المشاركات الشائعة

الجمعة، مارس 27، 2009

سلوكيات إلكترونية


هذه بعض التساؤلات عن سلوكياتنا الإلكترونية وهي لا تحتاج إجابة بقدر ما تحتاج لإعادة تقييم
وأيضا ننتظر المزيد من الأسئلة لمن كان لديه أسئلة تضاف للقائمة:

للمستخدمين
  • كم مرة ضغطت على "موافق" أو "تالي" دون أن تقرأ محتوى الرسالة.
  • كم مرة وافقت على اتفاقية ترخيص لم تقرأها.
  • كم مرة قمت بعمل تهيئة (فورمات) دون أخذ نسخة احتياطية.
  • متى هي آخر مرة نسخت نسخة احتياطية من بياناتك الهامة.
  • وهل قمت بفحص النسخة بعد نسخها.
  • بل كم مرة قمت بعمل تهيئة (فورمات) لأسباب لا تستحق.
  • كم رسالة إلكترونية غير مقروءة في بريدك.
  • كم رسالة مررتها ولم تقرأها أو لم تتحقق من صحة محتواها.
  • بل كم حساب بريدي لديك.
  • كم مرة أعطيت معلومات غير حقيقية لأشخاص أو مواقع.
  • كم شخص مضاف لديك في قائمة الأصدقاء قمت بعمل حجب "بلوك" لهم.
  • كم شخص من المضافين لديك هم من أصدقائك الحقيقيين.
  • كم من الوقت تظهر بحالة مختفي في الشات.
  • كم مرة علقت مادحا أو شاكرا على منتدى أو موضوع لم تقرأه.
  • كم مرة قرأت مقالا ثم اكتشفت بعد نهايته أنه لا يستحق القراءة.
  • كم مرة انخرطت في حوار تعلم مسبقا أنه لن يقود إلى شيء.
  • كم من البرامج قمت بتحميلها دون أن تحتاجها.
  • كم من المواد لديك لم ولن تقرؤها.
  • كم عدد الملفات لديك على سطح المكتب.
  • كم مرة جلست إلى الانترنت وأنت لا تعرف ماتريد منه.
  • ما هو أكبر وقت متواصل تجلسه دون أن تقوم.
  • هل يتناسب حجم خبرتك في استخدام الحاسب مع الوقت الذي قضيته تستخدمه.
  • كم مرة وضعت علامة مرجعية "بوكمارك" على موقع وعدت إليه.
  • كم من الوقت تترك الحاسب يعمل دون أن تستخدمه أو تحتاج إليه.
للمبرمجين
  • كم مرة اختبرت البرنامج بعد برمجته.
  • كم مرة أدخلت بيانات حقيقية في البرنامج الذي تعده.
  • كم تكتب من التعليقات لإيضاح البرنامج.
  • كم مرة فكرت سلبا أو إيجابا فيمن يقرأ أو يعدل هذا البرنامج بعدك.
  • كم مرة أعطيت أولوية للتحدي الذهني فوق إخراج النتائج.
  • كم مرة أهملت قراءة متطلبات العميل قبل أن تبدأ التنفيذ.
  • كم من الوقت تكتب من البداية بينما يمكنك أن تنسخ وتعدل.
  • كم مرة قرأت البرنامج بعد كتابته أو بالأخص نسخه.
  • كم من الوقت تحمل قلما :).

الثلاثاء، مارس 17، 2009

قواعد السلوك والممارسة المهنية - هندسة البرمجيات

قمت بترجمة هذا الميثاق حسب جهدي من IEEE
=============================================

قواعد السلوك والممارسة المهنية - هندسة البرمجيات


تمهيد
يلتزم مهندسو البرمجيات بجعل مهنة التحليل ، وتحديد المواصفات والتصميم والتطوير واختبار وصيانة البرمجيات مهنة محترمة ومفيدة.
وانطلاقا من التزاماتهم تجاه الصحة والسلامة العامة ورفاهية المجتمع يلتزم مهندسو البرمجيات بالمبادئ الثمانية التالية :

1- المصلحة العامة -- يعمل مهندسو البرامج بما يتوافق مع المصلحة العامة.
2- العميل وصاحب العمل -- يتصرف المهندسون بالطريقة التي تحقق أعلى مصلحة موكلهم وصاحب العمل بما يتفق أيضا مع المصلحة العامة.
3- المنتج -- يتأكد المهندسون أن منتجاتهم والتعديلات ذات الصلة تلبي أعلى المعايير المهنية الممكنة.
4- الحكم -- يحتفظ مهندسو البرمجيات بالنزاهة والاستقلالية في تقديراتهم المهنية.
5- الإدارة -- مهندسو البرمجيات والمديرون يتشاركون في تعزيز والحفاظ على النهج أخلاقي لإدارة وصيانة وتطوير البرمجيات.
6-المهنة -- مهندسو البرمجيات سوف يقدمون كرامة وسمعة المهنة بما يتفق مع المصلحة العامة.
7- الزملاء --مهندسو البرمجيات يكونون عادلين وداعمين لزملائهم.
8-.الذاتية --مهندسو البرمجيات ينخرطون في التعلم مدى الحياة عن ممارسة مهنتهم ، وتعزيز النهج الأخلاقي لممارسة المهنة.

=============

المباديء

المبدأ 1 : المصلحة العامة

يتأكد المهندسون أن منتجاتهم والتعديلات ذات الصلة تلبي أعلى المعايير المهنية الممكنة.

1.01. تحمل المسؤولية الكاملة لأعمالهم.

1.02. التوازن بين مصالح مهندس البرمجيات ، وصاحب العمل ، والعملاء والمستخدمين مع الصالح العام.

1.03. عدم الموافقة على إخراج البرنامج إلا إذا كان لديهم اعتقاد وجيه أنه آمن ، ويحقق المواصفات المناسبة واجتاز الاختبار ، ولا يسبب الأذي ، أويقلل من الخصوصية أو يضر بالبيئة. وأن يكون الهدف النهائي منه يصب في المصلحة العامة.

1.04. الكشف للأشخاص المناسبين أو السلطات الفعلية عن أي خطر محتمل على المستخدمين ، والجمهور ، أو البيئة في حالة اعتقادهم ارتباط ذلك الخطر باستخدام البرمجيات.

1.05. التعاون في الجهود المبذولة لمعالجة المسائل الخطيرة التي تسبب قلق عام يتعلق بالبرمجيات ، والتركيب والصيانة ، والدعم أو كتابة الوثائق.

1.06. أن تكون عادلا وتجنب الخداع في جميع البيانات التي تصدرها ، وخصوصا العامة منها ، بشأن البرمجيات أو الوثائق ذات الصلة ، والأساليب والأدوات.

1.07. الأخذ في الاعتبار قضايا المعاقين جسديا ، وتخصيص الموارد ، والعوامل الاقتصادية وغيرها من العوامل التي يمكن أن تقلل من فرص الحصول على فوائد البرنامج.

1.08. تشجيع التطوع واستخدام المهارات الفنية لأعمال الخير والمساهمة في تثقيف العامة.

المبدأ 2 : العميل وصاحب العمل
يتصرف المهندسون بالطريقة التي تحقق أعلى مصلحة موكلهم وصاحب العمل بما يتفق أيضا مع المصلحة العامة.

2.01. تقديم الخدمات فقط في حدود مجال الاختصاص والمستوى الفني ، مع الصدق والصراحة عن أية قيود تحد خبراتهم ، أوالمستوى التعليمي.

2.02. عدم الاستخدام العمدي للبرمجيات التي تم الحصول عليها أو الاحتفاظ بها ، إما بصورة غير قانونية أو لا أخلاقية.

2.03. استخدام ممتلكات العميل أو صاحب العمل فقط على النحو الصحيح المسموح به والمعروف لدى صاحب العمل والعميل.

2.04. ضمان أن أي مستند تعتمد عليه قد تمت الموافقة عليه ، عند الاقتضاء ، من قبل الشخص المخول بالموافقة عليه.

2.05. الإبقاء على أي معلومات سرية خاصة تم الاطلاع عليها أثناء العمل طالما أن هذه السرية تتماشى مع المصلحة العامة وبما يتفق مع القانون.

2.06. تحديد وتوثيق وجمع الأدلة وتقديم تقرير إلى العميل أو رب العمل فورا إذا كان ، في رأيهم ، المشروع من المحتمل أن يفشل ، أو يكون مكلفا للغاية ، أو يتسبب في انتهاك لقانون الملكية الفكرية ، أو أن يتسبب في مشاكل.

2.07. تحديد وتوثيق ، والإبلاغ عن المشاكل الهامة التي تخص المصلحة العامة ، التي هم على علم بها ، في مجال البرمجيات أو الوثائق ذات الصلة ، لصاحب العمل أو العملاء.

2.08. عدم تقبل أي عمل خارجي يتسبب في ضرر للعمل الذي يؤدونه لصاحب العمل الرئيسي.

2.09. عدم إعلاء أي مصلحة على حساب صاحب العمل أو العميل ، ما لم يكن هناك ضرر أخلاقي ، وفي هذه الحالة ، إبلاغ صاحب العمل أو أي سلطة مناسبة أخرى بالمخاوف الأخلاقية.

المبدأ 3 : المنتجات
يتأكد المهندسون أن منتجاتهم والتعديلات ذات الصلة تلبي أعلى المعايير المهنية الممكنة

3.01. نسعى جاهدين لإنتاج منتجات ذات جودة عالية ، وبتكلفة مقبولة في جدول زمني معقول ، وضمان أن الموازنات بين تلك العوامل واضحة ومقبولة من جانب صاحب العمل والعملاء ، ومتاحة للتقييم والاعتبار من قبل المستخدمين والجمهور.

3.02.
وضمان وضع الغايات والأهداف القابلة للتحقيق لأي مشروع يعملون فيه أو يتقدمون بعرض له.

3.03. التعرف على وتحديد ومعالجة المسائل الأخلاقية والاقتصادية والثقافية والقانونية والبيئية والقضايا المتعلقة بمشاريع العمل.

3.04. التأكد أنهم مؤهلون لأي مشروع يعملون فيه أو يتقدمون به عن طريق المزج بين التعلم والتدريب ، والخبرة.

3.05. ضمان استخدام وسيلة مناسبة لأي مشروع يعملون فيه أو يتقدمون به.

3.06. العمل على اتباع المعايير المهنية الأكثر ملاءمة لإنجاز المهمة المطروحة ، عند توافرها ، والامتناع عن ذلك فقط عندما يكون ذلك مبررا من الناحية الفنية أو الأخلاقية.

3.07. السعي الحثيث إلى فهم كامل لمواصفات البرمجيات التي يعملون فيها.

3.08. ضمان أن مواصفات البرمجيات التي يعملون فيها موثقة جيدا ، وتلبي احتياجات المستخدمين وتم حصولها على الموافقات اللازمة.

3.09. ضمان واقعية التقديرات الكمية للتكلفة ، والجدول الزمني ، والعمالة المطلوبة ، ونوعية ونتائج أي مشروع يعملون به أو يتقدمون به و تقدير أوجه عدم التيقن من هذه التقديرات.

3.10. ضمان إجراء مقدار مناسب من الاختبار ، وتصحيح الأخطاء ، واستعراض البرامج والوثائق ذات الصلة بالعمل.

3.11. ضمان كتابة مقدار مناسب من الوثائق ، بما فيها توثيق ما تم اكتشافه من مشاكل كبيرة وحلول تم اعتمادها ، وذلك في أي مشروع يعملون فيه.

3.12. العمل على أن تكون البرامج والوثائق التي يطورونها تحترم خصوصية الذين سيتأثرون من هذه البرامج.

3.13. أن تحرص على استخدام بيانات دقيقة فقط مستمدة بالوسائل القانونية والأخلاقية ، واستخدامها بالشكل الصحيح والمسموح به فقط.

3.14. الحفاظ على سلامة وتكامل البيانات ، وخاصة ذات الحساسية لمصادر الخطأ والتقادم.

3.15 معاملة جميع أشكال صيانة البرمجيات بنفس الروح المهنية لتطوير البرمجيات الجديدة.

المبدأ 4 : الحكم

يحتفظ مهندسو البرمجيات بالنزاهة والاستقلالية في تقديراتهم المهنية

4.01. نوازن ونراعي في الأحكام الفنية الحاجة الى دعم والحفاظ على القيم الإنسانية.

4.02 فقط نؤيدالوثائق التي أعدت تحت إشرافنا أو في حدود اختصاصاتنا وقدراتنا ، والتي نوافق على محتواها.

4.03. المحافظة على المهنية والموضوعية فيما يتعلق بأي برامج أو وثائق ذات صلة يطلب منا تقييمها.

4.04. عدم الدخول في الممارسات المالية المضللة مثل الرشوة ، والفواتير المزدوجة ، أو غيرها من ممارسات مالية غير سليمة.

4.05. الكشف لجميع الأطراف المعنية عن تعارض المصالح التي لا يمكن تفاديها أو تجنبها.

4.06. نرفض المشاركة ، كأعضاء أو مستشارين ، في جهات خاصة أو حكومية أو هيئة مهنية تعنى بالبرمجيات وما يتعلق بها ، لديها معنا أو أصحاب الأعمال أو عملائنا تضارب في المصالح لم يفصح عنه.

المبدأ 5 : الإدارة
مهندسو البرمجيات والمديرون يتشاركون في تعزيز والحفاظ على النهج أخلاقي لإدارة وصيانة وتطوير البرمجيات.

5.01 ضمان الإدارة الجيدة لأي مشروع من المشاريع التي يعملون فيها ، بما فيها إجراءات فعالة لتعزيز الجودة والحد من المخاطر.

5.02.
ضمان أن مهندسي البرمجيات تم إعلامهم بالضوابط والمعايير قبل تطبيقها عليهم.

5.03. ضمان أن مهندسي البرمجيات على اطلاع بسياسات وإجراءات صاحب العمل لحماية كلمات السر والملفات والمعلومات السرية لصاحب العمل أوالآخرين.

5.04. عدم إسناد العمل إلا بعد أن يؤخذ في الاعتبار مساهمات مناسبة من التعليم والخبرة تتوازن مع الرغبة في المزيد من التعليم والخبرة.

5.05. ضمان واقعية التقديرات الكمية لللتكلفة ، ووضع الجدول زمني ، والعمالة ، ونوعية ونتائج المشروع في أي مشروع يعملون فيه أو يتقدمون به ، وتقديم تقييم لنسبة عدم اليقين في تلك التقديرات.

5.06. جذب المهندسين المرشحين للعمل فقط بتوصيف دقيق وكامل لظروف العمل.


5.07. عرض المكافأة (أو الأجر) العادلة والمنصفة.

5.08. الامتناع عن ظلم أي شخص بمنعه من منصب هو مؤهل له.

5.09. ضمان أن يكون هناك اتفاق عادل بشأن ملكية أي برنامج ، أو عمليات ، أو أبحاث أوكتابات ، أو غيرها من الممتلكات الفكرية التي ساهم في مهندسو البرمجيات.

5.10.النص على الإجراءات القانونية التي يلجأ إليها للاستماع للشكوى من انتهاك سياسات صاحب العمل أو هذا الميثاق.

5.11.لا نطلب من مهندس البرمجيات القيام بأي عمل يتعارض مع هذا الميثاق.

5.12. عدم معاقبة أي شخص بسبب التعبير عن المخاوف الأخلاقية بخصوص المشروع.

المبدأ 6 : المهنة
مهندسو البرمجيات سوف يقدمون كرامة وسمعة المهنة بما يتفق مع المصلحة العامة.

6.01.
المساعدة على تهيئة بيئة تنظيمية مواتية لتتصرف أخلاقيا.

6.02. تعزيز المعرفة العامة (للجمهور) بهندسة البرمجيات.

6.03. توسيع نطاق المعرفة بهندسة البرمجيات عن طريق المشاركة المناسبة في المنظمات المهنية ، والاجتماعات والنشرات.

6.04. الدعم ، كأعضاء في المهنة ، لغيرنا من مهندسي البرمجيات الساعين إلى الالتزام بهذا الميثاق.

6.05. عدم تقديم المصلحة الشخصية على مصلحة المهنة أو على حساب مصلحة صاحب العمل أو العميل.

6.06. الانصياع لكافة القوانين التي تحكم عملنا ، ما لم يكن ، في ظروف استثنائية ، مثل هذا الالتزام لا يتفق مع المصلحة العامة.

6.07.الدقة في ذكر خصائص البرامج التي يعملون فيها ، وتجنب ليس فقط الادعاءات الكاذبة وإنما أيضا الادعاءات التي ربما تكون نظرية أو خادعة خادعة أو مضللة ، أو مشكوكا فيها.

6.08. تحمل المسؤولية عن كشفه وتصحيح ، والإبلاغ عن الأخطاء في البرمجيات والوثائق ذات الصلة في البرمجيات التي يعملون بها.

6.09. ضمان أن العملاء ، وأرباب العمل ، والمشرفين يعرفون من مهندس البرمجيات التزام من هذا القانون والأخلاق ، وما يتبعهذا الالتزام من تداعيات.

6.10.تجنب الشراكة والتعاون مع الجمعيات والشركات والمنظمات التي تتعارض مع هذا الميثاق.

6.11. الاعتراف بأن انتهاك هذا الميثاق لا يتفق مع كونه مهندس برمجيات محترف.

6.12. الإعراب عن المخاوف للأشخاص المعنيين عند حدوث انتهاكات كبيرة لهذا الميثاق. ما لم يكن ذلك مستحيلا أويأتي بنتائج عكسية ، أو خطيرة.

6.13. إبلاغ السلطات المعنية عندما يكون واضحا أن التشاور مستحيل أو يأتي بنتائج عكسية ، أو خطيرة مع الأشخاص المتورطين في تلك الانتهاكات لهذا الميثاق.

المبدأ 7 : الزملاء

مهندسو البرمجيات يكونون عادلين وداعمين لزملائهم.

7.01. تشجيع زملائهم على الانضمام إلى هذا القانون.

7.02. مساعدة الزملاء في التطوير المهني.

7.03. الثقة بشكل كامل في عمل الآخرين ، والامتناع عن اتهامات لا مبرر لها.

7.04. استعراض عمل الآخرين بطريقة موضوعية وحيادية ، وموثقة على الوجه الصحيح.

7.05. منح الاستماع العادل لآراء ومخاوف وشكاوى الزملاء.

7.06. مساعدة الزملاء في الإدراك التام لممارسات العمل القياسية الحالية بما في ذلك السياسات والإجراءات اللازمة لحماية كلمات السر ، والملفات وغيرها من المعلومات السرية ، والتدابير الأمنية بصورة عامة.

7.07. عدم التدخل غير المبرر في عمل أي زميل ، إلا أن الحرص على صاحب العمل ، أو العميل أوالمصلحة العامة قد تضطر مهندس البرمجيات -مع حسن النية- إلى الاستفسار عن إمكانيات (أومستوى) زميل له.

7.08. في الحالات الخارجة عن مجالات اختصاصهم ، يسعون لمعرفة آراء غيرهم من المهنيين في مجال الاختصاص.

المبدأ 8 : الذاتية(تطوير الذات)

مهندسو البرمجيات ينخرطون في التعلم مدى الحياة عن ممارسة مهنتهم ، وتعزيز النهج الأخلاقي لممارسة المهنة.

8.01. زيادة معرفتهم بالتطورات في التحليل ، وتحديد وتصميم وتطوير وصيانة واختبار البرامج والوثائق ذات الصلة ، بالإضافة إلى إدارة عملية التطوير.

8.02. تحسين قدرتهم على تطوير برمجيات آمنة وموثوق بها ومفيدة وذات جودة و بتكلفة معقولة وضمن فترة زمنية معقولة.

8.03. تحسين قدرتهم على انتاج وثائق دقيقة و مفيدة وجيدة.

8.04. تحسين فهمهم للبرمجيات والوثائق ذات الصلة التي تعمل بها ، والبيئة التي سوف تستخدم بها تلك البرمجيات.

8.05. تحسين معرفتهم للمعايير ذات الصلة والقوانين التي تحكم البرامج والوثائق ذات الصلة التي يعملون فيها.

8.06 تحسين معارفهم من هذا الميثاق، وتفسيرها ، وتطبيقها على عملهم.

8.07 عدم إعطاء أي شخص معاملة غير عادلة بسبب تحيز غير ذي صلة.

8.08. عدم التأثير على الآخرين للقيام بأي عمل ينطوي على خرق لهذا الميثاق.

8.09. الاعتراف بأن الانتهاكات الشخصية لهذا الميثاق لا تتفق مع كونه مهندس برمجيات محترف.

وقد تم وضع هذا الميثاق من قبل ACM/IEEE-CS - خدمات العملاء لفرقة العمل المشتركة حول هندسة البرمجيات وأخلاقيات الممارسات المهنية (SEEPP)


Copyright (c) 1999 by the Association for Computing Machinery, Inc. and the Institute for Electrical and Electronics Engineers, Inc.

مصدر الترجمة : مدونة عصفور المدينة
Translated by: City Bird

السبت، مارس 14، 2009

ستر ربنا

نبدأ الحكاية عند النهاية .... حين يضع - ربنا عزوجل- عليه كنفه أي يستره ثم يقول أتعرف فيقول رب أعرف ثم يقول أتعرف فيقول رب أعرف فيقول أنا سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم ويعطى صحيفة حسناته وأما الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوس الأشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين

الستر هذه المنحة الربانية والنعمة التي لا توازيها نعمة وقيمة هذه النعمة ليس فقط في أنها تجعل الخلائق يتعايشون ولا يشتم بعضهم ريح ما أساء البعض ممن يظهرون أمامهم بحسن المظهر
قيمة هذا الستر ماقاله النبي صلى الله عليه وسلم "لا يَستُر اللهُ على عبد في الدنيا إِلا سترهُ اللهُ يوم القيامة"

لماذا إذن سترالله سبحانه البعض وفضح البعض ..

هل هو سبحانه يفضح هؤلاء الذين لا يشعرون بنعمة الستر ولا يشعرون أن ماباتوا فيه من ستر هو فضل منه سبحانه وليس بذكائهم ونجواهم وقدرتهم على التخفي.

بل لماذا أساء الكثيرون استخدام هذا الستر وأسرفوا في الانزواء داخله وغرهم إلى مزيد من انتهاك ما بينهم وبينه سبحانه وأطال لهم هذا الستر في الأمل حتى سقط حياؤهم منه سبحانه.

نشاهد من يصل بهم الحال أنهم لا يقدرون هذه النعمة ولا يسعون حتى إلى اجتلابها " يعمل الرجل بالليل عملا ثم يصبح وقد ستره الله فيقول عملت البارحة كذا وكذا وقد بات يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عز وجل عنه "

وكم استتر هؤلاء زمنا وغرهم من فضح عنهم الستر قبلهم ومن جاهروا ولم يروا لهم سوء حال في الدنيا حتى ملوا من ستره ولم يعرفوا قدر هذا الستر فخرجوا يجاهرون يبتغون إظهار قوة وجلدا ضد غضب الجبار... وحسابهم عليه وما أشد حرمانهم حين ينادى بهم على رؤوس الأشهاد.

تذكر عندما يكشف عنك الستر في الدنيا ولو لحظة مآل ذلك الحال وما يدل عليه ذلك من طول ما سترك وطول ما انتهكت وسارع إلى اجتلاب ستره فكم والله رأيت من يبالغون في الاستتار بالقربات كما نستتر بما يغضب الجبار.