المشاركات الشائعة

السبت، مارس 09، 2013

من أنت

من حق الإنسان على نفسه ومن حق نفسه عليه أن يجلسا سويا ويعقد عقدا شخصيا كما يعقد أفراد المجتمع بينهم عقدا اجتماعيا ثم يوثقونه ويسمونه دستورا أو قوانين أو عرفا  نحتاج أن نعقد عقدا شخصيا كل مع نفسه وأن يكون مكتوبا مرجعا لا يتم الإخلال به حاولت هنا أن أعرض نموذجا ربما ألتزم به وربما أهرب أحيانا وأبحث عن ثغرات فيه ولكن في البداية هو موجود ومنظور ومستحضر 
إن أي استخدام لكلمة "أنا" فيما يلي هو من قبيل الاضطرار وليس بالضرورة أن تعود علي شخصيا
 
هويتي إسلامية وهي أساس ولائي وبرائي ومحبتي وبغضي.

أحب العدل وأعلي قيمته فوق كل قيمة أخرى وأبغض الكيل بمكيالين .

أبغض الكذب وأراه أكثر أخلاق الضعفاء والعجزة.
 
أهتم بالمصداقية والتثبت في الاخبار مهما كان ثبوت الخبر في مصلحتي أم لا.
 

أومن ان أكبر طريق للتغيير هو طرح الاسئلة المصيرية في جو هاديء وأن أولى إنسان بطرح الأسئلة هو الانسان نفسه.
 
أعتقد اعتقادا جازما أن داخل كل انسان ما هو حسن وما هو قبيح ونحن نقدر أن نخرج أيهما من نفوس من نعامل.

لا أبخس ابدا انسانا معروفا
أسداه إلي  أو جهدا قام به ولا أنساه وأجهد أن أكافئه.

لا أطعن أبدا في نوايا الآخرين وأكل أمرها إلى الله وأيضا لا أنخدع .

 
أحب المال وأراه احد عناصر القوة!
 

أعشق القراءة المتنوعة وأحب ان آخذ من كل علم بطرف.

أومن بالبركة واجتلابها والحفاظ عليها وأحب التخطيط.

أبغض الديون والحقوق المعلقة
 
أتفهم مشاعر الكراهية لكني لا اتفهم أن تكون الكراهية مهمة حياة الانسان.


أومن بقوة الاجتماع وضعف الفرقة وأفر من الاختلاف ما استطعت.

أديم تقييم الاعمال اثناء تنفيذها ولا افقد البوصلة.

أكره الحوار الملتهب واعلم ان الهاديء المنطقي هو المنتصر الرابح.


أحب الخير للناس وأسعد لسعادتهم
 

لا أتصرف كما يريدني الاخرون ان أتصرف لا فعلا ولا توقيتا.

أومن ان ما يقال هو مرآة القب مهما كان سياقه من الخير والشر أو المزاح.

لا أخسر أبدا علاقتي بإنسان بشكل كامل ولا دائم. 


لا زلت رغم سني لاأفهم ولا أتفهم بعض تصرفات البشر التي فيها تجرؤ على ارتكاب الاخطاء وكيف يبررون لانفسهم وأديم البحث عن ذلك.

مرتبط  بهذا الموضوع