الجمعة، أبريل 11، 2008

هل أنا حسود

الحسد هو تمني زوال النعمة من الغير وليس الإعجاب بالنعمة وإن كان الإعجاب بالنعمة هو طريق وباب للحسد فأنت تعجب بالنعمة ثم تتمنى أن يكون لديك مثلها ثم قد ترى أنه لا يستحقها أصلا وليس لديه المؤهلات لكي يحوزها أو أنك أولى بها منه.

ولو قرأت تعريف الحسد قد تستغربه كيف يتمنى إنسان زوال النعمة من الغير وأن تصير إليه ولكن ذلك التسلسل العملي الذي ذكرته والذي يسول الشيطان والنفس للإنسان المقارنة بينه وبين الآخرين ويقول "يعني هما أحسن مني في إيه"

الحاسد في الغالب يكون عاجزا ولذلك قال الله عزوجل "ومن شر حاسد إذا حسد" فشره عندما يحسد ويفعل وأيضا في الحديث "العين حق"
فهو عاجز عن تحقيق مراده وهو زوال النعمة من المحسود فلوتمكن فسوف ينتقل إلى الظلم وأول مثال لذلك "فبعزتك لأغوينهم أجمعين" فهو يسعى طوال عمره إلى زوال النعمة نعمة التكريم ونعمة الرضوان عن أبناء آدم.

فالحسد ظلم نفسي وهو بداية الظلم الفعلي إذا تمكن فسيتحول حسده إلى عمل وسعي لزوال هذه النعمة وقبل ذلك ينسى نعمة الله ويفقد الرضى ويتسخط دوما على قضاء الله وقدره. فيتحول في لحظة تمكنه ولو جزئيا إلى ظالم ومخرب ومفسد .ويرى أن غيره يأخذ أكثر مما يستحق وأنه يستحق أكثر مما يأخذ فيكون محبطا وليس فاعلا.
فالذي يفرح بنعم الله على الآخرين يتعاون معهم ويحبهم .

أما أعمال الآخرة فليس يقع مؤمن في الحسد فيها لأن تمني زوالها هو بغض لأهل الطاعة وتمني الوقوع في المعصية لهم وهو حب لما يبغطه الله وليس من صفات المؤمنين ولذلك فيها الغبطة وهي تمني نفس المنزلة أو أعلى أو التنافس فيها.

ولكن تمني وقوع الناس في المعاصي وزوال الطاعة عنهم فهو من جنس حسد إبليس أو ابن آدم الظالم ويقع فيه كثير من العصاة بدلا من أن يغبطوا أهل الطاعة ويتمنوا أن يكونوا مثلهم تراهم يبغضونهم ويتمنون أن يقعوا في المعاصي مثلهم.

بل وقد يحسد المريض الأصحاء ويتمنى أن يصابوا بما أصيب به مع علمه أنه لا يرجى شفاؤه فيحسد الأصحاء. وأمثال ذلك كثير في الصفات الخلقية أيضا.

لهذا وضعت هذا العنوان "هل أنا حسود" لأن الإنسان يمكن أن يحسد من أشخاص غير قاصدين ولكن التأمل والتماشي مع الخواطر السيئة البعيدة عن الله يؤدي إلى تحولها إلى حسد.
ثم تصير إلى عادة ويتحول الإنسان إلى إنسان ناقم ويرى أنه يستحق الكثير وأن من حوله يحصلون على ما لا يستحقون
"ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض"
فعندما ترى أن غيرك لا يستحق ما به من نعم فقد اعترضت على الحكمة بل وقبل ذلك فقد أعطيت النعم الدنيوية أكبر من حجمها والتي هي وسيلة وأداة للوصول للهدف "الجنة" وقد تصل إلى الهدف بغيرها.

فلابد من التركيز على الوصلة والمواءمة التي بين القلب واللسان سواء في الحسد أو في الدعاء فلو قلت لإنسان "ربنا يبارك لك" قد يكون هذا القول باللسان فقط ولا يكون القلب موافقا لذلك بل قد يكون القلب يتمنى ضد ذلك.

فالمطلوب التدقيق في التفاعلات النفسية التي تصاحب النظرة إلى نعم الآخرين واستبدال الدعاء بها وأن يكون ذلك قلبيا قبل أن يكون باللسان وألا يكون ذلك عادة لسانية فقط مثل أن تقول "ما شاء الله لاقوة إلا بالله" والقلب ساه غافل.

وأن تستحضر أن النعم بحول الله وقوته ومشيئته وليس بفعل الفاعل وكسب المكتسب ومعرفة عظمة حكمة الله في ذلك وتدعو له بالبركة وأن تعلم قيمة البركة وأن تعلم أن الملائكة تؤمن على دعائك له وأن ذلك يكون جالبا للبركة لك أيضا.

بالعودة للسؤال "هل أنا حسود؟" فهي لحظة ذهنية تفصل بين الإنسان وبين أن يقع في معصية الحسد أو غيرها فالحسود شخص يداوم على الحسد والحسد ليس صفة خلقية يولد بها الإنسان بل هو خلٌق أي ليس هذا الإنسان مثلا مولودا "عينه صفراء" بل هو خلق مثل أي خلق فكلنا قد نقع في هذا الخلق السيء والمعصية ونحن مكلفون أن نتجنبها على الدوام فلو تصورنا أنها صفة يولد بها الإنسان فقد نظن أنفسنا بعيدين عنها وأن البشر منقسمون بين حسود ومن لايتصف بذلك بل كلنا قد نقع في ذلك من حيث ندري أو من حيث.......ندري.
فهو ذنب وله آلية يتفاعل بها ويجب علينا أن نركز في اللحظة التي تخطر فيها هذه الخواطر وأن نصرف أنفسنا عنها بالأذكار والدعاء بالبركة.

أما "تمني مثل ما عند الغير مع الدعاء له بالبركة" ليس بالحسد فأمور الدنيا إما أن يستخدمها صاحبها في طاعة الله - أو يكون طائعا لله فيها- أو في معصية الله والمتمني يدور مع هذين الحالين كما في الحديث :

مثل هذه الأمة كمثل أربعة نفر :
رجل آتاه الله مالا وعلما فهو يعمل بعلمه في ماله ينفقه في حقه
ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا وهو يقول لو كان لي مثل هذا عملت فيه بمثل الذي يعمل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :فهما في الأجر سواء
ورجل آتاه الله مالا ولم يؤته علما فهو يخبط في ماله ينفقه في غير حقه
ورجل لم يؤته الله علما ولا مالا وهو يقول لو كان لي مثل هذا عملت فيه مثل الذي يعمل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فهما في الوزر سواء.

بل وبعض أمور الدنيا يكون التمني فيها من باب الاقتداء وهو ممدوح مثل أن يتمنى الإنسان أن يحصل على شهادة مثل فلان أو يكون له من العلم الدنيوي مثل فلان وهذا أيضا في الغالب يكون وسيلة لطاعة فأمور الدنيا تقاس بمدى استعمالها في الوصول للجنة وفي هذه الحالة تكون الوسائل لها حكم الغايات وفي الحديث السابق لم يذم الرجل الذي تمنى أن يكون له مثل مال فلان بل أجر مثل أجره.

هناك 57 تعليقًا:

Jana يقول...

اى ان فى " الرضى" زوال لكل كرب وهم وبعد عن المعصية
فاذا رضى المرء بقضاء الله فيه فرضى عن نفسه وعن حاله ..لم ينظر لنعمة غيره فى حسد ولا حقد...اللهم الا بعض الغبطة لاخرين حين يشعر معهم بعدم رضاه عن واجبه نحو ربه ودينه ..فيكون ارتقاءه بنفسه لدرجة أعلى

قرأت ان اول معصية منذ بدء الخليقة
كانت حسد ابليس لسيدنا آدم ..على تقدير الخالق له ..فرفض ان يسجد له
اى ان الحسد هو اول خصال الشيطان يحاول بثها فى المؤمنين
اللهم أعذنا منه ..وأكرمنا بالرضى

جزاك الله خيرا وفيرا

Jana يقول...

محدش يحسدنى على اول تعليق ....الباشمهندس لسه قايل ايه!!؟
:)

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

موضوع جميل
اعتقد ان الحسد استعداد عند بعض الناس + ان البيئة و الاسرة تشجع عليه منذ الصغر

فدائما ما اجد انه لو وجدت فتاه حسودة يكون في الاصل اسرتها هاكذا

و من الطبيعي ان يتمني الانسان ان يكون منعم مثلما قد يري الاخرين - ظاهريا - منعمين

و لكن ان تمعنا في الفكر فهذا الامر له شقين

اولا: انني ما رأيت انسان منعم في شئ الا و هو محروم من اشياء عدة ... و في النهاية اجد ان ما اعطاني الله - لا احث علي التواكل و لكني اتحدث عن الامور القدرية - هو الانسب لي حتي و ان لم اعلم الان

الثاني : ان تمني زوال النعمة من الاخرين هو نقص في الايمان بالله المطلق , و الذي لا يؤئل عما يفعل ,فهو العاطي و هو الوهاب و هو مالك الملك يؤتيه من يشاء و ينزعة ممن يشاء , فان تمنينا زوال نعمة ما من شخص , فاعتد ان هذا عدم تسليم بحكمة الله المطلقة - جل و حاشا - في انه وهب شخصاً ما شيئاً ما ,فهو مقسم الازراق سبحانه

و ترجمة هذا السلوك الشئ سلوك اخر حسن الا و هو الغبطة .. اي ان اتمني لنفسي شئ مع عدم زوال النعمة من الاخرين , و هو يجعل الناس في حالة منافسة - شريفة - و لكن بدون احقاد , لان حالة التنافس و الطموح هي ما تجعل حركة الحياة لا تتوقف و دائما تستفز الناس ليعطوا افضل ما عندهم و تتحقق ا لمصلحة للحميع

موصوع طيب :)

مهندس مصري يقول...

ربنا يكفينا شر الحسد
أنا كان عندي مرة عامل في مجموعة من عمال الخرسانة كان شديد الحسد
مرة نظر للخلاطة فإتعطلت و مرة لعربية اليد بتاعة الصبة فعجلتها طرشقت و مرة نظر لموتوسيكل فولع ىنار و مرة خرطوم الزيت بتاع الحفار فرقع
كان حسودي بجد
:)

فرنسا هانم يقول...

والغريبه يا باشمهندس ان معظم الحاسودين بينفوا نفى قاطعا انهم بيحسدوا
والاغرب انهم بيخافوا من الحسد

فرنسا هانم يقول...

ههههههههههههههههه
الاخ العامل اللى مع مهندس مصرى
ميرضاش يروح امريكا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يمكن لو فضل هناك سنه تتحول الى القطب الجنوبى

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

أولا
احييك علي موضوع الرائع وجزاك الله خيرا علي كل حرف سطرته في هذه التدوينه
الحسد
هو أحد الامراض القلبيه الذي يعاني منها معظم البشر الا من رحم ربي
ولكن الاخطر ان يكون الانسان حسود وهو لا يعرف

مناجاة يقول...

قعدنا نقول عصفور المدينة اول تعليق
عصفور المدينة بيلف عالمدونات دي كلها ازاي؟
عصفور المدينة لا تجد تدوينة من المفضلة الا وله فيها تعليق
بس والله كنت بقول اللهم بارك ومن قلبي
:))

امام الجيل يقول...

انا جاى اسلم
واحسد شوية
:)

هحسدك بس عشان فى موضوع التدوين ده او عامة بتعرف تقيم نفسك وتستغل وقتك كويس للاصلح
وتعرف امتا تكتب وامتا تقف وامتا تقلل
وفين ممكن اعطى احسن

مشكلة كبيرة لما الواحد يبقى ايز يعطى وعايز ينتج وميعرفش
هحسدك على دى كمان
:)
انك بتعرف

وايه كمان
هههههههههه
كفاية كده حرام ده انا بحبك :)

المشكلة انى عمرى ما خدت بالى من موضوع الحسد سواء عند نفسى او عند الاخرين يعنى محصليش شئ فرردت ده لحسد شخص

ممكن او اكيد نعمة ان الواحد يبقى واخد باله من الحاجات دى
اظن ذلك

انى احبك فى الله
يا مخاصمنى :)
عارف انك مش مخاصمنى بس مبتعلقش ليه
انا حاطط عندى مخبر بيقلى انك بتدخل على مدونتى وكذا مرة كمان
بس مبتتركش اقر
عايزك تتخانق وتشد شعرى مش هزعل

المستنصر بالله يقول...

كنت قرات ان هناك العين وهذه لا تتعتبر حسد ولكنه نظره من غير قول بسم الله ماشاء الله لانى ممكن اقول على نفسى او اى احد يهمنى دة كويس او امدح فيه دون قصد الا وممكن يحدث له شئ من تاثير العين واظن كلنا لانخلو من هذا الامر حتى فيه حديث للرسول صلى الله عليه وسلم يقول العين حق
وقال ايضا اذا راى احدكم فى نفسه او ماله وللده شيئا اعجبه فليقل بسم الله ماشاء الله اللهم بارك لى فيما اعطيتينى
دة بالنسبه للعين التى ممكن نصيب بها من نحب
ام الحسد فدة انسان يحسد لمجرد الحسد يكره النعمه فى يد غيره وانا اعلم ناس اقسم بالله العظيم عندما يريد ان يحسد احد فعلا بيقدر على دة
وجودة فى حد ذاته مشكله
نعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا

آفاق الحرية يقول...

السلام عليكم
والله ياباشمهندس الموضوع مهم جدا فكثير منا من يحسد غيره بغير قصد ولا وعي
واتمني ان تتحول الي غبطه وهي مثل ما حضرتك تفضلت تمني ما عند الغير مع الدعاء له بالبركة
دعواتك كتييييييييير
تحياتي

صاحب المضيفة يقول...

بوركت الأنامل على العرض الجميل


لك كل الود

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

ربنا يكفينا شر الحسد
واحييك على التدوينه الجميله دى

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ومن شر حاسد اذا حسد
ربنا يكفينا شرهم ، الواحد دايما بيحاول انه يكون راضي النفس قانع بما قدره الله له وبالتالي يتجنب الحسد بقدر الامكان

في حكايه اعتقد انها صعبة التصديق بس والله حقيقية :
واحده قريبتنا معروف عنها انها عينها وحشه مره كانت عندنا وقعدت تتكلم وتحكي وهي علي وشها راسمه ابتسامه جميله بس من جوا الله اعلم بيها
المهم قدمنالها شاي ووبعد مامشيت بنشيل الصينيه اللي كان عليها اكتر من كوبايه فاضيه غير بتاعتها ، ومافيش ثواني نبص نلاقي الكوبايه بتاعها فرقعت لوحدها ومن غير سبب

ربنا يكفينا شر الحسد والحاسدين

آمين

سهر الليالى يقول...

جزاك الله خيرا على البوست الرائع ده

يمكن فعلا اوقات ممكن نغفل او منحسش اننا ممكن نقع فى حاجة زى كدة

كنت بستغرب اوقات ازاى ممكن انسان يتمنى زوال النعمه من حد بس حصل موقف مع واحدة قدامى وبدأت أحس ان ممكن يكون هو دة المقصود واللى ممكن يكون وقعت فيه من غير ما تشعر

ربنا يعافينا يارب
تحياتى

طال الليل يقول...

أخى الفاضل

حقا الحسود على خطر عظيم ربما كان قادحا فى سلامة عقيدته

حساد أهل الطاعة يجرهم إلى ذلك إعتقاد واهم أن المصيبة إذا عمت هانت وإذا خصت هالت وطبعا هذا خور وقعود وضعف

أحسنت أخى الكريم نفع الله بك

أحبك فى الله

Dr cool بادّن في مالطا يقول...

بسم الله ما شاء الله
مقال أكثر من رائع
مش حسد أهو
:D

فعلاً
الفكرة هنا في اللحظة و السؤال
السؤال : هل أنا حسود
و اللحظة : أو ما يعجب المرء بنعمة عند غيره

فلابد للإنسان أن يراقب نفسه ، و إلى أين تتوجه بدقة ، حتى يستطيع أن يوقفها في الوقت المناسب

الأمر كذلك في كل معاصي القلوب
مراقبة توجه النفس و انفعالها مع الأحداث أمر لا يجب أن يغيب

فكل معاصي القلوب قد تتسلل للإنسان دون أن يشعر و يدرك ، دون أن يقاوم ذلك الغازي لقلبه ، و دون أن ينتبه


جزاك الله خيراً على هذا المقال
و بارك الله لك و فيك

محمد عبد الغفار يقول...

الحمد لله

appy يقول...

الحمد لله معنيش الحسد ده
ولو انى بعانى منه مع بعض الاشخاص وساعات بقول علشان بحط الموضوع فى دماغى فلو حصل ليه اى حاجه بعدها اقول اه علشان كذا قالى كذا

عموما ربنا ميجعلناش حسودين ولا محسودين ويهدى القلوب كلها

مصراوي أوي يقول...

فعلا الواحد احيانا بيخاف ليقع في المعصية دي واسأل نفسي.....واحاول مقاومتها

لان تظبيط القلب ده من اصعب ما يمكن

ربنا يحفظنا واياك من ان نحسد او نحسد بضم النون

مشتاق لله يقول...

السلام عليكم يانسر المدينة والله زمان الحمد لله انك بخير اشتقنالك والله- انا عن نفسي احسد جيل باكمله جيل يتكون من مئة واربعين الف رجل -اكيد عرفتوهم -جيل الصحابة الجيل الفريد احسدهم لانهم شاهدوا وجاهدوا واستشهدوا اما في هذا الزمان صدقني يااخي لااحسد احدا ابدا لانه لايوجد من احسده ولك السلام يااخي -مقال يفرح القلب الحزين

رفقة عمر يقول...

سبحان الله
كم عانيت انا وااسرتى من الحسد
بجد احنا مافيش حد يقولنا حاجه اللى لازم يحصل بعدها حاجه
اللى بيصبرنى ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال ان الحسد ياكل الحسنات كما تاكل النار الحطب
فهذا مايستحقه الحاسد حرمانه من حسناته لانه يستكثر نعم الله عند غيره

عبدٌ من عباد الله يقول...

الحمد لله على كل شىء
لو كل انسان نظر لمن هم دونه
لارتاح و حمد الله على ما فيه

العاشق....محمد على يقول...

ماشاء الله لاقوة الا بالله

nonoymm يقول...

السلام عليكم وعود حميد
الحمد لله لا احسد ودائما بفضل الله يسبق كلامي بسم الله ماشاء الله لا قوة الا بالله تبارك الله
انما بتتحسد كتييييييييييير اوي وعيني عينك وللاسف باخدها في ساعتها
بحصن اولادي ونتحصن اد ما نقدر بس للاسف لازم اخخد برضه حتة كدة ولو حكيت على اللي بيحصل هتعيطولي
ادعولي بقى ربنا يحفظ ولادي وزوجي وبيتي وانا معاهم
بارك الله فيك
هبقى اول تعليق امتى بئا

أنا وصاحبى يقول...

حقا الرضا لمن يرضى
مردتش عليا بخصوص النشر
احمد مهنى
وياريت لو تتكرم وتعلن عن الفكره وجزاك الله خيرا

la3lahakhier يقول...

مرة استاذى قال لى
ان الحسود قد يصل به الحسد ان يحسد الشخص على حجم ضله
عفانا الله

noureleslam يقول...

ماشاء الله بول ما شاء الله أهو :)

مدونة حضرتك جميله فعلا ..

اما عن الحسد بقى فدا فعلا موجود وفى ناس بتحط الموضوع دا فى دماغها جامد لدرجة انه ممكن يقلب معاهم يعنى كل حاجه وحشه تحصل لهم يقولك دا انا محسود وفى فئه من الناس برضه بتخاف من اللى حواليها ومن عنيهم على أعتبار ان اللى حواليهم ممكن يحسدوهم بيشكوا فى كل اللى حواليهم بمعنى أصح ,,, واحيانا الحسد بيأثر واحيانا بيبقى اللى حارسه ربنا مايضرهوش انسان ..

وممكن الإنسان يحسد نفسه بجد بتحصل

وكفايه كده عشان طولت بس فعلا الموضوع جميل أستاذى :)

عصفور المدينة يقول...

أنا باقول أهوة بعلو صوتي اللي حيزعل مني لأي سبب أو تقصير يبقى مش صاحبي أصلا وبيحبني عشان مصلحته
:D


Jana

ماشاء الله
طبعا الرضى وسكينة النفس تفريج للهموم وجنس الحسد الذي حسده إبليس لآدم عليه السلام وذريته كما هو واضح أنه يتناقل بين أوليائه من البشر

شــــمـس الديـن

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على إضافتك القيمة وكما أشرت أنت أنه الوسط ينميه
ولكن أيضا أردت أن أنبه أننا لسنا معصومين منه

مهندس مصري

أيوة يا محمد فعلا فيه ناس كدة بس انا كنت عايز انبه إن الموضوع مش محصور على دول ولذلك كنت باتكلم عن نفسي أو أي حد

فرنسا هانم

أيوة يا أستاذة فعلا تلاقيهم بيخافو من الحسد جدا
وعايزين نبعت سلالة منهم لأمريكا
بس أحب أنبه إننا في وقت أو آخر ممكن نقع في ذلك

مـحـمـد مـفـيـد

جزاك الله خيرا أخي الحبيب
وفعلا الأخطر أن يحسد الإنسان وهو لا يعرف أنه حسود
وهو ما دفعني للكتابة فعلا بارك الله فيك

مناجاة

لا انا قلت ما حدش يزعل مني وبعدين أنا متابع نفس المدونات بس مش باعلق لأن التعليق بياخد وقت وانا باسافر معظم الأيام بعد الشغل فادعوالي
وبعدين انتم مش حسدتوني لأني بخير الحمد لله

امام الجيل

أحبك الله الذي أحببتي فيه
سوف أكتب تدوينة إن شاء الله عن تنظيم الوقت

المستنصر بالله

جزاك الله خيرا كثيرا
على إضافتك القيمة

آفاق الحرية

الله يحفظك يا محمد وما نريده فعلا هو تنافس في الخيرات وحب الخير لبعضنا البعض

صاحب المضيفة

وبارك الله أناملك أيضا


Hosam Yahia حسام يحى

جزاك الله خيرا أبا يحيى
:)

خمسة فضفضة

والله يا دكتورة أنا عندي حكايات زي حكايتك دي تشيب
وانا مصدقك من كل قلبي
بس لابد من القوة القلبية والاستعانة بالله فهي خير وقاية

سهر الليالى

جزاك الله خيرا
وربنا يعافينا من الوقوع في هذا الأمر دون أن نشعر

طال الليل

أحبك الله الذي أحببتني فيه
بارك الله فيك

Dr cool بادّن في مالطا

جميلة عبارتك أخي المؤذن
======
فلابد للإنسان أن يراقب نفسه ، و إلى أين تتوجه بدقة ، حتى يستطيع أن يوقفها في الوقت المناسب
الأمر كذلك في كل معاصي القلوب
مراقبة توجه النفس و انفعالها مع الأحداث أمر لا يجب أن يغيب
فكل معاصي القلوب قد تتسلل للإنسان دون أن يشعر و يدرك ، دون أن يقاوم ذلك الغازي لقلبه ، و دون أن ينتبه
========



محمد عبد الغفار

يرحمك الله
:)
باحب كلامك أوي

appy

يا آبي الحمد لله معظمنا مش عندنا
بس انا بأكد إن الخواطر دي ممكن تجيلنا كلنا ولازم ندفعها زي ما علق
Dr Cool

مصراوي أوي

يا أخي أول باب العلاج معرفة الإنسان أنه ليس معصوما من هذا

ربنا يحفظنا واياك من ان نحسد او نحسد بضم النون


مشتاق لله

وحشتنا أيها المشتاق الرائع
جزاك الله خيرا

رفقة عمر

عافانا الله وإياك

عبدٌ من عباد الله

نعم أخي جزاك الله خيرا

العاشق....محمد على

حفظك الله أخي محمد

nonoymm

حفظك الله وذريتك وزوجك وبارك فيكم


أنا وصاحبى

أهلا أبو حميد
أنا رديت عليك وسوف أنشر الفكرة إن شاء الله بس اعذرني لضيق الوقت

la3lahakhier

فعلا أحيانا يحسدون إنسانا على أشياء لا تحسد

noureleslam

أهلا وسهلا وبارك الله لنا فيك
بخصوص إن فيه ناس ممكن تحط ده في دماغها كثير
كنت قد كتبت سابقا
الإنس والجن والأحلام

وهو مرتبط جدا بهذا

بارك الله لنا فيك

أنا إنسان يقول...

انا ساعات باحس اني ممكن احسد حد
بقرأ قل أعوذ برب الفلق
وبقول يارب انا مش حاسده ولا حاجه
وفعلا الحسد ده حاجه في منهى السوء
اعتقد سببها الاول
سقوط همه الفرد
وتدني نفسه

Just a Reader يقول...

أنا جيت أقول السلام عليكم المرة دي علشان مش لاقية كلام أقوله :) ما شاء الله التدوينة كاملة مكتملة ...ممكن بس أقول إن بتعريف الحسد ده زي ما حضرتك قلته يبقى إن شاء الله كلنا مش بنحسد :) لإن تمني زوال النعمة من أي إنسان آخر ده تفكير صعب جدااااا ...بس إن الواحد يطمح إنه يبقى عنده نفس النعمة أكيد ده وارد جدا :)

حاتم يقول...

تعرف يا استاذنا انا بيصعب عليا الحاسد مش المحسود
لانه بيعيش في ضيق دايما لانه مش راضي
ولا يشعر بالراحه ابدا حتى ولو زالت النعمه عن من حسده هيلاقي غيره احسن منه برده فهيحسده وهكذا
للاسف امراض القلوب اشد ضراوة وفتكا واثرا من امراض الابدان
اما الناس اللي بتتحسد فبقولهم
اصبر على كيد الحسود فان صبرك قاتله
النار تأكل نفسها ان لم تجد ما تأكله

علاء سالم يقول...

السلام عليكم

بجد أنا بأستغرب من الإنسان اللي يتمنى زوال النعمه عن غيره .

طيب هايستفيد إيه من كده ؟
ماهو طالما كده كده الموضوع تمني
مايتمنى لنفسه نعمة زيها أو حتى أحسن منها .

دا بيكون فعلاً قلة ذكاء أو سوء في النية .
ودا ينطبق على أمور الدين والدنيا سواء .

يقول الإمام الشافعي :

إصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتلة
فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله

الطائر الحزين يقول...

ايش يأخذ الريح من البلاط


وكل الذى فوق التراب تراب


ادعى لى بجد


تحياتى

جسر الى الحياة يقول...

متهيالى الحسد ده ضعف فى النفس لابد ان يجاهد صاحبه ليحب للناس نعمة الله عليهم ويتمنى لهم الزيادةفى الخير
لكن ان نتمنى ما عند الاخرين مع تمنى مباركة الله لهم فيما رزقهم فهو تمنى ايجابى يدفع للاجتهاد لتحصيل ما اعجبه عند الاخرين
واخيرا لاننسى حديث سيد الخلق سيدنا محمد ص
لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه
صدق رسول الله ص

أبوعمر يقول...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله
تدوينة رائعة
وشرح ممتع
وتنبيه جيد
جزاك الله خيراً أخي الحبيب

عدى النهار يقول...

جزاك الله كل خير على هذ االعرض الجميل

أحياناً أصادف ناس عندها وسواس من أن يتعرضوا للحسد وده بينعكس على تصرفاتهم وعلاقاتهم بالغير وتناولهم لأى أمر بطريقة تخلق فى النهاية جو عام صعب التعامل معه.
يعنى أذى الحسد بيمتد فى إتجاهات كثيرة أبعد من الحاسد والمحسود فقط

دكتور حر يقول...

عمنا الغالي
واحشنا والله


بس على الأقل متحرمناش من رنتك
فعلا أمراض القلوب لما بتيجي من مدخل آخر بتكون صعبة على النفس

وبتصدم الشخص اللي بيكتشفها وقتا ما
أو يلمح لها شخص آخر ي وقت يعتقد فيه أنه بعيد كل البعد عن ذلك

حتى الغيره
حتى حب النفس
حتى الحقد

اللهم طهر قلوبنا ونفوسنا من الرياء والنفاق والغل والبغض والحسد والحقد
ياكريم

تقبل خالص ودي وتحيتي

PrInCeSS BeRy يقول...

اشكرك فعلا الحسد من اسوا الصفات اللى ممكن يتصف بيها بشر


اللهم احفظنا من كل حاسد وحاقد قولوا امين

شكرا لك

حطم القيود يقول...

نحن قسمنا بينهم معيشتهم

في هذه الايه شفاء لما في الصدور....من اعطى شيء حزم اخر

اللهم ارزقنا تمام الرضا والتوكل والاحتساب

جزاكم الله خيرا

مجداوية يقول...

الأستاذ الكريم

لوكل الناس بتخاف من بعض عشان الحسد اومال مين اللى بيحسد !!!!
فيه مثل بيقول ما يحسد المال الا اصحابه بيحصل فعلا اوقات اننا نحسد نفسنا ,ويجى فى باله مثلا انه بقاله كتير مأخدتش انفلونزا ,ويقوم تانى يوم واخدها أو يكون فى نجاح ما وتقدير ممن حوله وأول ما يحس التقدير ده يتخانق مع اللى قدروه ,,يمكن يكون حسد يمكن صدفة لكن دايما ذكر الله وتربية النفس على القناعة والرضا بيحميها وبيحمى الغير من الغيرة الطبيعية الموجودة فينا كلنا لكن طبعا بنسب متفاوته واللى ربنا حينزعها من قلوبنا ان شاء الله عند دخول الجنة قال تعالى :ونزعنا ما في صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين ,صدق الله العظيم ,,جعلنا واياكم من أهلها

محب الدين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصرف النظرعن الكلام الرائع المكتوب .. إلأ أنه لفت نظري أنك تحدثت بضمير الفاعل .. عن نفسك ... وتتسائل هل أنا حسود ؟؟

ما شاء الله طريقة دعوة للكل بأن يسأل نفسه هذا السؤال .. فالحاسد أخر واحد يعلم أنه حاسد .. جزاكم الله خيرا على طريقة الدعوة هذه

وبالنسبة للأشخاص كل يحاول أن يحصن نفسه بأذكار الصباح والمساء والأذكار المشروعة

وربنا يجنبنا شر الحسد

ربنا يبارك في حضرتك

رينـــــــــــا يقول...

السلام عليكم
ربنا يكفينا شر الحسد يارب ويكفينا شر اننا نكون من الحاسدين

klmat يقول...

اختيار موفق لموضوع بيشغل بال معظمنا
ربنا سبحانه وتعالى اسمه العدل لو رضا
كل منا بنصيبه وعدل ربنا واجتهد وتمنى الخير لغيره.
فى ناس اتربيت على النظر للغير والمقارنه
وبيكون عنده استعداد للحسد
ربنا يكفينا شرهم
وربنا يوفقك فيما امت مقبل عليه
ويكتب النجاح والتوفيق ويكفيك شر الحاسدين
خالص تحياتى وتقديرى

الشنكوتي الكبير يقول...

اخي الكريم
سؤالك عنوان البوست شدني قوي
علشان سالته لنفسي كتير
هو انا ممكن احسد حد بالغلط
مش يمكن لما ببص على حد واقول انه اخد اكتر من حقه يبقى بحسده بغض النظر عن احقيته
ولما اشوف حد وافكر ابقى زيه وانسى ادعيله بالبركه وانسى ادعيله يتمله على خير
مش يمكن كده احسده بدون ما اقصد
ليه انا بفكر اني عمري ما هاحسد واني طيب قوي
مش يمكن اكون بحسد ومش واخد بالي
ربنا يغفرلنا جميعا جزاك الله كل خير على الكلام ده
سلاااااااااااااااااااام

الفاتح الجعفري يقول...

استاذي الحبيب
اللهم انا نعوذ بك من الحسد وعدم الرضي وفساد القلب
والله لانستغرب وقد ارتبطت اول جريمه في التاريخ بالحسد والغيرة اذا حسد قابيل هابيل علي نعم الله عليه حتي وصل الي ان حسده في تقبل الله من هابيل القربان ولم يتقبله من قابيل فقال له لاقتلنك
فانظر الي كمية الحقد والحسد في القلب
نسأل الله العافيه
وكما ذكرت حضرتك هناك فرق بين الحسد والغبطه
بارك الله فيك ونفع بك
جزاكم الله خير

Salwa يقول...

بارك الله فيك

حضرتك أفردت للحسد بوست وبصراحه
وفيت وكفيت
ما شاء الله
أحسن حد يفتكر إني بحسد ولا حاجه

:)

خالص تحياتي

د/اجدع بنوته يقول...

لو كل رد اكتبه لحضرتك ف بوست

هدعيلك فيه بان ربنا يباركلك ويبارك فيك لاولادك ويبارك ف اولادك ليك وينفعهم بعلمك

يبقى فعلا مش هلاقى مكان اعبرلك عن اعجابى بكل كلمه بتكتبها ف كل بوست

ماشاء الله .. ربنا يجازيك خير

عننا كلنا .. عن كل حد بيستفيد م علمك حاجه

وبياخدها اساس يربى عليها اولاده بعد كده

والحمدلله سالت نفسى مطلعتش حسوده .. تقريبا يعنى

ربنا يخليك يارب وتفضل كده دوما .. نافع لينا جميعا

Dr-hema يقول...

تمام ..الله على حضرتك الصراحة الموضوع ده مهم جدا وروعة
فعلا الحسد ليس مولود معنا وكلنا ممكن أن نحسد
فهذا يرد على كلمة صديق لى فى إعتقاده ان الأشخاص من القرى يحسدون أم سكان المدينة لا يحسدون فهذا شىء مضحك وكم من مرة أقول له هل سكان المدينة لم يذكروا فى القرآن ام ان "من شر حاسد إذا حسد"نزلت فى أهل القرى فقط فكلنا بشر يا صديقى
ولكن كنت أريد كلام مؤيد لى وهذا هو وسأرسله له لكى يقتنع
وأخيراً أقول قول رسولنا الكريم
أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب رواه أبُو دَاوُدَ.
بارك الله فيك

د/هيما

أبو خالد يقول...

موضوع جميل جدا ما شاء الله
ليس لدي ما أضيفه، بس حبيت أعدي أسلم وأعبر لك عن اعجابي بالتدوينة دي

غير معرف يقول...

مصطفى اخي الحبيب اللبيب - ممتاز جدا مقالاتك هذه انت اكتر من رائع ووالله انك تعبر عما يدور في داخلنا تجاه الكتير من القضايا - استمر استمر واتمنا لك النجاح

غير معرف يقول...

انا محمد العراقي من العراق مصطفى اخي الحبيب اللبيب - ممتاز جدا مقالاتك هذه انت اكتر من رائع ووالله انك تعبر عما يدور في داخلنا تجاه الكتير من القضايا - استمر استمر واتمنا لك النجاح

غير معرف يقول...

محمد من العراق : حياك الله مصطفى وراااااااائع جدا كتاباتك وهي مهة جدا عندنا نقراءها بالتفصيل ونتمعن فيها حلوووووة جدا جدا

ابو بندر يقول...

السلام عليكم

ابو بندر يقول...

السلام عليكم
انا موظف مسلم اذكر الله ولد زميل اشاع عني بأنني حسود من ثلاث سنوات وكنت اعتقد ذلك مزحا وللأسف لما طلبت من الدل والأثبات

ابو بندر يقول...

لم يأتي بدليل أبدا وأصرا وقال لي وبجد ومن غير مزح وامام الناس أني حسود وغصب عني حسود وأعلى مآب بخيلك اركبه ،،،، ثم أصابني الأحباط والزعل والغضب والوسوسه أني فعلا حسود ؟
السؤال :
هل هذا قذف او كيف أرد اعتباري وحقي اذا كان لدي شهود على ذلك العبارة المؤلمة وأريد محاسبته شرعا وقانون كيف ؟
عمري ٥٣ سنة اشكو من الوسوسة التي قذيفتي بها وهوا ليس لديه دليل على أني حسود فقط مجرد وساوس زي الي اذا إصابته مصيبة قال أصبحت بوش مين النهاردا ؟ اما المسلم العاقل يقول انا لله وانا اليه راجعون .

الرجاء صرعة الأجابة

ولكم جزيل الشكر والأحترام

سلسبيل سلسبيل يقول...

موضوع اكثر من رائع حيث انه لم يدور فى خاطرى منذ اكثر من 35 سنه الا انه فى الثلاث سنوات الاخيره بدأت اسأل نفسى نظرا لحدوث موقف متكرره لكن والحمدلله لست حسوده حيث انى لا اتمنى زوال نعمت غير لكن بدأت اركز على ماشاء الله لا قوه الا بالله وان يبارك الله للجميع هذا الموضوع لن يؤثر على الحسود الحقيقى ولكن يجب علينا الدعاء له بالشفاء من هذا المرض الخطير الذى يصيب القلب اللهم اشفهم شفاءا لايغادر سقما اللهم امين