السبت، أبريل 28، 2007

يا نصيب الصحوة


بائع اليانصيب ......ياه .. شخصية قديمة جدا أراه منذ صغري ..صغري الأول خالص
أثارت رؤيته شجون كثيرة ..إنت لسة عايش يا عم؟ ..أنا كنت أراك وعمري 6 سنوات وأنت في نفس عمرك هذا كما أنت عجوزا
زملاء لنا أريتهم الأوراق التي اشتريتها من الرجل (مساعدة طبعا) ولم يتعرفوا على الورق لم يعرفوا ماهو
سررت بذلك جدا الحمد لله أشياء كثيرة من أخطاء الستينيات تتلاشى وتذوب في غمر فيض إيماني يسر الناظرين
طيب مين عارف اليانصيب..نوع من أنواع القمار عادي كان الناس يتعاطونه عادي...لخدمة الجمعيات الخيرية!!!.. لا أحد يقرأ هذه العبارات إنما هي أحلام الثراء السريع زي فيلم مش عارف إيه وفيلم إيه.

يا سلام ياواد يا عصفور لو تكسب اليانصيب وتضرب معاك وتكون غني كدة ولا تشتغل ولا تتعب .. أصل أنا حلم حياتي كان في صغري إني أطلع مأذون كنت باشوف الناس شايلة هم المأذون زي بند من بنود الزواج قلت أطلع مأذون ولو مش مأذون يبقى ظابط وها أنذا لا مأذون ولا ظابط.
كانت هذه الأشياء عادية جدا وكانت لبس التنورات(الجيب) القصيرة جدا شيئا عاديا جدا بل وكنت ترى نساء يضعن الشعر المستعار كثيرا
ولبس الدبل الذهب للرجال ...وفوائد البنوك ...والزار بقة ياعم والذهاب للعرافين والدجالين... بل كان العرافون يمرون في الشوارع على البيوت وفي الصيف كان يمر قارئوا الودع والفنجان والرمل على المنازل مثل المندوبين الآن وكان زوار المولد بالملايين.
ولا أفلام الأبيض واسود اللي كان كلها أسود في أسود والحمد لله الذي عافانا
طيب مين عارف "الكرتلة" أنا مرة عملت الكرتلة دي : لوحة فيها أرقام والزملاء والأقارب يشتروا منك أرقام وأحدهم يكسب جائزة وأنت تكسب فرق السعر عن البيع. ميسر (قمار) بين والحمد لله على العافية.
كانت المساجد لأرباب المعاشات وأرباب الامتحانات وإذا أردت أن تقرأ فأمامك كتب معينة تقرأها أما الآن انتشرت كتب السلف والإسلام الصافي المنقى من غبش فترة الجمود وغبش فترة الانفلات الاجتهادي والعقلانية المعتزلية
كان عاديا جدا أن تصلي خلف إمام فيقرأ بالجيم القاهرية (عارفين الجيم القاهرية اللي هي مش معطشة يعني) وكان في معظم المساجد تسمع فقط آيات معينة في الصلوات - السبع آيات المنجيات- فاكر منهم آخر سورة الأنعام وآخر الكهف -
كان إمام مسجدنا يخطب من الورقة ويعيد الخطب فوجدنا الكتاب الذي ينقل منه الخطب كنا فرحانين جدا إننا عرفنا الخطبة من الكونترول.

يروي الشيخ محمد إسماعيل ان بعض الناس رأوا امرأة منتقبة في أول عودة النقاب فنزلوا من السيارة ووقفوا يشاهدونها
وقارن أنت الآن ...نعم توجد صحوة ولن نتشاءم ونقول الصورة سوداوية

أذكر كيف أنه كان هناك كثيرا من المحاضرات للعلماء في التحذير من الدش ويسمونه البث المباشر وأخطاره وكيف أنه الخطر القادم من السماء وقد كان فعلا خطرا قادما من السماء بل وازداد الخطر بظهور العري والفيديو كليب وما من محنة إلا وفي طياتها نعمة والحمد لله الدروس متوفرة تحت يديك في عدة قنوات تبث الخير وتنشر الحكمة.
بل والانترنت الذي يعد من أخطر الوسائل أنظر لكم الهدى والنور الذي يحتويه إلى جانب ما فيه من الشر المستطير.

طيب أنا أذكر كيف كان الناس أيام ظهور الخميني يقولون الإسلام الحقيقي في إيران ....والحمد لله الذي أظهر حقيقتهم للناس

تصارعت هذه الأفكار في رأسي فعدت لبائع اليانصيب بعد أن تجاوزته بمسافة: بكام يا عم؟
بربع جنيه .. طيب جنيه أهو...خد أربعة أهم عدهم أحسن يكونوا ناقصين(فالرجل قد عمي) ....شكرا...رأت والدتي الأوراق ولم تصدق أن هذا الرجل لازال حيا وانه لازال هناك يانصيب.......

ياسلام يا واد ياعصفور لو تضرب معاك وتكسب الجايزة أم تلاتلاف ومتين ولا حتى الجايزة أم خمسة وعشرين جنيه..قلتها وانا اقطع أوراق اليانصيب شاردا.وتروح كدة تحضر السحب في بنك القاهرة فرع رمسيس الساعة 12 ونص الظهر مع إني شاريهم الساعة واحدة

فيه صحوة؟ ......نعم فيه صحوة.....والله متم نوره ولو كره الكافرون ...المهم صحوتي أنا وصحوتك أنت ويقظة قلبي أنا ويقظة قلبك أنت ..أين أنا وأين أنت من هذه الصحوة...اللهم استعملنا ولا تستبدلنا.....
اللهم جدد الإيمان في قلوبنا.

الخميس، أبريل 26، 2007

جيراننا اللي فوق

موضوع قفل البوابة عندنا موضوع مهم
جم جيران سكنوا فوق وهم بينقلوا فضلوا كل شوية حد يخبط ويستسمحنا ياخذ مفتاح البوابة أو حد أولادي ينزل يفتح لهم
الموضوع ده نرفزني جد ا تاني يوم تالت يوم المهم طلبوا مني المفتاح قلت لهم خذوا المفتاح اعملوا عليه....حاجة تنرفز
طيب بلاش تروحوا تعملوا عليه انا حاعمل لكم ثواني وراجع رحت عملت لهم نسختين
خرجت ورجعت لقيت حد بيخبط .....المفتاح لوسمحت
هو حضرتك تبع الناس اللي انا عملت لهم المفاتيح؟ أيوة.... طيب اتفضل كدة عليك واحد...معلهش أنا آسف
المهم تاني يوم طول النهار جرس وعيالي طالعين نازلين يفتحوا البوابة ويقفلوا البوابة...
بصوا بقة انتم مش مسئولين عن البوابة أي حد يخبط يرن تجاهلوه وآخر مرة دي حد يفتح لحد فاهمين
تاني يوم لقيت عيالي كل شوية طالعين نازلين يفتحوا البوابة بمنتهي الأريحية ....أنا مش قلت ما حدش يفتح البوابة لحد؟
قالوا إن هؤلاء الجيران هم عبارة عن امرأة كبيرة في السن توفيت ابنتها وزوجها في حادث سيارة وتوفي معهما ابنتهما أو اثنين من أبنائهما وأن هذه السيدة أتت تقيم هنا ليكونوا قريبين من أقربائهم مع ابن وبنت المتوفاة واللي هم اصلا مصابين في الحادث والبنت بتعمل عدة عمليات ولازال الولد والبنت لا يعلمان بوفاة والدهما ووالدتهما
وناس كثير بتيجي تزورهم وبيسيبوا البوابة مفتوحة
والسر في طلب المفتاح كثيرا وضح وأنا اللي طلعت........

وطبعا لما بالاقي البوابة مفتوحة لا اعترض بل ربما لو جاء ضيف انزل انا افتح
والحمد لله على العافية

الأربعاء، أبريل 25، 2007

ياكش تعمر

لماذا تهتم بقضايا المسلمين في كل مكان وتتمنى أن يفرج الله كربهم
بل لماذا تحزن للمظلومين في كل مكان ولو كانوا على غير معتقدك
لماذا تدعو للأسرى والمسجونين أن يفرج الله كربهم طالما أنك آمن في بيتك وسط أولادك
لماذا تزرع شجرة عمرها مائة سنة وربما لا تثمر إلا بعد أن تموت حيث تثمر بعد عشر سنوات
لماذا ترشد التائه
لماذا تحزن لأنوار الشارع المضاءة في عز الظهيرة
لماذا تغلق صنابير المياه حيثما رأيتها تنقط
لماذا تحزن لمريضة أغمي عليها في الشارع أو امرأة تحمل مالا تطيق
لماذا تفرح برؤية من يرتفع في العلم والدين والدنيا ويتقن في عمله ويحقق أفضل النجاحات رغم إنك لن تكسب شيء
لماذا تميط الأذى عن طريق لا تسكن فيه وربما لن تعبر فيه مرة أخرى
بل لماذا تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر
لماذا تساعد الضعيف
لماذا تناقش وتجادل في الحق وتحزن إذا رأيت من يصدون عن الحق
لماذا تحضر جنازة امرأة لا تعرفها وتعزي أهلها وهم لا يعرفونك وربما لن يروك ابدا
لماذا تدفع سيارة تعطلت في الطريق
لماذا تحب ولماذا تكره ولماذا تحزن ولماذا تهم وتتمنى لماذا تفكر
لماذا ولماذا.........
ياكش تعمر

اللهم أصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا

الاثنين، أبريل 23، 2007

العولمة 100=92.5

ماكينات الصرف الآلي من مظاهر العولمة والسيطرة الكاملة على رؤوس الأموال وأن تصبح كل الأموال في البنوك إسلاميها وغربيها وكما لمحت سابقا إلى الآثار السلبية لهذا وسأظل ألمح وألمح
الجمعة 20-4-2007
مجموعة من العجائز والبسطاء مجتمعين حول ماكينة الصرف الآلي
ATM
وكأنهم يترجونها تنزل فلوس
أقبلت عليهم : أساعدكم يا جماعة
ياريت والله الله يسعدك
هاتي الكارت عايزة تصرفي كام؟ جاري ولا استثماري
انا باقبض 180
طيب اسحبهم كلهم يعني ؟ حاضر الرقم السري كام؟
(بأعلى صوتها) أربع اتنينات

مع أن الماكينة مكتوب على الشاشة تحذير لا تقم بالإفصاح عن رقمك السري لأي شخص مهما كان

اتفضلي ... استني خذي الكارت
وانت ......وانت.........وانت
أحدهم كان شابا ويبدو عليه البساطة أيضا أصر أن يكتب هو الرقم السري

قلت له : هو انت بتعرف تقرأ؟
قال بعدم ثقة : أيوة
يبدو أنه خاف أحسن الموضوع يطلع فيه انجليزي شرحت له استخدام الماكينة وجرب بنفسه وأحسست بسعادة بالغة لذلك

ومن بينهم.....هذه المرأة العجوز التي قطعت نياق قلبي
بتقبضي كام يا حاجة ؟
باقبض 100 جنيه
طيب هاتي الكارت ...
تك تك... الرصيد لايسمح تم إلغاء العملية

مفيش رصيد ياماما يمكن لسة ما نزلش
أنا لسة قابضة 100 الشهر اللي فات
يمكن خصموا مصاريف كشف حساب الشهر ده أصل ده نهاية الربع (هي طبعا لا تعرف الربع) طيب استني اما استعلم .. آه الرصيد 92.5 يعني يا ماما نقدر نسحب 90 ماشي
ماشي أمري لله (في انكسار يقطع القلب)

أنا آسف يا أماه سامحيني أنني خجلت أن أعطيك مساعدة وسط هذا الحشد وانتظرت إلى أن ينصرفوا وتختفين ولا أعثر عليك
أنا حزين يا أماه لأجل وقوعك في شباك العولمة وماكينات العولمة وكروت العولمة والأرقام السرية ورسائل الخطأ

أيتها العولمة أنا أكرهك وسأظل أكرهك وأكرهك
دوسوا أكثر وأكثر فوق رقاب المساكين وابنوا الأبراج فوق جثث الكادحين والزمنى فإن الفجر لا يخرج إلا بعد اشد لحظات الليل ظلمة

وبهذه المناسبة أهديكم هذه الصورة
النص يقول مجموعة شركات كبرى تعمل في المجالات التعليمية والطبية ومجالات المقاولات والبناء والمجالات الصناعية والتجارية
تطلب للعمل فورا بفروعها 1- دبلومات جميع التخصصات - أطباء -مدرسين - محامين - محاسبين- مهندسين - مجالات المعمار

أهديكم أيضا هذا التصريح للدكتور يوسف بطرس غالي
صرح الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية في واشنطن خلال لقاء بمركز الحرية العالمية والرخاء بأن الفجوة بين الأغنياء والفقراء تزداد في مصر

وبحبك يا مسكين


تحديث : يوم الأحد 22-4 رأيت جمعا من أمثال هؤلاء البسطاء وموظف البنك يشرح لهم كيفية استخدام الماكينة....ياريتني كنت أنا
!!!

اضافة بسيطة : لا أعرف ماهي علاقة هؤلاء القوم بالبنوك والكروت التي معهم تحمل شارات بنوك متعددة
أتوقع أن مبلغ سبعة جنيهات ونصف من هذه السيدة العجوز هو إما مقاصة بين البنوك لاستخدامها ماكينة غير ماكينة بنكها أو مصروفات كشف حساب الذي هو مصفر دائما وفي النهاية هو إسهام بسيط حتى تنال هذه السيدة شرف المشاركة في صرح العولمة

مدونة نظيفة

تم وضع هذه التدوينة استجابة لدعوة التدوين النظيف التي أطلقتها صاحبة مدونة فضفضة
وتوابعها مما استقر الاتفاق عليه من وضع الصورة ووضع عبارة مدونة نظيفة في المدونة بحيث يتم العثور على المدونات التي تلتزم التدوين النظيف عن طريق البحث بعبارة
"مدونة نظيفة" وبهذا يسهل العثور على مدونتك للباحثين عن قراءة المدونات النقية الآمنة للاستهلاك الآدمي
شكرا للمدونة التي أطلقت هذه الحملة وفي ميزان حسناتها

الجمعة، أبريل 20، 2007

الجنيه المصري


المرجو من حضرات المسافرين أن يتأكدوا قبل مبارحتهم لمحل صرف التذاكر من أن التذاكر التي أعطيت لهم هي للجهات التي يطلبون السفر إليها وإن الثمن المطبوع عليها باللغتين العربية والإفرنكية هو المتحصل حقيقة منهم حيث إن كل شكوى عن تذاكر صرفت لغير جهاتها أو عن تحصيل أجرة زيادة لا تلتفت المصلحة إليها إن تقدمت من صاحبها بعد مغادرته شباك التذاكر

هذا والجنيه الانكليزي يساوي سبعة وتسعون قرشا صاغا ونصف
والجنيه الفرنساوي يساوي سبعة وسبعون قرشا
=============================================
الصورة ملتقطة من إحدى محطات السكك الحديدية وهي موجودة بمحطات كثيرة يوم 15-4-2007
اللوحة موجودة في المحطات من ايام زمان ولم يتم إزالتها
أقول (بسعر اليوم):
هذا وإن الجنيه الانكليزي يساوي ألف ومائة واثنين وأربعين قرشا صاغا ونصف الصاغ
هذا وإن الجنيه الفرنسي يساوي عشرين فرنك فرنسي وهو مايقابل 3 يورو يعني 2320 قرشا صاغا تقريبا
والفرنك الفرنسي نفسه اتلغى لصالح اليورو

كان لنا مدرس عربي عجوز وكان يقول لنا إنهم كانوا يذهبون بجنيه ذهب وقرشا صاغا ليأخذوا الجنيه الورق الذي كان صكا بجنيه وليس مجرد ورقة وسنعود لهذا الموضوع في يوم من الأيام إن شاء الله عن أهمية العملة أن تكون حقيقية وليست ورقية

الأربعاء، أبريل 18، 2007

الكلام بفلوس وأحلى فلوس



اللهم لا حسد سددت شركة فودافون دفعة من ثمن رخصة الجيل الثالث إلى خزينة الدولة قبل الموعد المحدد 2 مليار جنيه يعني 2 وقدامها 9 أصفار والمصرية للاتصالات وردت لخزينة الدولة ما يقرب من مليار أرباح 2006
وعندك موبينيل تكرم المشترك رقم 10 ملايين وهكذا لكن الخبر الذي يشغل الجميع هو تلك المرأة الحامل التي تأتي في إعلانات شركة اتصالات متى تلد وانطلقت فعاليات الولادة من خلال تسارع الناس ومنهم أنا طبعا لحجز أرقام جديدة متميزة قبل فوات الأوان وخاصة إن الرقم الفضي بعشرة جنيهات فقط لا أدري متى حجزت الأرقام الذهبية والبلاتينية والماسية والرقم السبعاوي أبو سبع أربعات
الأربعة هي النطاق المخصص للحجز كدفعة مبدئية
بالنسبة لي أنا متلهف جدا لأعرف كيف ستحصل هذه الشركة على أرباح تغطي التكاليف وتكسب مشروع مثير جدا بالنسبة لي أراه ضربا من المغامرة وأعتقد أن خلفها دراسات مالية مكثفة (أكيد طبعا) عنصر البركة غير داخل في هذه الدراسة طبعا ربنا يبارك لهم ولكن أقصد نظام البركة المعروف لدينا ولكن فعلا بالبركة كدة لم أستطع حسابها يمين شمال لم أستطع ثمن الرخصة (من أول السطر)
16,700,000,000
أيوة هو كدة غير المصروفات والإعلانات والشبكات والموظفين والموظفات أكيد مدروسة ولكن بما أنني أهتم بالنواحي الاقتصادية كان نفسي أفهمها قصدي نفسي اعرف أحسبها
يمكن لأني من النوع الذي اشترى الخط أبو 1200 جنيه وكان رقمه وحش مش وحش أوي يعني
واشتريت الخط أبو 350 والخط ابو 65 والخط ابو 45 وهلم جرا ده غير الخط أبو بلاش الذي كنت تكتشف رقمه بعد أن تقوم بتركيبه وفاتورته الشهرية 95 وتخلصت منه بصعوبة والخط السنوي أبو 460 اشتراك سنوي والرقم ابو 350 البزنس اللي كان كل ما واحد من المجموعة ما يدفعش يقفلوا علينا كلنا وهلم جرا والآن يقولون احجز رقمك وخليه زي رقم سيارتك ورقم موبايلك القديم أو رقم تليفون المنزل والخ... شيء يسعد طبعا
لا يستدعي ذلك ان كل هؤلاء الذين سارعوا بالحجز هم متضررون من الشبكات الموجودة أو حتى يتكلمون في المحمول أو يعطون الرقم لهذا أو ذاك بل ربما يكون عدد الذين يتصلون بهم لا يتجاوز الشخصين أو الثلاثة
وغالبية الاتصال تكون عن طريق الاختيار من الدليل يعني لا أحد أصبح يحفظ أرقام ولا أحد يكتب أرقام على ورق ولا أحد يطلب أرقام يدويا
هل تعتقد أن الرجل الذي معه رقم فيه 3 أصفار متجاورين هو رجل مهم بالضرورة؟
ومع ذلك تهافت الجميع على حجز أرقام ويبدو أن فكرة الحجز في حد ذاتها هي متعة منقولة من طوابير الخبز وطوابير الرقم القومي وطوابير الجمعية زمان لمن أدركوا زمن الجمعية
أول ظهور المحمول في السعودية كان ثمن الخط 10 آلاف ريال وكانوا يحجزون لجميع أفراد الأسرة

أما عني فقد حجزت اليوم رقم والحمد لله رغم إنني لا أتكلم في الهاتف كثيرا ولا أحد يطلبني ولو لاحظت كثرة من يتصلون بي فإني أغير الرقم وأشتري رقم جديد
ومع ذلك أنا سعيد أنني حجزت رقم ورقم كويس فضي مش حديد ولا نحاس ولا من قبيل 4964572
اليوم وأمس لاحظت هذه الهوجة ولاحظ أن الأرقام المحترمة الذهبية قد اختيرت جميعها أو على الأقل ما يمكن أن يتم حفظه منها

وفجأة تحول جميع الناس إلى باحثين عن الأرقام المناسبة وهنا تبدت أولى خطوات الشركة التي أنا بانتظارها (يعني بانتظار الخطوات) من الوجهة التخطيطية
نظام الحجز وإحساس التميز
تحول جميع الزملاء اليوم إلى موقع اتصالات وتوليف الأرقام للحصول على رقم مناسب يناسب تاريخ الميلاد أو رقم المحمول القديم أو رقم المنزل وهكذا والكتابة على أوراق التوافيق والتباديل المحتمل ورؤية الأرقام وتجربتها بحيث تكون مناسبة وهذا ينذر بكارثة بيئية أن جميع البشر سيتحولون إلى اللون الأخضر
الحقيقة هذه الصرعة (اصطلاح خليجي يعني الموضة عندنا) موجودة في أرقام السيارات وفي أشياء كثيرة
بل ورأيت محل ملابس يبيع ملابس يقول القطعة التي ستشتريها هي الوحيدة في مدينتك
فهم يلعبون على إحساس التميز ورأيت الأسعار سعر الخط ب 10 جنيه الفضي لا أدري اللي مش فضي حيبقى بكام
خليكو فاكرين ان احنا اشترينا في اسبوع واحد ثلاث خطوط الواحد ب 1200 جنيه وزميلنا نسي يشحن فدفع 375 وبعدين نسي تاني فدفع
375 تاني
بيقولوا الأرقام البلاتينية بألف جنيه والذهبية ب 50
في دول الخليج يقومون بعمل مزادات على هذه الأرقام أرقام السيارات وأرقام الموبايلات وعندنا هنا أيضا ولكن على أد حالنا
على فكرة معروف عني أني مقتصد في الكلام في التليفون عامة وأختصر حتى لو لم أكن أنا المتصل وخاصة لو كانت مكالمة دولي وذلك لعلمي كما قلت أن الكلام بفلوس عكس ما كانوا يقولون زمان "هو الكلام بفلوس؟"

وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

الثلاثاء، أبريل 17، 2007

ديفيد سانتوس



ديفيد ساننتوس مدون برتغالي يبدو أنه في الستينيات من عمره مثلنا تماما في التدوين وليس في كونه برتغاليا وأيضا ليس في كونه ستينيا
أي شخص يتجول بين المدونات يعرف الاسم لابد أنك رأيت تعليقا له هناك أو هنا وكنت حريصا على معرفة الرجل كما حرص الكثيرون على ذلك عن طريق تعبيرات مثل "إيه حكاية العم سانتوس ده"
هو يتجول في المدونات العربية وغيرها ويترك تعليقات من قبيل
"أحسنت طاب أسبوعك
عمل جيد أتمنى لك عطلة نهاية أسبوع طيبة

ذهبت إلى مدونته لم أكن أعرف أي لغة يكتب بها حاولت وترجمت باستخدام جوجل من الأسبانية إلى الانجليزية اقتربنا.. من البرتغالية نعم هي البرتغالية
المدونة فيها محتوى معقول من قبيل الخواطر
وهو أقرب إلى كونه شاعر حسب ما فهمت
رغم إن تعليقاته كانت أحيانا محل استغراب في بعض المدونات إلا أنني تمنيت أن أحظى بتعليق منه من قبيل حب الاقتناء فقط
الرجل يكتب التدوينة مثلا خمس سطور وتترجم وتنزل عليها التعليقات بالمئات بعضها تعليقات ذات محتوى والبعض من قبيل شكرا لك طاب أسبوعك أيضا وهكذا
الرجل ومن خلال نموذج عداد الزوار لا يوجد دولة في العالم لا يأتيه زوار منها
بدأ التدوين كما يظهر من الأرشيف في شهر أغسطس 2006 وعدد الزوار عنده يتعدى 54 ألف وكان في الصباح 53 ألف
وهذا يفتح موضوع عدد الزوار والقيمة الحقيقية لذلك وكذلك التعليقات
نعم أنا أفرح بالتعليقات ومن ضمن المدونين الذين أزور مدوناتهم أنا أقلهم في الحصول على التعليقات ولكن بالنظر إلى موضوع الأستاذ ديفيد فهذا قد يعطي انطباعا أن التعليقات هي من قبيل جذب المتجولين إلى مدونتك وفقط أحيانا لا أقول دائما لأن المشاركة والتفاعل هي من قبيل ردة الفعل التلقائية للتأثر بالفكرة أو الانتفاع بها وقد يحدث أحدهما دون الآخر أعني قد تحصل فائدة دون أخذ رد فعل بالتعليق والعكس أي يحصل التعليق دون الاستفادة والتشرب بالفكرة.
وعلى أي حال فأصل فكرة التدوين هو تفريغ الشحنة الفكرية سواء استمع أحد أم لم يستمع علق أم لم يعلق وأصل فكرة عداد الزوار راحة نفسية للمدون أن العدد يزداد والانتفاع بكلامه يزداد رغم أن حقيقة الأمر لا تعدو كونها عدادا للناس الذي فتحوا العنوان حتى أولئك الذين قالوا ما هذا الكلام من أول وهلة وأغلقوا الصفحة وأعتقد أنه لا ينبغي الفرح بمثل هذا
وأيضا التعليقات هي للتشارك في الأفكار والتأييد أو الاعتراض.

سأكمل حدث اليوم مع الأستاذ سانتوس وجدت تعليقا له على مقالتي "فاعتبروا يأولي الأبصار" والحقيقة أن لغتي بشكل عام غير منتظمة يعني لا أعتقد أن أحدا لا يعرف العربية جيدا يفهمها ليس لفصاحتها ولكن لعدم انتظامها .
ذهبت إلى جوجل وكتبت كلمات مجاملة باللغة الإنجليزية وترجمتها إلى البرتغالية ووضعتها تعليقا على تدوينة الأستاذ سانتوس الحقيقة أنني قرأتها قبل أن أعلق عليها وفهمت كثيرا من كلماته قبل أن أعلق
وأعجبني مقولته عن نفسه : إنه رجل يعرف إن أقرب شيء يمكن أن يحدث للإنسان هو الموت ولذلك لا يترك نفسه هباء أو ما معناه.
وأيضا يقول : إن الشيطان فعل كل الشرور وذلك عن طريق أدواته من بني آدم الخ كلامه عن الحرب والأسلحة
(زاد عدد الزوار عنده 5 زوار أثناء كتابتي
ولفت انتباهه أنني ترجمت الكلمات باستخدام جوجل
ووجدته ترك تعليقا لي بالعربية هذه المرة نعم الكلام غير مفهوم ولكنه يحمل لفتة طيبة
لقد أن تنتهي مع باري لغات منها بوش وغيره من الارهابيين لا تزال تكمن
وأثناء تجولي في المدونات وجدته ترك هذا التعليق في أماكن كثيرة
ولكي أفهمه ترجمته إلى الانجليزية في جوجل
ووجدتت المعنى التقريبي : بسبب حواجز اللغة ينجح بوش وأمثاله من الإرهابيين في الاستمرار في الكذب
شكرا لديفيد سانتوس وأعتب على الإخوة الذين يردون باستخفاف على تعليقاته من قبيل إنه جاسوس أمريكي أو ما شابه باختصار الرجل يكره حواجز اللغة مثلي ومثلك الرجل يحب عداد الزوار ويحب عدد التعليقات مثل أي مدون
وعلى فكرة عدد التعليقات يتعدى الخمسمائة أحيانا والعادي 170 مثلا على التدوينة الواحدة
وهو أحيانا يدرج ترجمة للتدوينة باللغة العربية وشكرا لاحترامه للغتنا رغم تيقني اليوم إنه لا يعرفها أو لا يعرفها جيدا
ملحوظة قام أستاذ ديفيد اليوم بتغيير الصورة الخاصة به ووضع صورة له في شبابه

التعليقات

الترجمة Translation

David Santos (Fernando David Moreira dos Santos) Portuguese Blogger appears to be in the 60s of age just like us -in Blogging and not in being Portuguese -, also not in a age.
Any person wandering between the blogs know his name.
May be you saw him commenting there or here.
I have been anxious to know the man as many of you are keen on this by phrases such as "what is the story of Uncle Santos".
He is wandering in Arabic and non-Arabic Blogs and leaving comments such as "Well done,good work, Have a nice week, I wish you a nice weekend".
I went to his blog, I did not know what language it is written in.
I tried using the google translation from Spanish into English, close .. the Portuguese Yes Portuguese is the language.
His blog contains good contents such as thoughts and he is closer to being a poet, according to my understanding.
Despite the fact that his comments were sometimes placing surprise in some of the blogs I wished I have one comment form him as a sort of acquisitiveness.
He writes and translates the blog which may be five lines long and gets hundreds of comments, some comments have relevant content and some not ,
such as Thank you okay good week.
If you see the countries visitors come from,visitors to the blog come from every country in the world.
I think he started blogging in August 2006 and the number of visitors is more than 54 thousand and 53 thousand as of today's morning.
This opens the subject of The Importance of visitors count and the real value of this as well as comments.
Yes, I always be pleased with comments. Among the bloggers whom I am visiting I'm the least in obtaining comments,
but given the case of Mr. David This might give the impression that the comments are only for attracting readers to your blog, sometimes not always.
I say that participation and interaction is a spontaneous reaction to the impact of the idea or benefit from the blog.
One might happen without the other , comment might happen without the the benefit of the reaction to comment and vice versa,
you may get a comment without anyone getting the benefit and getting the idea.
In any case, the idea of blogging is unloading intellectual heard whether or not any one listen commented or not commented.
The idea of visitors count is psychological comfort that the number is growing and people are getting benefit from your speech.
Although the truth of the matter is that is just a meter of the people who opened the title even those who said : What is this talk? from the first glance and closed the page.
I do not think it should be such a joy and also comments are to share ideas and support or objection.
I will complete the event of today with Mr. Santos :
I found him commenting on my article the truth is that my languages in general is irregular I mean, I do not think that no one not knowing Arabic well understood my speech
because of absence of regularity.
I went to Google translate and wrote courtesy words in English and translated into Portuguese and placed Comment on the blog of Mr. Santos.
In fact, I read some of his blogs and I understand many of his prior posts and I like his assertion about himselfe : He is a man who knows that the closest
thing that could happen to a human being is death and therefore he leaves vain (as I understand). and also says :
that act of the devil and all the evil done is by tools from the human, etc. He talks about the war and the weapons
(number of visitors increased by five during my writing)
I drew his attention that I translated using google and found him leaving a comment to me in Arabic,
This time the comment is not clear but has a concept, but it carries a gesture:
"It is ending with languages barrier , including Bush and the other terrorists are still lies"
While surfing blogs I found him posting that comment in many places,
so I understand translated into English got the approximate meaning : because of language barriers succeed Bush and his like of the terrorists to continue to lie.
Thank you to David Santos and I blame the brothers who joke about his comments as an American spy or the like.
In short the man hated language barriers, like you, like me, who loves visitors count . The man loves the number of visitors as any blogger.
Comments on some of his blogs reaches 500 the regular is about 170.
Some of his blogs contain Arabic transaltion and Arabic comments . Thank you for your respect for our Arabic language despite I know well that he doesn't know arabic or doesn't know arabic well.
N.B. Mr. David changed his own photo today to his photo in his youth.
Again thanks David.

الأحد، أبريل 15، 2007

فاعتبروا يأولي الأبصار

الحدث التربوي يمر بنا جميعا فيتولد في نفوس بعضنا تأثيرات تقرب من الله ويتولد في بعض النفوس البعد عن الله والتمدد في الطغيان

الحدث التربوي هو أي حدث يمر بنا قد يكون حدثا أو ظاهرة كونية أو تصرف عادي لشخص أمامك أو موت مفاجيء لبعض الأشخاص أو أي موعظة من الله عز وجل للعبد بالمصائب في نفسه أو غيره أو آية في نفسه أو في الآفاق.
شاهدنا مقطعا مصورا لوفاة فنان وهو يغني وقرأنا ردود أفعال الناس على هذا المشهد فوجدنا بعض الفنانين يتمنى أن يموت مثل ميتته واتعظ بهذه الوفاة خلق كثير .
ما الذي يجعل إنسانا يتعظ وإنسانا لا يتعظ!!!
لقد نصر الله نبيه على قريش فقال بنو قينقاع "لا يغرنك أنك لقيت قوما لا علم لهم بالحرب فأصبت فرصة إنا والله لئن حاربتنا لتعلمن أنا نحن الناس"
فهم رأوا عبرة وعظة هزم الله قريشا على كثرتهم فكان رد فعلهم هكذا : هؤلاء لا يعرفون القتال أما نحن فغيرهم.
ولم يروا في ذلك آية أرسلها الله إليهم من خلال هذه المعركة

وأخرج الله بني النضير الذين حاولوا قتل نبيه ووجه الرسالة إلى بني قريظة فخانوا النبي صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب فما اعتبروا.

غروب الشمس وغروب القمر والنجوم يمر على القوم جميعا يعبدون الشمس والقمر والنجوم ويراه إبراهيم عليه السلام :"لا أحب الآفلين" "لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين" بصيرة ولجوء إلى الله عز وجل لطلب الهداية

رأيت أحد التائبين عن المخدرات في قناة المجد وكان يحكي عن رفاقه رفاق السوء أنه عندما كان يموت أحدهم يقولون "ما يعرف يتعاطى" وبعضهم يهديه الله من وفاة رفيق التعاطي.

هذه الآية : وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرن"
وقال عز وجل "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا"

قسوة القلوب وأمراضها تحول بين الإنسان وبين أن يستفيد من الحدث التربوي
المفتون يساهم في فتنة نفسه ويبحث عن أبواب الفتن استمع قول المنافقين لأهل الجنة "ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور"

والمعتبر يتتبع أوجه الاعتبار بالتفكر وأخذ العبرة من الأحداث التي تمر به بما يقربه إلى الله عز وجل

لا ينبغي أن تمر بنا الأحداث من دون أخذ العبرة لا تقل ليس أنا أو تفكر في الأوجه التي تختلف أنت بها عن ذلك الشخص الذي فتن أو ذلك الشخص الذي مات بغتة أو حتى ذلك الشخص الذي بلغ من العلم والهدى من نعمة الله ما بلغ

اعتبر لنفسك وخذ بالعبرة الحسنة واجعل نعمة الله عليك زادا لك وبلاغا إلى طاعته

اقرأ هذا الحديث
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
مثل هذه الأمة كمثل أربعة نفر :
1- رجل آتاه الله مالا وعلما فهو يعمل بعلمه في ماله ينفقه في حقه
2- ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا وهو يقول لو كان لي مثل هذا عملت فيه بمثل الذي يعمل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :فهما في الأجر سواء
3- ورجل آتاه الله مالا ولم يؤته علما فهو يخبط في ماله ينفقه في غير حقه
4- ورجل لم يؤته الله علما ولا مالا وهو يقول لو كان لي مثل هذا عملت فيه مثل الذي يعمل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فهما في الوزر سواء

تعالوا نقف في موقف الرجلين رقم 2 ورقم 4 الذين لم يؤتوا من المال ويرون أمامهم أصناف الناس من النوع رقم 1 والنوع رقم 3 وانقسموا نوع يتمنى أن يكون مثل رقم 1 ونوع يتمنى أن يكون مثل رقم 3 فصار لأحدهما أجر وللآخر وزر
والفارق بينهما هو العلم وعدمه وفي أية التوبة الفارق بينهما الإيمان ومرض القلوب وفي آية الإسراء شفاء ورحمة للمؤمنين وزيادة في خسران الظالمين
فاللهم يامصرف القلوب صرف قلوبنا إلى طاعتك



الخميس، أبريل 12، 2007

القوقاز - العراق -الزوراء - مفكرة الإسلام 404


إحساس الطفل الذي كسرت لعبت أو ضاعت ومرارة الانكسار التي يتذوقها رجل قوي يقع في المطر أمام الناس ويتبهدل طين
إحساس متكرر يصرون دائما أن أتذوقه
منذ عام 1999 أتابع أخبار القوقاز بلادنا الحبيبة المغتصبة
ودائما يحدث نفس الشيء يختفي الموقع أو يستشهد هذاا البطل أو ذاك قطعت رجل شامل قتل خطاب قتل شامل قتل غيرهم نفس الشعور العاجز الحزين
وبين هذا الشعور وذاك يختفي موقع صوت القوقاز وأبحث عنه لهفا حتى أجده في مكان آخر
تليفزيون العراق بمشاهده التي كانت تبث استعدادات وأنباء الحرب من وجهة القائد صدام وتنفخ فينا روح النخوة والاستعداد وكان يفتح أحيانا ويغلق أحيانا وعلى مدار اليوم كنت أتلهف لسماع أي خبر يفرح قلبي وحتى رأيت القائد رحمه الله يظهر كالأسد يوم 9 في الأعظمية وسط أبنائه من أهل السنة وما تلى ذلك من أحزان أكملوا أنتم
قناة الزوراء متنفس كان يقول لنا إن بغداد لم تسقط وإن العراق لازال فيه روح يتنفس وإن أبناء العلقمي لن يهنئوا بل سيذوقوا العلقم منعت من عرض أي جديد ثم أغلقت ثم عادت ثم أغلقت
والآن مفكرة الإسلام موقعي المفضل وشعاره كان : اقصد البحر وخل القنوات موقع انطلق عام 2001 وصل من وجهة نظرنا ونظرهم إلى قمة المهنية في الأخبار بل كان يغطي العديد من اقضايا الإدارية والاجتماعية
حدث هذا في عام 2003 حاصروه ورفضوا حتى نقل العنوان إلى موقع آخر وكان وقتها
www.islammemo.com
زي خلق الله وظللت أبحث عنه حتى وجدته
.info ثم .cc
والآن لا هذا ولا ذاك ولا يوجد له أي أثر إلا في الكاش الخاص بمحرك البحث ويوشك أن يختفي بحثت طوال 48 ساعة عنه بكافة الكلمات المحتملة عربي وإنجليزي لا أجد أي أثر وفي النهاية أقول لنفسي نعم سيعود سيعود دوت نت ولا دوت أي حاجة أو حتى آي بي معين واستمر الحال كثيرا من وجهة نظري فقد كنت أزوره مرات على مدار اليوم وفي الأخير قلت أبحث عن صويان الهاجري أعرف أن صاحب الموقع اسمه صويان الهاجري وعلمت أنه موقوف (معنقل يعني في السعودية) تلبية لرغبة أبناء العلقمي كانت مفكرة الإسلام هدفا لأولاد العلقمي دوما ومراسلوها أظن قتل منهم 12
هذه المرة الموضوع بجد كسرت فرحتي وأغلقت نافذة كنت أتنفس منها
أثناء بحثي وجدت أن حتى المواقع التي تبث خبر اعتقال صويان الهاجري غير موجودة رغم وجودها في الكاش من جوجل
أثناء بحثي وجدت هذا المقال
http://islamcommentaries.com/islammemo.htm
كاتب صهيوني يفتخر بأن مجهوداته نجحت وقتها في إغلاق المفكرة يقول من ضمن أقواله "مش أنا دي الإف بي آي بس بناء على تحريضه " حسبنا الله
أهدي هذا الموقع لمن ساعد إيقاف الموقع أن هذا الكاتب يقول إن فلسطين أرضهم اغتصبت منهم واسترجعوها وإنهم لم يأخذوا ارض أحد
اللهم فرج كرب صويان الهاجري
أثناء بحثي أيضا وجدت هذه التدوينة كتبها أحد المدونين وهو يبدو كتبها بين توقيف الهاجري وتوقيف الموقع

في 2005 عقد مؤتمر القمة العالمية لتكنولوجيا المعلومات وكان الموضوع الرئيسي سيطرة أمريكا على الإنترنت ..العالم يقول لها سيبي الموضوع وهي مصرة وكلامها مشي والذين يطالبون بفك يدها عن الشبكة ليسوا الدول المارقة بل دول أوربا ولم يفلحوا
حسبنا الله ونعم الوكيل
لدي متنفسات أخرى وإن لم أجد وإن أقفلت الانترنت والفضائيات كلها لدي كتاب ربي وسنة نبيي ويخبرني بسنن ما كان وما هو كائن
"ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم"
احفظوا القرآن يا أخوتي ويا أخوات يمكن يتلغي طباعته أحتفظوا بالكتب الورقية يمكن الكمبيوتر يتلغي احتفظوا على الأقل بنسخ من المحاضرات الصوتية والكتب الإلكترونية يمكن الانترنت يتلغي
اعملوا نسخ مطبوعة أو محفوظة من مدوناتكم يمكن التدوين يتلغي اختزنوا بعض أنابيب الأكسجين يمكن التنفس يتلغي


الأربعاء، أبريل 11، 2007

من يوميات سقراط

اتنين عمال بيكسروا ويظبطوا عشان يبلطوا الرصيف عشية زيارة رئيس الوزراء للمدينة
واحد شاب بعضلات والتاني كبير في السن شوية
عصفور (مقبلا عليهما):عداد السيئات بتاعك شغال على آخره
الكبير : ليه بقة يا عم الشيخ هو كل بلاطة بسيئات
عصفور : أستغفر الله أنا قلت كدة ده هو عمال يتحرش باللي رايحة واللي جاية
الكبير :صحيح قل لي يا عم الشيخ انا عايز اسألك هو حرام عليه؟
عصفور : أيوة حرام والله
الكبير : طيب لو كان النفر بيفك عن نفسه بكلمتين حرام برضه؟
عصفور : ترضى إنه يفكهم على بنتك؟
الكبير : بنتي ؟... لا ... بس كل واحد عارف نفسه على إيه بنتي راجل بميت راجل
الشاب : والله أنا بقوله كدة .... طيب ما هم اللي مش متحجبين
عصفور : طيب وافرض يعني كل البنات مشيوا يعني يعني من غير حجاب يبقى لازم كل الرجالة تعاكسهم يعني البنات هم اللي سايقين البلد؟ يعني يضلوا البلد كلها تضل؟ مش فيه حاجة اسمها الواحد عنده مبدأ؟
الكبير : طيب صحيح يا عم الشيخ عندنا في البلد الست بتقول أنا راجل واقعد في وسط الرجالة وانا عارفة نفسي على إيه يبقى حرام عليها؟
عصفور : مش عارف والله قول انت
الكبير : طيب افرض رحت لابن عمي البيت ولقيت مراته في البيت لوحدها هي والعيال وعندي مصلحة منه وهو مش موجود أرجع يعني؟ وهي مصممة إني أدخل
عصفور : الرسول عليه الصلاة والسلام بيقول "الحمو الموت" يعني قريب الزوج دخوله على زوجة قريبه = الموت
الكبير : بس الستات عندنا محترمين
عصفور : يعني مبيحصلش حاجات غلط أحيانا؟
الكبير : لا أبدا
عصفور : والله؟ طب عينك في عيني كدة ما انا شيخ بقة مش عارف حاجة
الكبير(ضاحكا) : سواعي بيحصل حاجات
عصفور : طب وليه المغامرة بقة.....؟ احنا ضامنينك وضامنينها بس مش ضامنين الشيطان
الكبير : صح معاك حق ... طب ما هي بتزعل وتقول هو انا مش راجل والا ايه ده انا ارجل من ميت راجل
عصفور(مودعا) : الغلطة على ابن عمك ... حد يتجوز راجل يا راجل؟

الاثنين، أبريل 09، 2007

حب الإتقان

قال عني أخي د/خالد
عدو الأطباء وطبيب الأعداء وهي مزحة أعتز بها ولعل ذلك ظهر من التدوينتين السابقتين ولكن الحقيقة هي أنني أحب الإتقان وأحب الذين يتقنون أعمالهم وكلنا كذلك
تختلف المساحة التي نعطيها للإتقان
عندما يتكلم الناس عن الإتقان يتكلمون أيضا عن محبة العمل أو مهنتك وأيضا يتكلمون عن مناسبة العمل الذي تعمله لك.
وهذا الكلام من وجهة نظري تسطيح للمشكلة لأن هذا الحب مثل حب الزوج والزوجة يحتاج إلى تجديد ويحتاج أيضا إلى استحضار ويحتاج إلى إذكاء دائم
وأعتقد في رأيي المتواضع أن هذا المذكي هو حب الإتقان في العمل وهو يعوض حسب بعض المختصين في التنمية البشرية أيضا يعوض حتى عدم حب العمل يعني ممكن تعمل عمل لا تحبه وتتميز فيه لأنك تحب الإتقان في أداء أي شيء عامة.
قد يقول قائل إن حب الإتقان نفسه قد يفتر وتدور الدائرة ويحتاج إلى إذكاء أقول لا لأن حب الإتقان يمكن تحويله إلى معايير قياسية وإجراءات محددة مع الوقت تؤديها بتلقائية.
نعم هو حب قلبي وحسب منظورنا الديني يجب أن يصاحبه احتساب للأجر ولكن مع تحويله إلى إجراءات ومعايير يتجنب آفة الفتور.
ويوجد معيار أساسي في حب الإتقان (أو ما يسمى بالجودة) وهو : العمل من أول مرة
أي أداء العمل صحيحا من أول مرة وعدم تطلب الإعادة والتصحيح وترك الثغرات حتى ولو كان ذلك الأداء هو أبطأ في الوقت وربما أعلى كلفة ولكن تخيل وقت وجهد تكلفة الإعادة بل وإعادة الإعادة وإعادة إعادة الإعادة
حب الإتقان من الدين
الحديث الصحيح "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" يشمل كافة الأعمال الدنيوية والأخروية

وغني عن البيان أن كل عمل يمكن أن يتحول إلى طاعة باحتساب الأجر عند الله
استحضر أيضا حديث المسيء صلاته الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم "ارجع فصل فإنك لم تصل" أعاد الصلاة ثلاث مرات ولم تحسب له ولم يسم مصليا
ويوجد عدة وسائل للإتقان كما قلت وأهمها أن يتحول هذا إلى إجراءات ومعايير وهذا علم موجود ويمكن دراسته وله معايير تختلف حسب المجال
ولكن وسائله هي :
- الاحتساب
- العلم قبل العمل
-الدقة في العمل والحرص على إنجازه من أول مرة كاملا
-تحمل المسؤولية والتبعة ومعرفة حجمها
مرة في بداية حياتي العملية قرأت مقالة عنوانها
The WOW Effect
كان الكاتب يتحدث عن العمل بمعيار أن تترك عند جمهورك (يعني متلقي خدمتك أو مهنتك أو مريضك أو ...)
أن تترك عندهم تأثير واو يعني ينطقون بهذه الكلمة وهي في الانجليزية كلمة تعجب وانبهار طبعا من إتقان العمل وليس من نظام الخبط والرزع الذي تستخدمه
كانت هذه المقالة محرك لي في حياتي المهنية وشكرا لكاتبها الذي لا أعرفه
موضوع تحمل المسئولية والتبعة بالنسبة لي شخصيا من أهم حوافز الإتقان أنا مثلا أقود السيارة باتقان وألتزم بقواعد المرور بشكل صارم وأعطي قمة تركيزي أثناء القيادة ولم أنم بفضل الله مرة واحدة أثناء القيادة لمعرفتي بخطورة هذه الآلة وحرمة الأنفس أقصد أنه ممكن أن يتعدى هذا الأمر إلى كل مناحي الحياة
أيضا إذا كنت أرى أنني لن أقوم بعمل ما على وجه الإتقان فأرى أنه الأفضل عدم أدائه
مثلا كنت وكطبيعة عملي رجل سوفتجي يعني برمجي وكنت لا أتقن استخدام الأدوات أو الصيانة وإذا اضطررت لذلك يكون الفساد من نصيب ما أمد يدي إليه وذلك نتيجة التسرع وعدم الدقة فظللت فترة أتجنب ذلك حتى طورت بعض الإجراءات التي تمكنني من فعل ذلك مثل قراءة التعليمات بقدر الإمكان ووضع القطع التي أفكها بترتيب عكسي والنظر للشيء من كل جهاته قبل فكه وعدم استخدام أدوات غير مناسبة والتريث والتوقف بعد كل مرحلة ومشي الحال .
بغض النظر عن الكلام عن النفس فهو من قبيل ضرب الأمثلة فالعالم من حولنا وضع لكل شيء معايير والهدف من تلك المعايير هو الجودة أو الإتقان جميل أن نستفيد من مجهودات الأخرين خاصة في موضوع المعايير القياسية.
نرجع لموضوع الأطباء وهو موضوع كبير المشكلة أن هؤلاء لا يقبل منهم عدم الإتقان أبدا لأنهم يعملون في منطقة الأرواح ومعلوم لديكم حرمة النفس وأجزائها وبالمناسبة عدم الإتقان بالنسبة لهم يسمى إهمالا أو تفريطا يعني إذا كان يقبل من الدهان أو المكوجي عدم الإتقان فالموضوع هو في النهاية متعلق بالشكل والكماليات أما الأطباء فإنهم يتعاملون مع الأرواح وأجزائها
"إيه موضوع أجزائها"
قتل النفس يا أفاضل في الشرع له دية أو القصاص وأعضاء الجسم لها قصاص بنسبتها من الدية فالأشياء التي ليس منها غير واحدة فيها دية كاملة مثل الأنف مثلا والعين فيها نصف دية وهكذا أوالقصاص
والرسول عليه الصلاة والسلام يقول "من تطبب ولم يعلم منه طب فهو ضامن" ورأيي الشخصي أنه باتساع موضوع الطب وتخصصاته وفروعه فالطبيب الذي يعمل في مجال غير تخصصه أو يفتي فيما لا يعلم طبيا فهو ضامن وحتى لو لم يقع عليه حكم الضمان قضاء "حيروح من ربنا فين"

ملحوظة إضافية فقط وأنا أخشى أن يطول الموضوع بالنسبة للمهن التي من طبيعتها التعامل مع الناس فتتطلب قدرا زائدا من صفات الإتقان وهي أخلاق المعاملة ومراعاة ظروف الناس ومراعاة الفروق بينهم الضعيف والفقير والغني والعجوز والطفل والمتألم والمعاق بل وربما أقول والغبي والذكي بل وأقول واحترام ذكاء الذكي مثل احترام غباء الغبي تماما ومعاملة كل منهما على قدر عقله
أيضا من مضادات الإتقان عدم الابتكار إن إلغاء عنصر الابتكار الدائم والتطوير وتحول الأمر إلى آلية يومية يقتل روح الإتقان في كثير من الأحوال.

الخميس، أبريل 05، 2007

أحزان 2

مقدمة
أم زوجتي (أو حماتي) الراحلة الحبيبة .. أنوي منذ فترة ان أكتب عنها وعن وفاتها ولكن تتناقض مشاعري بين السرد للحكاية وبين بث مشاعري تجاهها وبين العظة والعبرة وبين فضح المجتمع الطبي المتهريء الأخلاق المهنية من وجهة نظري
سأحكي الحكاية وأحاول أن اجمع كل النواحي وسأشير إلى أم زوجتي لاحقا باسم ماما إلهام
ملحوظة هامة جدا : كثير من الأطباء المذكورين لاحقا هم ممن يشار إليهم بالبنان وهم عندي يستحقون أن يشار إليهم ولكن بالدعاء عليهم وأيضا أحكي الأحداث في إطار شخصية محورية وليس هذا سردا لكافة معاناتنا منهم وأعتقد أن كل من يقرأ كلامي يمكن أن يسرد قصص كثيرة تؤيد كلامي
ملحوظة أهم منها : المعلومات الطبية هنا مصدرها أطباء
___________________________________________________
هي :
أحببتها من يوم تزوجت وصارت لي أما إلى جانب أمي التي ولدتني (حفظها الله) وهي أيضا أحبتني كأبنائها بل ربما أكثر وكانت سري ومشورتي وشكواي (من زوجتي عندما يكون هناك ما يشتكى منه )
امرأة طيبة نقية على الفطرة .. تحب الناس جميعا ..وتتشبث بأي حق تتعلمه ..تجهد في رعاية أسرتها وتلم شملهم وتعاني قسوة الحياة وتصبر على قضاء الله كان لديها قدرة عجيبة على عدم التشكي مهما حل بها... تحب كل أحد ولا تحمل حقدا على أحد .. علمت بدون تفاضيل أنها عانت من فلان وفلان وفلانة وفلانة ولكن لم أعلم حتى الآن ماذا عانت وفيم ظلمت ولا ظهر عليها أبدا أن أحدا من هؤلاء ظلمها بل كانت تعامل هؤلاء بالبر والإحسان ولا يبدو عليها أبدا ما سمعت .

عام 1995
أعراض الصفراء وتشخيص من متطبب التهاب كبدي وبائي وكان هذا هو الاسم الشائع لفيروس سي الكبدي وقتها وعاشت هذه المشكلة فترة وبين متطبب ومتطبب ولايعلم ماهي المشكلة
حتى شخصها أحدهم أن المشكلة مشكلة مناعة ذاتية زائدة على ما فهمت وأن خلايا الجسم تحارب بعضها بعضا وهو ما يسمى Autoimmune
تابعت العلاج فترة واستقرت حالتها سنوات

من ضمن ما حدث لها خلال تلك السنوات اضطرابات في الهرمونات وفي أحد المرات زارت طبيبا لأمراض النساء وهو أستاذ في الجامعة وقرر أن لابد من إزالة الرحم وكان هذا يوم الخميس وكان مضمون هذا الفرمان أن الموضوع لا يتحمل التأخير وأنه لابد من إجراء العملية يوم الجمعة وأنه (وعلشان خاطرنا) سيجري لها العملية يوم الجمعة.
في حين عندما تأخر الموضوع ليوم السبت لم تمت ولم يقل طبيب أو طبيبة بهذا القول بل وزوجة هذا الطبيب نفسها خطأت هذا القرار(ماعلينا

عام 2005
11 يناير
توفيت جدة ماما إلهام (حدث ثانوي في القصة ولكن أذكره للموعظة)

16 فبراير
آلام باطنية وتنقل بين أطباء الباطنة والمسالك وأشعة وإعادة أشعة لوجود خطأ في الأشعة.

23 فبراير
عملية لإزالة كيس مائي وكان هو الضاغط على المسالك البولية.

26 فبراير
خرجت من المستشفى.

25 سبتمبر
قرر الجراح أنها تحتاج لعملية بواسير وأجريت العملية وبعد العملية طلب الجراح تحليل عينة مما استأصله والذي اتضح أنه ورم سرطاني (إنا لله وإنا إليه راجعون)

3 أكتوبر
بداية المتابعة مع أحد الأطباء المتحققين بأخلاق المهنة وهو مذكور في التدوينة السابقة حفظه الله ورعاه.
وتتابعت الأحداث أشعة مقطعية وكشف ومنظار وكشف والذي اتضح منه أنه يوجد سرطان في القولون وأنه ممتد لمسافة في المستقيم وكان الإجراء المقترح هو استئصال المستقيم وعمل مستقيم وشرج صناعي وقالوا إن هذه العملية تجرى ويعيش بعدها المريض حياة مستقرة

الله المستعان

طبيبنا الطيب ليس جراحا وليس الشخص المناسب للجراحة ففيه رحمة ورأفة ولكنه أشار بالرجل رقم واحد في هذا المجال
بدأنا في عمل الإجراءات لحجز دورها في الجراحة ولظروف شهر رمضان تأجل الموضوع لبعد العيد وأي عيد.

9 نوفمبر و10 نوفمبر وهما 7 و8 شوال
دخلت ماما إلهام المستشفى وكنت أنا من أوصلها وكانت هي صابرة محتسبة رابطة الجأش رحمها الله وشرطوا قبل إجراء العملية تأمين الدم اللازم وأن يكون ذلك الدم من نفس الفصيلة وكان كلما طلبنا متبرعين يوفقنا الله وكنت أنا وزوجتي ممن تبرع وكانت نفس فصيلتها وكنت سعيدا بذلك.

15 نوفمبر
أجريت العملية واستمرت أكثر من سبع ساعات (اللهم ارزق مرضانا الصبر والعافية وأثبهم)
كان الأطباء المعاونون الذين يخرجون من غرفة العمليات ويدخلون يسربون أخبارا غير سارة حتى عزى بعضهم الموجودين بالخارج تقول زوجتي التي كانت موجودة أنها لم تر الرجل رقم واحد سوى الساعة الخامسة مساء وكانت بداية العملية العاشرة صباحا وظنت هي أنه كان موجودا وخرج ودخل
ظلت ماما إلهام في العناية المركزة يومين.
جدير بالذكر أن زوجتي كانت مرافقة لوالدتها في الإقامة وأنها عانت الأمرين من أعوان الرحماء أقصد الممرضات والذين يتصرفون مع عباد الله بقسوة غير عادية والله عندما كنت أدخل المستشفى أخفض صوت نعلي كأنني أتسحب وهؤلاء يدفعون السرر بالمرضى ويرفعون اصواتهم وينامون ويتركون الغيار ويختفون لا تدري أين يذهبون يتسامرون مع بعضهن في أدوار أخرى الى آخر قائمة الفوضوية.
ساءت حالتها جدا بعد العملية وكان واضحا لكل ذي عينين أن العملية فشلت رغم أن الجميع يؤكدون نجاحها.
للإيضاح فإن إزالة المستقيم تتطلب فتح شرج اصطناعي في جانب البطن مع إزالة المستقيم وتوصيل طرف القولون بتلك الفتحة ما حدث هو كالآتي (المصدر أطباء من غرفة العمليات في تصريحات لنا بعد الوفاة وما قبلها) :
- الطبيب رقم واحد لم يحضر العملية من أساسه وتركها لمعاونيه وهم (عكوها) وفشلوا في إصلاح خطأهم اتصلوا به الساعة الرابعة وحضر الساعة الخامسة
- حاول إصلاح العملية وفشلت
- ودخلت هي في غيبوبة نتيجة فقدان الكثير من الدم واعتبروها ماتت
-لم يشأ الله سبحانه أن تموت هذه الميتة المغيبة
- العملية في قائمة العمليات باسم الطبيب رقم واحد والذي كان خارج المدينة كلها.
- الطبيب الطيب أوصى الطبيب رقم واحد بنا خيرا وقال إننا أقاربه
- المسافة التي فتحت عليها الفتحة الجانبية أقصر من أن يصل إليها القولون وهذاما ادى فيما بعد إلى انفصال القولون عن الفتحة وعدم التئام الخياطة وخروج الفضلات إلى داخل التجويف البطني (وتخيل)

حادث ثانوي : قام أحد الأطباء بالدخول للغرفة لإجراء الغيار وقام بكشف المريضة وتركها وعندما نبهته زوجتي طردها من الغرفة رغم أنها كانت من أشد المعاونين لهم وترك المريضة مكشوفة كنوع من الانتقام لحين انتهى من الغيار للمرضى الآخرين بل وجعل الممرضة تقوم بالغيار رغم التعليمات المشددة بأن يقوم الطبيب بالغيار وكان من نصيبه ما كان.
حادث ثانوي آخر :كانت زوجتي والمرافقات يقمن بمسح البلاط تحت إشراف العاملات.

استمرت هذه المعاناة حتى قرروا إصلاح العملية الأولى بعملية ثانية وخطتها كالآتي :
عمل فتحة أخرى على الجانب الثاني ونقل القولون إلى الجانب الآخر (ماشي أصلا تعلمنا أن هناك علاقة كبيرة بين الميكانيكا والجراحة)

29 نوفمبر
أجريت العملية التصحيحية وياللهول لم ينجح أحد بل ولم يحضر الطبيب رقم واحد أيضا ونفس السيناريو بل وقام رقم 2 بجريمة قتل نعم جريمة قتل قطع وعاءا دمويا ولم يميز أنه وعاء دموي فظنه قطعة من الأمعاء فخاطها في الأمعاء واتصل أيضا برقم واحد والذي أتى متأخرا أيضا رغم أن العملية باسمه
ساءت الحالة جدا وابتدأت تتكشف كل هذه المعلومات تدريجيا وكنا لا نعلم بهذه التفاصيل وكان أثناء ذلك يتقدم أحد الجراحين نحو زوجتي ويقول وبدون مقدمات : أنا والله لم أكن موجودا .
وبدأنا نسمع عن اجتماعات ليلية مطولة لإدارة المستشفى وإحالات للتحقيق ومثل هذه الإجراءات التي لا تؤثر في المعاقب ناهيك أن ترد روح الميت.

ديسمبر 15
قرروا وعلى أعلى مستوى استبعاد اسم الطبيب رقم واحد من العمليات وعمل عملية استكشافية لا يقوم بها رقم واحد بل يقوم بها رجل آخر (مش عارف رقم كام)
وما علمناه أنهم لم يفعلوا شيئا ولكن اكتشفوا أنهم لا يمكن أن يفعلوا شيئا
"وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد"
وما حدث نتيجة الخطأ رقم 2 هو أن التصق جدار البطق بالأمعاء في منظومة متقيحة لا يمكن فصلها وما حدث في العملية الثالثة أنهم تركوا البطن مفتوحا لم يخيطوه.
كانت هذه الأيام حالنا أننا ننتظر الوفاة بين لحظة وأخرى وكان كثيرون من حولها يتوفاهم الله على مدار اليوم

23 ديسمبر
نصحونا بأن نأخذها واتصلت بي زوجتي وقالت إن ماما توفيت عدت مسرعا فوجدت سيارة "تحت الطلب" واقفة تحت المنزل ووجدتهم قد أصعدوها.

حادث ثانوي : سألت السائق : حد حاسبك؟ قال : لا فحاسبته واتضح انهم كانوا قد دفعوا له (عادي الموت علينا حق والحي أبقى من الميت).

صعدت مسرعا فوجدت أنها لم تمت بعد والحمد لله أخرجت الجميع وخرجت ترجيتهم أن يهدؤوا ولا يرفعوا أصواتهم وكان القوم مطيعين لي جدا والتزموا الهدوء وهذا من كرامتها وكنت أنا أحس كمن هو في لجنة اختبار والوقت يوشك أن ينفد بين يديه وأحس أن هذه اللحظات أثمن لحظات في حياتي وحياتها



وأغلقت الباب وفتحت المصحف ومكثت أقرأ آيات الرجاء وكان مما قرأت كثيرا

"وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب"

وكنت أقطع القراءة وأقول لا إله إلا الله محمد رسول الله وكانت هي في غيبوبة وخرجت من غيبوبتها ورددتها خلفي ثم ظلت تحشرج وكأنها تقول الحمد لله

وأنا لم أحضر محتضرا حتى الموت قبلها فجلست أقرأ وأدعو فدخلوا علي وقالوا لي إنها ماتت وأنا أقول لا فأخرجوني.

وأحضروا طبيبا كي يساعدهم في تجهيزها للغسل وكان أمرا صعبا جدا.

وصليت عليها في اليوم التالي وكانت جنازتها مشهودة



وحضر جنازتها قوم كثيرون منهم الكثير ممن ممرضات المستشفى والأطباء رغم أن الوفيات عندهم كثيرة وحضر بعضهم لعزائنا وجلسوا معي وكان ما لفت انتباههم أن هذه المرأة كان عندها صبر غريب واحتساب لم يعهدوه

وحكى هؤلاء الأطباء أجزاء من الحكاية والصورة الكاملة من جميع الروايات هي ما قصصته هنا

اللهم ارحمها وارحم أمواتنا وخفف عن مرضانا بحولك وقوتك.



اتصلت بعض المريضات بعد شهر من وفاتها ممن كن مرافقات لها وكانت حالتها أشد منها و.........
رأينا من الحالات من هم أشد منها مرضا خلال تلك الفترة والله المسئول أن يعفو عن الجميع.......

هذه المرأة تركت فراغا كبيرا في حياتي خاصة وحياة جميع من حولها ........

اختلفنا هل نحرك قضية ضد المهملين وكان يؤيدنا بعض الأطباء ولكن استقر الأمر على أن نفوض أمرهم إلى الله

"فكأنما قتل الناس جميعا"

خلال ثلاثة أشهر انتقلت هذه المرأة من امرأة ملء السمع والبصر إلى ما صارت إليه ولم نكن نفكر أو نظن أن يحدث كل هذا في هذه الفترة القليلة.

وما تعلمته ايضا أنه في كثير من الأحوال لا يمكن إلغاء الأثر السيء لمشرط الجراح.

علمنا بعد فوات الأوان أن ما كان يجب فعله هو أن نتقاول مع الطبيب في عيادته قبل إجراء العملية في المعهد.

اتفقنا أنا وهي عدة مرات خلال العشر سنوات السابقة على شراء مقبرة ولم يتم هذا الأمر حتى اشتريناها صبيحة يوم الجنازة وسويت وجهزت قبل صلاة الظهر.

في أحد أيام مرضها بين العمليات وكانت لا تتكلم طلبتني أن أدخل إليها وخرج الجميع قالت لي أنت ابني الذي لم ألده أنت نور عيني الذي أبصر به وظلت تدعو لي ولم يصدق أحد أنها تكلمت.

الأربعاء، أبريل 04، 2007

أحزان 1

لا أدري من أين أبدأ الحكاية ؟
زميل دفعتنا سألت عنه بعد سنة من تخرجنا كان ذكيا وسيما قوي البنية أين يعمل ؟ توفي من سرطان في المخ.
زميل لنا في تخصص الهندسة المدنية وكان سباقا في مجال برمجة الكمبيوتر حتى إنه كان ينافسنا توفي من سرطان في المخ.
صديقي ورفيق سفري انشغلت عنه عاما عن السؤال عنه نتيجة سفري وانشغالي توفي من سرطان الكبد.

هل من قصة ذلك الأخ الفاضل الذي كان يصلي معنا في المسجد وكان شعره شائبا كله رغم ما يبدو من صغر سنه ربما لم يتجاوز الخامسة والثلاثين كان يجتهد في دعائه في السجود ويتأثر كثيرا وكنت أغبطه على ذلك وكان يتغيب بين الفينة والفينة وعندما أسأله كان يقول إنه في المستشفى ولم أكن أعلم طبيعة المرض الذي عنده ولكن ما أعلمه جيدا أنني عندما سافرت وعدت بعد عدة أشهر كان قد توفي رحمه الله وكان مرضه سرطان في المخ.

ذلك الأخ الفاضل الذي كان يصلي معنا في المسجد وكان يعاني من سرطان في القولون وعندما ذهبت برفقة بعض الإخوة لزيارته وكانت حالته متقدمة جدا ولكنه كان نشيطا ويذهب ويجيء ولكني عندما زرته كان ممدا على ظهره على سرير وكان يدعو وعندما هممنا بمغادرته كانت كلمته التي كررها وظللت أسمعها وتتردد في أذني حتى الآن رغم مرور أكثر من خمسة عشر عاما "ادعوا لي بالتثبيت" وكانت هذه آخر ليلة له في الدنيا وكانت جنازته مهيبة مشهودة رحمه الله.

أم من قصة ذلك الرجل القوي الذي كان إداريا قويا يهابه الجميع وعندما مرض بسرطان القولون تجنبت زيارته لزعمي أنني لا أحب أن أرى الرجل القوي في موطن يكون فيه ضعيفا وعندما زرته كنت منشغلا كيف سأتكلم معه وكيف سأصبره وإذا به رحمه الله يصبرننا ويمسك زمام الحديث ورأيت الكتب الإسلامية بجواره وعلمت أنه يؤلف كتابا عن الصبر والمرض والابتلاء وقد نشر هذا الكتاب بعد وفاته وكان نافعا نعم رأيته وقد زاد عمره أربعين سنة في عدة شهور لكنه كان فيما نرى ذلك الرجل القوي المتماسك.

ابنة لك المهندس الراحل الذي يثني عليه جميع من سمع اسمه رحمه الله أصيبت بسرطان الدم وهي في سن الخامسة عشرة أو السادسة عشرة وماتت خلال شهر من اكتشاف مرضها قال عنها من مرضوها أنها كانت عجيبة في صبرها وأن الذين يذهبون إلى هناك يظلون يتأوهون إلى أن يموتوا وهي ظلت تذكر ربها رغم حداثة سنها.

خلال هذا الأسبوع صديقة زوجتي والتي كانت مصابة بورم وتم إزالته قبل عام ظهر عندها ورم في الرئة وعندما تقرر لها العلاج الكيماوي كان من المفترض أن تستمر فترة على العلاج لا تنقطع خلالها ولكنهم اكتشفوا وجود كيس مائي في المخ وتحته ورم رحماك يارب هي تقول الحمد لله أن لي لسانا يذكر ربي وأذهب للأشعة على قدمي .

أحاسيس متنوعة دائما تراودنا جميعا خلال هذه التجارب أريد أن أخطف الأفكار وأسجلها لكن أغلب هذه الأفكار ذاتي لا أدري هل هذه أنانية أم اضطراب في العواطف
دائما أضطرب في الدعاء لهؤلاء علمت من التجارب السابقة أن هذه طريق واحد لا رجعة منه هل أدعو بالشفاء؟ نعم أدعو بالشفاء "قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون" لكن أغلب دعائي أدعو لهم بالعافية التي قد تكون في الشفاء أو تكون بالرحمة الواسعة في الدنيا والآخرة وتخفيف الآلام يا أخواني والله إنهم يتألمون آلاما عظيمة .

لماذا أصيب فلان أو فلان ماذا كان يأكل ماهي عاداته هل هو الموبايل هل هي الكيماويات هل أذنب ذنبا عظيما هل أكل حراما .....كل إنسان يقلق على نفسه يتفحص جسمه وهكذا كما قال لي أحد زملائي والذي أوصل زوج أخته للمستشفى وعاد يتفحص نفسه في المرآة وأصيب بالوهم.

إننا جميعا نحاول أن نعرف سببا ماديا بحيث نقول إن هذا السبب لا ينطبق علي وكأننا لن نموت دائما أقول إن الدنيا للآخرة كأي رقم بالنسبة إلى مالا نهاية (رياضة) وأي رقم ستون سبعون ثمانون ان شاء الله مائة وعشرون غاية مطمح المحافظين على صحتهم أي رقم يقسم على مالا نهاية يعطي صفر.
وأقول أيضا أن المصائب ربما تكون رفعة للدرجات وليست دائما تكفيرا للسيئات.

إحساس الراحة بعد وفاة أحدهم وكأنك فرحت له أن خفف الله عنه هل هو إحساس آثم؟ وهل ظهر الأرض لأغلبنا خير له أم باطنها سيأتي زمان يمر الرجل على القبر يقول لصاحب القبر يا ليتني كنت مكانك من شدة الفتن الذي تحيط به في الدنيا وخشيته على دينه.

في قمة الألام والدماء ونقل الدماء والبكاء والوساوس والخوف من المجهول
هناك قوم وجوههم شاحبة من كثرة البقاء في الظل والمكيفات أصواتهم هادئة من الأدب الزائد والرفاهية المطلقة ومن مؤتمر إلى مؤتمر ومن مستشفى لمستشفى ومن تغيير سيارة إلى تغيير سيارة ومن متابعة أخبار ذلك الزميل أو المنافس إلى ..............
أنت بالنسبة لهم مجرد رقم ...مجرد عميل مؤقت على وشك أن يفقدوك أنت ميت ميت والحي أبقى من الميت ... وأين الحي الذي لا يموت؟؟؟؟؟؟؟؟
الأطباء وآه من الأطباء ومن حولهم من خبراء الرحمة
أدعو أولا لمن نزلت الرحمة في أعماق قلوبهم فسكنتها وجعل الله ذكرهم والدعاء لهم على كل لسان ولن أذكر أسماء كما أنني لن أذكر أسماء الآخرين
هؤلاء الراحمون أسأل الله أن يرحمهم في الدنيا والآخرة ولهم سمت مشترك كما أن الآخرون لهم سمت مشترك
الراحمون يعيشون حالة المريض ويعرفون أخباره وأسرته وظروفه وأحواله ويعاملونه برفق كإنسان يتألم ويتأثر بالعطف والرحمة والجبارون يتعاملون معه كأنه ميت .. رهينة درع بشري للحصول على مرادهم من أقاربهم

أحد هؤلاء الراحمين فيما نحسبه ترتعش يده حين يعطي مريضا إبرة وهو من هو في مجاله ويعرفه كثيرون ممن يقرؤون كلامي هذا بل ويساعد المرضى وكثير منهم لا يأخذ منه أتعابا بل ربما يشتري له العلاج بل ربما يساعده ايضا بالمال نسأل الله أن يتقبل من كل محسن.
بينما نعرف كثيرا من الجبارين يدفع المريض دفعا بل وربما يتعصب عليه
الجبارون يتعاملون مع المريض كما يتعامل تاجر سيارات الحوادث مع السيارة مات من مات في الحادث ويذهب يتفاوض مع أهله ليشتري السيارة بما أن الحي أبقى من الميت

مرت صديقة زوجتي على أربعة أطباء كلهم قالوا عملية شفط للكيس المائي ولا نقترب من الورم على فروقات بينهم في تفاصيل المقاولة ومكان إجراء العملية والكثير من هذه المقاولات تحتوي على صفقة بعمل العملية في مستشفى حكومي مع التفاوض الخارجي مع الطبيب بحيث يقوم هو بعملها في إطار عمله الحكومي مع استلام ثمنها نقدا ومقدما.......عادي

أحدهم تبرع (أقصد تشجع) وقال لابد من إزالة الورم رغم أن كثيرا من أطباء الأورام ومنهم طبيبنا الراحم يرون أن ذلك بمثابة استفزاز للخلايا السرطانية ومن الناحية العلمية المسألة مسألة خلافية لكن أين الرحمة طلب مبلغا كبيرا أجرة يده وليس له دخل بالمستشفى ولا تخدير ولا دم ولا ............فصال.

كنت أسأل سؤال ولا زال يلح علي : هل الفترة التي يقضيها المريض بين أيدي هؤلاء القوم ويكون خلالها منوما أو في الجراحة أو تحت العلاج أو أو.... وفي النهاية يموت هل الأفضل أن يحتسب ويتحمل ويقضي هذه الفترة نفسها إلى أن يموت والإجابة لا يعلمها إلا من أصيب بهذا المرض أو ذاك أجابني بعض من تجرأت بهذا الكلام أمامه إنهم لا يستطيعون التحمل وإن الآلام شديدة فيارب رحماك بهم أحسن إليهم وأنزل عليهم صبرا من عندك وأثبهم ثواب الصابرين بغير حساب وارزقهم منزلة الشهداء وعافهم واجعل ما أنزلت بهم رحمة لهم ووسيلة إلى جنتك وعافنا أجمعين.

من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا : ما أعظم ذنوب هؤلاء الذين قد يكون لهم دور في إصابة من أصيب بالسرطان........ أي مكسب أو متاع يوازي عظم هذه الذنوب كل نفس تموت كقتل الناس جميعا يالله.
الطبيب المذكور وبعد أن توسط لديه أحد الأطباء الرحماء وبدافع الرحمة توسط ( أحسن الله إليه) قبل الطبيب المذكور القيام بالجراحة بمبلغ اقل أي قبل الفصال الذي كان ممنوعا وستجرى الجراحة غدا فنسأل الله للمريضة العافية ولجميع مرضى المسلمين.
قرأت مرة مقولة للقاضي عياض معناها إن المؤمن وبعد أن تصيبه الكثير من المحن و الأمراض والابتلاءات في الدنيا يكون قد تدرب على الثبات في المحن فإذا نزلت به محنة الموت يرزقه الله الثبات لكونه قد أصبح صلبا من كثرة الشدائد أما الآخر فيكون معافا في الدنيا فتنزل به محنة الموت فلا يثبت أمامها
فيا مقلب القلوب ثبت فلوبنا على دينك وارزقنا عند الموت شهادة ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة الا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون

أما الحبيبة الراحلة أم زوجتي فسوف أذكرها في الجزء الثاني من هذه التدوينة بالتفصيل.

الاثنين، أبريل 02، 2007

أيام زمان

مشاركة جديدة من أيمن1
=====================================
لا أتذكر إن كان الوقت ظهرا أو عصرا و لكنه كان نهارا, و النهار عندنا معشر الصغار هو وقت فعل أي شيء في شارعنا الضيق والطويل جدا بالنسبة لنا كنت ألهو وحدي أو مع بعض أترابي لا أتذكر ذلك أيضا لان ما حدث يومها حجب عن ذاكرتي تلك التفاصيل غير المهمة ، صوت إمرأة تستغيث على الطريقة التي تتقنها نساء منطقتنا الشعبية – يا لهوتييييييييييي يا لهوتيييييييييي ألحقوني يا ناااااااااااس إبنيييييييييييييييييي يا لهوتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييي – كان الصوت كافيا لان تنشق أبواب المنازل المتلاصقة و المتراصة في تجاور حميم عن عدد لابأس به من شباب الشارع – معظمهم الآن على مشارف الكهولة – و فجأة وجدت نفسي كالقرد الصغير في فيلم طرزان عندما اندفع نحوه قطيع الأفيال الهارب و هو يحاول أن يتفادي الوقوع تحت أقدامها اللاهثة – و لكن قطيع الأفيال هنا كان أحرص مني على ألا يطأني مما اتاح لي الفرصة للالتصاق بالحائط و مشاهدة المنظر برؤية الكاميرا العينية
أطوالهم الفارعة بالنسبة لي بدت أكثر طولا ، ملامح وجوههم المضطربة و القلقة كانت أكثر وضوحا – الصوت ده من بيت مين؟ ، دا من بيت الشيخ سعد – تلك العبارات سمعتها يتبادلونها بينهم و هم يركضون ، ما زلت أتذكر صوت أرتطام أقدامهم القوية بأرض الشارع الترابية أثنا ركضهم – بعد لحظات عادت قافلة المنقذين و قد علت وجوههم ابتسامة عريضة كانت بشيرا لي بزوال الخطر عن شارعنا او عن الجارة التي استغاثت منذ قليل ، و حتى يومنا هذا لم اعلم سبب الاستغاثة أو نوع الخطر الذي راودته نفسة بالاقتراب من شارعنا ولم يعمل حساب قوة الردع السريع الموجودة خلف أبواب المنازل المتلاصقة . – أولئك الشباب خرجوا من بيوتهم بمجرد سماع الصوت و لم يكلفوا أنفسهم عناء البحث عن مصدره أولا- فمعرفة الاتجاه دون المصدر كانت تكفي للانطلاق، المشهد كله أتذكر تفاصيله التي حكيتها و قد مر عليه من الزمن أكثر من خمسة و عشرين عاما .

يوم من شهر رمضان قبل الإفطار بساعة - ، اركب دراجة والدي ألهو بها لحين موعد الإفطار – الميدان مزدحم بكافة أشكال السيارات و البشر- ، كائن أسطوري طويل القامة عريض الكتف يجري مسرعا بين السيارات المتوقفة في خط متعرج رسمته الفجوات بين السيارات , لفت انتباهي له انه كان يعدوا مضطربا ، دخل أحد الشوارع المتفرعة من الميدان – لحظات و ظهر بين السيارات كائن آخر أقل طولا و حجما و سرعة – كان أدنى من الكائن السابق في كل شئ – بدا واضحا أنه يطارد الكائن الأول و قد خرج صوته متحشرجا ضعيفا – حرامييييييي ، حراميييييييي – كنت صغير السن دون العاشرة و لا أعلم ما الذي دفعني للاستدارة بدراجتي و الاندفاع خلف ذلك اللص الأسطوري و بعد أن انطلقت بالدراجة لم يكن هناك بد من استمرار المطاردة على أمل أن يلحق بي أحدهم و يخرجني من تلك الورطة التي وضعت نفسي فيها – شارع طويل جدا من الشوارع التي تكثر في منطقتنا يربط بين حيين – اللص أمامي و أنا أعدو بدراجتي خلفة – الشبشب البلاستيك انقطع و أنا أبدل بالعجلة – مش مهم ، أدركت أنني اصبحت دليل المطاردين في معرفة مسالك المجرمين
شاب دون العشرين واقف على باب منزله و أمه العجوز تفترش الأرض بجواره – يرتدي عباءة من القماش الخفيف نصف كم – كان الوقت في عز الصيف – في إيه ياله – قالها صائحا – لم أزد على قولي – حرامي- ، كان الحرامي قد مر عليه و هو يعدوا و أنا خلفه أقود الدراجة بسرعة جنونية بالنسبة لصبي – كانت كلمة حرامي هي إشارة الانطلاق لذلك الشاب – من الصفر إلى مائة كيلو في ثلاث ثوان سبقني و أنا راكب العجلة – زي الفورميولا ون – مرة أخرى اتابع المشهد بعين الكاميرا المحمولة على الدراجة المسرعة – اللص كان يتفوق على الشاب في كل شئ طول بعرض – الشاب قصير القامة نحيف جدا – عند ركضه انتفخت عباءته الخفيف بالهواء خاصة أنه رفع أطرافها فوق ركبتيه – ظهرت سيقانه النحيلة و كان أعلى ركبته مماثل لقصبة رجله – و لكنه كان سريعا جدا – اللص أمامه على بعد خطوتين او ثلاث بالضبط – معركة غير متكافئة- الشاب يطير في رشاقة يحسده عليها راقص باليه محترف – اصبحت قامته متساوية مع قامة اللص – إذا أخذنا في الاعتبار مساحة الفراغ تحت الشاب الذي طار في الهواء – يده النحيلة بدت كمطرقة قوية عندما سقطت على وجه اللص سمعت بعدها صوت طرقعة – تراااك – بدت لي أصابع الشاب و كأنها سياط سودانية تلهب ظهور العصاة – سقط اللص على الأرض من ضربة واحدة قاضية – التفت خلفي وجدت ما يصلح لأن يكون نواة لجيش التحرير – بعضهم مسلح بالعصي و كلهم مسلحون بشهامة ولاد البلد – اقتادوا اللص لنقطة الشرطة -
أبي و أمي حفظهما الله يترحمان على أيام زمان – أبي في السبعين و أمي تجاوزت الستين - ، أنا الآن مثلهما أترحم على أيام زمان و أنا في الثلاثين !!!!! – سبحان الله هل تغير مجتمعنا بهذه الدرجة في ذلك الوقت القصير – عاش أبي اكثر من خمسين عاما على الأقل قبل أن يبدأ المجتمع و الناس في التغير– اما أنا فقد أصبحت شيخا مثل أبي لكني شيخ في الثلاثين عشت أياما جميله أترحم عليها .
أشد ما يحزنني أن أحدا من اولادي الصغار لن تكون له ذكرى جميله كالتي عشتها – ذكرى مجتمع كان الكل فيه يهب لنجدة المكروب .
كنت زمان ألاحظ في أخبار الحوادث عبارة ثابتة – و تمكن المارة من اللحاق به و اقتادوه لقسم شرطة كذا – الآن اختفت تلك العبارة ،
أصبحنا نقرأ في الجرائد – و قد أتت النيران على كل محتويات الشقة – الله يرحم أيام زمان كانت المطافي تيجي تعمل المحضر بس أما إطفاء الحريق فكان مهمة أولاد البلد .
ألم أقل لكم أيام زمان جاءتنا مبكرة !!!!!!!!!