الأربعاء، يونيو 03، 2009

نعم أنت مريض

نعم أنت مريض لا يغرنك ما تراه من اعتلال صحة الآخرين ليس لك شأن بذلك
نعم أنت مريض لا أحد يشفي أحدا إنما يشفي الله ليس أحد مسئولا أن يصف لك علاجا
لماذا لا تريد أن تصدق أنك مريض
إن ادعاءك للصحة وتظاهرك بها لا ينفي حقيقة أن المرض يسري في أعضائك
لا تحاول أن تتهم من يعودونك بالكذب فإن اتهامك سوف يسقط حينما يظهر المرض عارما
فليس أمامك إلا أن تسعى جاهدا للعلاج أو تجلس تنتظر الموت
لا أريدك أن تصاب بالوسوسة ولكن الحقيقة أنك مريض
لعلك إن آثرت راحة البال تخلصت فعلا من الوسوسة لكنك ستغفل عن ذلك المرض حتى يلتهمك
أرجوك صدق

27/01/09

هناك 19 تعليقًا:

بن آدم يقول...

نسأل الله له العفو العافية
شفاه الله وعافاه ان شاء الله

ض/خالد يقول...

أعتقد أنك قصدت القادم من بلاد اليانكييز...إلينا

ض/خالد يقول...

هو لن يستفيق-إن شاء الله عزوجل-

لأنه لا يشعر بالداء..فبالتالي لن يتجرع الدواء...
أو ربما يشعر بالداء...ويتظاهر بأن جهاز المناعة لديه ما زال سليما...

وأسأل الله أن يكون زوال مملكته على يديه

mahasen saber يقول...

سبحان الله

لسه بزور المدونه عشسان ااقول لحضرتك فين الجديد
الاقى البوست موجود قبل ما الريدر يظهره عندى

ده من حسن حظى اكيد

mahasen saber يقول...

لو كل واحد فينا عرف مكمن مرضه

وروض مرض نفسه من وساوس الشيطان والغيره والحقد

اكيد ربنا هيكرمنا جميعا

طال الليل يقول...

والكلام يسري على أمراض الأخلاق كما يصدق على علل الأبدان

من لا يعترف بداءه فمن العبث وتضييع الوقت إقناعه بطلب الدواء

salma mohamed يقول...

كثير هم من لا يعرفون عللهم,
وكثير منهم يعلم علته لكنه يتجاهلها,
غفر الله لنا وللجميع.

Rooma Qandil يقول...

ربنا يعفو عنا ونسئله النقاء من العلل في البدن والنفس والفكر

حمامة يقول...

عزيزي كلنا مرضى

:)

ازيك ؟

فاكرني ولا ؟

الفاتح الجعفري يقول...

استاذي الحبيب
حفظك الله وبارك في عمرك
استاذي ان للسلطان شهوة وغفلة كيف لا وان اخر ما يخرج من القلب حب السلطان
هو مريض قبل ان يكون مريض هو يستعد هو ينتظر وقت الحساب
30 عام يحاسب الناس يأمرهم يحاكمهم يظلمهم 30 عام
مدة قصيرة جدا فعلا في عمر الانسانية لو انه كان احسن الي الله فيها لكان خير له
نسأل الله العفو و العافية
ولازالت كلمات بن المبارك تتردد عبر التاريخ لكل سلطان وكل انسان
الحمد لله الذي جعلهم عند موتهم يتمنون مكاننا
وعند موتنا لا نتمنى مكانهم
--
ونعم استاذي هو مريض
--
و جزاكم الله كل خير
ولاتنسانا من صالح دعائك

همس الاحباب يقول...

شفانا الله وعفانا من هذا المرض
جزاكم الله خيرا
والمعنى فى بطن الشاعر
تحياتى

صاحب المضيفة يقول...

اللهم انا نسألك العفو الواعفية في الدين والدنيا يارب

اللهم انا نعوذ بك من العجز الوهن وحب الدنيا يارب

كل التحية يا أستاذن الكريم

sakayar يقول...

ربما يفكر الآن بجدية أنه بالفعل مريض
اللهم عافنا واعف عناوعن المسلمين

فارس عبدالفتاح يقول...

هو مين يا أخ عصفور اللى عينان

Jana يقول...

التورية فى التدوينة تتيح لى ان أفهم ما يحلو لى
ولذلك فقد تخيلت ان المرض هو التقصير مع الله ... ولان البعض لا يعترف بتقصيره ابدا ويتهم من يحاولوا جذبه الى الطريق الصحيح بانهم المتطرفين والحادين عن الطريق ..ولأن راحة البال المصطنعة فى البداية والتجاهل المقصود يصل بنا الى النسيان فعلا حتى لا نكاد نرى الخطأ فى أنفسنا ولا يهمنا ان نراه فتأخذنا الغفلة كما ذكرت حضرتك

ولأن ايمان المرء يزيد وينقص .. ونقصه هو المرض الذى يحتاج للعلاج قبل أن يستفحل ويستشرى بقلبه وتتملك منه العلة

ولأنى أبحث دوما عن هؤلاء من يعودونى اذا مرضت "وكثيرا ما أمرض "...فاذا غابوا عدتهم انا ليُذكّرونى
هكذا فهمت التدوينة وهذا التفسير يروق لى حتى لو كان الغير مقصود
وأسألك الدعاء بالشفاء من علل القلب ونكستها

من أجل التمكين يقول...

و المنخدعون كثير


-

حلم بيعافر يقول...

انا مش مريض

دعوة الفردوس يقول...

نـعـم
أنا مريضــ ه

احمد الجيزاوى يقول...

استاذ عصفور انا حسس انى العيان ليس شخص بعينه ولكن كل شخص يتبع نفسه الى الحرم
اما ان كنت اسائت الفهم وهناك شخص مريض فاسئل الله ان يشفه ويشفى مرضا المسلمين
جزاك الله خيرا
احمد الجيزاوى