المشاركات الشائعة

الاثنين، نوفمبر 12، 2007

تعدد الزوجات



الموضوع مقسم إلى جزئين فيمكن قراءته على مرتين وأتمنى لو كان أحد لديه حالات تطبيقية أن يذكرها
وعذرا للإطالة

تعدد الزوجات (وباعتبار الظروف الاقتصادية والعملية التي الله أعلم بها)
قد يكون محرما في بعض الأحيان
وواجبا أحيانا
ومستحبا أحيانا
ومباحا أحيانا
لا أريد أن أدخل في تفاصيل الأحكام للحالات ولكن أقول باختصار من يصلح له التعدد وأن أنبه إلى الدراسة التي يجب أن يقوم بها المعدد وإذا أخل بها فإنه سيكون قد يخرج من جانب المستحب والواجب وينتقل للجانب الآخر إما لتقصيره في واجبات أخرى أو وقوعه في الظلم المحظور.

الشخص الذي يجد في نفسه القدرة المالية والبدنية والعاطفية والذهنية والإدارية على التعدد في ظل مشكلة العنوسة يستحب له التعدد وعلى زوجته أو زوجاته أن يحتسبن ذلك في ميزان الحسنات وأن ذلك من إقامة الشرع.

الزواج له توابع من الإنجاب وإدارة شئون الأولاد وتنشئتهم التنشئة التربوية الصحيحة وليس فقط التسمين والتغذية والكسوة فأنا أقول وباختصار
الزواج مشروع يحتاج إلى دراسة جدوى وليس بالعواطف

الإنصاف والعدل بين الزوجات من شروط التعدد فإذا دخلت في التعدد أو حتى الزواج الأول ولم تقم بحقوق الزوجة فأنت قد أدخلت نفسك في موضوع تسبب في أن تكسب آثام فلا يجوز لك من البدء الدخول في هكذا موضوع ونحن لا ننسى أننا نرى ليل نهار أزواجا ليس لهم إلا زوجة واحدة مقصرين في حقهن تقصيرا شديدا.

مثلا العلماء يقولون الشخص الذي قلبه ضعيف ولا يستطيع تحمل تقلبات البورصة ويؤثر ذلك على إيمانه وصلاته مثلا لا يجوز له الدخول فيها مع إن أصلها الإباحة ولكن تحولت إلى سبب في كسب معاصي إذن أخذت حكم التحريم

باختصار لا يجوز للإنسان الدخول في أعمال مباحة تؤدي به إلى فعل المحرمات أو التقصير في الواجبات

وبالمثل الشخص الذي يعلم من نفسه أنه لايستطيع العدل بين الزوجات العدل التقريبي قدر المستطاع الذي يبينه قول الله عز وجل "فلا تميلوا كل الميل" مع قوله "ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولوحرصتم"

وهذا خبر أنه لن يستطيع أحد أن يعدل بين النساء ولو حرص ومع ذلك أبيح التعدد
أقول الذي يعلم من نفسه أنه سيفشل في هذا العدل التقريبي يحرم في حقه التعدد

وأضيف من اجتهادي ومراقبتي لأحوال الناس أن الإنصاف خلق وتمرس فمثلا شخص لم يعهد منه الإنصاف ولم يتمرس عليه يقول لك سأعدل أعتقد ليس من الفطنة تصديقه لأن الغالب حينئذ يكون أن هواه هو من يتحدث وأيضا يصعب أن أصدقه إن زعم أن خلق العدل سيكتسبه بعد أن يعدد في حين لم يثبت طوال عمره أنه يجيده.


العدل والإقساط والإنصاف خلق شاق وعسير على النفس يحتاج الكثير من المواقف التي تنميه وتؤصله في النفس ويحتاج أن يكون ثابتا في النفس ولا يكون الإنسان من النوع الذي يتبع الحق إذا كان في صالحه فقط.

أعني بهذه النقطة إن الإنصاف خلق وفطرة وأيضا تمرس فإذا لم يعلم من الشخص أو يعلم هو من نفسه أنه منصف فلا يتوقع منه العدل بين الزوجات وهذا حاصل ومشاهد

.
هذا إلى جانب القدرة البدنية والذهنية
طبعا إذا كان ذلك سيؤثر على عبادته المستحبة أو طلبه للعلم الشرعي الذي هو فرض كفاية أصلا ليست مشكلة لأن زواجه يكون من العبادات المستحبة ما لم يشغله عن الواجبات.

أيضا القدرة الإدارية تخيل عندك مثلا أفراد أسرتك عندما يكونوا 30 أو أكثر مثل بعض من عددوا أعلم أن هذا يتطلب قدرة إدارية خاصة تخيل أنك تدير شركة فيها 30 موظف وبينهم مشاكل وطلبات ونزاعات وحساسيات ومشاكل عاطفية متابعة نشاط وووو نفس الأمر في المنزل بالإضافة إلى المسئولية التربوية كما قال الله عز وجل "وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها"

لن أتحدث عن نماذج فاشلة حصلت أمامي متعددة وذلك لأنها تدخل في إطار التعدد غير المدروس بالرغم من أن بعضها كان دافعه شرعي أيضا أي الرغبة في محاربة العنوسة ولكن تسبب فيما بعد في وقوع مآثم.

أيضا أود أشير إلى بعض نماذج التعدد يكون سببها غير مشروع مثل ذلك النوع الذي لا يكون فيه جدية الاستمرارفالثابت في شريعتنا أن أي زواج لا ينوى به الاستمرار والاستقرار هو محرم .
مثلا رجل عدد لمجرد أنه وجد فرصة لذلك لا توجد فيها مخاطرة مادية مثلا بدون دراسة وبدون وازع شرعي أو رغبة جدية في استمرارية هذه العلاقة أعني الرغبة في الاستمرارية التي يضمنها الدراسة السليمة لجدوى المشروع كما قلت.

مثال آخر متكرر عدد مثلا نتيجة اختلاطه بزميلة في العمل أو أي مجال مختلط وأعجب بها (حبها يعني نتجية الإلف والانفتاح) بدون أي تقصير من زوجته وأدى به وجود البديل (أو استخسار) إلى تفقد عيوب زوجته التي لا تسلم منها امرأة(ولا رجل) وتضخيم تلك العيوب والتركيز عليها بل واختلاق مشاكل هو أصلا لا يعيشها ومحاولة معيشة دور المعذب.

أشير إلى نقطة يشير إليها علماؤنا دائما وهي إنه حتى الرجل الذي يريد أن يعدد أو يباح له التعدد لا يصح له أن يظل يتحدث عن التعدد مما يسبب الضرر النفسي لزوجته وربما يموت ولا يعدد بل إذا كان الأمر صالحا بالنسبة له لا يتكلم كثيرا قبل الأوان وينفذ حين يتوفر فيه الصفات المناسبة والدراسة اللازمة للأمر لكن أن يتحول الأمر إلى ورقة تهديد يستخدمها مدى الحياة من قبيل (أسمع جعجعة ولا أرى طحنا)

وذلك الضرر النفسي الذي يسببه للمرأة هو من قبيل وقوع البلاء أهون من انتظاره إن نفسية المرأة حساسة لهذا الأمر أيا كانت المرأة (مثل عائشة مثلا) ولذلك ينبغي عدم أخذ هذا الأمر نوعا من التسلية بالحديث عنه

إذا كان الشخص ممن يصلح لهم التعدد فبها ونعمت (أو غير نعمت) وإلا يمسك عن ذلك وعن التهديد به أو التغني به.

=========================
لا ينبغي أن نغفل الحالات التي يكون التعدد مطلبا لأسباب أخرى مثل عقم الزوجة أو الرغبة في الانجاب مع عدم المقدرة الصحية للزوجة وأسباب أخرى تحتاج إلى دراسة حالة بحالتها وامرؤ حسيب نفسه.
التركيز على النماذج الفاشلة لمن عددوا هو ضد الاتزان في النظرة وكما أننا نعرف قصص فشل نعرف أيضا قصص نجاح بل وكثير من تلك النجاحات تكون الزوجة الأولى هي طرف فيها
ولكن أنا اتكلم عن القدرات (المادية والمعنوية) والمهارات الإدارية اللازمة
يتكلم البعض في هذا الموضوع من وجهة نظر واقعية أو وجهة نظر العرف ويريد أن يقول طالما العرف يمنع إذن يكون ممنوعا

والرد على هؤلاء حديث "كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن مائة شرط" يعني الشروط التي تكون ضد الأدلة الشرعية.

يطعن البعض في نوايا من يسعون للتعدد ممن يستحب في حقهم بأن دوافعهم شهوانية

والرد أن هذه الشهوة ليست محرمة إذا كانت في طاعة الله وإلا طعن ذلك في الزواج من أصله فجزء منه غريزي أيضا.
وأيضا تجدهم يتسامحون مع الرجل الذي يرتكب الفواحش مالا يتسامحون مع من يعدد

يقول البعض إذا كنت تجد في نفسك القدرة المالية على الزواج فزوج شابا وفتاة بدلا من أن تتزوج اثنتين أو ثلاثا

والجواب أن هذا يعتبر من قبيل الرهبانية كما يقال له بدلا من تتلذذ بالمأكل المباح الزائد عن قدر الحاجة أطعم المساكين طيب وإذا تصدقت وبقي معي مال وأريد ان أستمتع بالنعم المباحة هل تحرمون ذلك

يعني إذا قام الرجل بتجهيز العرائس وتزويج المحتاجين فله اجر وإذا تزوج فله أجر أيضا وله متاع الدنيا "وخير متاعها المرأة الصالحة"
ومعلوم أنه يجوز النية الصالحة في أمور المباحات والتي تتحول بها إلا طاعة.

ومعلوم أيضا أن ليست جميع النساء هن فتيات وأنه يوجد من لهن ظروف خاصة من سن أو طلاق أوعقم ويوافقن على أن يكن زوجة ثانية أو ثالثة.
فإذا قلنا زوج شابا وفتاة بدلا من أن تتزوج فقد حرمنا المجتمع من إمكانية إعفاف هؤلاء.

نرجع للأصل هل ستعدل؟ هل أنت قادر؟ هل أنت أحسنت اختيار الزوجة الثانية؟ هل ستحسن تربية أولادك والقيام بحقوقهم؟

وخلاصة القول تعدد الزوجات من شرع الله ولا يجوز إبطاله بحال من الأحوال
العدل وحقوق الزوجات من شرع الله.
مراعاة نفسية المرأة من شرع الله.
لايفهم من هذا الكلام أنني ضد التعدد ولكن ضد التعدد غير المدروس والذي يؤدي إلى مشاكل فيما بعد.
ليست مشكلة التعدد أن تكون الزوجة الأولى موافقة أم لا لأنه في كثير من الحلات الواقعية ترضى الزوجة بالأمر الواقع حفاظا على بيتها إلا من غلبت هواها على المصالح الشرعية

ولكن المشكلة فيما يحدث من تقصير زوجها في حقها وحق أولادها من مقياس شرعي وليس من مقياس رغباتها هي.
ومعيار التقصير هو التقصير في الواجبات أو الوقوع في المحرمات وليس الكماليات.

وفي النهاية كل شاة تعلق من رجلها : والترجمة المصري كل واحد بيتعلق من عرقوبه أعني أننا لا يمكن أن نطلق حكما عاما ولكن معايير فقط

وهذه بعض فتاوى مختصرة متعلقة بالموضوع

ماهي شروط تعدد الزوجات

هناك 63 تعليقًا:

الفاتح الجعفري يقول...

السلام عليكم استاذي الحبيب .....جزاكم الله خير علي هذا الموضوع لان بالفعل مشكله العنوسه اصبحت شبحا يهدد البيوت والحل كما جاء في الشرع والله اني لاتعجب من من يحاربون التعدد وقد عدد النبي صلي الله عليه وسلم وكثير من الصحابه كأبي بكر وعمر وغيرهم .....ولو يري الرجل في نفسه الشروط التي ذكرتها حضرتك ماالمانع اذا ......ونحن لانتشبه بالنصاري وغيرهم انظر هم لايعددون ولايطلقون ولكن انظر الي كم المشاكل الاجتماعيه والفواحش داخل مجتماعتهم لانهم ضد الفطره التي فطر الله الناس عليها
وعلي فكره انا عن نفسي لااريد ان اعدد لاني لااري في نفسي استطاعت العدل بين الزوجات ولكن هذا لايجعلني انكر ماامر به الله
ان احب شيء حاجه وان اخضع لامر الله حاجه اللهم اجعل هوانا تبعا لاوامرك يارب العالمين
علي فكره اليعقوبي واحنا صغيرين يعني في خامسه ابتدائي تقريبا كان بيقولي انه هيجوز 4 مصريه ولبنانيه وفلسطينيه وشيشانيه !
طول عمره طفس
وجزاكم الله خير وتقبل منك

ftataljanna يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازى حضرتك يا باشمهندس

على فكرة انا متابعة كل بوستات حضرتك وناس كتير كمان بس للاسف مش في وقت اعلق فبضطر ابقى انانية شوية واقرا وامشي واتمنى يكون كل اخوانى واخواتى مقدرين

المهم

الموضوع ده سبحان الله كنت ناوية اكتب عنه بس مش مناقشة للموضوع زى حضرتك كده ولكن قصة وناجحة كمان

ان شاء الله هانزلها هاكتبها وانزلها ان شاء الله وتبقى قريب علشان تبقى مدعمة لموضوع حضرتك

p.s
ما شفتش حضرتك فى مشكلة وحلها
مع ان حضرتك اكدت انك ان شاء الله تكون موجود

صانعة الحرية يقول...

لالالالالا
نفسى مره قبل ما اموت
اكون اول تعليق
انا بحجز مكان بس
ساعلق غدا

لانى عاوزه انام مش شايفه اى حاجه بكتب بالبركه

فرنسا هانم يقول...

اطلت فرنسا برأسها لتجد العنوسه امامها
والله
غردت فاحسنت التغريد
حضرتك جمعت اطراف الموضوع لتكون منها نسيجا مزركش الالوان
ولكن سيدى
الراغب فى التعدد لا يفند الامور كما فندتها
وانما ينظر اليها من خلال عينه هو
ويتعامل معها من خلال منظوره هو
فالتعدد لا يحل مشكله العنوسه
وانما يزيدها وبالا
فالعانس اذا تزوجت على زوجه اخرى فما تلبس ان تعود الى عنوستها مره اخرى بهجر زوجها لها
او تحتل الزوجه الاولى مكانها فى مقعد المعنسين
فالمقعد لن يكون شاغرا الا اذا تزوجت رجلا غير متزوج
نعود الى الرجل
فالرجل يريد التعدد اما نكالا فى زوجته الاولى او لقدرته الماليه او البدنيه او لزياده النسل
وهنا لن يفكر فى اى شرط من شروط التعدد
سيأخذ ما يراه مناسبا لنفسه
ويترك مالا يراه كذلك
هذه هى النفس البشريه
ولكن العاقل من يتبع نصائح حضرتك ففيها من الافاده الكثير

المهـ إلي الله ـاجر يقول...

المشكلة يا سيدي أن فكر النساء وحتي الرجال في تناول امر التعدد فكر عجيب ناتج عن تشويه صورة التعدد في الإعلام

والمدهش والمحزن في الوقت ذاته انك تجد المراة عندما تعلم ان زوجها خانها مع غيرها وارتكب ما حرمه الله من الفواحش مع انثي غيرها فإنها تحاول ان تداري علي الامر وتعتبره الأمر مجرد نزوة !!! وتقول له بمنتهي البراءة (مسمحاك يا حبيبي انا عارفة نفسيتك كانت تعبانة اليومين اللي فاتوا !!) أما لو تزوج الزواح الحلال الشرعي قلبت عليه الدنيا وربما باعت كل ما تطوله يداها وفضحته فضيحة الحرامي في الجامع !!

قبل ان نتكلم عن التعدد بتلك الطريقة المباشرة ينبغي عليان ان نعالج أصلاً الفكر المغلوط له في الأذهان

مهندس مسلم يقول...

جزاك الله خيرا على هذا التفنيد الرائع

ولكن

انت تتحدث عن التعدد كوسيلة لحل مشكلة اكبر ولكن هذه الوسيلة لها مشاكل يمكن تفاديها باتباع الشروط الواجب توافرها فيمن نوى التعدد

وهنا تأتي مشكلة المجتمع والتي اشار اليها بعض المعلقين
بيننا من يبدأ بنية التعدد ثم يبدأ في سوق الاسباب التي تعضض توجهه كان يقول ساعدد لاحل مشكلة العنوسة
او لانجب صلاح الدين وخالد والقعقاع
او لافعل كذا وكذا وكذا
طبعا كلها اسباب كريمة ولكنها ربما تصنف كحق اريد به باطل

لو ان الامر بدأ بالسبب الحقيقي لحل مشاكل المجتمع والنظر الى التعدد كوسيلة لكان الامر اسهل واطيب الى نفوس الجميع

اذا قال شخص ان التعدد يعد غاية وسنة في حد ذاته اقول له اخطأت
الغاية هي اتباع سنة النبي والتعدد يكون وسيلة لاتباع سنة النبي ان تحققت فيك الكفاءة للتعد
"السواك سنة النبي ولكن هب شخصا تساقطت اسنانه - اترم- هل يستعمل السواك على اللثة"

امام الجيل يقول...

ايه يا بشمهندس فتحت نفسك ولا ايه
موضوع جميل جدا ومهم اوى
فعلا لازم لما الراجل يبقى عايز يعدد يبقى لشروط زى اللى حضرتك ذكرتها
ساعات فيه ناس بيتحججوا باى شروط من دى ويكون نيته غير كده
وجميلة جدا حكاية القدرة الادارية
فعلا اول مرة اخد بالى منها
فعلا الموضوع مش سهل
مسئولية بتكبر وتزيد
للاسف كتير بياخدوها انها متعة وفقط
ميعرفوش انها مسئولية القوها على انفسهم ومش بسيطة
وهيحاسبوا عليها
بس فعلا قليل اوى اللى يقدر يعدل
فى كل ده
كنت ناوى ابعتلك موضوع الزواج كتاج
بس انت سبقت واتكلمت فى نقطة مهمة فيه
اكرمك الله

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذنا الفاضل عصفور
فانت كعادتك وعهدنا بك كتبت فاوجزت فاحسنت
التعدد شرع الله لا جدال فيه وايضا حق للرجل لا شك فيه ايا كانت اسبابه ولو انى اتفق فى الراى مع فرنسا هانم ان التعدد لا يحل مشكلة العنوسه كما هو مستساغ الحديث عنه فى الاونه الاخيرة وفى راى انه فى وقتنا هذا لا نجد الزوجة التى تتحمل صاعقة زواج زوجها عليها مهما كانت تحبه بل ان حبها لها يزيد من عدم تقبلها لهذا الزواج بل يكون ضرر مادى ونفسى واقع عليها فكيف تتقبله
وايضاتصور نفس الرجل اليه انه بالتعدد يعف سيدات او بنات اخرين
وطبعا دائما ما يكون حجة باسم الشرع للزواج باخرى والضرر الزوجة الاولى
سيدى الفاضل اقولها بصراحة
لن تجد من الزوجات من تتقبل شريكة لها فى زوجها لانها طالما ارتضته زوجا فهو زواج ابدى ينتهى بانتهاء حياتها هى
ولو وجد فنادرا وهذا على حساب اعصابها ونفسيتها ودون الرضا منها ولكنها من اجل الابناء
اى انها تعيش كالموتى لا نبض فى حياتها
وبهذا تكون ماتت مرتين مرة بزواج زوجها من اخرى ولفظه لها من حياته حتى لو اوهمها بغير ذلك زواجه هو الطامه الكبرى بالنسبه لها ولاى زوجة
ثانيا موتها مرة اخرى من تقبلها لتلك العيشة مع ضرة من اجل تربية الابنا ء تربية نفسية سويه
اذا تضحى الزوجه طول حياتها دون اكتراث الزوج بها او احساسة بمعاناتها
وينظر فقط لنفسة ومتطلباتها دون النظر للزوجة اطلاقا وهذا تحت مظلة شرعية الله عز وجل لهذا الزواج

سيدى عصفور
نحن النساء بشر وضع الله فينا الغريزه العاطفيه اكثر بكثير من العقل هكذا خلقنا ونفيس بها كل امورنا فى حياتنا
اعلم انك ستقول ان اولى الحديث بهذا هن امهات المؤمنات وزوجات الصحابه رضوان الله عليهم جميعا
سيدى تغير الزمن والنفوس البشريه له عامل كبير
اضف الى هذا حب الزوجة لزوجها لها فقط دون المشاركة فيه هذه صفه وضعها الله جل وعلى فينا نحن معشر النساءوالغيره عليه من النسيم الذى يستنشقة
هكذا نحن النساء
الم يوصى بنا النبى الكريم رفقا بالقوارير اليس هو صلوات الله وسلامه عليه القائل استوصو بالنساء خير
اعلم انك ستقول لاجدال فى شرع الله هذا حق وحاشى لله ان لانطبق شرعة
ولكن الا توجد حلول اخرى لحل مشكلة العنوسه غير هدم بيت وموت زوجة
الاتتكاتف الزوجات والازواج معا لتزويج الشباب والشابات الذين لم يستطبعو الزواج وبهذا تصبح كل زوجه لها حياتها الخاصة بها وحدها دون انتظار البلاء الذى سيقع عليها بزواج زوجها عليها
وعن الارامل والمطلقات فهناك ايضا ارامل ومطلقين من الرجال لماذ لا يتزوجون ببعضهم البعض
هذا من وجهة نظرى حل دون ان نجور على حقوق الزوجة الاولى طالما ان حجة التعدد بها هى حل مشلة العنوسه دون سبب اخر وايضا هناك نقطه يتخذها الرجال سبب للتعدد وهى ان الزوجة مهمله فى مظهرها وهو لا يراها كما يحب وفى الحقيقه ليس كما يحب بل كما يرى الاخريات ولا ينظر الى انها داخل البيت تقوم بمجهود كبير هو واجبها لا شك
ولكن الانكافئها على تربيتها للابناء والحفاظ على البيت وحفاظها غيبة الزوج والا يطىء بيته احدا فى غيابه
وتحفظه فى ماله وفى عياله وفى شرفة
اينسى كل هذا لها هو لو تذكر كل ذالك
وتذكر ان الله عز وجل اعد له جنة الفردوس جزاء له على صبره على زوجته
فل يعدها بلاء من الله ويصبر ويحتسب رضاء لله وطلبا للجنة
وهناك عامل مهم جدا من وجهة نظرى
الا وهو الرضا النفسى للزوجين وتقبلهما لبعضهما كيفما خلقا
وصورهما العلى القدير
وقتها ستسود بينهم السعاده والرضا بما قسمه الله لهما
هذا اذا كان من اسباب الزو ج للتعدد ان زوجنه بها احد العيوب التى من الممكن التاقلم معها
وطبعا من اهم اسباب التعدد هو الانجاب
ولكن اذا كان هناك اطفال فما الحجة اذا التوارد الفكرى والثقافى الغير متوفر فى الزوجة الاولى
يا لها من حجة
استاذنا اطلت عليك ولكن عذا
سمحت لنفسى ان اتكلم بلسان الزوجى الاولى والزوجات المتضررات من التعدد
ووضع نفسى مكانهن فماذا سافعل عندما ارى زوجى لاخرى تطبيقا لشرع الله

ام الابناء
راجيه عفو الله

بيتنا القديم يقول...

موضوع دسم ومن الأهمية بمكان...
بخصوص مقطع شديد الأهمية من وجهة نظري ولكن لا ينفي ان كل عناصر الموضوع تحتاج التعريج والتعليق عليها....
المهم..!!
"حتى الرجل الذي يريد أن يعدد أو يباح له التعدد لا يصح له أن يظل يتحدث عن التعدد مما يسبب الضرر النفسي لزوجته...."
هذا الأمر حدث لصاحب لي من قريب وتسبب في مشكلة ضخمة في إعتقادي لو ان الرجل قد تزوج بالفعل ما كان حجم المشكلة بالقدر التي كانت عليه...!!
بعض الأزواج أحياناً يحسبون انه من الرجولة والدلع تذكير الزوجة بالتعدد عمال علي بطال وان لم يكن في نيته او بمقدور همته ذلك..
وهذا في تقديري ينم عن عطن عقلي وخلل في التربية الإجتماعية للزوج...وقلة رجولة...وتخلف حضاري واجتماعي..!!
وكفاية كده
ونعاود القرأة
(:

رفقة عمر يقول...

بجد حضرتك اتكلمت فى الموضوع بشكل مقنع جدا لانى برضه ضد التعدد الا لضرورة قصوى لمرض الزوجه او لنشوزها او للانجاب
ولازم يكون باتفاق الزوجين وياريت تكون الزوجه الاخرى من اختيار الزوجه الاولى حتى تكون نفسها راضيه وتعلم انها لها مكانه عنده لكن طبعا الزوج غدرا بالزوجه الاولى دة سبب مشكله تعدد الزوجات
وفيه مشكله الابناء انا امامى نموذج رجل متزوج اتنين والاولاد من كل ام لا يعرفون بعض ويكرهون بعض جدا اولاد الزوجه الاولى فى اعتقادهم ان الزوجه التانيه واخواتهم منها سرقوا ابوهم من امهم
فى البغضاء بينهم شديدة جدا
يعنى بصراحه اذا كان التعدد لا يحقق سعادة لجميع الاطراف وترضيه لكل الاطراف فزى ما حضرتك قلت مالوش لازمه خالص لا ضرر ولا ضرار

سها يقول...

يا سلام على الناس التي اذا تحدثت انصفت
بس ياريت كل النفوس لبشرية تبقى كويسه وما يشتغلوش الزوجات شغل الحريم اللي احنا عارفينه
وده نادر الى حد العدم

بس ايه حكاية الزواج والازواج والزوجات
الكل كاتب فيه ليه اليومين دول؟؟؟؟؟

:D

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

جزاك الله خيرا أستاذ عصفور .. موضوع جميل بصراحة

لكن عندى نقطتين

النقطة الأولى فى التعداد الذى سبق التعداد الأخير كان عدد الشباب الغير متزوج الذى تجاوز سن 35 سنة كان تقريبا ستة ملايين شاب .. و عدد الفتيات الغير متزوجات المتجاوزات سن 35 سنة كان تقريبا ثلاثة ملايين فتاة
فى ضوء هذه الحقيقة و التى أعتقد أنها لم تتغير كثيرا فى التعداد السابق أظن أن تعدد الزوجات لا يعد حلا لمشكلة العنوسة لأن عددهن هو نصف عدد الشباب
و لا أريد أن يفهم كلامى أنه ضد تعدد الزوجات .. بالقطع لا .. فذلك شرع الله و لكنى أتكلم عن تعدد الزوجات كحل لمشكلة العنوسة

النقطة الثانية .. هناك مثل شعبى ظريف يقول:"جوز الاتنين عريس كل يوم" .. يعنى حتى تراثنا الشعبى بيميل إلى تعدد الزوجات .. و بالمناسبة دى من كام سنة حصل موقف طريف لكنه مؤسف

أحد خطباء المساجد قال إن الرجل له الحق أن يتزوج من تسع نساء باعتبارهن مثنى + ثلاث + رباع = تساع

و كان أحلى تعليق سمعته على الخبر دة كان من بلال فضل فى "الدستور" لما قال: مافيش غير الأنبياء فقط هم اللى الشرع سمح لهم فى حالات خاصة إنهم يزودوا عن أربع نساء .. لأن مافيش راجل عادى يقدر يصبر على تسع نساء إلا من رزقه الله بصبر نبى

منى يقول...

عصفور المدينه
حضرتك وضعت شروط كتيره علشان يبقى التعدد مباح وبصراحه شروط الى حد ما عادله
لكن حضرتك مقلتلناش لو الزوجه رافضه جواز زوجها لان (معندوش حجه) بيتهيقلى حكايه ان يحل مشكله العنوسه دى صعب انه يقنعها هى والاولاد فى الحاله دى لو اتجوز والمها نفسيا مش يبقى اساءه لانسانه مالهاش ذنب على اساس انها انسانه فاضله فى الاصل
انما لو هى موافقه ومحتسبه يبقى ما فيش مشكله
لكن اسمح لى اسال سؤال

يا ترى اللى هيعدد ده هيلتزم بالشروط اللى حضرتك عرضتها؟
اسمحلى اجاوب
ده طبعا حسب شخصيته هو ونادرا لو لقينا شخص نيته حل مشكله واحده بدون ما يكون له غرض لصالحه هو
يعنى مثلا هتلاقيه يدور على واحده حلوه او صغيره مع ان فيه كتير فى امس الحاجه للزوج زى الارمله اللى مالهاش عائل والعجوز اللى محدش هيفكر فيها

ولو اتكلمنا على السنه هنلاقى ان النبى لم يتزوج على السيده خديجه من باب المحبه والكرم
وكمان زوجاته الاخريات كل واحده كان لها حكايه ويا ريت لو تعرض لنا فى بوست منفصل الموضوع ده
انا بصراحه شايفه ان الزوج يتجوز الجواز الثانى فى الحالات الشريعه زى مرض الزوجه مثلا او خوفه من الوقوع فى الخطيئه فيعف نفسه
اما مساله مشكله العنوسه دى
اسمحلى خلوها بره الموضوع
وفعلا يساعد الشباب على الجواز افضل ولو عشرين واحد واهو كله بثوابه

اخى العصفور
ارجو المعذره على الاطاله والاختلاف فى الراى فهو لن يفسد للود قضيه باذن الله ولا ايه؟؟

ancient mariner يقول...

اخي الحبيب
انا اللي فاهمك وانت بتتكلم عشان كده هم فهموا دفاعك عن النعدد وانا فهمت حاجة تانية خالص يمكن مش بفهم قوي لكن على قدي فهمت ان المسالة عشان تعمل اي حاجة اوتتخذ اي خطوة لازم تتبع فيها الضوابط الموضوعية للمسالة وليست الاهواء الشخصية ولو ان لي تعقيب باعتباري من ذوا التجارب في المسالة مفادها ببساطة ان اللي عايز يتبع الشرع في مسالة التعدد يتبع التعاليم والمبادئ بموضوعية( يعني بعيد عن الحالة الفردية) واللي عايز يتجوز لاي سبب تاني ميلزقش نفسه ويتمسح في موضوع ان التعدد ديني وما الى ذلك - يعني انت عملت كل حاجة في الدين مفاضلش الا التعدد في الزواج
لكن لي تعقيب مهم بجانب الاسباب الشرعية للتعدد فان كثيرات هن الزوجات اللواتي يدفعن ازواجهن دفعا- حتى لو كان الازواج لايريدون التعدد- هاتيك الزوجات تدفعهم دفعا الى التعدد وربما عدم العدل وما الى ذلك مما فهمته من كلامك- لكن صحيح لابد ان الانسان ياخذ الموضوع بفكر يبتعد فيه عن ذاتيته ويقترب فيه جدا من القواعد والاصول بفهم

mohand يقول...

السلام عليكم

عزيزي
كلامك صحيح ومتفق معاك فيه


بالنسبة لنقطة اللي بيوافقوا علي الحرام ولا يتقبلوا التعدد

بيكون تفكير المرأة من باب ان مهما لف هيرجعلها

لكن لو اتجوز واحده تانيه هتشاركه فيها

متعرفش ان لما تشاركة واحده ومضمونه احسن من المية اللي بيلف عليهم ومش مضمونين

تحياتي

ض/خالد يقول...

كما ذكرت يا أستاذ.....
وتتمة مختصرة...
ليس كل رجل ينبغي له أن يعدد....
كما أنه ليس كل رجل يمكنه البقاء مع واحدة...

أعتقد -كما تفضلتم بالقول-
أن الأمر يرجع الضابط فيه إلى معرفة الشخص بنفسه وبأحواله وبإمكاناته....

فإن كان لبيباً...وإن فانقلبت حياته إلى سموم وحميم...ونار تلظى في الجحيم

إمضاء/ محبكم خالد

وطني يقول...

الحبيب .. عصفور المدينة
أصدفك القول .. لقد ترددت كثيرا في التعليق على هذه التدوينة ولكن والله المستعان .. نقول
موضوع الزواج الثاني حقيقة من أكثر المسائل التي اختلط فيه الحق بالباطل .. ولقد ذكرتني أنت و الإخوة الكرام والأخوات الفضليات بحادثة طريفة لعلك تذكرها .. كان هذا أيام مأساة البوسنة والهرسك وقدوم كثير من المسلمات الهاربات من جحيم التصفية العرقية التي تعرضوا لها على يد المجرمين الصرب .. الذي حدث أن كثيرا من الشباب والرجال كانوا يتسابقون للزواج بهن بدعوى أنهن أخوات مسلمات حق علينا إعفافهن .. وهنا أتذكر كلمات طيبات قالها الشيخ الجليل / وجدي غنيم حفظه الله لهؤلاء : يا إخوة إذا كنتم تريدون حقا إعفاف المسلمات فهناك الآلاف من الأخوات الصوماليات يعانين نفس الظروف إن لم يكن أشد .. بقية القصة طبعا معروفة
أخي الحبيب .. دعني اناقش الأمر من زوايا أخرى مختلفة
--- هل الإسلام يبيح التعدد أم يدعو إليه ؟ تلك إشكالية كبرى فكثير من الناس يقولون إن الإسلام يدعو إليه ولكن الحقيقة أنني من خلال النصوص والأحكام و الحوادث أفهم - وقد أكون محطئا - أن الإسلام يبيحه ولا يدعو إليه
--- ثانيا هل الزواج بثانية قرار يخص الرجل وحده أم يخص الأسرة كلها؟؟؟ أعني الأب والأم والأولاد ؟؟؟ وإذا كان الأمر يخص الأسرة كلها فهل من الإنصاف والحكمة أن يقدم الرجل على هذه الخطوة بدون إشراكهن في إتخاذ هذا القرار ؟؟؟
--- هل من الحكمة أن يتزوج الرجل بزوجة ثانية في السر ؟؟؟ وتفاجأ به الأسرة وينزل عليها كالصاعقة المدمرة ؟ ثم أين هذا التصرف من القاعدة الربانية العظمى التي وضعها الحبيب صلى الله عليه وسلم ( الإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس)؟؟؟
--- هناك مسائل يصفها علماء الأصول بأنهاعمت بها البلوى أي إنتشرت بين الناس وباتت معلومة للقاص والداني وهذه -كماتعلم - لها وضعية خاصة في التشريع و أقصد هنا وقو ع الضرر على الزوجة الأولى , وهو - باستقراء الواقع - موجود لا محالة , وخاصة في مجتمعنا وما لا يمكن إغفال ما أحدثه فيه شياطين الإنس عبدة الغرب في الإعلام , و إلا فهناك الكثير من المجتمعات - وخاصة إخواننا في الخليج - لا يتعاملون مع المسألة كما نتعامل معها نحن المصريين
--- كذلك أذكر هنا القاعدة الأصولية : درء المفاسد مقدم على جلب المصالح , أرجو أن تقوم بدراسة متأنية لحالات التعدد (في غير الأعذار الشرعية التي تحتم على الرجل أن يعدد) وتقوم بموازنة المصالح والمفاسد , صدقني ستجد كثيرا من المآسي والمصائب
عافانا الله و إياكم والمسلمين من كل سوء
اللهم آمين
..........
على فكرة
أنا لسة مستنيك تشوفلي عروسة

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
استاذنا موضوع في الجون لانه بيشغل بالي
بس الامر بيختلف اري والله اعلم ان الزوجة الثانية وما بعدها الاولي في هذا الزمن هواصحاب الظروف الخاصة مثل من كبرن في السن او الارامل والمطلقات لان املا كهذا في غاية الاهمية لهن تخيل يااستاذي امراة وصلت للثلاثين او الخامسة والثلاثين ولم تتزوج
انا اري هنا فقط الاولي الزوجة الثانية ولكن هذا بعد الاستطاعة طبعا
اما من يتزوج شابة صغيرة في السن وهو عنده اولاد واسرة فاعتقد هذا ليس اولي


وادعي لي يااستاذي لاني لو الدنيا مشيت معايا ماديا وصحيا واداريا هتزوج اكثر من زيجة باذن الله عز وجل انه علي كل شئ قدير
والسلام

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

والله يا باشمهندس انا مش عارف اقول ايه فى حقك

تسلم ايدك بجد

اول مرة اشوف مدونة بالرقى والقيمة دى

وكلها كلام نافع وفى الصميم

اسمحلى اكون من اصدقاء المدونة وازورها باستمرار


تحياتى

يوميات عيل مصري يقول...

بص بقى يا باشمهندس، الإختلاف لا يفسد للود قضية
بس الحقيقة موضوع الزواج الثاني ده انتشر بشكل غريب، انا ماعنديش تعليق لا بالحلو ولا بالوحش .. بالمناسبة النهاردة فتحي عبد الستار على اسلام اونلاين كاتب تجربته الشخصية عن الموضوع
بس أنا الحقيقة حاسس إن اللازم بتاخد في الاعتبار ويكبر جدا جدا عند مناقشة الموضوع، هو مشاعر الزوجة الأولى، وكمان أنانية أغلب الرجال
إحنا قلنا لا يفسد للود قضية، وانت حبيبي
بس الحقيقة المسألة فيها كتير من انانية الراجل .. اللي ساعات بيقول إنه ناقصه حاجات في البيت وكلام من ده
طيب ما نكمل النقص الموجود الأول وبعدين ندور على التاني
عشان كده .. ياريت الناس تقرأ رأي الإمام محمد عبده في موضوع التعدد .. وده هيثري الموضوع
سيبك بقى من الجواز التاني وتعالى زرني .. عشان التدوينة الجديدة تنور بيك
أحمد

مصراوي أوي يقول...

السلام عليك يا استاذ عصفور

بالنسبة لجزئية التعدد حلا لمشكلة العنوسة حضرتك وانت بتفندها حللتها من باب اللي معاه اكل زياده من حقه يتلذذ يعني رجعنا بردو انه مش عشان يحل مشكلة العنوسه ولكن من حقه من باب انها متعة حلال

لان في بلد زي مصر مثلا المشكلة مش مشكلة بنات عوانس وبس لان الشباب اللي سنهم اتاخر كتييييييييير بردو
==============================

لما انا عايز اكون بيت مسلم وعايز زوجتي تنطلق بدعوتها ليه اكسر نفسيتها مع جيرانها وقرايبها وصاحباتها اللي هما حقل دعوتها الي الله

وطبعا هتتكسر نفسيتها لان العرف عندنا كده

انا مع حضرتك ان العرف مش هيخلينا نحرم حاجة الشرع حللها انا بتكلم هنا من زاوية تانيه ان الاخ الاسلامي الفكر لازم يكون مهتم ان زوجته تبقي نفسيتها عالية جدا عشان يبقي بيته مناره وقبلة للاسلام

ومتبقاش الزوجة مجرد واحدة بتؤدي حقوقها الزوجية وتربي وخلاص

لازم تتحرك في مجتمعها فيبقي حريص انها تبقي وردة ناضجة دائما
================================

تحياتي لحضرتك

وسلام الله عليك

اصرار أمل يقول...

ستاذى الكريم :
عالجت الموضوع بتوازن شديد ؛
ولكن : يظل فى قلب المرأة وعقلها أيضا شيئا كبيرا من هذا الأمر ؛
لكن المعالجة تجبرنا على الصمت ؛
ربما مؤقتا ...
بارك الله لكم ..............

L.G. يقول...

دائماً وأبدا أنظر للأمور على أنها الحلال بين والحرام بين وبينهما الشبهات فاتقوا الشبهات وأيضا مبدأ الاستخارة ومبدأ الفطرة السليمة ومبدأ لا ضرر ولا ضرار ومبدأ أن الاثم ما حاك في الصدر وخفت أن يطلع عليه الناس
مبدأ تعدد الزوجات حلال لم يحرمه البعض وتقييم الضرورة هنا شئ بين الرجل وربه ونيته ماذا في هذا الزواج وهل سينفع أم يضر كل حكاية لها شكل مختلف
لذا لا يحكم أحد على أخيه اعرف حدود دينك في كل مسألة وأنت محاسب على ما تفعل
هل هو حل للعنوسة لا لأن الفتاة العانس في الغالب لا تقبل المتزوج ولكن مثلا زوج مسافر أو يتمنى الانجاب فعلى الزوجة أن تسمح نفسها بألا تحرمه من ذلك الحق وقد يكون ولده ولدا لها وقد يتزوج بمسلمة فاضلة فلم لا كذلك الأرامل العرف تشقى على ولادها وليه وربنا محلل أن تتزوج تاني
لو الناس تعرف دينها الكل حيرتاح زمان كانت بيوت كتير الزوج متزوج اتنين والبيوت كانت أمتن كتير من دلوقتي
المشكلة مش في التعدد المشكلة فيما وقر في القلب وصدقه العمل قد نحكم خطأ على الأشخاص كل واحد مسئول عن تصرفه
أما عن الاستطلاع ونية حضرتك في تلك التدوينة لم أجد رد لها ؟
تحل مشاكل بالتعدد لا أظن هو فرض حتمية باب أخير مثل الطلاق حلال ولكنه أبغض الحلال لا نلجأ له الا للضرورة القصوى والله تعالى أعلى وأعلم

الربان يقول...

تحياتي

موضوع التعدد من الموضوعات التي ينبغي علي المقبل عليها ان يتريث و يتدبر و يحسن التفكير و عواقب الامور.

التعدد بعيد عن التعصب مباح و حلال...لكن الله كما أعطاك حرية الاختيار
أعطاك عقل لتفكر به... و مسؤلية لتنهض بها تجاه اسرتك...من زوجه و اولاد ان وجد...

معظم من يرضين بأن يكن زوجه ثانية أو ثالثه في الحقيقة هن يطمحن الي تغيير وضعهن الاقتصادي و احيانا أخري الهروب
من سيطرة عائلاتهن ... سواء الاب او الام أو حتي الاخ و الذين يتدخلوا في حياتها...و هربا من ذلك ترضي بان تكون زوجه ثانية لها منزل مستقل و لها حرية شخصية علي الاقل في غير الاوقات التي يكون زوجها بالمنزل....

تحياتي و تمنياتي للجميع بالسعادة و لشخصك الكريم كل التقدير.

ammola يقول...

جزاك الله خيرا
كل حالة تقدر بقدرها ولايمكن جعل نجاح او فشل معيارا يقيس عليه كل عابر سبيل واى رجل يرغب فى التعدد ينفرد بنفسه بعض الوقت ويركز ويعلم ان الله محاسبه ومجازيه ويتخيل نفسه يوم العرض على الله حين يسأله عمن يعول ثم يقرر على ضوء ما توصل اليه بعد تفكير.ده طبعا لمن كان عنده تقوى لله وورع ومش واخد الحكاية كتر فلوس ومنظرةواللا فرحان بنفسه لان لو الحكاية صحة يبقى المفروض الراجل ده لما يشيخ زوجاته يتخلوا عنه مش كده واللا ايه؟؟

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رايي ان اي واحد عاوز يعدد يقرا الاول تدوينة حضرتك دي ويشوف الشروط اللي المفروض ينفذها الاول قبل ما يعدد
وهل هو فعلا قادر علي العدل وعنده القدره الماليه والبدنية والعاطفية والذهنيه والادارية

لو كل زوج بص للموضوع زي ما حضرتك بتبصله صدقني 90 % من الرجاله اللي بيتجوزوا مره تانيه هايفكروا ميت مره ويرجعوا في كلامهم

مشكلة الرجاله انهم دايما بيمشول ورا مصلحتهم وشهوتهم وراحتهم هما وبس ، كل واحد فيهم فاكر انه لما يتجوز اربعه ها يبقي الحاج متولي
بس مش كلهم عندهم القدره ولا الشخصيه اللي يقدروا بيها يمشوا اربع بيوت ويعدلوا بينهم ومايسهوش عن غلطه واحده


من الاخر انا مش ضدد التعدد ولكن ضد التعدد غير المدروس
اليومين دول الراجل مش بيقي قادر يكفي بيت واحد وزوجه واحده فهل هايقدر علي اتنين وتلاته واربعه ؟؟؟ اشك


تحياتي

Mohamed A. Ghaffar يقول...

لا احد يبحث عن النفع العام
لا من رفضه ولا من قبله

ياسر شمس الدين يقول...

عصفور المدينة باشا
انا طبعا موافق على موضوع التعدد مش موافق بمزاجى او غصب عنى موافق علية لان ربنا هو اللى قالة
بس انا ليا راى صغير لو سمحتلى
انا راى ان اى واحد يقدر يتجوز واحده او اتنين او تلاته
بدل ما يعدد يساعد الشباب اللى مش لاقى اى حاجة
مش عارف يحصن نفسة ولا يقيم بيت او اسرة
انا شايف ان الايثار دلوقتى مطلوب بدل ما يبقى عندى 4 زوجات لا ممكن اساعد شاب جارى انى ازوجة ده راى

مهندس مصري يقول...

التعدد غير المدروس نقمة تتسبب في هدم البيوت
جزاك الله خيرا على الطرح المتوازن و العادل للموضوع

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل والصديق الكريم : عصفور المدينة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك على اختيارك لهذه القضية الهامة
وأحييك على حسن الطرح والعرض ....

أخى: نشرت جريدة الأهرام القاهرية منذ فترة أن فى عام 2020 ستكون نسبة الفتيات بالنسبة للشباب فى مصرعشر فتيات مقابل شاب واحد وأن مشكلة العنوسة ستتفاقم
وأن تعدد الزوجات سيكون ضرورة

أخى لك تقديرى واحترامى
أخوك
محمد

BlueRose يقول...

يقول البعض إذا كنت تجد في نفسك القدرة المالية على الزواج فزوج شابا وفتاة بدلا من أن تتزوج اثنتين أو ثلاثا

لا يافندم
البعض يقول لمدعي الملائكية ممكن يقولون أن هدفهم من التعدد ليس الزواج في حد ذاته لكنهم فقط يعددون رغبة في تخليص المجتمع من العنوسة
يعني دا رد على اللي كل هدفه "كما يدعي" تخليص المجتمع من مشاكله , لأن دا فعلا لو صدق يبقى احسن له يحل مشكلة اتنين بدل واحد

هو ليه التعدد حل للمطلقات و الأرامل؟؟ هو مافيش لدول غير الرجالة المتزوجين؟؟ مافيش مطلقين ولا أرامل بردو؟؟؟؟

أنا ماقرتش التعليقات للأسف يا عصفور لضيق الوقت , اعتذر مقدما لو كلامي مكرر

طال الليل يقول...

جئ متاخرا فوحدت من الإخوة من سبقنى إلى ما أريد قوله

تدوينة راعت روح الأحكام الشرعية ومقاصدها
هذا التوازن المطلوب أن يسود عند التفكير فى مشروع الزواج بدءا وتعديدا
بارك الله فيك

sa7arkash يقول...

لا يجوز للإنسان الدخول في أعمال مباحة تؤدي به إلى فعل المحرمات أو التقصير في الواجبات


عجبنى قوى قوى التعبير دة...وانا شايفة ان دة لب الموضوع


بالاضافة الى ان الموضوع دة اصبح مادة للتشدق بها كل الاوقات لتهديد الزوجات وكان الرجال كاملون مكملون...والمرأة مخلوق ناقص فبالتالى هى فى حالة تهديد مستمر...دون ظابط أو رابط..انا مؤيدة لكل ما قلتة...فى اسباب الاباحة والمنع

وجزاك الله كل خير


مع انى ما كنتش ناوية اسيب لك تعليق بعد اللى قلتة فى البوست اللى فات....لكن يالا المسامح كريم...وبرضة لسة بفكر هكون اية لما اكبر اكتر من كدة...ما انا مش هيتوقف نموى...

:):)

Maha يقول...

يااااااااااه

:)

أولا بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثانيا .. أول ما قرات المقال .. افتكرت سيدة في مجلس ذكر اسبوعي كنت دايما بضحك -ضحكا برئيا خاليا من السخرية أو الإستخفاف والعياذ بالله- من حميتها وغيرتها ونقاشها المستمر عندما تتطرق الداعية عن حديث تعدد الزوجات .. هذه السيدة أحسبها على خير لكنها لا تنفك تجادل في نقطة تعدد الزوجات .. لا تتقبلها مطلقا وترهق الداعية في جدال ونقاش يأخذ من وقت الدرس الكثير

طبعا طبيعتنا كنساء أننا نغار على أزواجنا .. ولا نحب أن تكون لنا شريكة فيه

لكن .. ياااليت الأمر بهذه السهولة .. هنا خرج الامر من أيدينا ودخل في إطار تعاليم الإسلام

هويتي تذكرني أنه قبل تا التأنيث .. هناك لقب مسلم يسبقها .. يسبق نوعي .. (مسلمة)

تعاليم الإسلام تأتي قبل هوى الأنثى فيّ .. وتعاليم الإسلام تأتي قبل هوى النفس البشرية ذكرا كانت أم انثى ..

نعم الأمر صعب .. نعم أرجو من الله ألا يتزوج زوجي الذي سيقدره الله لي عليّ إمرأة أخرى .. لكن ما تفعله بعض النسوة من أفعال لا تليق بإمرأة مسلمة لا يصح !! وأنا أقول هذا ولا أدري مع اعتقادي وإيماني ماذا سافعل إن وضعت بهذا الموقف .. لكني أسأل الله العافية أولا .. والثبات بعدها

غير هذا .. فحضرتك جزاك الله خيرا لم تترك في الموضوع إلا وناقشته بشكل محكم بارك الله فيك

وأعانك على قراءة كل هذه التعقيبات :)

همسة قلم يقول...

طيب انا اعرف اكتر من قصة تعدد زواج ونتيجتهم واحدة للاسف الشديد اما انهيار في الاسرة الاولى او طلاق للزوجة الثانية او غياب عن الزوججة الاولى او كسرة نفس للزوجة الاولى او ندم من الزوج على تسرعه

الحقيقة اخونا الكريم عصفور المدينة هذا المقال به جزء مهم جدا في رايي للمقبلين على الزواج ايضا وليس فقط العاقدين العزم للتعدد

واول مرة اقرأ فهم راقي لمسألة التعدد كما قرأتها هنا

اما قصص التعدد فرايتها بعيني في اسر كثير ممن تربطنا بهم علاقات قوية

لو احببتم سردنا بعضا منها
وحقيقة اخى الفاضل اتانى خاطر وانا اقرأ مقالكم بأن العنوسة لم تعد تطال الفتيات فقط انما تمتد للشباب كذلك

فكما ارتفع سن الفتيات كذلك صار في الشباب يعني الشاب يصل للثلاثين والخامسة والثلاثين ولازال لا يستطيع الاءة بسبب الظروف الاقتصادية القاتلة

فإن انتوى احد الافاضل التعدد اليس أولى به ان يعف شاب اتنين تلاتة بما يستطيع والا فأين التكافل الاجتماعي الموجود والمطلوب في الاسلام

ولا كله بيقول نفسي نفسي :)

معذرة على الاطالة اخونا الكريم ولكنه فعا موضوع مثير للشجن

غير معرف يقول...

معلش هو بس تعقيب على احد التعقيبات

بالنسبة لعام 2020 اللى نسبة الفتيات هتكون 10 فتيات الى 1 شاب

طيب خلصنا القضية جوزنا كل واحد منهم اربعة واتبقى مليون بنوتة لسه مش متجوزين هانعمل فيهم دول

نموتهم؟؟ ولا نرميهم في النيل ؟؟؟

ما هو حتى التعدد ليه اصول وليه حد معين في عدد الزوجات مش كده ولا ايه

يبقى الباقي هانعمل فيهم ايه ؟؟؟؟؟؟؟

ياجماعة ربنا اللى بيخلقنا وبيصورنا رجال ونساء

اعلم مننا بالنسب هاتبقى عاملة ازاى وربنا عدل ولا يرضى بالظلم لا للرجل او المرأة

يعني هايتجوزوا هايتجوزا

خبيب يقول...

كلام جمييييييييييييل جدا

وزي الفل وموزون تماما

---

وأوعدك أول ما ألاقي الأولانية

ممكن أفكر في التانية

:)

بس الأولانية تيجي قبل ما أموت

نـــــــور يقول...

موضوع مهم وحساس بصراحة يا أستاذنا
وبعدين حضرتك تكونش ناوي تعدد او حاجة؟
:D

انا والله شايفة ان حال الشباب اصلا مايسمحش انه يتزوج بواحدة علشان يعدد.. وليا وقفات كتيرة على موضوع التعدد دا .. لأن لازم حد بيتظلم فيه وماحدش بيعرف يعدل

كل دا لا يمنع ان حضرتك تناولت الموضوع بتميز كالعادة .. ربنا يكرمك ويبارك لنا في حضرتك

تحياتي

مصطفى حسان يقول...

الحقيقة يا أخي الموضوع مش سهل خالص

صحيح منتهي من الناحية الشرعية
لكن الواحد عشان يقدم على حاجة زي كدة محتاج يفكر كتييييييييير
لأنها مسؤوليات جامدة

مصطفى حسان يقول...

الحقيقة يا أخي الموضوع مش سهل خالص

صحيح منتهي من الناحية الشرعية
لكن الواحد عشان يقدم على حاجة زي كدة محتاج يفكر كتييييييييير
لأنها مسؤوليات جامدة

ولـاء يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا عجبني الموضوع جدا
و علي الرغم من اني كنت معترضة
و خايفة من الطول
الا انا الاسلوب سلس و استمتعت
اوي بالقراءة
الموضوع خد كذا جاتب
التعدد و شروطة
و نفسية المرأة بمجرد الكلام
و احتساب النية في الزيجة التانية
نقاط كتيرة جدا
فعلا بنشوفها في المجتمع


جزاك الله خير الجزاء

تحياتي و تقديري الشديييد

:)

عدى النهار يقول...

تناول متزن لموضوع شائك

فى رأي أهم 3 أشياء ذكرتهم هم عدم الجدية وتفقد العيوب فى الزوجة والحديث عن الأمر من باب التسلية والهزار أحياناً

ياترى يكون إيه شعور اللي بيعمل كده لو زوجته قالت له شىء جارح ، وحلال برضه ، لكن من باب الهزار

فى القلب يقول...

العبره

أن كل أنسان له ظرفه المختلف عن الاخر فيجب أن لا يأخذ الكلام على الشيوع ولا يجب أن يحرم

يجب أستعمال المنطق والفكر فى كل حاله على حدى

جزاك الله خير أنك فتحت موضوع ذى ده

صانعة الحرية يقول...

السلام عليكم
انا كتبت التعليق بتاعى مرتين
ومش لاقياه
كل شويه يضيع
بسم الله تالت مره
اولا اسمح لى انى احى حضرتك على الموضوع والاسلوب السلس والجميل

المهم انا كنت عاوزه اقول
ان علشان الرجل يعدد
يبقى لازم لسبب
زى
1-ارتفاع نسبة العوسه مثلا او عدم قدرة زوجته على الانجاب اوعدم اهتكام زوجته به بس فى الحاله دى اعتقد انه لازم يقولها الاول ان فى حاله استمرارها فى عدم الاهتمام ب واهماله انه ههيتزوج عليها
وبرضه هو ماشى من حقه انه يعدد بس لازم يحقق الشرط اللى هو العدل
وزى ما حضرتك قلت انه لو معروف عنه اصلا غير كده
فازاى نصدق انه هيعدل
عراف استاذى فى نساء بيبقى حلها الوحيد ان زوجها يعدد
وفى مشاكل برضه مبيبقاش لها حل غير التعدد
وساعات برضه فى رجال عنيهم زايغه فدول برضه حلهم التعدد




وجزاك الله خيرا كثيرا

طـعـمـة يقول...

أتفق مع بلو روز في رأيها :

(يقول البعض إذا كنت تجد في نفسك القدرة المالية على الزواج فزوج شابا وفتاة بدلا من أن تتزوج اثنتين أو ثلاثا)

إحنا بنقول الكلام ده للي بيرفع شعار إنه عاوز يعدد علشان يحل مشكلة فتاة عانس أو أمرأة مطلقة أو أرملة

في حين إنه من الممكن جدا أن يساعد في حل مشكلة شاب وفتاة بدلا من حل مشكلة فتاة فقط

يا إما هيكون إيه حال الشاب الفقير إللي شايف جاره الغني متزوج من اتنين وتلاتة بنية حل المشكلة وهو مش لاقي نص واحدة حتى يتزوجها ؟!!!!!

المهم في الموضوع هو إبداء السبب الحقيقي للتعدد حتى وإن كان لمجرد الأخذ بما أحله الله وفقط

جزاك الله خير الجزاء لعرض الموضوع من جميع جوانبه
وأحب أن أعرض موقف تطبيقي حدث لي شخصيا

فقد عُرض علي أن أكون زوجة ثانية
والوسيط قالت لي : أنه يريد أن يُعدد لحل مشكلة العنوسة
كنت وقتها في الثلاثين من عمري
فقلت للوسيط : لا مانع من أن يأتي للبيت كزيارة تعارف
ففوجئت بها تخبرني بأنه قد رفضني - بدون أن يراني حتى - لأنه علم بأنني في الثلاثين من عمري
بالرغم من أنه كان في الثالثة والثلاثين من عمره
أي أكبر مني بـ 3 سنوات
!!!!
ولكنه يريد حل مشكلة العنوسة لفتاة لم تصبها المشكلة بعد :)
والله أعلا أعلم

طـعـمـة يقول...

أعتقد أن هذه التدوينة لها صلة جزئية بالموضوع

http://te3mah.blogspot.com/2007/05/blog-post_07.html

الطائر الحزين يقول...

باشمهندس عصفور
لى اسئلة
لماذا اصبح التعدد مشكلة؟
وهل كان فى السابق مشكلة ويثار حولة ما يثار الآن أم هى اعتبارات تغير الاشخاص والوقت؟
هل افضل للمرأة أن يعدد زوجها أم ان يطلقها ؟
لماذا يفكر الرجل بالزواج بأخرى؟ هل له اسبابة أم انها فراغة عين؟
وان كانت فراغة عين يعمل ايه فى عينه الفارغة؟

فى هناك جزء أخر لابد ان يتناول من الجهة الأخرى

الا يوجد هناك رجال يضحون من اجل اولادهم وزوجاتهم يطلبون الطلاق
و هم يرفضون ليس لضعف ولكن لمصلحة اولادهم؟

هل يحق للرجل أن يمتنع عن تطليق زوجته لرغبتها فقط دون ان يكون هناك سبب لذلك سوى انها مش عاوزاه؟

هل مشكلة التعدد الاساسية تكمن فى نفسية الزوجة الأولى وما يترتب عليها من آثار؟؟

هل معنى القدرة المالية انه يأتى بمهر و شقة و لوازم وخلافة ام ان يجمع زوجاته فى عيشة واحدة تستقل كل
منهن بحجرة تكون خاصيتها ويكفل لهم الحياة الكريمة أم أن هذا سيعرف على انه تعامل جوارى؟

هل عندما شرع الله التعدد كان له اضرار ومنافع ونفعه اكبر من ضررة؟

هل للموروث الاجتماعى والاعلام دور فى جعل التعدد مشكلة وتشوية صورة من يعدد؟

عصفور المدينة يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله جميعا
الأخوة والأخوات الفضلاء سأقوم بتلخيص الآراء التي في التعليقات
وإيضاح ما قد يحتاج إيضاح لأني أحسست أن بعض تعليقات قليلة كانت على مجرد العنوان وليس على المحتوى
ولذلك سارعت بوضع الاستفتاء والذي أوضح أنني نجحت ولله الحمد في إيصال رأيي لأن بعض التعليقات شككتني أنني لم أستطع البيان
نتيجة التصويت حتى الآن
36 صوتوا
2 رأوا أنني قصدت التنبيه لاستحباب التعدد
4 منهم رأوا أنني قصدت التحذير من التعدد غير المدروس
32 رأوا أنني أردت توازن النظرة للتعدد وطبعا الخيار السابق هو داخل في هذا الخيار
10 رأوا أنني قصدت لفت النظر للظلم الذي يقع من المعددين
ولله الحمد لم ير أحد ممن صوت أنني أردت القول أن التعدد واجب وإن كان تفصيل الكلام قد يوجد حالات كذلك ولكن ليس الإطلاق صحيحا وحقيقة لم يكن قصدي أن أنبه أن التعدد مستحب أيضا بل قصدت بالأساس
- التنبيه إلى الشروط التي يجب أن يراعيها من يقدم على هذا الأمر
- التحذير من التهديد بالتعدد
ولكني أعترض وبشدة على من يقول لمن يريد التعدد ويحقق شروطه بدلا من أن تعدد عاون غيرك لأننا لا يحق لنا أن ندعو إلى الرهبانية فكما لا يحق لنا أن نقول للغني بدلا من أن تركب سيارة فاخرة اركب سيارة عادية واشتر أتوبيس للشعب طالما أنه يؤدي الزكاة بل ويتصدق لا يحق لنا أن نحرمه من التمتع بماله
وإن كنت أرى أن من ذكروا هذه النقطة ذكروها لتفنيد المزاعم التي يزعمها البعض كحجة للتعدد وبغض النظر عن الدوافع فإننا نتكلم عن شروط وملابسات ويبقى الحكم الشرعي في النهاية على أصله

الفاتح الجعفري

العنوسة مشكلة وكونك لا تستطيع العدل لا تنكر الشرع
اليعقوبي قبل ما يتزوج يفكر في التعدد وهذه مشكلة أردت التحذير منها

ftataljanna

فتاة الجنة لديها قصة ناجحة لم تذكرها ونحن لا ننكر وجود نجاح بشرط الأخذ بشروطه

صانعة الحرية

كانت مرهقة

فرنسا هانم

من يريد التعدد لا يدرس الأمور وهذا ما أردت التنبيه إليه
التعدد لا يحل مشكلة العنوسة وإنما يزيدها نظرا لاحتمال تطليقها أو تطليق الأولى
الأسباب من وجهة نظرها للتعدد
اما نكالا فى زوجته الاولى او لقدرته الماليه او البدنيه او لزياده النسل
وهنا لن يفكر فى اى شرط من شروط التعدد وهذا ما أردنا التحذير منه

المهـ إلي الله ـاجر

يرى أنه تم تشويه صورة التعدد في وسائل الإعلام وأضم صوتي لصوته
ينبه إلى أن المجتمع قد يتساهل مع الفاحشة أسهل من التعدد نتيجة هذا التشوية
ويرى أن تصحيح هذه الصورة المشوهة أولى

مهندس مسلم

يرى أنني تحدثت عن التعدد كوسيلة لحل مشكلة العنوسة
والحقيقة لم يكن هذا قصدي
ويرى أن من يرغب في التعدد يستخدم النوايا الحسنة كغطاء لتحسين صورته
ويقول ينبغي النظر في الأسباب الحقيقية للمشاكل وأخذ التعدد كوسيلة من ضمن الوسائل

امام الجيل

نبه أيضا إلى أن البعض يقول كلمة حق يريد بها التبرير لنفسه
ونبه إلى ضرورة توفر القدرة الإدارية إلى جانب القدرة

Anonymous

أم الأبناء راجية عفو الله
تعليق طويل بثته مخاوف المرأة من التعدد والآثار النفسية التي تحدث لها من التعدد
رغم أن زوجها حفظه الله لا يفكر في التعدد
والحقيقة أن غريزة المرأ ة هذه عنصر هام ولكنه لا يحرم حلالا وإلا لمنعنا الزوج مثلا من الخروج للجهاد
أو حتى الذهاب للعمل ولكن التوازن مطلوب والعدل إن وجد يحل هذه المشكلة أصلا

بيتنا القديم

نبه إلى خطورة تهديد المرأة بالتعدد وكثرة الكلام عنه جرحا لنفسيتها


رفقة عمر

وضحت صراحة أنها ضد التعدد إلا لمرض الزوجة أو نشوزها أو عقمها
ونبهت إلى ضرورة أن يكون بالتراضي بين الزوجين وأن تشارك الزوجة الأولى في الاختيار

سها

نبهت إلى أهمية التوازن والإنصاف في النظرة وأيضا خطورة التهديد بالتعدد


ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى

نبه إلى نقطتين
نبه إلى أن عنصر العدد أو التعداد ليس سببا في مشكلة العنوسة
ثانيا قال إن التراث الشعبي يميل إلى التعدد

منى

رأت أن الذي يعدد غالبا لا يلتزم بهذه الشروط
وتساءلت عن مدى اعتبار موافقة الزوجة الأولى من عدمه وأنه وهل يباح التعدد بدون داع وإيلام نفسية الأولى
حقيقة هناك خلاف بين العلماء هل الأصل التعدد أم الأصل الإفراد والراجح أن الأصل التعدد والإفراد في حالة خوف من عدم العدل فلو كان هناك عدل وقدرة فليس من حق المرأة أن تمنع زوجها ولا يصح أن نقول له يحرم عليك ولكن هي تحتسب في هذا الأمر ثم إن لا أحد يلجأ إلى التعدد بدون داع ولكن تقييم الداعي وموازنته مع المصالح والمفاسد هو المطلوب
لأنه ربما يكون للرجل زيادة شهوة وهذا اعتبار إنت ذكرتيه مثلا فالمنع مطلقا لأجل نفسية المرأة لا يصح لأنه يجب مراعاة جميع الجوانب
جزاك الله خيرا على تعليقك ولا يوجد خلاف أصلا ولكن فرق صياغة
والحقيقة أن ثقافة إلغاء التعدد من أساسه أصلت لدى المرأة عدم وجود استعداد نفسي له وهذا مشكلة ينبغي معالجتها أيضا كما أوضح أخي المهاجر ولدينا مثال القانون التونسي منع تعدد الزوجات لكنه لا يعاقب على الزنا!!!

ancient mariner

نبه إلى أنه "فاهمني كويس " والحقيقة يجب أن يكون كذلك لأنه شقيقي
ونبه إلى أهمية الضوابط الشرعية وليست الأهواء
ونبه إلى أن بعض الزوجات يدفعن الأزواج دفعا إلى التعدد بالنشوز

mohand

نبه إلى أن التعدد أطهر من الوقوع في الحرام

ض/خالد

نبه إلى اختلاف الأحوال وأيضا نبه لإلى أهمية الحكمة لمن كان يريد التعدد
ليس كل رجل ينبغي له أن يعدد....
كما أنه ليس كل رجل يمكنه البقاء مع واحدة...

وطني

ذكر قصة طريفة مفادها أن البعض "يتمحك" في حل مشاكل الآخرين لتبرير التعدد
الإسلام يبيح التعدد ولا يدعو إليه
الزواج بثانية قرار يخص الأسرة كلها وليس الرجل وحده
نبه إلى الفرق البيئي الذي يخصنا في مصر
وعدم جواز أن يكون الزواج الثاني سريا
ونبه إلى أهمية القاعدة "درء المفاسد مقدم على جلب المصالح"

الفاتح اليعقوبي


يرى أهمية التعدد مع القدرة في حل مشكلة العنوسة وخاصة لكبيرات السن ويتمنى أن يعدد!!
Ahmed Al-Sabbagh


يوافق على الطرح ونرحب به صديقا دائما
يوميات عيل مصري

نبه إلى أهمية مشاعر الزوجة الأولى
وقال إن الدافع غالبا يكون أنانية الرجل ونبه إلى نقطة أنا نبهت إليها أثناء الكلام وهي تضخيم عيوب المرأة
ومع ذلك يقول أننا مختلفان في الرأي !!!

مصراوي أوي

قال إن التعدد ليس حلا للعنوسة لأن المشكلة مشكلة تأخر سن الزواج
وقال إن التعدد "يكسر نفس" الزوجة الأولى وربما لا يجعلها تنشط في العمل للإسلام
وقال أننا أيضا مختلفان في الرأي!!!

اصرار أمل

اقتنعت بالعرض الذي يوازن حالات الإباحة والمنع ولجأت للصمت مع اعترافها ببقاء شيء في نفس (كفتاة)

L.G.

بنهت إلى أهمية الاستخارة وأن يتبع الإنسان فطرته السليمة لمعرفة هل يباح له أم لا
قالت أيضا نقطة هامة أن زمان كانت بيوت كثيرة فيها تعدد وكانت الأسر أمتن من الآن
ونبهت إلى مشكلة الأرامل اللواتي لا يجدن من يعولهن أو حالة سفر الزوج أو عقم الزوجة
وأكدت أيضا أنه ليس حلا للعنوسة لأن العانس لا تقبل أن تكون زوجة ثانية

الربان

دعا من يقبل على التعدد للتريث والتفكر في عواقب الأمور
التعدد بعيد عن التعصب مباح و حلال...لكن الله كما أعطاك حرية الاختيار
أعطاك عقل لتفكر به... و مسؤلية لتنهض بها تجاه اسرتك...من زوجه و اولاد ان وجد...

ammola

كل حالة تقدر بقدرها ولايمكن جعل نجاح او فشل معيارا يقيس عليه كل عابر سبيل
نبهت من يريد التعدد إلى التفكر في العواقب وألا يغتر بصحة آنية يجدها في نفسه

خمسة فضفضة

نبهت إلى أهمية التفكر في توفر الشروط قبل الإقدام على هذا المشروع
وأهمية توفر الإمكانيات الشخصية وما سميته أنا القدرة الإدارية

Mohamed A. Ghaffar


لا احد يبحث عن النفع العام
لا من رفضه ولا من قبله

ياسر شمس الدين

اقترح أن يقوم من يريد التعدد بمساعدة الشباب بدلا من التعدد كنوع من الإيثار


مهندس مصري

التعدد غير المدروس نقمة تتسبب في هدم البيوت

محمد الجرايحى

ذكر خبرا : نشرت جريدة الأهرام القاهرية منذ فترة أن فى عام 2020 ستكون نسبة الفتيات بالنسبة للشباب فى مصرعشر فتيات مقابل شاب واحد وأن مشكلة العنوسة ستتفاقم
وأن تعدد الزوجات سيكون ضرورة
اعترض بعض الإخوة على هذا الخبر والحقيقة أن الأحاديث تؤيده لأن من علامات الساعة أن لخمسين امرأة قيم واحد

BlueRose

تقول أن من يدعون التعدد لحل مشاكل المجتمع هم مدعين للملائكية

طال الليل

هذا التوازن المطلوب أن يسود عند التفكير فى مشروع الزواج بدءا وتعديدا

sa7arkash

نبهت إلى سلبية التشدق بالتهديد بالتعدد

Maha

نبهت إلى طبيعة الغيرة لدى المرأة وأيضا نبهت إلى ضرورة الاحتكام للشرع وتقديمه على جانب الغيرة
نعم الأمر صعب .. نعم أرجو من الله ألا يتزوج زوجي الذي سيقدره الله لي عليّ إمرأة أخرى .. لكن ما تفعله بعض النسوة من أفعال لا تليق بإمرأة مسلمة لا يصح !! وأنا أقول هذا ولا أدري مع اعتقادي وإيماني ماذا سافعل إن وضعت بهذا الموقف ..

همسة قلم

طيب انا اعرف اكتر من قصة تعدد زواج ونتيجتهم واحدة للاسف الشديد اما انهيار في الاسرة الاولى او طلاق للزوجة الثانية او غياب عن الزوججة الاولى او كسرة نفس للزوجة الاولى او ندم من الزوج على تسرعه
وقالت أن هناك عنوسة في الفتيان كما في الفتيات

Anonymous

بارك الله فيك

خبيب

قال إنه يعاني عشان يصل للأولى وهي مشكلة عامة الشباب في التزوج من أساسه وليس التعدد
ولكن يا أستاذ بعض الناس يكون عنده هذه الصعوبة ومع ذلك يتشدق بالتعدد

نـــــــور

لا والله يا أستاذة نور أنا مش ناوي أعدد وزوجتي قرأت هذه التدوينة والناس اللي أنا موجه لهم هذا الكلام أصالة عارفين أنا قصدي إيه
نبهت إلى معاناة الشباب في الزواج بواحدة

مصطفى حسان

صحيح منتهي من الناحية الشرعية
لكن الواحد عشان يقدم على حاجة زي كدة محتاج يفكر كتييييييييير
لأنها مسؤوليات جامدة

ولـاء

اعذريني يا أستاذة لم أستطع تقسيم الموضوع لأن الفكرة كانت ستصل ناقصة وربما يعلق البعض خارج السياق
وجزالك الله خيرا على تشريفي بقراءته

عدى النهار

تناول متزن لموضوع شائك
فى رأي أهم 3 أشياء ذكرتهم هم عدم الجدية وتفقد العيوب فى الزوجة والحديث عن الأمر من باب التسلية والهزار أحياناً
ياترى يكون إيه شعور اللي بيعمل كده لو زوجته قالت له شىء جارح ، وحلال برضه ، لكن من باب الهزار
نعم أخي مدحت يجب مراعاة نفسية المرأة و هذه النقطة هي الدافع الأول لكتابتي هذه التدوينة

فى القلب

أن كل أنسان له ظرفه المختلف عن الاخر فيجب أن لا يأخذ الكلام على الشيوع ولا يجب أن يحرم
يجب أستعمال المنطق والفكر فى كل حاله على حده

صانعة الحرية

معلش بقى يا أستاذة لضياع تعليقك لو كنت علقت أول مرة
علشان الرجل يعدد يبقى لازم لسبب
وبرضه هو ماشى من حقه انه يعدد بس لازم يحقق الشرط اللى هو العدل
وزى ما حضرتك قلت انه لو معروف عنه اصلا غير كده فازاى نصدق انه هيعدل
وأضافت أنه يوجد مشاكل لا تحل إلا بالتعدد

طـعـمـة

نبهت إلى أن الذين يزعمون أنهم يريدون حل مشكلة العنوسة يبحثون عن فتيات صغيرات وأيدت ذلك بقصة وأفادتنا أيضا بتدوينة مرتبطة عندها
http://te3mah.blogspot.com/2007/05/blog-post_07.html
تتحدث فيها عن خطورة التهديد بالتعدد

الطائر الحزين

الأستاذ لم يراعي أن زوجته متابعة للتدوينة وطرح عدة أسئلة
ولا أستطيع الإجابة عليها حيث أن الإجابة عليها كلها أن الأمور تختلف باختلاف الأحوال
والله سبحانه عندما شرع التعدد كان باختلاف الأحوال مثله مثل الزواج الأول أيضا فتحقيق الشروط هو الذي سيحدد هل المصالح ستغلب أم المفاسد
أردت أنت التنبيه إلى أن الزوج أحيانا يكون لديه زمام المصلحة ممكن أوافقك في مسألة الطلاق ولكن لا أوافقك في مسألة الزواج لأنه إذا لم يدرسه وغلب هواه فيه يكون المتضرر أشخاص كثيرين

TORAPORY يقول...

بصراحة انت جبالى الضغط

حرام عليكوا كدة

ضحكتوا علينا العالم

TORAPORY يقول...

يا سيدى

الرذيلة افضل من قذارة التعدد

اعذرنى بعد ماقرأت ماكتيته .. كنت سأتقيأ

هل هذا الكلام يدخل العقل

حرام عليكوا

ياختصار ... قرأت تفسيرا مرة بان التعدد حرام

وان الاية تحرم التعدد فى مدلولها

لانه من المستحيل العدل بين الزوجات

واذكر لى رجلا عدل بين زوجاته ؟؟

ثم ماذا تفعل فى الهند مثلا

حيث يفوق عدد الرجال النساء

هل تتزوج كل امرأة اكقر من رجل لتحل

مشكلة عنوسة الرجال

ارجوك لا تقول لى ان طبيعة المرأة تختلف عن الرجل

هذا الكلام فى ادمغتكم فقط

ارجوا ان نفهم الدين باسلوب متحضر

ليس باشلوب بدوى احمق

bluerose يقول...

""BlueRose
تقول أن من يدعون التعدد لحل مشاكل المجتمع هم مدعين للملائكي""

تؤ تؤ تؤ
أنا قلت ان من يعددون بدعوى الرغبة فقط في حل مشاكل المجتمع و أنهم لولا المصلحة العامة ما فعلوا هم مدعي الملائكية

و لهؤلاء "و ليس لغيرهم" أقول أن اقتراح تزويج آخرين مفترض أن يكون حلا أسهل لهم مادام كما يقولون بيضحوا بمصلحتهم و يعددوا عشان المجتمع

كرم مسلم يقول...

السلام عليكم

يعتمد تعدد الزوجات على شيئين هما
القدرة مادية أو بدنية
العدل بين الزوجات

انا ممن يدعو من تتوفر لديه هذين الشرطين أن يقبل على هذا الأمر لأن فيه فوائد الله بها عليم

عصفور المدينة يقول...


أحمد المصري

انت ماكل دي بيقولوها في الخليج بمعنى واكل
عشان كدة يا أحمد أنا كنت حاطط صورة غابة وبعض الأخوة زعلوا شلتها


صانعة الحرية

أما الشجاعة والإيجابية يا ابنتي فموجودين الحمد لله المشكلة فيما بعدهما
:)
وبعدين طول ما انت بتخالطي الناس بتاخدي حسنات

مصراوي أوي

بص يا دكتور الأول باعتذر عن الخطأ في البوست الماضي أنا فهمت غلط ان حضرتك فهمتني غلط
أما بخصوص التعامل مع شخص في موقف يتطلب العنف وأنت قادر على أن تأخذ حقك أو حق الله بالأحرى في حق المظلومين
مبدئيا هو حقك الانتصار من بع الظلم
ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل
وقد اختلف العلماء في تفسير هذه الآية فمنهم من قال إنها نسخت بآيات الجهاد وأنها في الانتصار من الكفار ومنهم من قال هي في المسلمين أيضا
وهو الراجح
والجميع قالوا ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم
عندك دلوقت اختيارين بين الفضل وبين العدل فمن أخذ بالعدل فلا لوم عليه
كويس كدة المشكلة بقى بيكون فيه عوامل خارجية تجعل جانب العدل يترتب عليه مفسدة
في هذه الحالة يكون خيرا وأفضل وخاصة إذا كنت صاحب دعوة وممن ينظر إليه بالقدوة
ففي هذه الحالة تكون مضطرا اضطرارا للأخذ بجانب الفضل
واضح؟
نيجي بقى في مواقف بيكون موقفك قوي والناس متعاطفين معك(اللي انا سميتهم الجمهور هنا) والشخص نفسه من النوع الذي لا يأسره الإحسان
لأن هناك أشخاص يؤثر فيهم الإحسان وفي ناس يظنون إحسانك وعفوك ضعفا ويتمادون في أذى الآخرين
ففي هذه الحالة يكون الشدة عليهم درسا لهم ودفعا لظلمهم عن الآخرين

الجمهور ده بقى مهم جدا لأنهم ساعات بيكون الحق واضح والتنبؤ برد فعلهم يحتاج لخبرة حيث أن أحيانا تكون أنت مظلوما تماما وهو ظالم تماما وأنت تدفع ظلم عن مظلوم ويأتي واحد من المشاهدين ويدافع عنه ويقولك مثلا ما تقطعش عيشه وحتاخذ العوض وأمثال هذه الترهات
فتقدير المصلحة والمفسدة يحتاج إلى سرعة أيضا في اتخذا القرار وأن يكون المقياس ده حاضر مش يكون الانتصار للنفس
والله الموفق
وأنا سعدت جدا لهذا السؤال وثقتك

المهـ إلي الله ـاجر

وانت كمان يا حبيبي

طال الليل

أحبك الله الذي أحببتني فيه يا محمد

عليوه

مرحبا مرحبا أول مرة ضيف عندنا بارك الله فيك
وانا كنت بالعب ملاكمة زمان وفعلا انا كثير باقابل مواقف من النوع ده
بس باتصرف يعني
بس انت عرفت ازاي ان المعلق على الفيديو كان سعودي


لحظة

أصحاب المنطق يا أستاذة حساسين للبذاءة حساسين للظلم

ض/خالد

يا جميل يا خالد
طب انت بتقول فيه فيه شارع عندنا اللي بيمشي فيه صح بيتخانقوا معاه
جزاك الله خيرا وفقك الله وفتح عليك من خيراته

عصفور اسكندرية ( المواطن المطحون )

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
منورنا يا محمد يا عصفور بحق وحقيقي


شهاب الأزهر

على فكرة يا أستاذ أنا متصنف مع العصبيين بس باجد متعة في المواقف اللي زي دي مع الجاهلين أن أتمسك بهدوء أعصابي لدرجة البرود
حلوة حكاية ناس تطلع تضرب لك ما شاء الله انت لك شعبية ولا دول اللي بيسلكوا

Salwa

عرفتي بقى أنا ليه نفسي أبقى فتوة فتوة إيجابي
ويا سلام لو معايا فريق فتوات كمان
كنا أدبنا المهرجين دول

عدى النهار

مش عارف يا أستاذ ممدوح أرد عليه أقوله إيه اللي بيقول الرذيلة أحسن من قذارة التعدد
مع إني في الموضوع أصلا لا أدعو إلى التعدد بل أدعو للتوازن يعني حتى مش بيقرا

ammola

ما تقريش جرايد يا أمل أحسن مليانة بلاوي زي اللي في الشارع

ارسم بالرصاص

مرحبا يا أستاذة أنا عارف فيه زوار بييجو خفاف خفاف كدة باحس بيهم
جزاك الله خيرا على الإطراء
وجزاك الله خيرا على التعليق الذي مس روح الموضوع
وخاصة إنك لمست روح الحضارة وأن إسلامنا مصدر أخلاقنا

نقطة مية

مرحبا بك يا أستاذة في أرض وطن التدوين

SAKAyAR

معلش يا سكايار مش كل الناس نفسهم رايقة زيك بس المهم التصرفات أما القلوب صراحة كنت عايز أنبه أنبه إني لم أستطع السيطرة على قلبي من الغضب تجاهه ومع ذلك لم يدفعني ذلك إلى التصرف بجهل مثله

sa7arkash

ربنا يبارك فيك يا أستاذة وفعلا البعض يعامل حتى الاختلاف في الرأي بنفس العنف والسباب لكني هنا
كنت أشتكي بحالة أسوأ كمان البداءة بالظلم والاعتدءا
واحد ماشي في حالة وبيدون ولو حد اختلف معاه بيناقشه بهدون ييجي واحد خبط لزق يقوم شاتمه فأكيد هو نفسه أن نقع في المسلك المشين
وهيهات

شقاوة شعب

فعلا يا صاحبة السعادة هو انشغال القلب ده أنا مش باقدر أسيطر عليه ولكن لازم السلوك يبقى منضبط

az-alislam يقول...

جزاكم الله خيرا
جميل ان نرى النقاش فى جانب العدل وسوء تطبيق حكم التعدد من البعض بإنصاف وفصل التطبيق عن الحكم الشرعي

لكن بالنسبة لنقطة تزويج شاب وفتاة فلا يوجد تعارض بينها وبين التعدد
وهي لا تقال من باب الرهبانية لكن مادام الرجل ليس فى حاجة شديدة فلما لا يؤثر اخاه خصوصا من يقول أنه يفعلها رغبة فى محاربة العنوسة وليست شرطا ان يزوج من لم يسبق لهم الزواج ممكن مطلق لمطلقة !
عموما هذا ليس اعتراض فنحن لا ننكر على من يعدد ولا من يزوج غيره ولايوجد تعارض بين الأمرين
خصوصا ان الإحصائيات تثبت أن النساء اضعاف الرجال فحتى لو تم تزويج كل الشباب فستبقى فتيات لا زواج

az-alislam يقول...

جزاكم الله خيرا
جميل ان نرى النقاش فى جانب العدل وسوء تطبيق حكم التعدد من البعض بإنصاف وفصل التطبيق عن الحكم الشرعي

لكن بالنسبة لنقطة تزويج شاب وفتاة فلا يوجد تعارض بينها وبين التعدد
وهي لا تقال من باب الرهبانية لكن مادام الرجل ليس فى حاجة شديدة فلما لا يؤثر اخاه خصوصا من يقول أنه يفعلها رغبة فى محاربة العنوسة وليست شرطا ان يزوج من لم يسبق لهم الزواج ممكن مطلق لمطلقة !
عموما هذا ليس اعتراض فنحن لا ننكر على من يعدد ولا من يزوج غيره ولايوجد تعارض بين الأمرين
خصوصا ان الإحصائيات تثبت أن النساء اضعاف الرجال فحتى لو تم تزويج كل الشباب فستبقى فتيات لا زواج

شتـــــ من غيرـــــيمة يقول...

شوف بقى يا عصفور يا أخي

أنا لاحظت أن الكلام أغلبه في محاربة العنوسة لكن أنا عايز أتكلم في الموضوع ككل
أولا أنا موافق على المبادئ اللي أنت حطيتها لمن أراد التعدد وأرى أنك كنت موفق فيها لحد كبير.
ثانيا أنا متزوج وعندي أولاد كمان وكمان بحب زوجتي جدا وعلاقتي بيها والحمد لله تفاهم وأدب.
لكن أنا أرى أن التعدد مش لازم يكون له سبب لأن ربنا ماحطلوش سبب، يعني "فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع"، هل علق الأمر بقرينة أو سبب ما .. على حد علمي . .. لا.
طيب ربنا عارف أننا مش ها نعدل ولو حرصنا لأنه هو اللي خلقنا وعارف ضعفنا .. طيب أمال أباح التعدد وهو عارف أننا مش هانعدل يقوم يعذبنا .. طبعا حاشا لله إنه هو الحكيم القدير جلت حكمته وتعالت قدرته وعلمه.
ولكن ربنا أخرجنا من الورطة بأن قال "فلا تميلوا كل الميل" يعني ها تميلوا هاتميلوا ولكن لا تميل كل الميل لناحية حتى لا تقع في الظلم، وهذا هو الشيئ الذي يجب أن يحرص عليه من أراد التعدد وهو أن يحرص ألا يميل بشكل واضح لناحية على حساب الأخرى.

أنا عملت احصائية لمعارفي من الرجال وسألتهم سؤال صريح .. لو تقدر تتجوز تاني وسمحتلك الظروف والمشاكل أقل ما يمكن (منعا للفزلكة) تتجوز ولا لأ؟ .. الكل أجمع أنه لو تسمح له ظروفه فستزوج بأخرى وهذا ليس له علاقه بحبه لزوجته أو كرهه لها بل أغلبهم يحبون زوجاتهم ومستقرين في حياتهم الأسرية. ده إلى جانب أنك لو سألت كل الرجال (وأعني الرجال وليس الذكور الذين ليس لهم إرب في النساء لسبب أو لآخر) لقالوا لك أنهم يتمنون وجود زوجة أخرى.
أصل هنا لما أريد بأن أقول أن الرغبة في النساء (وليس في إمرأة واحدة فقط) هي مما جبل عليه الرجال وإلا لما أمرنا الله بغض البصر، فلو كان من الطبيعي أن الرجل المتزوج لن يرغب أو ينظر لإمرأة أخرى لما أمرنا الله بغض البصر.
طيب بقى وصلنا لن الرجل يحب التعدد بطبيعته .. لكن الشرع قال درء المفسدة مقدم على جلب الحسنة يعني أرجع للمبادئ اللي حطيتها أنت يا عم عصفور في البداية بل وأؤكد عليها.

نيجي بقى للنقطة المهمة:
أنا بصراحة عايز أتجوز تاني وبشدة وحالتي المادية مساعداني مع أني بحب زوجتي وأولادي ومراتي مكفياني بس مازلت عايز تاني .. هاتقولوا عيني فارغة؟ .. أرد عليكم وأقولكم خدوا بالكم أنتم كده بتناقضوا القرآن .. لأنه ما قالش أبو عين فارغة هو اللي يعدد وأبو عين مليانة لا يعدد .. القرآن لم يضع سبب للتعدد.
فيه واحد مثلا زوجته أصبحت سمينة غصب عنها أو مشغولة بالعيال برضك غصب عنها .. طيب هو مثلا بيحب الرفيعين .. طيب لو شاف واحدة عجبته يعمل إيه .. 1) يزني 2) يتزوج 3) يصبر ويكتم في نفسه ويحرم ما أحل له الله ويحسر كل ما يشوف واحدة تعجبه.

واحد قالها لي بصراحة .. أنه لما قرر يشيل فكرة التعدد من دماغه بقى تعبان جدا لأانه ها يضطر أنه يكمل حياته وهو ضاغط على نفسه علشان ما يتجوزش.

طيب الجواز التاني بيعمل مشاكل؟ .. طبعا بيعمل مشاكل كثيرة بسبب البيئة التي تربينا عليها والغيرة الفطرية في النساء بل أن الرجل الذي لا تغير عليه زوجته يعرف أنها لا تحبه، وعلى زمن الصحابة كانت توجد الغيرة ولكن لم يمنعهم هذا من التعدد طبعا هم شراك نعالهم برقبة أجدع واحد فينا بس في الآخر هم قدوة لنا.

وأنا سألت نفسي سؤال: هل أني لا أحب زوجتي طالما أريد الزواج بواحدة أخرى؟ .. فأجبت بأنه لا .. فأنا أحبها ولكن فطرتي وطبيعتي كرجل تغلبني وتقودني للتفكرير في الزواج الثاني.

طيب لو سألتني ليه ما اتجوزتش تاني لحد دلوقتي؟ بصراحة مش عارف .. مالقيتش واحدة تناسب توقعاتي وفي نفس الوقت لا أريد أن أخسر حب زوجتي لي.
يعني الخلاصة يتنازعني حبي لزوجتي والخوف من المشاكل وطبيعتي كرجل يريد أخرى في الحلال كما أحل الله له. وقد دعوت الله مرارا أن ييسر لي الزواج الثاني إن كان لي فيه خير وأن يصرفه عني أن كان فيه شر.

ونقطة تانية هي موضوع العنوسة . كل اللي اتكلموا عن الموضوع ده قالوا أن العانس تفضل عدم الزواج على أن تكون ثانية وقد قرأت رسالة على قناة الناس لإمرأة 52 عام ترفض الزواج من رجل متزوج .. قلت لنفسي إيه العبط ده هي أساسا لسة بتدور على جواز لما تتشرط على واحد متزوج .. هو أساسا ها يجيلها أقل من 58 سنة أو أكثر. كلام فارغ طبعا ..
طيب ما فيه غير العوانس اللي عايزين كده (أقصد عايزين واحد فاضي)، فيه المطلقات والأرامل ودول عندهم استعداد بدلا من الرزيلة أو كبت النفس لأجل غير معلوم .. وقد ضحكت على إمرأة رفضت الاستمرار مع زوجها اللي بيحبها ولكن تزوج بأخرى وأخذتها العزة بالإثم وصممت على الطلاق وبعد فترة من إنقطاع العرسان (أسياد أسياده) وافقت على الزواج من رجل متزوج لأنه من الآخر هو اللي موجود ويرضى بيها .. طيب يا تيتا ماهو أنتي كنتي متجوزة وعايشة ليه كده ... ولا تعليق.
والاس شطار في حكايات الفشل ومافيش حد بيذكر حكايات النجاح ..
ياعمو عصفور .. اللي عايز يتجوز ولاقي في نفسه القدرة المادية والجسدية زالمعنوية وبمشاكل لا تهدم زواجه الحالي ويقدر أن يعدل لحد ما فأنا أشجعه على الجواز الثاني والثالث والرابع.

وأختم بسؤال التحدي للمتشدقين : لما النساء بقوا ثلاث أو أربع أضعاف الرجال في مجتمع مسلم .. فما هو الحل في رأيكم وأريد حل واقعي شرعي .. حل لا يقود النساء اللاتي لم يتزوجن للرزيلة أو محاولة الإيقاع برجل متزوج ويضمن للمجتمع السكون والطمأنينة.

Bella يقول...

لااعرف من أين ابدأ تعليقي

وارجو الا يغضبك كلامي

الحقيقة ان حكاية حل مشكلة العنوسة ومايتحدثون عنه باستمرار غالبا يكون حق وفي الغالب يراد به باطل
فاغلب المعددين لايتزوج بعانس فعلا بل يبحث غالبا عن زوجة اصغر من زوجته أم اولاده
ثم يبدأ في التعلل بمليون حجة ليبرر سبب اقدامه على الزواج بغير زوجته ويتحجج بالرخص التي رخصها الله سبحانه وتعالى له ويبدأ في البحث عن عيوب اغلبها يكون مختلق ليبرر سبب اقدامه على الزواج بأخرى

ونبدأ الموضوع من البداية

من يريد ان يعدد؟؟

الرجل المستطيع ماديا وبدنيا ومفروض نفسيا وباقي المذكور اعلاه

متى يمكنه ذلك؟؟

غالبا يتمكن الرجل من الزواج باخرى عندما يكثر في يده المال فينسى شريكة حياته التي بدأت معه من الصفر واحيانا من تحت الصفر ويكافأها على صبرها معها بالزواج من اخرى

هذا ليس اعتراض مني على رخص الله حاشاي ان افعل

ولكن كأمرأة يزعجني جدا ان تشاركني اخرى في زوجي
او يذهب خيره لغيري بعد ان تعبت معه في تكوين البيت والاسرة واخذ مني ذلك الكثير من الجهد والصحة والتعب وخلافه
ثم يكون مكافأتي ان يتزوج زوجي باخرى

الحقيقة ان عدد كبير جدا من الرجال ينتقون من الدين مايتناسب مع رغباتهم ولايتحرون في كثير او قليل تطبيق شرع الله ويعتبرون العدل مجرد تلبية احتياجات مادية ويغفلون امور اخرى

فماذا لو قلبنا الوضع وجعلنا الرجل هو من مر بظروف صحية مثلا
فماذا تفعل الزوجة؟؟
تصبر عليه وتحتمله ويظهر معدنها الاصيل
وهي من هي

هي انسانة لها ايضا رغبات جسدية كزوجها ولايقول احد ان طبيعة المرأة تختلف عن الرجل ويمكنها الصبر والاحتمال

فلماذا لايحتمل الرجل هو ايضا وعند أول منعطف نجده يفتش عن الرخص المتاحة له ليبدأ في الاستفادة منها ناسياً حقوق زوجته وأم اولاده بحجة محاربة العنوسة وغيرها من الحجج الاخرى

معذرة اخي العزيز وارجو الا يغضبك رأيي

من تتزوج رجل متزوج وله اسرة وبيت تبني سعادتها على تعاسة انسانة اخرى وتدخل اسرة تنجب فيها ابناء تظلمهم بالتواجد بين اخوة لايحبونهم ويعتبرونهم هم وامهم سبب حرمانهم من ابيهم

حل مشكلة العنوسة يكون بطرق اخرى لان الرجل المتزوج حتى لو تزوج عانس فهو غالبا يهمل ام اولاده ويهجرها حتى ولو لم يهجرها بعد الزواج الجديد مباشرة فهو حتماً فاعل بمرور الوقت وبحجة ان العاطفة ليس له تحكم فيها.

كل حالة زواج حالة فردية بحتة وصعب جدا تعميم نتائج حالة على كل الحالات

وكذلك التعدد

ماتقبله زوجة قد لاتقبله غيرها
وماتقبله زوجة ثانية لاترضى به غيرها

ولماذا ارضى بنصف زوج تشاركني فيه امرأة اخرى وانا كلي له.

وبمرور الوقت سيصبح نصف الزوج ثلاث ارباع وبعدها ربع

وقد لانجد زوج نحن الاربعة

وهكذا

الحل في تغيير نظرة المجتمع من الزواج وتكاليفه المادية

وايضا تغيير نظرة الرجل تجاه المرأة التي تحاول اعانته

فالكثير من الرجال ينظر للمرأة المتعاونة على التي تشاركه في تأثيث بيت الزوجية نظرة لن اقول متدنية ولكن يبدأ في استرخاصها وهذه حقيقة موجودة يشهد عليها شباب كثيرين

الموضوع كبير ولم اشأ من البداية المشاركة في هذا النقاش خوفا من ان يضايقك ردي

ربما اعود مرة اخرى

تحياتي

عصفور المدينة يقول...


az-alislam

نعم أخي أحسنت
ولكن التطبيق مرتبط بالحكم الشرعي
وأصل الحكم الشرعي يراعي فروق التطبيق
فعلا أنا معك من كان همه حل مشاكل الناس فقط وليس لديه مشكلة أخرى مما ذكرها أخونا من غير شتيمة
فعلا فعليه أن يسعى لتزويج غيره
خلاصة الأمر الأمور تحتاج إلى توازن في النظرة ومراعاة كل حالة بحالتها

شتـــــ من غيرـــــيمة

صاحبي الحبيب اللي اتأخر علينا

أهلا ياسيدي احنا كدة معانا وثيقة رسمية بخط إيدك عن رأيك في الموضوع وخواطرك أيضا
أولا أؤكد أنني لم أصغ هذا الموضوع للدعوة لمحاربة العنوسة ولكني ذكرت العنوسة لأن أثناء مناقشة التعدد دائما تطرح مسألة العنوسة ومن ثم يرد من يحارب التعدد بأن من يريد أن يحارب العنوسة فليزوج شابا وفتاة
فأردت أن أفصل بين الفريقين بأن أذكر أنه لا تعارض وأن نستبعد ها الاعتراض أصلا ونستبعد حجة حل مشكلة العنوسة لأن الأمور تختلف من حالة لحالة

قولك إن التعدد مشلازم يكون له سبب لا أعترض عليه ولكن نقول لابد أن يراعى فيه المصالح والمفاسد ويراعى مشاعر الزوجة الأولى قبل وبعد التعدد وأثناء التفكير فيه

الإحصائية التي تزعم أنك عملتها غير واقعية وغير صحيحة من وجهة نظري لأنها مبنية على افتراض ماليس موجودا يعني انت مثلا لما سألأتني السؤال ده وبعد مناقشة طويلة ومن غير فزلكة زي مانت قلت رديت عليك أيوة وهو نفس الرد اللي رديته

على زوجتي لما سألتني وذلك لأن عند حدوث الحدث نفسه يكون هو التفكير الواقعي

أما قولك أن جميع الرجال يشتهون النساء الأخريات فاستدلال خاطيء لأنه استدلال بالغريزة والغريزة غرست فينا لتحقيق مقاصدها وأيضا ابتلاء بضبطها
وإلا فلماذا أمرت المرأة بغض البصر
لا أنفي الشهوة في حد ذاتها ولكن أنفي أن تكون هي محور قرار التعدد

انت بتقول انك عايز تعدد وانا باسمع منك الكلام ده من فوق العشر سنين ومع ذلك لم نر لك زوجة أخرى
وهذا في حد ذاته مشكلة أنا تحدثت عنها بل ربما هي الدافع لي للكتابة في الموضوع
أما الزوجة التي أصبحت سمينة غصب عنها أو مشغولة مع الأولاد هل جزاؤها أن تتركها وتتزوج عليها بدلا من أن تعينها في ذلك
أما الرجل إذا رأى امرأة أعجبته فأقول لك ياسيدي إن الذي يتزوج أربعة أيضا يرى امرأة وتعجبه يعمل إيه في هذه الحالة
طبعا انت عارف الحل في هذه المشكلة وفيه حديث
فليأت امرأته
احنا مش بنقول نحرم ما أحل الله
طيب اللي بيمر بنفس الظروف ولا يجد يعمل إيه
يعني الضابط والمحرك مش هو المعيار اللي انت قلته
احنا بنقول لازم يدرس الموضوع كويس ويدرس المصالح والمفاسد
مش ينظر إلى شهوته ويعطيها المكانة العليا

صاحبك اللي تعب لما شال فكرة التعدد
من دماغه هو تعب عشان هو فضل يفكر نفس التفكيرات بس في اتجاه محرم وهو كان بضحك على نفسه إنه بيفكرها وبيقن نفسه بإنها طاعة

اعترافك بأن التعدد بيعمل مشاكل بسبب البيئة هو عنصر مهم وداخل في الاعتبار بدليل إن الرسول عليه الصلاة والسلام رفض أن يزوج عليا بنت أبي جهل منعا لأذى فاطمة
واستدلالك بالصحابة في غير محله لأن احنا عندنا الأدلة الشرعية واضحة وهو مباح بشروطه حتى لو لم يعدد أحد من العالمين
ولكن نقول أن اعتبار الظروف والأحوال الاقتصادية لابد أن يدخل في الموضوع

ترددك في الزواج حتى الآن يؤكد نظريتي أنك تعرف حجم المشاكل والظلم والتفريط الذي قد تقع فيه وخاصة أنك تعمل على الأقل 8 ساعات وتنام مثلهم والباقي انت عارفه
وحتى ذلك الحين ينبغي أن يظل الموضوع طي صدرك ولا يخرج على لسانك أبدا وأنت تعلم أن ذلك يؤذي نفسية المرأة

قولك على أن بعض من كبر سنهم يرفضون الزواج برجل متزوج هو عبط لا أوافقك عليه بل هو أفضلية شخصية ليس من حقك التدخل فيها وليس لنا أن نقول إنهم يخطئون بذلك كل امرأة تعرف طبيعة نفسها جيدا والأمثلة السيئة التي أعطاها

المعددون هي سبب أيضا في ذلك
حكايات النجاح يا عمو قليلة إلى جانب حكايات الفشل وخاصة أننا فاشلون أصلا في إعطاء كل ذي حق حقه دون أن ندخل في مثل ذلك التحدي مابالك مع هذا التحدي الصعب الذي يقتضي قمة العل والإنصاف
هاتان النقطتان سأتركهما كما هما لأنهما يعتبران تكرار لما سبق

ياعمو عصفور .. اللي عايز يتجوز ولاقي في نفسه القدرة المادية والجسدية زالمعنوية وبمشاكل لا تهدم زواجه الحالي ويقدر أن يعدل لحد ما فأنا أشجعه على الجواز الثاني والثالث والرابع.

وأختم بسؤال التحدي للمتشدقين : لما النساء بقوا ثلاث أو أربع أضعاف الرجال في مجتمع مسلم .. فما هو الحل في رأيكم وأريد حل واقعي شرعي .. حل لا يقود النساء اللاتي لم يتزوجن للرزيلة أو محاولة الإيقاع برجل متزوج ويضمن للمجتمع

السكون والطمأنينة.

Bella


الأستاذة بيلا أدعوك لقراءة تعليقاتي وردي على التعليق أعلاه
وأنا زعلان جدا من قولك انك امتنعت عن التعليق خشية أن أغضب
والحقيقة أنني لا أغضب من اختلاف الرأي وأنت تعلمين ذلك
وثانيا أنا لم أطرح الموضوع كحل لمشكلة العنوسة
وكان لابد أن أطرح رؤية من يقولون أنه حل للعنوسة وأيضا الرد عليهم
ويؤخذ الموضوع أيضا مع الفتاوى التي أضفتها في نهاية المقال

وقد وضعت استفتاء كما ترين في الصورة بعدما رأيت أن البعض علق على مجرد العنوان
وهذا الاستفتاء ولله الحمد أكبر عدد رأيته من المشاركين في أي استفتاء في المدونات
وكانت نتيجة الاستفتاء هي أنني أردت أن نتوازن في النظرة إلى التعدد
ولا نعمم في إصدار الأحكام

Bella يقول...

منقول من الشات بوكس
===================
انا لايمكن اقصد ازعلك طبعا
بس المشكلة اني لما باقول رايي في موضوع التعدد بالذات الناس بتزعل مني وكتير بيفهموه على انه اعتراض على حكم التعدد نفسه
وهذا ليس صحيحا
لقد قرأت تعليقك وردك على التعليقات الاخرى
اذا نحن متفقين بشكل عام على اغلب النقاط ويبقى بعض التفاصيل الصغيرة
التفاصيل الصغيرة مردها لاساءة استخدام الرجل لرخص الله له دون الاخذ في الاعتبار فهمه لطبيعة المرأة المختلفة عنه

شتـــــ من غيرـــــيمة يقول...

أخي عصفور

رجعت لك مرة أخرى للتعليق على ردك

أنا لم أتزوج حتى الآن لأني أدعو ربي يقولي "اللهم إن كان الزواج الثاني خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كان الزواج الثاني شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به"
ويوم يكون الزواج الثاني خير لي بعلم ربي فسيقدر لي الله الزواج

وأنا أختلف معك في أن الزواج الثاني مرتبط بالشهوة فقط فأنا أرى أن الزواج الثاني يجب أن يكون لنفس أسباب ومقومات الزواج الأول.
وأنا أعترض بشدة عمن يبحث عن زوجة ثانية ويشترط بأنها لا تنجب أو عقيمة لأن هذا يعتبر أنانية مفرطة وعلى ذكر ذلك فهناك من أعرفه، تزوجت جدته من ابن خالتها ولم تنجب فطلقها وتزوج بأخرى فأنجب ثم تزوجت هي مرة أخرى فلم تنجب وطلقت ثم تزوجت مرة أخرى برجل أرادها زوجة ثانية ولا يريد الانجاب منها فقدر الله أنها كانت تحمل كل مرة بتوأم وكان من نسلها هذا الشخص

ولكني مازلت أرى وبشدة أن الله الذي أباح وأمر بالتعدد هو عالم الغيب وأن من أسباب ذلك ولله العلم الكامل هو كثرة النساء في وقت من الأوقات كما هو الحال حاليا.
وأنا بصراحة غير مقتنع برأيك أن على من لم تجد زوجا فعليها بالسكون والطمأنينة فهذا كلام نظري يقوله من يده في الماء وسبحان الله وتظل طيلة عمرها متمسكة بالسكون والطمأنينة في حين أن الله قد أباح لها الحل؟ أنا آسف هذا الحل نظريييييييييي تماما
وكنت أنمنى من إحدى الأخوات اللاتي مررن بمثل هذه التجربة أقصد العنوسة أو الترمل أو الطلاق بأن تعلق وتقول رأيها بصراحة وبدون فزلكة أو شعارات نظرية.
وأيضا لماذا نرى الزوجات يخفن من المطلقات والأرامل على أزواجهن؟ .. لأن المطلقة والأرملة تقبل بأن تكون ثانية بدلا من السكون والطمأنينة.
وفي النهاية أنا متفق معك تماما في أن الأمر لابد من أن يقنن وتوزن مفاسده ومصالحه تبعا لمقاصد الشرع وبدون مبالغة.
وعلى فكرة معظم الزيجات الثانية والتي سببت مشاكل كبيرة في بدايتها بعد مرور الزمن هدأت وتقبل الطرفان الوضع واستقرت المعيشة وأصبحت بأقل مشاكل ممكنة مع أني لا أنفي وجود مشاكل بسبب ما علمته لنا البيئة كما ذكرت ولكنها تقل كثيرا بمضي الأيام.
وأقول اللهم اجعل هوانا تبعا لما جاء به نبيك وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم.
والسلام عليكم

محمد أبو الفتوح غنيم يقول...

لا خلاف على مشروعية تعدد الزوجات في الإسلام وهناك أمثله كثيره لأسر متععدة ناجحة ولنساء خطبن لأزواجهن الزوجه الثانيه واخترنهاعاقة متدينة حتى يعم الوءام المنزل

http://abulfotoh.com/blog/2010/08/19/multi-wife/

ليل الصبر يقول...

ليل الصبر :لقد تزوج علي زوجي وهو مقصر علي وعلى ابنائه وقد قلت له من قبل ان يكمل ماهو مقصربه علينا ثم بعد ذلك يتزوج وسوف لن يبقى له سوى ان يرضيني وسوف ارضى محبة لابنائي ولكنه لم يفعل ذلك والان انا غضبانه لانه يؤثث في بيته قبل بيتي وانا يريد مني الصبر ويسكتني في بعض الاشياء البسيطه لانه ببساطه ليست لديه نقودكافيه وانا اسأل الرجال هل هذا هو العدل

ليل الصبر يقول...

ليل الصبر :لقد تزوج علي زوجي وهو مقصر علي وعلى ابنائه وقد قلت له من قبل ان يكمل ماهو مقصربه علينا ثم بعد ذلك يتزوج وسوف لن يبقى له سوى ان يرضيني وسوف ارضى محبة لابنائي ولكنه لم يفعل ذلك والان انا غضبانه لانه يؤثث في بيته قبل بيتي وانا يريد مني الصبر ويسكتني في بعض الاشياء البسيطه لانه ببساطه ليست لديه نقودكافيه وانا اسأل الرجال هل هذا هو العدل