السبت، ديسمبر 15، 2007

وقود ال...الحرب

وثائقي شاهدته على قناة الجزيرة الوثائقية ورغم أنني أشاهد كثيرا الأفلام الوثائقية إلا أنني أحببت أن أشارككم بمختصر لهذا الفيلم

واسمه الذي عرضته به الجزيرة "وقود الحرب" ولم أعرف اسمه الأصلي ما هو
محور الفيلم يتحدث عن السعي الحثيث لوزارة الدفاع الأمريكية تجنيد الشباب وزيادة عدد المجندين تعويضا للحرب
لمحات من الفيلم واعذروني لم أستطع تدوين كثيرا من الأرقام
=================================
مندوب التجنيد الذي ينجح في تجنيد شاب يصرف له مكافأة ألف دولار

المدرسة التي تتبنى برنامج تعليم عسكري إضافي يتم منحها مساعدت حيث إن هؤلاء الشباب الذين أخذوا هذا التدريب يكونون أكثر استعدادا

لاحظت أيضا أنهم لايدققون كثيرا في وزن وطول الشخص الذي يلتحق بل رأيت بعضهم لديهم سمنة مفرطة.

الحكومة أصدرت قانونا يسمح لمندوبي التجنيد الاطلاع على أرقام هواتف والمعلومات الشخصية للطلاب في مرحلة الثانوية وما قبلها
الإغراء الذي يقدمونه للشاب المرتب الثابت والوظيفة المضمونة وأهم من ذلك وهو حلم الشباب هناك تسديد نفقات التعليم الجامعي في حالة رغبته في الالتحاق بالجامعة

المندوبون يذهبون إلى المدارس ويقومون بعمل معارض للدعاية إلى التجنيد وأثناء ذلك يسمح للمندوب بلبس تي شرت ملون وملابس عادية مبهجة ويوزعون اسكتشات مرسوم عليها دعاية للجندية


المندوب يجلس بعد أن ينهي حملته ليجري اتصالات بقائمة من الشباب ليقنعهم وبأسلوب محبب أنهم سوف يأخذون مزايا العلاج وكذا وكذا

يوجد شاشات عرض في الشوارع للدعاية إلى التجنيد تعرض لقطات للجنود ومظاهر القوة

إحدى هذه الدعايات إعلان أعده الجيش يقول "لا يوجد شيء على هذه الأرض الخضراء أقوى من جيش الولايات المتحدة"

التركيز في هذه الحملات على مدارس الملونين والمجنسين ومناطقهم والذين أظهرهم الفيلم كلهم ملونون سواء سود أو من أمريكا اللاتينية

عاطفة رد الفعل ضد هجمات سبتمبر بعدها تكثف الاتصال بالشباب الذين طلبوا بأنفسهم أن يذهبوا إلى أفغانستان ليستخرجوا بن لادن من مخبئه

عرض أيضا صورا لمكاتب للتجنيد في الشوارع مثل المحلات للدعاية إلى التجنيد

عام 2006 التحق حوالي 180 ألف شاب بالجيش

عرض الفيلم مدير إحدى المدارس من المعارضين للحرب لأن زملاءه كانوا قد ذهبوا إلى فيتنام بنفس الأسلوب ولم يعودوا ..هذا المدير يجمع الطلاب في المسرح ويحذرهم ويجعلهم يملؤون استمارات يرفضون فيها أن تطلع وزارة الدفاع على هواتفهم يقول لهم إنهم سيتصلون بكم ليلا ونهارا
وعرض بعدها رفض الطلاب لذلك وقال أحدهم لا أريد أن أضحي بحياتي من أجل الولايات المتحدة
عرض أيضا أنشطة لمجموعات من الشباب والفتيات مناهضين للحرب ومناهضين لحمى التجنيد كثيرون منهم ممن عاد من العراق يعقدون المؤتمرات ويوزعون النشرات ويحذرون الشباب من الانخداع بالتجنيد


ربما يقتل أو يصاب قالته جدة أحد المرشحين وقالت إنهم لا يدفعون النقود وذلك لا يستحق العناء

أحدهم حكى كيف أنه كان يضرب النار عشوائيا وكان يكسر أبواب البيوت على أصحابها ويجد بعضهم عراة ويكبلهم ويفزع الأطفال وتبكي النساء وأنه كان يتأذى ويتألم لذلك

إحدى الفتيات حكت أنها كانت التحقت من أجل الخدمة المدنية وبسلاح مخصص لذلك وأن أول يوم التحاقها كان الترحيل الساعة الرابعة والنصف صباحا وطلب منها الضابط أن توقع على العقد فقالت أريد أن أقرأ(ثماني صفحات) فقال لها وقعي ثم اقرأي قيما بعد فوقعت
وكان من ضمن هذه الفقرات فقرة تقول أنه من حق الجيش أن يلحقها بمهام خارج البلاد وقد كان سفروها إلى العراق لنقطة حراسة وتعرضت لكثير من المخاطر ثم عادت لتطلب أن تلتحق بكلية كما وعدوها وكان الرد أن عنوانها الذي ملأته في الاستمارة ليس في نيويورك ويوجد نص في العقد أنه لا يسمح لها بالالتحاق بالجامعة!!!


اقرأ أيضا

كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم

هناك 63 تعليقًا:

طال الليل يقول...

هذه هى الصورة الواقعية لمجتمعهم بعيدا عن زيف القوة التى يدندنون بها هم أجبن من أن يقدموا على تضحية بل يقدمون لهم إغراءات ليوافقوا على الإنضمام لجيشهم إن حضارتهم فيما أعلم حضارة مبنية على العب من المتع الدنيوية ولا رصيد كبير للروحانيات ولا الغيبيات حتى يقبل أحدهم بحرمانه من التمتع بملذاته لأجل ما يوقن هو نفسه أنه لا يستحق عناء

سلمت أخى الكريم

عبدٌ من عباد الله يقول...

فقط المرتزقة هم الذين سيلحقون بهذا الجيش فلا يوجد عاقل يوافق على هذا بعد ما رأى ز ملاءه و أقاربه فى ذهاب بلا عودة
حتى المسلسلات الأمريكية تنشر هذا
فسبحان الله ينشرون كل هذه المساوئ فى اعلامهم الهدام ثم يقولون يلا يا حبايبى

روى لى أحد الضباط المصريين المشاركين فى حرب الخليج و قد كان قائدا علينا فى مادة التربية العسكرية فى الجامعة
أن الجندى الأمريكى أكثر جنود الأرض ترفيها فقد كان يأتى له الشيكولاتة و الفاكهة فى ثلاجات خاصة
كما أن ملابسهم القتالية و الخوز على رؤسهم مكيفة
لكن هل هذا يعوض ما سيلاقوه فى حربهم ضد المسلمين
اننى و الله كلى ثقة فى أن جنود الاسلام أقوى بكثير من كل هذا فقد روى لى الكثير ممن أعرفهم و لا أعرفهم عن مدى الصعاب و الاحتمالات التى يلاقونها فى تدريباتهم

Mohamed A. Ghaffar يقول...

دنيا واخره وقود

الطائر الحزين يقول...

عارف فكرتنى لما كنت فى الجيش
وكان عندنا مشروع اسمه تحميل دبابات فى طائرات وكان معانا ناس امريكان
جسم كبير وطويل طبعا انت عارفنى تصدق انهم مفيش عندهم عصب يعنى لما بتسلم عليهم بيبقوا طراى فى ايديك

واحنا كنا بنتنقع فى الشمس

شوف بقى لما انا اقول كدة بتوع القوات الخاصة يقولوا ايه

معظم جنودهم من المرتزقة

تحياتى

امام الجيل يقول...

المشكلة ان امريكا اللى بتتغنى بالحرية
فقدت فى حملتها الاخيرة مبادئها تلك
وده شئ مبشر على فكرة لان تقدمهم علينا كان بالتزامهم بكثير من المبادئ صحيح دنيوية بس كانت بتحققلهم انتصارات وتقدم
وفيه من ده كتير انا شفت برضه فيلم وثائقى وكانوا بيلفوا فى الشوارع على الشباب العاديين ويحاولوا يقنعوهم انهم يشتركوا فى الجيش قوافل دعوة يعنى :)
وكان فيه منهم بيستجيب نظرا للاغراءات المادية اللى بيعرضوها
عيد سيعد يا ابا يحيى

صاحب المضيفة يقول...

ربما يكون ذلك هو غرور القوة المفرطة التي تنتاب أحدنا فتذهب به أدراج الرياح

ولعل المتبصر في ايات القران الكريمسيجد وصفه لقوم عاد [بأنها عاد الأولى

وأنه أهلك عاد الأولى وثمود فما أبقى

فمتى رأينا عاد الثانية ؟؟؟
الاجابة أنها لم تكن حتى الأن لكن حين ننظر في حقيقة الأمر نجد أن الولايات المتحدة قد سارت في نفس الطريق وانتهجت نفس النهج
فهل يوما نرى عاقبةتها كعاقبة الأولى

نسأل الله أن يرينا فيهم ما نحب

ذلك الكلام ليس من باب العجز والخور لكنه من باب استقراء القران كما ينبغي وتدبره

لا نملك الان سوى الدعاء وتغيير أنفسنا من داخلنا ليتغير من حولنا

دمت بألف خير

أمــانــى يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
ايه ده الحروب عندهم كانه فليم من افلامهم
الكارثة انهم مش بيعملوا للبنى ادم قيمة ديمقراطية ايه وحقوق انسان ايه

جمعاوى روش طحن يقول...

الباشمهندس الكبيير

عصفور المدينة

حاولت اشوف الفيلم ده

بس يا خسارة ماعرفتش

" المذاكرة و سنينها "

ع العموم

الناس دى ماعندهاش إنتماء لحد

" منافعى و شهواتى وبس "


و اللى يدفع أكتر

دكتور حر يقول...

الحبيب أبو يحيى

تعرف اكتر حاجه عجبتني في الموضوع

هي طريقة الحمله اللي بتعملها أمريكا
وتعدد طرق الدعايه المتنوعه اللي بتخللي الناس فعلا ممكن تشارك في اي شيء

وكمان جه على دماغي

شوف الفرق ما بين الجهاد الي الناس بتجري عليه في ديننا ان شاء الله

وبين الحرب الغير سليمة المقاصد والغايات

لك تحياتي

Salwa يقول...

كل عام وحضرتك طيب

هو ده الفرق بينا وبينهم

عندنا الجندي هدفه يموت شهيد

لكنهم بلا أهداف

هما منظر وإعلانات على الفاضي

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي الكريم / عصفور المدينة المحترم

لان اعلق على المأجورين او غيرهم

لكن سوف اتكلم عن الجزيرة كمؤسسة محترمة وعملاقة وتقوم بعمل نهضوي وتثقيفي للامة العربية والاسلامية .

عرفت قناة الجزيرة منذ حوالى ثلاثة او اربع سنوات لعده اسباب منها اني من عائلة صعيديه محافظ تمنع دخول الفيديو والدش وبعض من نوعية هذه الاجهزة داخل البيت ..

فبالتالى لم اعرف هذه القناة الا عن طريق المقاهي والكافتيريات وبعض الكازينوهات .

فكنت اجلس افكر لماذا هذه القناة تهتم بالعرب والمسلمين وبتثقيف الامة العربية والاسلامية وتدافع عنها وعن آمالها وطموحاتها ولماذا توجد لديها هذه الاسس وهذه الدقه والمصداقية والتقنية الازمة لهذا الامر .

كنت اسمع فى مصر قبل خروجي منها انها قناة اسرائيلية واظن ان هذه الشائعة اطلقتها الحكومة او حسني مبارك بعد مهاجمته فى بعض البرامج ..

لكن حين تابعتها بجميع قنواتها الوثائقية والاخبارية والرياضية والاطفال والجزيرة مباشر ..

وجدتها انها من اعظم وارقي واجمل واثمن ما تمتلكة الامة العربية والاسلامية فى هذا العصر ..

واخذ يخامر عقلي بعض الافكار ووصلت الى قناعة راسخة هي ان من حكمة الله وقدرته ان جعل لنا قناة الجزيرة فى هذا العصر بالتحديد حتى يستطيع المسلم او العربي ان يعرف ما يدور حولة ويستطع ان يعبر عن رايه من خلال هذه القناة للعالم كله بلا استثناء .

فنحمد الله على هذه النعمة ونطلب من الله ان يديمها ويبارك فيها وان يكثر منها

فرنسا هانم يقول...

حتى لو لم يأخذوا اصحاب البيوت عراه ويفزعون الاطفال والنساء
فانهم يقومون بتعريتهم هناك
اللهم انهم جبارين
ظالمين
ملحدين
يفسدون فى الارض
فانصرنا عليهم ياكريم

ا بـن عــمــر يقول...

إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون [ الأنفال 36

بنت أبيها يقول...

الشعب الامريكى اصبح شعب استهلاكى مادى لا اكثر

الموضوع فكرنى ببرنامج كان زى الكاميرا الخفية عندنا كده

بس بيقيس مدى استعداد الناس انها تعمل اى حاجة فى مقابل بعض الدولارات

وكانوا بيعملوا مواقف فعلا تخليك تستغرب

واللى يخليك تستغرب اكتر ان الناس بتكون موافقة انها تعمل الحاجة دى فى مقابل بعض الدولارات (لا اذكر تحديدا المبلغ، لكن ما كانش كبير)

Gid-Do - جدو يقول...

ابو العصافير

انا غالبا لااعلق على المواضيع السياسية ـ ليس خوفا من الجهات الامنية ولكن اقتناعا ان الكلام فى السياسة ضياع للوقت لانه مش رايح يقدم ولا ياخر ـ المرة دية بعلق لانى قريت التعليقات على تدوينك ولقيت فيها كتير من البعد عن الحقيقة زى ان الخوذ وملابس العساكر الامريكان مكيفة يعنى حتى اللى نقل الخبر مداش لنفسة فرصة انه يفكر ازاى تكيف خوذة ولابدلة رغم ان دة محتاج كومبرسور وانابيب وغاز داخل الانابيب وكل دة له وزن يصعب انك تحطة فى الخوذة او فى البدلة بالاضافة الى التكلفة الباهظة لكل واحدة منها

الموضوع ببساطة الجيش الامريكانى قائم على المتطوعين والاغراء المادى لجلب هذا المتطوع لابد منه ـ لان مفيش تجنيد اجبارى ـ معظم المتطوعين من اسر فقيرة وعاوزين يحسنوا اوضاعهم والجيش بيديهم فرص كبيرة منها فلوس لدخول الجامعة او تعليم حرف داخل الجيش والحصول على مؤهل دراسى يكل بية عيش بعد انهاء الخدمة ـ دة لايمنع ان فية شباب امريكان كتير لهم ميول عسكرية وبيدخل الجيش حبا فى الجيش ـ انا بقول من واقع تجربة من معايشة زملاء لابنائى اللى كانوا معاهم فى المدرسة الثانوى ـ اما حكاية انهم خرعين فدة كلام هجايص ـ ومن قال هذا فلا يستطيع ان يعمم ـ ويمكن شاف حالات فردية ـ لان التغذية اللى بيحصل عليها افقر طفل فى امريكا تفوق التغذية اللى بيحصل عليها اغنياء الدول الفقيرة ويكفى ان البيض واللبن واللحم والدجاج ـ اساس البروتين الحيوانى اللازم لبناء الجسم ـ موجودة بصفة يومية فى وجبات هؤلاء الفقراء من الاطفال ـ ويكفى ان نعلم ان دستة البيض ـ اتناشر بيضة ـ سعرها فى امريكا لايتعدى دولار واحد ودة سعرها الحالى سنة الفين وسبعة ـ يعنى ببلاش

اما الضباط فدة موضوع تانى خالص لان لهم كليات ودخولها صعب والخريج بيكون من علية القوم

ارجو ان الناس تبعد عن الهجص وتتعلم انها تشوف الحقيقة علشان تبنى احكامها على حقائق ـ وكان سبب هزيمتنا امام اسرائيل دائما مش التفوق الاسرائيلى ابدا كان دائما عدم معرفتنا بما لدى اسرائيل من امكانيات ـ زى بالضبط ما راجل طويل عريض وكله عضلات قالوا له راح تتخانق مع عيل ـ عمرة عشر سنين ـ المنطق بيقول ان الراجل راح يسحق العيل ده تحت جزمتة لكن الراجل الطويل العريض ميعرفش ان العيل معاة مسدس ومدرب على التنشين وبارع فى التنشين ولا يخطئ الهدف فكانت النتيجة ان العيل انتصر وبدون مجهود فى الخناقة ـ اعتقد ان احنا لابد من التخلى عن تغييب عقولنا علشان نعرف نبقى ناس لها وزن ـ كان لابد من الاطالة لتوضيح الصورة ـ وكمان حقول ان الله عز وجل وضع قوانين لهذة الدنيا اللى باخد بيها ـ الله عز وجل يعطية مهما كان ايمانة حتى ولو كان كافر وكمان وضع قوانين للاخرة لايستفاد بيها الا من امن باالله عز وجل ـ تحياتى

عصفور المدينة يقول...

جدو العزيز شكرا لزيارتك الغالية وإسهامتك القيم
هو حضرتك أصل الموضوع المقصود منه شيئان

وكان فيه عبارة في ذيل الموضوع حذفتها لما حسيت إن الموضوع يبقى سطحي
كنت باقول كتبت هذه التدوينة لسببين
الأول إيضاح حالة التأهب والتعبئة
الثاني : مقارنة هذا بالنتائج التي حصلوا عليها في العراق
وعلى فكرة أنا من شروط مدونتي ألا أتكلم في السياسة وهذا شرط مذكور في تدونتي لماذا عصفور المدينة ويعرفه الجميع
يعني توافقنا في هذه
ولكني لم أعتبر ان هذا موضوع سياسي
دائما أحب أن أدعو إلى مشاهدة الأفلام الوثائقية
وثانيا أعتبر أن هذا موضوع ديني وفيه شحذ للهمم

موضوع التغذية يا جدو فعلا بيفرق بس عندنا مثل هنا في مصر بيقول
الصياعة قلب
:)
يعني ممكن واد صايع صغير اسمه "سيد النص" يضرب واحد صايع كبير ومتغذي ومسلح كمان ويتعبه ويكون عنده تكتيك وسرعة وخفة حركة
بس ده مش موضوعنا موضوعنا اللي انت ذكرته فعلا ونبهت إليه
هو الأخذ بمقاييس القوة الحقيقية
يا دكتور الناس اللي عندهم ميول عسكرية دول برضه حضرتك لا تنكر معي أنه غذاهم وسائل إعلامية وتربوية

وحضرتك أكيد تعرف أن قضيتنا عادلة وقضيتهم جائرة وانا متأكد إن دي مش نقطة من نقاط تعليقك ولكن نقطة تعليقك هي الواقعية على ما فهمت

ولكن أيضا الواقعية الواضحة من تدوينتي هي أن الشباب الذين صدموا بعدم استيفاء حقوقهم هي نقطة ضعف أيضا
وما شاهدنه وتابعته وعلمته من مصادر أخرى أن ناس من بورتريكو يغروهم بالتجنس ولا يتجنسون وربنا لا يعودون وربما يكون أبناء زملائك ينالون حقوقهم لأنهم بيض
ولكن الملونين لا
لم أتكلم عن القوة البدنية ولا الخراعة ولكن أتكلم عن الحوافز والدوافع والدعاي والتسويق والشحن المعنوي لقضية خاسرة إن شاء الله

سعيد بتعليقك جدا

مهندس مصري يقول...

الأخت بنت أبيها بتتكلم عن برنامج
any thing for money
كان المذيع بيطلب طلب غريب من واحد أو واحدة في الشارع مقابل 10 دولار ثم 20 دولار و هكذا حتى يرضى الشخص و كل واحد و شطارته في الفصال يعلي السعر على قد ما يقدر

بالنسبة للتجنيد التطوعي في أمريكا البنتاجون أعلن إنه لم يستطيع تجنيد العدد المستهدف منذ عام 2003 و كل سنة الفجوة بين العدد المستهدف و العدد المجند فعلياً تتزايد بسبب حرب العراق و أفغانستان
وهناك كلام الآن حول العودة للتجنيد الإجباري عن طريق القرعة و ذلك لتحقيق إحتياجات الجيش التجنيدية
و لكنه كلام مازال في بداياته و يلاقي معارضة عنيفة
وده فعلاً يورينا الفرق بين الجهاد في سبيل الله و فكرة النصر أو الشهادة و بين الذي يقاتل لكي يعيش متمتعاً بحياته فيما بعد و يقاتل خارج وطنه بدون عقيدة يدافع عنها
أما بالنسبة لرفاهية الجندي الأمريكي مش حتوصل لتكييف البدلة و لكن واحد من المظلات عندنا بيحكي لي أنه أثناء مناورة مشتركة مع الأمريكان كان الجندي متدلي من على كتفه خرطومين بلاستيك رفيعين واحد لشرب المياه و التاني لشرب العصير و رغم كده بعد 10 كم مشي رجالتنا كانت ماشية عادي و هما شمس الصحراء دوختهم :)

Gid-Do - جدو يقول...

عزيزى الباشمنهدس

الله على التكنولوجيا اللى بتخلينا نتواصل فى ثوانى رغم الفرق الكبير فى المسافة وحتى فى التوقيت

اخى العزيز

لابد من توضيح نقطة ان انا كان ردى على الناس اللى علقت على موضوعك ـ اما موضوعك نفسة فليس لى علية تعليق لانى شفت فيلم وثائقى مشابة على التليفزيون الامريكى بيقول اكتر من كدة يعنى انا معاك فى كل اللى انت حاولت تقوله فى التدوينة

امريكا فيها عيوب كتيرة جدا يرتكبها السياسيون لكن اهم ما فى امريكا ان فيها اعلام بينكش فى كل حاجة وبيفضح اى شئ ـ يكفى انه بيصور رئيس الدولة وهو بيغمى علية فى حفل عشاء فى اليابان ـ جورج بوش الاب ـ وبيسالوا الرئيس اسئلة على الهواء مباشرتا ويتريقوا على الاجابة اذا كانت غير مقنعة

خلاصة كلامى انى بقول ان احنا لانعتمد على التحليل العلمى والمنطقى لاى شئ ولكن نعتمد على العواطف ـ يحضرنى شئ كنت قراتة من سنوات

فى انجلترا وفى حديقة مشهورة هناك يقف فيها اى واحد ليعبر عن راية بمنتهى الحرية ـ وقف رجل من افريقيا يعاير الرجال الانجليز ويقول ان المراة الانجليزية تفضل الرجل الافريقى عن الرجل الانجليزى لان الافريقى اكثر فحولة ـ فرد علية واحد من الانجليز وقال له واية يعنى خليك فرحان بفحولك بينما نحن متمتعين بثروات بلادك

mohand يقول...

السلام عليكم

اسلوب استخدام النقود في تجنيد الشباب
دا اسلوب جنود مرتزقة
مش حب للوطن وحمايته

وبعدين الجيش الامريكي بقي مستعمر
مش بيدافع عن ارضه

ربنا ينتقم منك يا بوش اللهم امين

عصفور المدينة يقول...

جدو حبيبي أسعدني تعليقك للمرة الثانية وهو شرف لي

وشكرا لك على تعميقك للفكرة
وهذا الانتاج التليفزيوني هو إنتاج غربي وهذا الجهد لم يكن يصلنا إلا من خلال جهد المنصفين من الغربيين

صانعة الحرية يقول...

كعادتى هذه الايام
هحجز مكان وربنا ييسر واقرا البوست واعلق

hend...hanady يقول...

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ماترك قوم الجهاد الا ذلو )
واحنا مش بس تركنا الجهاد ده احنا حتى متاع الحرب واعداداتها ودينا كمان اهملناه واكتفينا بالمواثيق الدولية الكاذبة وغيرها
اللى امريكا بتعمله ودول اوروبا كلها بعدها ده الصح لهم هما عرفوا من اين تاكل الفريسة بس للاسف احنا اللى نسال عن اللى بيحصل لنا وهيحصل لنا

بنات افكارى يقول...

السلام عليكم

شيخنا واستاذنا وابي كمان تمشي بعد اذن حضرتك طبعا
اولا كل عام وحضرتك بخير وصحة وسعادة وتقبل الله طاعتكم
وثانيا جزاكم الله خيرا على الدعاء لي وربنا يتقبل ان شاء الله
اعذرني حضرتك اني ماقرئتش البوست لاني لسه ماستقريتش اوي
بس ان شاء الله اتابع معاكم قريبا جدا
بس قولت بعد الرجوع يعني اطمن كدا على الجميع ربنا يجعلكم بخير حال دائما

السلام عليكم

رفقة عمر يقول...

حضرتك شوف ايه الصح لانى مش عايزة اعمل جدال معه دة رايه مش عارفه بصراحه يعنى صح ان يكون هناك لينك للتدوينه
وفيه سؤال خارج الموضوع
انا مش بيجيلى اخطار بالتعليقات على الايميل ليه
انا بافتح بالصدفه بلاقى التعليقات
لكن الايميل مش بيوصلى اى اخطار
وجزاك الله كل خير

رفقة عمر يقول...

بارك الله لنا فى حضرتك
جزاك الله كل خير
الحمد لله مشكله الاخطارات اتحلت
وانا والله مش معترضه على الاخ ولكنه خوفنى من نفسى جدا
وكمان لازم مش ندخل فى نوايا الاخرين
لان الذى يعلم النوايا الله وحدة
واكييد انا موضوعه فيه بعض الاجزاء عجبتنى جدا
وعلى العموم كويس ان الناس تقرا التدوينه
علشان عرفوا انا باتكلم عن ايه
ربنا يكرم حضرتك يارب

ŞoŖśậŖấầ يقول...

السلاااااام عليكممم

التعليقات عند حضرتك يااستاذنا بتقلب لتدوينات:))

انا شدنى تعليق جدو وفرحت اوى انه كتب هنا لانى مش كتييييييييييير اوى ومن اول مابتديت ادون عرفت جدو بس للاسف من كتير اوى مادخلتش عنده

المهم انا استمتعت جدااا بتعليقه ورد حضرتك عليه وكلامه فعلا منطقى وواقعى ولازم فعلا تفكيرنا يكون بعيد عن اى عواطف

وعلى فكرة عنوان التدوينة مناسب جدا للموضوع لانه باللى بيعملوه دا بيجهزو دايما وقود للحروب اللى بيبدأوها واللى محتاجين وقود كتير اوى عشان تستمر

بس اعتقد انه وقود جاى من مصدر غير متجدد.. يعنى بعد فترة طويلة او قصيرة هاينقطع ويبقوا يورونا بقى اين ذهب الجيش الامريكى

اعتقد هنلاقيهم مستخبيين ورا ساندويتش برجر كبير وعمالين ياكلو فيه

ماهى دى اخرتهم.. حياة تيك اواى وحروب تيك اواى تسبب التخمة ومن ثم الانفجار

هو ايه الكلام اللى انا بقوله دا:))

عموما تصبح على خير

محمد على يقول...

نقل مشكور عليه ياخويا ياعصفور ...زى مانت عرضت بيبحثوا دايما على الجنود الملونين وده بيوازيه مقابل مادى مغرى..ماهم الا جنود مرتزقة يحاربون من اجل الاموال وليس من الاجل الوطنية والدفاع ن ارضهم ..اللى فى الاصل مغتصبة من الهنود الحمر وابادوهم...وكمان يابو العصفاير ده سياستهم كله حاجة بيعملوها لازم يستخدموا المقابل المادى...هقول ايه ولا ايه ده شعب مالوش حضارة شعب خليط من جميعاجناس الارض ...الله يخرب بيوتهم...وربنا يدمرهم هم واسيادهم اليهود الملاعين....وحسبى الله ونعم الوكيل...والله ولى التوفيق.

وضـّاح يقول...

دعاية ممتازة وفيلم جميل
وهدف منحط

ونحن لدينا الهدف الحسن وليس لدينا لا دعاية ولا أفلام إلا ما نحن نعيش فيها

عازف الناى يقول...

اخى محمد
ازيك يا ابو يحيى
لك وحشه
كل عام وانتم بخير

الجمعاوي الاصيل يقول...

اخي الفاضل

لقد عرفنا على مدار التاريخ

ما هو تاريخ امريكا الاسود

فلقد بنيت على جثث الهنود الحمر

وكانوا مجموعة من المرتزقةايضاً

فقد قتلوا ودمورا السكان الاصليين

ثم قامت امريكا

ونادت وتغنت بالحرية التي يفتقدونها

وما اشبه اليوم بالبارحة

فها هم اليوم

يجمعون المرتزقة

لكي يلقوا بهم في الحروب

والله غالب على امره

نـــــــور يقول...

مرتزقة

افتكرت الآية .. واذا رأيتهم تعجبك اجسامهم وان يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم


جزاك الله خيرا اخي الفاضل

آفاق الحرية يقول...

يااخي الفاضل ماذا لو عرفت ان هذه الحكومة المزيفة تدفع لجنود المرتزقة للواحد منهم اكثر من مرتب وزير الدفاع شخصيا
وتشعر احيانا ان الحروب في مثل هذه الدول الزائفة كانها لعبة تتحكم فيها وتحركها كيفما تشاء

حائر في دنيا الله يقول...

شاهدت الفيلم على الجزيرة الوثائقية أيضا، وشدتني فعلا الصورة التي يتعامل بها هؤلاء الناس وكيف يتعاملون مع الشباب ويستغلونهم، نتيجة لقلة الوعي وعدم إيمانهم الكافي بقضيتهم
وهذا مدلخنا إليهم ان شاء الله قوة قضيتنا وضعف عزيمتهم

كل عام وانت بخير
والسلام عليكم

عمر محمود يقول...

أستاذى

عفواً
انا مش داخل اعمل إعلان والله
بس الوقت ضيق
فاضل على عرفة يوم
ناويين على إيه

8 ذى الحجة

مدونه انا بحبك يا مصر يقول...

اصلى المحرك لعمليه كله اليهود وذكر القران جبن اليهود انهم لا يقاتله لا من خلف جدرا
عموما
انا كنت جى بس
اهناء حضرتك بعيد كل عام وانت بخير والى الله اقرب انشاء الله
احمد الجيزاوى

صريح أوي يقول...

ليس المقصود من عرض الفيلم الوثائقي ان نشاهده وفقط ولكن يجب أن نتعلم منه أيضا كيف يفكر الاعداء ..
كيف يخططون..
ويوجد كتاب قيم في هذا الموضوع وهو المياه السوداء black water
ويشرح فيه الكاتب الأمريكي
كيفية تجنيد المرتزقة وبه أيضا إحصائيات عن المرتزقة في العراق وأفغانستان
واوروبا
وغيرها
جزاكم الله خيرا أخي الكريم

سجدة يقول...

بس بيعجبونى لما يكون عندهم فكرة بيسخروا كل إمكانياتهم لتحقيقها
يسخروا مجهودهم وفلوسهم وإعلامهم وكل شىء
انا اه ضد الفكرة
لكنى بحترم استخدام الوسائل المتاحة فى تحقيق الأهداف

همسة قلم يقول...

الحقيقة يعني

عجبتني طريقة الدعاية اللى بيعملوها لترغيب الشباب في الالتحاق بالجندية رغم انها مادية جدا وبتشتغل على التور ده عند الشباب لكنها طريقة لو تم غربلة الفكرة واسلمتها مثلا ويتم استخدامها هنا في مصر مثلا بصورة أخرى تعتمد على الترغيب مش الترهيب من الجيش ماظنش انه شبابنا كان هرب من التجنيد بالشكل اللى بنشوفه دلوقتى

لكن على اى حال لم استغرب اللى حصل من الامركيان بعد كده لمن التحقوا بالجندية

تاريخهم الاسود القائم على الدم قال كده من زمان ..

أمــانــى يقول...

كـل سنة وحضرتك طيب وبالف خير وعافية يارب آمـــــين واعاده الله علينا وعلى الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات

كدا وبتاع يقول...

السلام عليكم وكل عام وانتم بخير ، سعدت بتعليق جدو وكلامه المنطقي على اسلوبنا فى تصوير الواقع الامريكي ، بالفعل الجنود مرفهين ولكن لديهم امكانيات تكنولوجيه عالية وانا شايف ان الحرب دلوقتى مبقتش بنسبة كبيرة حرب سلاح بقدر ما هى حرب اقتصادية وسياسية وتكنولوجية .. من يمتلك العقل والآله بامكانه ان يتملك العالم اليوم واعتقد ان امريكا ودول الاحتلال القديمة فهمت ذلك مؤخرا بعد فشل كل محاولات الاحتلال تقريبا ً ،

وبالمناسبة معتقدش ان معظم الجنود الامريكان مرتزقه وليس لديهم ولاء للوطن .. ممكن نقول بيدوهم فلوس للخدمة العسكرية واخلاقهم بايظة لكن عندهم ولاء لوطنهم

كل التحية ، وكل عام وانتم بخير

Doba يقول...

كل سنة وانت والاسرة كلها بخير
واتمنى العام القادم تكونوا على عرفة باذن الله

تحياتى وسلامى للمدام
هبة

نقطة مية يقول...

كل عام و انت بالف خير و صحة و يارب السنة القادمة تكون في عرفات..
لا تنساني من دعائك

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

أخى وصديقى العزيز

كل عام وحضرتك بخير وصحة وسعادة

وعيد سعيد عليك وعلى الاسرة والامة الاسلامية يارب

انا هقول حاجة بخصوص نظام امريكا الدفاعى

وياريت تأكد لى المعلومة دى لو تعرفها

انفاق امريكا الدفاعى سنويا

هو

400000000000$

يعنى ربعميت ميليار دولار

شوف بقى ميزانية الدول العربية كلها مجتمعة ممكن توصل الرقم ده ولا لأ

تحياتى

نسرين - أمة الله يقول...

كل سنه وحضرتك طيب وربنا يجعله خير على المسلمين اجمع
اصحح العنوان الذاى

نسرين - أمة الله يقول...

استاذ عصفور المدينه
الناس اللى كنت كتباهم عندى كانوا أخر ناس معلقين عندى انا مسحتهمش عشان مبقاش بفضل ناس عن ناس انا عارفه حضرتك مش محتاج توضيح ده بس من باب العلم بالشيء
شكرا ليك وجودك عندى

ammola يقول...

اخى الباشمهندس محمد
مفاد كلام حضرتك وتعليق جدو-الذى أعجبنى جدا-اننا عقيدة بلا قوة وهم قوة بلا عقيدة
تفتكروا ايه الحل بأه؟؟
انا شايفة انهم مش شاغلين دماغهم بينا من حيث انهم يصنفونا لكن مشغولين بينا من حيث كوننا فريسة يتم الاعداد بالقوة المناسبة لالتهامها...المفروض اننا برضة ما نشغلش نفسنا الا بمعرفة التقدير الحقيقى لقوةالحيوان المفترس اللى عايز ياكلنا مش ننشغل هو بياكل ايه واللا مين اللى بيربيه
كل عيد وحضرتك وكل من تحب بكل خير

الفاتح الجعفري يقول...

استاذي الحبيب
الاول كل سنه وانت طيب
ثانيا هما دول الامريكان
تخيل دوله قائمه علي بحر من الدماء
دوله عنصريه
دوله مخادعه
تخدع حتي ابنائها
صدقني هما ضعفاء وجبناء اوي
بس احنا مفرطين ومضيعين اوي اوي
والراعي لما الغنم بتبعد عن مراعيها بيبعت ليها الكلاب ترجعها تاني
ولله المثل الاعلي
احنا نفوق بس والفران دي هتدخل جحورها تاني

عاشقه الفردوس يقول...

ربنا يورينا فيهم يوم


لو لاحظت هتلاقى كلهم بيدوروا على المنفعه


يعنى التجنيد ده علشان الواحد يتجند لازم يغروه والا ولا هيعبرهم



اللهم وحد شملنا واجبر كسرنا وشتت اعداءنا اللهم امين ياكريم

بيتنا القديم يقول...

جيت اقولك كل سنة وانت طيب
ويارب يارب تكون بخير وسعادة
لا تنس فقيراً او يتيماً او محتاجاً في هذا العيد..
لا تنس ان تبادر بالصلح مع من تخاصم
لا تنس قريب او قريبة بزيارة في العيد
لا تنس كف مرفوع ولسان يستغفر وعين تدمع..مع الله في هذا العيد
تك كير
(:

وطني يقول...

الحبيب أبو يحي
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنت إلى الله أقرب
أسعد الله أيامكم بزيادة في الطاعة وقرب من الله
.....................
لو تأملت فيما قلته أخي الحبيب ستخرج بنتيجة واحدة وحتمية في الوقت نفسه
أمريكا تنهار
يا ليت قومي يعلمون

عصفور اسكندرية يقول...

السلام عليكم
كل عام وانتم بخير
عيد سعيد
رزقكم الله الحج
تقبل الله منا ومنكم

امريكا يا امريكا
هههههههههههههههه
ال بلد الحريات ال
دول ناس اصلا ما يعرفوش غير المال والظلم والاباحيه
والنار وقودها ايه
الناس والحجاره
ربنا يرحمنا

مفأجه العيد
http://mat7on.blogspot.com/

Jana يقول...

صح يا باشمهندس
اعتقد هناك 3 انواع من المجندين
النوع الاول...مثل الامريكان
هم يحتاجوا لاغراءات شديدة ..كى يقبلوا التجنيد ...فلا شىء يستحق التضحية من أجله اللهم الا قلة تأخذها الشجاعة وحب القوة وحب قهر الاعداء

النوع الثانى
بعض المسلمين ..وأعنى البعض فعلا ..ممن يضع الشهادة نصب عينه...وهؤلا من سينصرهم الله عاجلا او اجلا باذن الرحمن..

النوع الثالث.
مجبر أخاك لا بطل

كل سنة وحضرتك طيب والعائلة الكريمة بخير
وان شاء الله على عرفات السنة القادمة

كفراوى يقول...

ههههههههههههههههههه


شر البلية مايضحك

IRAQ Sawt Alhaq يقول...

sorry brother i do not have arabic kry bord now . to comment but please this very importent .

الى كل مسلم غيور الرجاء تسجيل توقيعك في هذا الرابط لازالة صورة للرسول صلى الله عليه وسلم و قد تم حاليا جمع 2,851 توقيع بحمد الله تعالى ولكننا مزالنا بحاجة الى عشرة الف توقيع. فساهم بارك الله فيك بنشر هذه الرسالة لازالة الصورة بأقرب وقت ممكن من موقع ويكيبديا وما حادثة الرسوم الدنماركية عنا ببعيد.
الرابط: http://www.thepetitionsite.com/2/rem...from-wikipedia

ذو النون المصري يقول...

الهنا ما اعدلك
مليك كل من ملك
............
لبيك قد لبيت لك
لبيك ان الحمد لك
............
و الملك لا شريك لك
ما خاب عبد سالك
...................
انت له حيث سلك
لولاك يارب هلك
..................
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك
.....................
كل نبي و ملك
و كل من اهل لك
...................
و كل عبد سالك
سبح او لبي فلك
................
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك
...................
و الليل لما ان حلك
و السابحات في الفلك
.................
علي مجاري المنسلك
لبيك ان الحمد لك
.........................
و الملك لا شريك لك
يا خاطئا ما اغفلك
....................
اعمل و بادر اجلك
و اختم بخير عملك
...............
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك
....................
هذه القصيده لشاعر الخمريات الشهير ابو نواس، احببت ان اهديها لكم بمناسبة وقفة عرفات و عيد لاضحي المبارك، كل عام انتم بخير ،تقبل الله منا و منكم طيب القول و صالح العمل
.........................

dr.nour يقول...

اولا احب بجد انصح كل المدونيين بمتابعه قناه الجزيره الوثائقيه

لانها بتجيب افلام بجد فيها حاجات الواحد بيكون اول مره بيعرفها

ثانيا بالنسبه للموضوع نفسه

ده ان دل على شئ فبيدل انهم اصلا مش مهتمين لامريكا

يعنى لازم اقدملهم عروض مغريه علشان يلتحقوا بالجيش

والى بيأكد ده ان معظم الجيش الامريكى من الزنوج


وطبعا شفنا كتير من جنود الامريكان بيعيطوا فى العراق وكتير منهم طالب بانه يرجع لبلده


ده علشان مش بيحاربوا بايمان حتى ولو كان ايمان بامريكا نفسها

منى يقول...

السلام عليكم
اولا كل عام وحضرتك واسرتك وكل المسلمين بخير ويا رب السنه الجايه يكون حالنا جميع احسن من السنه دى

دائما ما تفاجئنى بمواضيع دسمه تثير الفكر
اكثر ما جذبنى فى الامر مقارنه بين اسلوب الترغيب واحيانا الخداع كى يضموا عدد اكبر من المرتزقه
وبين ما حدث ومن الطبيعى ان يحدث عندنا عندما نكون فى حاله حرب من تهافت الجميع من اجل النصر او الشهاده برغم كل ما نعانيه من ظروف داخليه صعبه

وان كانوا يعبئون الجنود بهذه الصوره فاما انهم لن يتركوا العراق فى الفتره القادمه او انهم فى طريقهم لغزوه بربريه جديده

شقاوة شعب يقول...

استاذى الفاضل

كل عام وانت الى الله اقرب
وربنا يتقبل منك صيام عرفة وصالح الاعمال فيه

وان شاء الله العام القادم تكون على عرفة نفسه

آمين

اما بالنسبة لما يحدث فى عملية التجنيد هه فالادارة الامريكية لا تريد سوى اعداد هى تعلم جيدا انها تضحى بهم

لذلك يكون الاعتماد الاكبر على السود واللاتينين وغيرهم ممن ليس لهم قيمة كبرى فى المجتمع الامريكى

ربنا يجعل تدبيرهم تدميرهم

تحياتى
شيماء

محمد الجرايحى يقول...

ما بنى على باطل فهو باطل
وأمريكا دولة قامت على جثث وأشلاء
الهنود الحمر
ومازالت حتى الآن تسير على جثث ضحاياها
***
أخى الفاضل
كل عام وأنت بخير
وعيد سعيد
أخوك
محمد

الراقص مع الذئاب يقول...

السلام عليكم
كنت اعرج سريعاً لتهنئة الاخوة المدونين بالعيد ولست بصدد قراءة المواضيع
ولكن جذبني موضوعك الرائع ولي عودة اخري إن شاء الله

تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال ورزقنا وإياك حجة مقبولة الي بيته الحرام

يوميات عيل مصري يقول...

عم عصفور ابعد عن الجزيرة وغنلها
كل سنة وانت بالف الف خير
وتعيش وتتابع يا عظيم
سلامي للعائلة كلها

NIDAAL PAL يقول...

للاسف
ما تفعله امريكا بالنسبة لحكاية التجنيد هو عين العقل فى موقف كموقفها لان المفروض نحن العرب الى نعمل كدة
و القوة فى الواقع هى ليست فى السلاح ولا العتاد .. بل فى الايمان بالقضية
و يوجد عدة اعترافات لجنود امريكان انهم لا يدرون لماذا هم فى العراق اساساً ... لاى شىء يحاربون ؟
هل فعلاً لتطهير الارهاب ام لسرقة البترول العراقى .. و المتاجرة فى الافيون و المخدرات الافغانستانية
يعترفون بانهم يكونوا كالفئران عندما يواجهون العرب و المقاومة وجهاً لوجه
و اكبر مثال على ذلك
جوبا "قناص بغداد" الذى اصبح بالنسبة لهم كالكابوس
تحياتى

مؤمنه يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا بد للحق ان يجلى حتى يراه الاعمى
وهكذا شهد شاهد من اهله
علقت ع الموضوع السابق واسعدتنى جدا هذه اللفته الطيبه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته