المشاركات الشائعة

السبت، يوليو 26، 2008

Anti-Dentists

جاءنا هذا الواجب من مدونة I'm a Dentist والله المستعان وربنا يستر أحسن الحاجات دي بتيجي على السيرة

(1)هل تحب طبيب الأسنان ؟!! ولماذا ؟!!
السؤال ده جاوبته في عنوان التدوينة الدكتور بتاعي حبيبي وكل حاجة وعلاقتنا قديمة ولكن هذا لا يمنع أنني هممت عدة مرات أن أعض يده عقابا على جرأته بوضع يده في فم .......... كملوا انتم بقى

(2)متى كانت آخر مرة زرت فيها طبيب أسنان؟!
هي لازم تكون في رمضان مش عارف ليه

(3)هل لديك طبيب أسنان ثابت أم تذهب إلى أي طبيب حسب الحاجة ؟!

ثابت بس ساعات بييجي نداء الواجب في أوقات غير مناسبة مطلقا وساعتها بيبقى فيه استعداد لاستبدال ميكانيكي مكانه

(4)هل أنت مؤمن بأن المتابعة والكشف الدوري عند طبيب الأسنان أمر ضروري؟! ولماذا؟!
أنا لا أعتقد..... بجد يعني مشاكلنا في الأسنان جذورها بتكون عميقة في تاريخنا وأغلبها داخلية فيما أعتقد

(5)هل يفيدك الطبيب بمعلومات تكفيك عما تعاني منه ؟! وهل ترغب في الحصول على هذه المعلومات أم أن الأمر لا يهم ؟

الأطباء -الغالب منهم- عندنا يرون بقية البشر لا يفهمون وأنهم أتوا لهذا العالم لعلاج نفسيات الناس وليس لعلاج الأبدان وعليه فهم يكتفون بأقل القليل من المعلومات مثل "انت زي الفل" أو "البمب" أو "الحصان" أو أشباه تلك الأشياء والمجهود يكون كبيرا لإقناعهم بإخراج المزيد المعلومات.
كثيرا أصر على الجلوس مع الطبيب قبل الصعود إلى كرسي المعركة والتفاهم بالورقة والقلم عما سيتم والخيارات المتاحة

(6)يعتقد الكثيرون بأن طبيبة الأسنان أقل مهارة من طبيب الأسنان فما هو رأيك؟!! وما السبب ؟!!

بصراحة يعني مهنة طبيب الأسنان دي مهنة تحتاج كثير من الفتوة قصدي القوة فعلى من ترى في نفسها هذه الإمكانية التصدي لهذه المهمة

(7)إذا كنت والدا أو كنتِ أمّاً هل تهتمـ / ـين بإعطاء طفلك ثقافة جيدة عن الاعتناء بأسنانه ؟!!
نعم ولكن ......... يوجد معكسر مضاد من أصحاب شركات الأكياس

(8)كم مرة تقوم بغسل أسنانك ؟!!
بلاش إحراج بقى .. كم مرة كل أد إيه؟؟ .....والله عند اقتراب نذر أي مشكلة تكون العناية جيدا أما مع الانشغال فمش كل يوم

(9)ما هي علاقتك بالسواك ؟؟!!
علاقة طيبة ولكنها أيضا متقطعة

(10)حسب معلوماتك .. ماهي المواد الطبيعية والأغذية التي يمكن أن تكون مفيدة للأسنان ؟!!

كان فيه إعلان شفته مرة : وصية الطبيب عليكم بالحليب

(11)
هل تعتقد حقا أن أطباء الأسنان (نصابون) ؟!!

مش حنغلط في حد بس ليه بعضهم ساعات يقول على بعض حاجات كدة

(12)ما هي أكثر صفة تود أن تكون لدى طبيب الأسنان ؟!!
الحلم والأناة

(13)عندما يقوم الطبيب بإجراء علاج معين ثم يطلب منك الذهاب إلى البيت والعودة بعد مدة هل تعود؟!! ولماذا؟!!
أعود طبعا بس عندما يقع العلاج

(14)أيهما أفضل بالنسبة لك .. الخلع .. أم العلاج وإن كان طويلا مؤلما ؟!!
الناس تتساهل في الخلع في الأول لكن بعد ما يفضى جنب أو اثنين يقولوا صلح .....بس ضرس العقل دايما بيخلعوه

(15)أجريت دراسات أثبتت أن نسبة كبيرة من شعور مرضى الأسنان بالألم هو إيحاء نفسي. إلى أي مدى تتفق مع هذه الدراسة ؟!!
نفسي آه بس مفيش دخان من غير نار

(16)أكتب النقاط والتساؤلات والأمور الغامضة بالنسبة لك حول طب الأسنان وطبيب الأسنان و التي تود لو طُرحت على مدونة I'm a Dentist .

متى تصير تقنية زرع الأسنان آمنة وترعرع


التمرير لمن يريد الإجابة

الأحد، يوليو 20، 2008

الحركرك

عندما سمعت ابنتي هذه الكلمة سألتني عن معناها وهي كلمة من زمن ما قبل المحمول كنا نستخدمها كثيرا للدلالة على إدراك الأشياء في آخر فرصتها أو بالكاد ولغرض الإيضاح لها تأملت في أحوالنا فوجدت أن حياتنا في هذا العصر كلها تقريبا "ع الحركرك"

فالطلاب يذاكرون ع الحركرك بل ربما يدركون الاختبار ع الحركرك.
والأعمال لا تنجز أو تنجز ع الحركرك.
والسيارات تحتك بك وأنت سائر أو تمر ع الحركرك.
ونحن ندرك صلاة الجماعة ع الحركرك.
بل ربما ندرك أننا في الصلاة ع الحركرك.
وجيران المسجد لا يحضرون الخطبة ويدركون الصلاة ع الحركرك.
والمرتب لا يكفي أو يكفي ع الحركرك.
والشباب والفتيات يفوتهم الزواج أو يفوتونه أو يتزوجون ع الحركرك.
والمواعيد لا نوفي بها أو نصل ع الحركرك.
حتى الطائرات ندركها ع الحركرك.

وننسى التوبة إلى الله وإذا تبنا فإننا نتوب ع الحركرك.

إن صداقتنا المزمنة للحركرك هي ناتجة عن التفاؤل الزائد وطول الأمل وسوء تقدير الأوقات وإهمال العوارض والتسويف وعدم الاستفادة من دروس الماضي والإصرار على تكرار نفس الأخطاء مرات ومرات بل وأحيانا المبالغة في تقدير القدرات والمهارات حتى يتصور الإنسان أنه قادر على التواجد في عدة أماكن في نفس الوقت أو فعل أشياء متعددة في نفس الوقت.


على الهامش : أظهر استطلاع للرأي أن 37% لا يحضرون خطبة الجمعة ورأيي أن هذا يعتمد على العينة المنتقاة !!

الخميس، يوليو 10، 2008

الحكماء 2

مرتبط : الحكماء 1

إن تمسك الحكماء على الدوام بالصفات المثالية وتمثل القدوة ومحاولة إصلاح النفس ومراقبتها دائما هو ضرورة من ضروريات أن يستمر دورهم وأن تتحقق الفائدة منه وهذا الجهد ليس جهدا لحظيا بل هو مراقبة دائمة والمواقف التي تظهر فيها هذه المثالية وهي تلك المواقف التي يكون وازع المخالفة فيها شديدا وقلة المعين وانعدام الجزاء أو الشكور الدنيوي ومنازعة المصالح ودواعي النفس الأمارة.

هذه المواقف وتراكمها هو ما يقنع من يستعصون على الاقتناع بموانع التعميم أو سابق التجارب السيئة وخاصة مع استمرارية هذه المثالية وعدم خدشها والتناسق في التصرفات والأخلاق والمنطلقات.

إن أعين المراقبين -وأعني بهم من يبتغون الإنصاف أو يبحثون عن الحق - في كثير من الأحيان تكون مجهزة مسبقا للبحث عن الأهداف الخفية من وراء التصرفات وتبرير الدوافع بالمصالح وكثيرا يصعب عليهم تصديق مثالية التصرفات.

بل كثيرا ما يكون لديهم ممانعة داخلية للتصديق بوجود المثالية ورغبة في إثبات صحة اعتقادهم بعدم وجودها وذلك لأسباب عديدة فاستمرارية هذه المثالية والصبر على توابعها وانعدام الجزاء -كل ذلك مع حسن القصد- يكفل وصول هذه الرسالة في كثير من الأحيان.

ولا تنس أيضا أن كثيرا ممن ينتسبون ظاهرا إلى الحكمة والتعقل, كثيرا منهم قد أساء إلى الحكمة والتعقل بتصرفات خرقاء أو تغليب مصلحة شخصية آنية أو تبرير ملتوي أو اتباع نوازع النفس بشكل عام ونسيان المهمة.

فأمامك طريق طويل لإزالة رواسب تصرفاتهم ومقاومة الفكرة المسبقة والرفض الذاتي لفكرة المثالية.

فحين تسقط فإن سقطتك ستجد ألف عين تنتظرها وستجني هذه السقطة على المباديء شئت أم أبيت وستجد سقطتك مكانا محفوظا وذكرا دائما عند كل راغب في السقوط .
فالحكماء أعداء السقطات ليس هذا فقط فهم أعداء أيضا لعلامات الاستفهام.

إن من أكثر الأوقات التي تحدث فيها هذه السقطات هي حين تسير الأمور في اتجاه اللجاج والجدل بدلا من التركيز على الأهداف حينها وحين تفقد الخيط وتتماشى مع هذه الهيشات فسوف تجد نفسك لا محالة تجهل فوق جهل الجاهلين.

ولذلك فأنت تحتاج كثيرا إلى الرؤية من بعيد والجلوس مع النفس وصفاء الذهن وإعادة تقييم المواقف وافتراض المسالك والحذر من أن تتكلم إلا كما تريد وحين تريد.

============
وعلى قدر أهمية رسالتهم في الحياة تنبع أهمية استمراريتها. فهم يهمهم أن تستمر هذه الرسالة وتكبر وتتحقق أهدافها بيدهم أو بيد غيرهم. فهم يصنعون من المحيطين بهم قادة وحكماء وهذا هدف تربوي من لوازم كون الحكماء ربانيين. ليس أحد من هؤلاء الحكماء محبا لأن يكون هو الرجل المفتاح الذي تناط به كل الأدوار ويلجأ إليه الجميع ولكنه يفرح عندما يطمئن على استمرار هذه الرسالة.

ولكنه أيضا يتخير أين يضع هذه الثقة وهذا التفويض وكما أن من صفاتهم أنهم يعرفون المزايا والعيوب للأشخاص فإنهم يعرفون من هو ميسر لهذا القدر ويرشدونهم إلى استكمال جوانب الشمولية. ويلزم مع ذلك قدر كبير من الرقابة في البداية ليرى أين يقع القصور حتى تحصل الثقة بقدرتهم.

الثلاثاء، يوليو 01، 2008

زمن الأنونيمس

يستيقظ الأنونيمس من نومه في الخامسة مساء يبحث عن علبة سجائره فيدخن سيجارة ثم أخرى ....يتسكع في الشوارع يعود قرب الفجر يجلس إلى الكمبيوتر يتقمص شخص هذا ويسب ذاك ويسخر من تلك ويدعي كيت وكيت وكيت.

أنونيمس آخر يختلس تلك الأوقات من وقت عمله ليمارس نفس الهواية ويضحك بينما لعنات الآخرين تلاحقه وربما الأشد من ذلك صمتهم وفرحهم بهدية حسنات أو تخفيف سيئات.

في زمن تكاثر فيه هذا الكائن وتشعب ....... نبت خبيث يتكاثر حولنا فأثمر شجرا خبيثا ... يكسر مرايا السيارات ويجرحها بالمسامير ويسب الآخرين في الشوارع أو يكتب على أبواب الحمامات.

ربما ترى هذا الأنونيمس سائق أجرة يتشاجر مع راكبه ويسبه لأجل الأجرة مطمئنا أنه أنونيمس بينما ينزعه عرق الشهامة مع جارته ويترك لها الأجرة ويظهر بمظهر الدمث أمامها.

ربما لا ترى هذا الأنونيمس حين يسرق محفظتك أو ربما تراه وهو يضحك ضحكة صفراء معطلا إجراءاتك لحين رشوة -أصله أنونيمس-.

ربما يسبك هذا الأنونيمس بعد أن يتجاوزك بسيارته لمجرد أن قيادتك لا تعجبه فيقرر أن يقوم اعوجاجك أنونيمسلي.

ربما يصلي هذا الأنونيمس بجوارك ثم يقوم ليسرق حذاءك وينصرف.

ربما يتصل بك هذا الأنونيمس الثانية صباحا ليتسلى على انفعالك ويستظرف على نفسه.

ربما يقف هذا الأنونيمس أمام محله أو أمام غير محله ينظر الغاديات والرائحات وربما طالهن السوء من لسانه أويده -أصله أنونيمس-.
وربما يتحرش بهن في المواصلات ويلحقه غضب الله ولعنة اللاعنين.

صنف آخر من هذا الكائن يتبجح بإعلان نفسه ويمارس نفس ما يمارسه الصنف الأصلي الأنونيمس ولكن من وراء جدر الانترنت : هذا الصنف كسابقه فشل في التكيف مع مجتمعه ويعلم تمام العلم أنه بكل هذا السواد في قلبه وكل هذه البذاءة في لسانه أوقل كتابته لا يعيش في مجتمع الأطهار أو قل مجتمع العقلاء الناجحين فيتعامل مع هذا المجتمع بوجه ويعيش بالوجه الحقيقي نصف أنونيمس وربما يجتمع حوله أمثاله من الرماديين يصفقون لكلماته ويطلبون المزيد منها.

نوع نادر أنونيمس يحتسب ويعتقد أنه سيصلح بتحوله إلى أنونيمس ليقول ما يخشى أن يقوله علنا وهذه ليست أخلاقنا.

عندما يطلق هؤلاء الأنونيميون بالونات الاختبار هنا وهناك وينتظرون ردود الأفعال عليها فياللأسف يحصلون دائما على ما يتوقعون.

تحذير:
القادمون من كوكب أنونيمس غالبا لا يعترفون بقيمة الوقت ولا روادع الأخلاق ولا لغة الحوار ولا هيبة الكبير ولارقابة الحسيب الرقيب.

لسلامتك:
  • القادمون من كوكب أنونيمس يفرحون عندما تستشيط غيظا ربما لا يرونك لكنهم يفرحون إذا علموا بذلك.
  • القادمون من كوكب أنونيمس يأكلون أنفسهم غيظا وتراهم يتلونون بين تكتيكات الأنونيميين إذا رأوا منك إهمالا وعدم اكتراث.
  • الأنونيميون يأكلون ويشربون وينامون ويمرحون وسيلقون جزاء ذلك "ذلكم بما كنتم تفرحون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تمرحون".
  • هؤلاء الأنونيميون يأتون من الاتجاهات الثمانية وبأعمار مختلفة.
  • يحتفظ هؤلاء الأنونيميون دوما ببراءة اختراع وسائل جديدة للحصول على السيئات الجارية.

تنبيه :
لا أقصد بهذه التدوينة استخدام الأسماء المستعارة بشكل عام.

Question of the day :
What is the plural of Anonymous?
:)