الاثنين، يناير 05، 2009

اكتب

لماذا لا تكتب موضوعا جديدا ... أين أنت ..
نعم أين أنت ؟ ولماذا لا تكتب وكل هذه الأحداث من حولك هل أنت ميت إلكترونيا ... هل زهدت في الكلام

لماذا لاتكتب عن غزة وتلوم المتخاذلين وتلعن الظالمين... ولكني لا أرى نفسي إلا واحدا منهم قليل الحيلة عاجزا

لماذا لا تكتب عن القطيع الذي ينساق وراء نعرة القطرية المحدودة والألعاب المكشوفة والسيناريوهات "الحمضانة" من قبيل قتلوا لنا ضابطا أو جنديا ولن نسمح وحمية الجاهلية التي تبحث عن مختبأ تواري به العجز والخذلان.

إذن هذا أوان أن تكتب هذا الموضوع الذي أردت أن تكتبه منذ سنوات "العدو" وكيف يحترف الملأ نصب الأعداء لمعرفتهم لحاجة الدهماء أن يكون لهم أعداء وهم ينوعون عليهم أنواع الأعداء على مدار الساعة خشية أن يتذكروا العدو الحقيقي.

أولماذا لا تكتب عن برامج التوك شو والتي "لحست" عقول القوم وقت الرخاء لكي تستخدم وقت الشدة أبواقا مثل تلك الأبواق المستعملة المفضوحة.

أو اكتب عن الفلاسفة السبابين الذين يحترفون السباب وإسقاط كل أحد وهم يفهمون مالا يفهمه أحد من العالمين والمنظرين الذين "دوشونا" بتحليل الأمور وأصلها ومآلها ....بل اترك الرد عليهم لأصوات المدافع ودماء الأبرار....... أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون؟

أقول لكم سأكتب عن حديث الرسميين عن توافق 80 مليون على قلب رجل واحد ورأي واحد رشيد لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه بينما ...................

لماذا لا تكتب عن قراءاتك ومتابعتك للإعلام الغربي الذي فاحت رائحة التعتيم منه أو اكتب عن افتقاد المخدوعين بنعرة المصرية لكلمة سواء تتجانس كل آرائهم معها وكيف تخبطهم.

أو اكتب عن هؤلاء الذين استكثروا على المظلومين الدعاء وهموا بالبطش بإمامهم لأنه دعا للمظلومين ودعا على الظالمين أو حتى اكتب له نصيحة أن يدخل داخل الحائط ويدعو وسوف يسمعه السميع البصير.

أو اكتب عن نزار ريان ولكن من لا يفقهون لا يعرفون هذا الرجل ولا يحترمون إلا لمعة الدينار ومن يعرفونه فهم يعرفونه.

أقول لك اكتب عن "الرقم" اكتب عن عداد القتلى وكيف هذا الرقم عندنا وعند الملأ الأعلى وعند رب العالمين اكتب عن رقم وأرقام عندنا لا تساوي عند الله اكتب عن أرقامنا في الطوابير وأرقامنا في الهواتف وأرقامنا في البنوك وارقامنا في السيارات وأرقامنا وأرقامنا ورقم واحد يزداد به عدد الشهداء عند الله.

أو لماذا لا تكتب كعادتك عن بناء الإنسان وإتقان الأعمال ؟؟؟... هل ذلك الإنسان الذي يسقط في لحظة صريع الخيانة ويتمالأ عليه أهل الأرض حري به أن يبني لنفسه شيئا آخر يدافع به عن نفسه حري به أن يحرر هواءه الذي يتنفسه قبل أن يفكر في ما أبعد من ذلك.

أو اكتب تهنئة أو تعزية أو لوعة أو شوقا أو فرحا ... ودع من أخرج عفريتا يصرفه !!!!

هناك 41 تعليقًا:

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

سلمت يمينك .. أول تعليق
ربنا يكرمك ويبارك لك
كتاباتك من أروع الكتابات المحببة إلى قلبى

abdo يقول...

جزاكم الله خيرا
وفعلا للأسف هناك الكثير ممن ينخدعون بهذه البرامج التى تسمى التوك شو
بل ويدافعون عنها بشدة
ولا حول ولا قوة إلا بالله

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الكتابة مهمة ,اي نعم ليس لها مفعول سريع و لكنها لبنه ,مجرد لبنه في صرح تغيير المفاهيم

سيدي الفاضل الكريم
لقد كنت تمثل رمزا لفئة كبيرة من شبابنا ,الشباب الذي يفتقد القدوة و المثل الصالح المسلم الهادئ الذي يتقبل الجميع و يتعامل مع الجميع و يتقاعل مع كل ما حوله
لك دور لا يغفله احد ,و في الحقيقة كلنا لنا ادوار نحفرها بايدينا ,و الاغلب مش يستسلم لعدم وجود دور يلعبه في الحياة و الحياة لا تنتظر احد , قد لا تظهر النتيجة في حينها او بشكل سريع و لكن صدقني , حتي و ان لم يأتي النصر علي يدينا ,حتي و ان شعرنا بالعجز او الخزي او الظلم او القهر او ما الي هذه الاحاسيس السلبية ... فنحن امة تتميز بان الله لا يضيع اجر من احسن عملا حتي و ان لم تري النصر بيدنا , الشهداء منا لا يضيعون ,
سيدي الكريم المح بنبره ياس و تخاذل في معدل الكتابة المعتاده منك و لكن لابد ان تجعلنا الازمات اكثر تماسك حتي لو كان العجز من نصيبنا فترة و لكن لا يجب ان نسكت ... بل لابد ان تكون الدماء التي اريقت ناقش الخطر الذي يدق و ينبهنا

لقد قال الله في سورة اللاسراء لبني اسرائيل لتفسدن في الارض مرتين و لتعلو ن علوا كبيرا , هم الان في فترة العلو التي سوف يأتي بعدها ان شاء الله العباد المؤمنين اولي بأس شديد , قد لا نكون نحن هؤلاء العباد , ولكننا حتما نحتفظ ببذرة الاسلام صالحة نقية حتي عندما تتحين الظروف و المناخ تنبت نبته قوية

اعلم انك تعلم ما اقول و ليس هذا بكلام جديد عليك و لكن الذكري تنفع المؤمنين , و لن انسي تعليق علقته عندي كان له اكبر الاثر في داخلي لفترة طويلة و اعانني من امري كثيرا

دمت بكل الود و التحية و التقدير و عذرا للاطالة :)

آلام وآمال يقول...

كتبت
ووفيت يا باشمهندس محمد

ربنا ينصر المجاهدين
ويغفر لنا تقصيرنا

الفاتح الجعفري يقول...

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
استاذي الحبيب
بارك الله فيك وحفظك الله
من كثرة الاحداث وتشابكها وتداخلها نحتار ان نكتب
نشعر احيانا ان الكلمات تخرج مخنوقة ثقيلة من هولها
نشعر ان الكلمات قد نفذت ولم تعد تجدي
ولكن تظل كقطرات المياه التي تحفر في الصخر
اسأل الله ان ييسر لكم كل امر ويحفظكم من كل سوء
ولاتنسانا من صالح دعائك
جزاكم الله كل خير استاذي الحبيب

Jana يقول...

يحتاج البعض احيانا الى كلمة تنفض عنهم اليأس حين يتملكهم
وهذه الانتفاضة تحتاج الى كلمة مدروسة من بعض آخر اختصهم الله لتحمل تلك المسئولية ...فهم لها
حينها تصبح الكلمة نور ...يجب ان يكتبها أصحابها الموكلين لها من الله

وفى النهاية نلتمس جميعنا الأمل من الله بيقين الدعاء اليه ..واجادته

دمت لنا بخير

لا آله الا انت سبحانك إنّا كنا من الظالمين

Maha يقول...

هممم .. على فكرة .. غيابك عن التدوين أظهر لي جانبا أو سببا مهما كإجابة عن السؤال الخفي المطروح في هذه التدوينة .. لماذا أدون ؟

تدون أستاذنا عصفور لأني و أمثالي من المدونين أو القراء غير المتعمقين في السياسة .. عندما نرى الوضع حولنا فجأة ارتبط بالسياسة بشكل غير معقول .. وأصبح تفادي الحديث أو التفكير في السياسة أمر صعب .. فهنا نبدأ البحث عن مصدر نثق فيه .. مصدر نعرف أنه يتحدث بلساننا وأن كلامه سيضيء الحقائق التي غرست فينا لكنها كانت مطفأة بسبب هذا الكم الهائل من التضليل الإعلامي

وليس السياسة فقط .. إنما خصصت لأنها مشكلتي الأساسية

فكلامي هذا فعلا ليس عني فقط .. بل بعد أن تحدث مع غيري من المدونات ومع صديقاتي .. كلنا رغم ثقافتنا "المزعومة على ما يبدو" تخبطنا ولم نعد نعرف شيئا عن شيء

على فكرة أبا التدوين .. الكتابة تشكل بعضا أو جزءا ولو صغيرا من شخصية القارئ كما تفعل بالكاتب .. تشكل وتكون أفكاره وعقليته وإتجاهاته .. وأنت تعرف أن كم السطحية الموجودة بالشباب اليوم جعلت حتى ثقافة الشباب المثقف ثقافة ضحلة نوعا ما .. تفتقر إلى الرؤية الأوسع لمن هم اكثر سنا وخبرة

وتشكل الأفكار والشخصية والإتجاهات مهم جدا كجزء من عملية تكوين مجاهدو المستقبل إن شاء الله .. ومن سينصرون القضية بعد حين بإذن الله

فلا تتوقف عن الكتابة ولا تغب رجاء .. جزاكم الله خيرا وبارك في علمكم وهداكم دوما للطريق المستقيم وكل ما يحب ويرضى

Maha يقول...

سبحان الله يا شمس .. كلامك يشابه بشدة الكلام الذي رددت به على تدوينة لمحمد عبد العاطي في مدونته just humans من ييجي اسبوع

أنا أؤيد شمس في تعليقها بشمهندس عصفور

محمد عبد الغفار يقول...

اكتب بالقسطاس عن غلطة كل واحد قلت او كثرت وعن حق كل واحد المهضوم قل او كثر فى مصر وغزه وفى قلب كل عربى مسلم وضع الأمور فى نصابهاوستجد الجميع ملوثين ، أكتب فان سكت الراشدون فلن يبقى الا الأفاقين لنسمعهم

والدى على الودان امر من السحر

غير معرف يقول...

اكتب عن مسئوليتنا كمسلمين عما يحدث اكتب ان الله و ملائكته سوف يحاسبنا عن كل قطرة دم سالت في فلسطين و العراق و الصومال و السودان بل في مصر نفسها و نحن في لهو غافلين اكتب عما سيحدث لنا بسبب سكوتنا علي السفهاء و اتباع السفهاء و احبار السفهاء الم تكن تدعو الله ان يرفع عنك العجز و الكسل اين ذهب هذا الدعاء كله اما زلت عاجزا بعد كل هذا العمر متي يزول هذا العجز و اذا كنت انت المتعلم العابد صاحب العقل الذي شهد له الناس عاجزا فمن عنده القدرة من ليس بعاجز من الذي سوف يجاهد اذا دخل الصهاينة مصر و هل اذا دخلوا سوف نسوق نفس الحجج هل يظل العجز قائما وقتها
فلسطيني من مصر

Punny_Punny يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
دي أول مرة يكون لي شرف التعليق علي مدونة حضرتك الرائعة
أعتقد ان كل اللي عايز تكتب عنه حاجة واحدة ؛ حاجة كلنا هانتحاسب عليهالأن اللي بيحصل ده ناتج من تقصيرنا .
إحنا اللي أهملنا عملنا و احنا اللي نسينا أخلاقنا و بعناها و احنا اللي بنستحل الحرام و بنحرم الحلال.
و ما اعتقدش اننا في أزمة غزة دي ها نعمل حاجة لأننا مش علي قلب واحد.
بس يمكن لما تكتب و تكتب نبقي في يوم علي قلب رجل واحد فعلا و ما نهدرش كرامتنا أكتر من كدة

غير معرف يقول...

اكتب يا اخى
اكتب كلمة الحق ولو كانت سيفا على رقابنا
اكتب يا اخى ولا تدع السكوت والياس يتملكك
اكتب يا اخى !! ملئت الدنيا ضجيجا وصياحا بارهاب المسلمين
وعلمائنا لم يسعهم الا السكوت ،،وتركوا الساحة للببغاوات ،
اكتب للحكام وقل كلمة الحق التى سنحساب عليها ،، اما السكوت فلن يعصمنا
فاصدع بما تؤمر يا اخى
اكتب يا اخى بالله عليك ولا تسكت ،فلسنا فى حاجة للسكوت

امام الجيل يقول...

ولربما تكون الكتابة جزء مما نقدمه لهم
فنعرف ونوصح ونحاول او نغير

ولكن اعتقد ان من صدق كل هذه الادعاءات وسار ورائها غير معذور هذه المرة
فهو قد اختار الاعلام الذى يصدقه وفقط

وترك الاعلام الذى كان يصدقه ولكن هذه المرة سار على غير هواه

مصيبة

يعنى لو الشعوب العربية عرفت ان افراد الشعب كمان موقفهم كده زى الحكومة هتبقى سمعة مصر ايه

وفيه شئ ملاحظ وهو المظاهرات اللى بتطلع فى كل البلاد بالملايين وهنا يا اما يدعوا لها الاخوان يا اما تبقى اعدادها قليلة جدا وتبقى قوى سياسية

فين الناس البسيطة من ده وفينهم من التبرع والدعاء حتى

حقا فتن كقطع الليل المظلم

ربنا يعيذنا منها

مهندس مصري يقول...

طيب ما انت كده كتبت عليهم كلهم بس بإختصار

انا عن نفسي كتبت
عن غزة و المعبر نحكي علهم يفهمون
http://egyptioneng.blogspot.com/2009/01/blog-post.html
و كنت عايز رايك

و مش عايزين نيأس لإن قتلانا في الجنة و قتلاهم في النار

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل الكريم : أبو يحيى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنت لاتحتاج أن اذكرك أن القلم أمانة والكلمة رسالة...
أنت من الذين أنعم الله عليهم بنعمة محبة الناس ومنحك موهبة الكتابة والقدرة على الوصول للقراء بسهولة ويسر ولابد أن توجه هذه النعم فى خدمة إخوانك وقضايا أمتك وأنت لبنة من لبنات هذا العالم الافتراضى والذى أصبح مشدود العود
وله مصدقية عند الكثيرين
أخى عودة طيبة إن شاء الله
بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد

عبد الحميد محمد يقول...

يا صاحبي اننا نكتب طوال الوقت
و لكننا حين نكتب نقوم باستبدال حرف الذال من الفعل الحقيقي الذي نقوم به و نضع مكانه حرف تاء أبله ..
أي كلمة ستكتب لغزة هي بمثابة كذبة جديدة نخدع بها انفسنا ..
من سيقرأ ؟؟
في الغالب اناس يعتنقون نفس فكرتك او يحترمونها على الاقل و المحصلة النهائية ستكون مجموعة كبيرة من البشر الذين يحترمون كتابات بعضهم البعض ..
هل سيسمعك اهل غزة ؟
في الواقع لو وجدوا تيارا كهربيا يسمح بارتياد صفحات الانترنت فلن يجدوا وقتا مناسبا لذلك ..
و لا تقل لي انك تنتظر ان تسمعك الحكومة فتحرك ساكنا.. اظنك لا تؤمن بمثل هذا الامر
قل لي بالله عليك
لمن تكتب اذن ؟
لمن ؟
هل تكتب لإبراز موهبتك و استعراضها أمام الخلق ؟
هل تكتب لعل دار نشر تكتشف فيك ما لم تكتشفه انت في نفسك ؟
هل تكتب لمجرد التنفيس عما يجيش بصدرك ؟
هل تكتب لانك لا تجد شىء آخر تفعله ؟
من فضلك كن صريحا مع نفسك و أجب
كم طفلا انقذته كتابة ستين عاما من بطش رصاصات عدو صهيوني فاجر ؟
..
عفوا يا صاحبي
لم يعد هناك متسع لكتابات جديدة
دعنا نتجاوز هذا الى ما هو اعم و اشمل

أحييك

وضّاح يقول...

أحيانا سوء الفعل, يخرس اللسان, والقلم.. ولكن حديث أمر المؤمن كله خير, يمكن أن يطلق على الجماعة, فالمؤمنين كذلك أمرهم كله خير..

في بداية الأزمة كنت أتمنى أن أصرخ في وجه كل من كتب عن غزة, وأقول له لم تكتب وهذه أشلاؤهم ؟؟ لم تكتب وليس في يدك ما تنفعهم به ؟؟ لم تكتب ؟؟ والله إني قد كتبت تدوينة أصرخ فيها في وجه كل من كتب عن غزة, ولكن تركتها للحفظ فقط.

ولكن تأتِ على قدر أهل العزم العزائم, ونحن أمة أعزها الله, ولن تذلّ, أو تسلّم, أو تستسلم.

أُخبرُك سرًا.. عندما رأيت ما حدث لآل ريان, تمنيت أن أقول لمن تبقى منهم, اسمعوني أنا منكم, لقد فقدته كما فقدتموه.. أحتاج إليكم إخوتي..

نحن أخوة نشد بعضنا بعضا, و(عصفور المدينة) نحتاج إليه, كمدون, مسلم, كأخ أكبر, نحتاج إليه يكثّرنا, يعزينا, يهنئنا, ويملأ علينا عالمنا الذي ارتضيناه عالما بديلا عن العالم الحقيقي..

أخي الحبيب.. إن شعرت بالضعف, والحزن, والألم - ولست كذلك - فنحن بجوارك, نشد من أزرك, ونعاونك, وإن شعرت بالقوة, والعزة - لأنك مسلم - والقدرة على القيام بواجبات المسلم الداعية, فنحن نحتاج إليك.

اللهم كما جمعتنا في الدنيا على حبك, فاجمعنا في الآخرة في ظل عرشك

eldoctor يقول...

استاذنا الفاضل
المشكلة لم تعد فى الكتابة ..
انا اكتب و انت و غيرى و غيرك الكثير .. ولكن من يقرا و ان قرأ كم ممن قرأ وعى و فهم .. و كم ممن فهم عمل؟؟؟؟
ما نحن فيه الان من تراكمات كثيرة كنت ارى اثرها قادما لا محالة ... فالكل يتكلم و يكتب .. كل بنى بشر يقول انا .. انا ..انا و لكن حجم العمل قليل و المبذول من الجهد اما فى المكان الخطأ او الوقت الخطأ..
الان وقت العمل لمن يعلم و يعرف و لكن فى صمت ..
هى ضريبة العلم .. وخطيئة المعرفة يا أخى فى الله
بدون فلسفة فارغة او بحث عم ثناء او شكر او جزاء الا الى الله وحده .. اعمل .. ولكن عذرا ياأخى فى صمت.. فهذا زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر

shawkat يقول...

للأسف انا لن أعلق على تدوينتك رغم روعتها لأن بالي مشغول بما يحدث في فلسطين و ارى من واجبي العملي أن أجمع لها الأموال فشارك معي و ساعدني في حملة لا تنفق و انما جاهد بمالك و تقديم الأقتراحات بحيث نحاول أن نجمع مبلغ عشرة الاف جنيه كمرحلة أولى من شباب المدونين و شباب الفيس بوك و من المعارف و الأقارب و الأصدقاء ساهم معنا و شاركنا و لا تتردد .. وانتظر ثواب الأجر
اماكن الجهاد بالمال: نقابة الأطباء المصرية ، اتحاد أطباء العرب و مكانهما في دار الحكمة في شارع قصر العيني و اقرب محطة مترو لهما هي محطة السيدة زينب .. و من لا يتطع الوصول هناك يمكن أن يراسلني على الايميل به طريقة التصال به و انا ساقوم بارسال المال نيابة عنه و اذا أراد ايصال رسمي بذلك فلا حرج
الأيميل : ashahinonline@yahoo.com
اسرع و بادر و ردد في اعماقك مش هنسيبك يا فلسطين

" و سيتم عمل لوحة شرف لكل من ساهم بماله فياريت أي أحد ساهم بماله أن يذكر قيمة المال حتى و ان استحقر قيمته و الأحرف الأولى من اسمه لنسجلها في لوحة الشرف
و لا تنسوا ان عثمان و عمر و ابا بكر و غيرهم قاموا بمجاهرة الصدقة و بقيمتها في العلن للتشجيع و التحفيز و هذا لا يتنافى مع الأخلاص " و الذين انفقوا مما رزقناهم سرا و علانية
اشترك في جروب الحملة : http://www.facebook.com/topic.php?uid=46491321470&topic=7479#/group.php?gid=46491321470

http://shawkat85.blogspot.com

دعوة الفردوس يقول...

صدقت
وسنكتب

Maha يقول...

اسمح لي أستاذ عصفور أن أرد على أخونا الدكتور في جزئية بسيطة :

((المشكلة لم تعد فى الكتابة ..
انا اكتب و انت و غيرى و غيرك الكثير .. ولكن من يقرا و ان قرأ كم ممن قرأ وعى و فهم .. و كم ممن فهم عمل؟؟؟؟))

بل هناك من يقرأ .. ومن لم يقرأ اليوم سيقرأ غدا

وليس المهم أن يفهم الكلام ويعيه ألف أو ألفين .. يكفي واحد .. وتذكر أن قيادة جيش كامل لا تحتاج إلا واحدا .. وأنه رغم أن صلاح الدين بالتأكيد لم يحرر القدس وحده إلا أن إرادته وقوة شخصيته وقبلها أولا واخيرا توفيق الله عز وجل هي ما جعلت اسمه وحده يقترن بتحرير القدس

يا أخي الفاضل .. نحن نهاجم الكلمة التي لا تقدم ولا تؤخر .. فضول الكلام .. الكلام التافه الذي ليس له معنى ..

وإنما نحارب القول دون الفعل .. وهذا أوافقك فيه ..

لكن من قال أن الكلام كله شر .. بل الكلمة سلاح وسلاح قوي .. الكلمة ترفعك إلى سابع سماء أو تهبط بك إلى سابع أرض .. وقد كانت مجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث شريفة تهدف لتربية أجيال هم الصحابة الذين حملوا لواء هذا الدين وهم الذين خرجوا بعدها للجهاد وانتصروا بفضل الله

تذكر أن كلمات خرجت من نفس واثقة بالله ومن عقل عرف الحق من تشربه لآيات الله عز وجل وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم :

((يا قوم، والله إن التي تكرهون هي التي خرجتم تطلبون، إنها الشهادة، وما نقاتل الناس بعدد ولا قوة ولا كثرة، إنما نقاتلهم بهذا الدين الذي أكرمنا الله به. فانطلقوا فإنما هي إحدى الحسنيين، إما ظهور (نصر) وإما شهادة.))

هي التي ثبتت بفضل الله جيشا كاملا

وإن للصمت مكان أيضا لكني لا أظن أن وقت ذلك قد حان بعد

L.G. يقول...

لماذا لا تكتب ؟
لأننا حزانا والحزن يخرس الكلمات فينا
لأن الكلمات تعجز عن حمل الألم الذي يعصف بنا
عرفت لماذا سيدي لا تكتب

الطائر الحزين يقول...

اكتب عن هذا الطفل اكتب عن الأم الثكلى والأب الشهيد اكتب عن الأخ المقتول كبدا امتب عن هؤلاء العظماء الذين جعلونا نقف عند حدودنا ونعرف قدرنا اكتب عن وعن

أحمد كمال يقول...

يا سيدي إن مكانك هو ميدانك ، فبالله عليك لا تصمت وقت الصراخ ، إن الفهم الصحيح هو ما تحتاجه عموم الأمة ، فلا أقل من البوح بما يمليه علينا الضمير ، و ليس علينا إدراك النجاح ، و لكننا أمرنا بالسعي

إن العجز هو عدم القدرة على تجاوز الوضع من حولنا ، و الرؤية الواضحة في هذه اللحظة الحاسمة في حياة كل فرد منا هي ثمرة كل ما كتب و قيل من قبل

يا أخي لا تحكم على نفسك بقلة الحيلة ، و ما أمرك الله إلا بالمستطاع ، و لن تجدي معذرة إلى الله إلا ببذل هذا المستطاع من كلمة و تبرع و مقاطعة و دعاء و دعوة للغير بالتحرك

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم

أنا إنسان يقول...

يااااااااااه
تصدق حضرتك
كنت محتاج الكلمتين دول
لاني مركز على الفيس بوك
وسايب التدوين خالص
اوعدك اني اكتب تاني
ربنا يكرم حضرتك
:)
................
أخذت الكلام على نفسي لاني احتاجه

عالم حبيب يقول...

بارك الله فيك أخونا وحبيبنا الغالي

أقول أنا : بل أكتب عن دماءطاهرة وحكام خونة وعملاء رخاص .. أكتب عن ضعف أمتنا وهوانها على الناس يوم هانت على نفسها .. أكتب عن أطهار ابرار جريمتهم أنهم آمنوا بالله ربهم .. وأكتب عن حبنا وتمنينا أن لو كنا معهم فهم سبقونا إلى جنات ربنا إن شاء الله نحسبهم كذلك

جزاك الله كل خير

أنسانة-شوية وشوية يقول...

اخى الفاضل
اكتب عن كل ما ذكرت ننتظركمنذ فترة طويلة ولان قلمك وصوتك يصل ولانهم امانة اكتب، علها تكون الشمعة التى تضئ لمن وجود لديك نور الهداية

عي فكرة بجد اول مرة اسمع عن التوك شو (اكلة جديدة دى!!!!)
وحشتنا

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" يقول...

السلام عليكم
فتكتب ولنكتب لعل الله يسمع بكلمتك هنا من هو اصم وابكم ولعل الله يوقظ بها قلب ميت
فليفعل كل منا ما يقدر عليه في ميدانه
تحياتي

Shimaa Esmail يقول...

السيد الأستاذ صاحب مدونة /عصفور المدينة
" تحية طيبة" وبعد..
اعتذر عن الخروج من موضوع التدوينة، لكنني أرسلت لك رسالة عبر البريد الإلكتروني تتعلق باستمارة استقصاء بيانات عن المدونات المصرية.
أرجو الاهتمام والرد سريعا بالإيجاب أو السلب.
تحياتي وتقديري
شيماء إسماعيل
باحث ماجستير- كلية الآداب جامعة القاهرة.

صيحة البجعة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاستاذ العزيز
لاياتي من فراغ السنن الكونية واضحةلا لبس فيها يمكننا ان نحس بفقدان ذاكرة مؤقت لكن في النهاية نرجع كل المآسي الي انها سنن كونية ولكن السؤال ماذا نفعل والواجب علينا في هذه الكارثة اقتراحات افكار اراء عالم افتراضي قد يؤدي الي حلول لواقع مؤلم يحتاج جراحة
عاجلة ورجوع فوري الي الله
ولكم جزيل الشكر

الفقير الى الله يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امممممممممممممممممم
بجد حسبي الله ونعم الوكيل في الخونه

بوست جميل
تحياتي

اصرار أمل يقول...

لا أجد كلاما يكتب ؛ أو تعليقا يعلق به ..
الأحداث تفقدني القدرة على أي شيء...
حتى الأمل الذي أمني نفسي به مهزوزا ومهزوما ...
لكن : أمر المؤمن كله خير ...
انا لله وانا اليه راجعون ...
اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها ...
نفتقد تدويناتك أستاذي الفاضل ...
نفتقدها جداااا

Ahmed Mubarak يقول...

لا استطيع القول سوى احسنت

الدفاع يقول...

لا تكتب شيئا فقد مضى زمن الكلمات وماعادت تشفى غليل ولا عادت تفعل شيئا فى ايقاظ الهمم صدقنى ماعادت تجدى نفعا فلا دم الاطفال الجارى كالانهار فى غزه يستطيع ان يوقف نزيفه اقلام كل المسلمين
ولا اقلام كل العالم
ولا الجرح الكائن فى كبد الامه السالب لشرفها وعزتها يستطيع ان يداويه اى مداد ولو كان البحر من وراءه ظهيرا
فهذا يا سيدى ليس وقت الانكار بالكلام ولا بكل السنة المسلمين
لم اعد اقتنع بالعجز مبررا لنا ان نصمت
فال80 مليون عاجز ومن ورائهم المليار مسلم لا يريدون ان يفعلوا شيئا ووالله لو ارادوا لفعلوا لو ارادوا مجرد اراده فى نيتهم لوحركتهم الرغبه فى التحرك فانا منذ زمان لا يقنعنى ابدا ان الحاشيه وجندها الذين لا يتجاوزون باى حال من الاحوال المائة الف يستطيعون ان يظلوا قاهرين فوق القوه الغاشمه لشعب قوامه هذا العدد ولكنه التلذذ بالذل
قل ماشئت سيدى فلسوف يذهب
او اصمت فلن يلومك احد
ولكن ما اعلمه انه ليس الان ماتستطيع فعله كلمات

mahasen saber يقول...

الانسان اليى شايل كل الهموم دى
واليى جواه كل الاحاسيس العاليه دى بكل ما يدور حوله

انسان ااقل ما يوصف به انه انسان راقى فكريا وروحيا
ونموذج مشرف ويحتذى بيه للانسان العربى المستنير

استاذ محمد تقديرى الكبير لشخص حضرتك الكريم

بارك الله ليك وفيك وفى كل من تحب
ربنا ميحرمش التدوين من حضرتك ابدا دى مدونة عصفور الجنه مش عصفور المدينه بس

salma mohamed يقول...

السلام عليكم
كلماتك رائعة حتى وانت لا تدري ماذا تكتب.
والرد على سؤالك اجابة الكثير بالنيابة عني.

بس خلاص ... يقول...

استاذنا الفاضل
كثير من الشباب يحتاجون الى قلم شريف ومحلل صادق لكى يتعرف على الحقائق دون نزييف او تسويف
ننشادك الا تنقطع عن التدوين والا يتملك اليأس
فنحن بالكتابه نحقق الدجهاد بأضعف الايمان
لك كل الاحترام والتقدير

نهر الحب يقول...

جزاك الله خيرا
انت تكتب بايمان وحب واقتناع
ليس من اجل كتابة التشهير
جعل الله ما تكتبة فى ميزان حسناتك
ورحم شهداء الامة

نهر الحب يقول...

هنتقابل فى الاسماعيلية
يوم الجمعه 16/1
الساعه 11 ظ
امام الباب الرئيسى للمستشفى الجامعى
عدد الجرحى فى الاسماعيلية 19 حالة
بعد ان توفيت شابه هذا الصباح
منهم سيدة تبلغ من العمر 58 عام
وشابة فى العناية المركزة عندها 17 سنة
والباقى رجال من سن 17 عام الى الاربيعنيات
ومازالت المستشفى تستقبل المزيد
محتاجين تبرعات مالية
وبعض الملابس
عصائر
للاستفسار
نهر الحب
رقم تلفونى هو 0188047779

غير معرف يقول...

I TRIED TO WRITE

http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/01/blog-post.html

gana magde يقول...

السلام ليكم ورحمة الله وبركاته
دى اول زيارة لى الى مدونتك
فشكرا لك على هذا المجهود
وجزاكم الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك
وجعل ايدينا من اليد العليا التى لا تستعلا ولا ترائي باعملها
تحياتى