المشاركات الشائعة

الأربعاء، أغسطس 27، 2008

فاليوم أنساك كما نسيتني

في نفس تلك اللحظات التي تأتيك فيها النعمة منه أو تتجدد
تأتيك أوهام النفس لتقول لك إن هذه النعمة بما فعلت وقلت ونويت
في نفس تلك اللحظات تتأمل أكثر وتطرح عنك تلك الأوهام فلا تجد سببا تستحق لأجله
تتأمل أكثر فتجد وساوس الشيطان والنفس تمنيك باستخدام نفس عين تلك النعم فيما لا يرضاه المنعم
تتأمل أكثر فتتذكروعود النفس السابقة للنعمة "لئن آتانا من فضله"
تتأمل حالك فلا تجد إلا "فلما آتاهم"
في نفس تلك اللحظات يرسخ في قلبك عظم عفوه وحلمه وإمهاله وطول المدة التي أمهلك إياها
في نفس تلك اللحظات تتمثل حالك وهو يقول لك "ألم أكرمك وأسودك وأزوجك......وأذرك ترأس وتربع"
وأنت تقول بلى وهو يقول لك أفظننت أنك ملاقي؟؟؟

فاللهم إنا نعوذ بك أن ننساك ونعوذ بك أن تنسانا

الجمعة، أغسطس 22، 2008

ما يطلبه الباحثون

جمعت بعضا من العبارات التي يكتبها زوار المدونة الذين وصلوا إليها عن طريق البحث وقد حذفت كثيرا منها متقاربا وهي عبارات أجمعها منذ فترة وقد قدمت فيها وأخرت أي ليست بالترتيب الزمني وجدير بالذكر أنه لدى متابعتك زيارات الزوار القادمن من البحث قد تجد بعضهم يعود ويكرر الزيارة ويقرأ عدة مقالات رغم أنه ليس لما وصل إليه علاقة بكلمات بحثه
===========
زيادة حب النبي
backup للورد بريس
ابعت رسائل للمحمول من خلال النت
ارقام موبايلات الشعب المصرى
نمر موبايلات بنات مصريات
اريد الرقم الذي يحول رصيد 3 جنيهات
استعلم عن فاتورة التلفون المصرى اتصالات
افلام عربية ممنوع اقل من 18 سنة بها مشاهد مخلة!!!!
الاراء في تعدد الزوجات
الحاسد والمحسود وطريقة العلاج
الدكتور سيد نوح
الرؤيا والأحلام
الشيعة والعمرة في رمضان
ينام الرجل النومة فتقبض الامانة من قلبه
حجز رقم موبينيل عن طريق الانترنت
رسايل موبيل شتايم
رقم اى بنات 011
صفات الحكماء
عايزه نظام غذائي للتخسيس
كتاب منظومة الآداب
قصيدة لذم الحكام العرب
كود وضع صورة برابط
كيف يعرف الانسان انه حسود
لا تسرف في الماء لو كنت على نهر جاري
متصفح firefox
مدونة عصفور المدينه
تنزيل رد وكر العصفور المصرى
معنى يغرغر
موضوع الحب في الله
نظارات كاريرا
وبلغ أربعين سنة
وعين الرضا عن كل عين كليلة
استعن بالله ولا تعجز
الحكماء هم قوم وهبهم الله قدرة على التفكر
مين هو ال بيرن عليا عاوز اعرف رقمه
مساعدة الايتام الكويتيين
كتب عبد الله القصيمي
نصيحه لرمضان
استخاره الله حب من طرف واحد
انسان حسود
معرفة الانسان الحاسد من اول مرة
همزة الوصل وهمزة القطع
الممنوعات من الاعمال فى رمضان
قانون مورفي
شهادات المهمة في مجال القطاع الخاص مثل pmp
كود صورة مع رابط
المثالية
طهقان وطهقانة
توبة صدام
رأي الشيخ خالد الجندي في النمص
ماذا قالوا الحكماء والعقلاء
الحكماء ليسوا كذلك دائما
استعن بالله
برنامج لمعرفة اسم اللى بيعاكس على الموبايل
كيفية عمل نمرة الموبايل برايفت
الفاء اشتراك dsl مصراوى
موضوع عن اتقان الحب
قانون الزواج مصرى باجنبية فى مصر
حل اهدار الماء
رقم محمول بيعاكس كيف اعرفه
اسماء متبرعين الكبد
تصرفات لكي تغيظ شخص
كيف ندعو لشنطة رمضان
اقدم على الخير واستعن بالله

الاثنين، أغسطس 18، 2008

الرشد الخيري

الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد...وبعد

فهذه بعض الملاحظات أطرحها للاستفادة القصوى من الإنفاق الخيري وترشيده حسب رؤيتي وياحبذا لو تضيفون إليها

وعناصره التي يجب التفكر فيها دوما هي :
المنفق والمستقبل والموصل(الساعي) والمال(المساعدات) والزمان والمكان والمتغيرات العالمية والبيئية

ويجب علينا أن نفكر في الترشيد في كل عنصر من هذه العناصر والاستفادة من الخبرات لأنفسنا وللآخرين في كل جانب
ولا أزعم أنه توجد خلطة وحيدة تحقق المصلحة الكاملة في كل جانب من هذه الجوانب أو لكل ظرف من الظروف ولكن هناك سلبيات معروفة وظاهرة واعتبارات متكررة ربما تتكرر للشخص الواحد أو في المجال الواحد ولكنه لا يقف قليلا ليفكر في تكرار دراسة الجدوى والترشيد والنضج في الخبرات .وماكتبت هذه الكلمات إلا للتنبيه لهذه النقطة

- لابد أن نعي جيدا أن حجم المساعدات قليل رغم حجم الثراء الموجود أو قل حجم المال الذي تجب فيه الزكاة فقط نسبة لحجم المصارف الشاغرة وذلك لوجود أزمات وقصور لدى من يهمه الأمر بالأصالة!!. وقلة هذه الموارد يعني وجود تعارض وعند التعارض يلجأ للأولويات.

- اقتصار الاهتمام بالإنفاق الخيري في المواسم فقط وهذا يسبب أزمة كبيرة في أوقات أخرى وربما يتطلب هذا الأمر جدولة الصرف من قبل الساعي بالتنسيق مع صاحب المال وتوعيته لتلك المشكلة نعم هناك أوقات يرغب الناس أكثر فيها في الثواب ولكن لابد من التوجيه الصحيح لهذه النفقات.

- النظرة القاصرة للمصارف وإعطاء الأولوية الكبيرة للإطعام والكسوة رغم إن هناك مصارف لا تقل أهمية مثل الاهتمام بتحويل الشخص (المستقبل) لشخص منتج أو شخص نافع معتمد على نفسه أو العلاج أو التزويج والإعفاف وغيرها.

-ومرتبط بذلك أيضا النظرة القاصرة للشخص المحتاج وحصره في خصائص معينة كأن يكون بهيئة معينة أو بمهنة معينة أو مستوى معين من الاحتياج وقد قال الله عزوجل "أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر".

- الوقوع أحيانا في إهمال الجوانب النفسية والمعنوية للمحتاج وخاصة إذا كان ممن يسألون كما ينبغي الاهتمام بمن لا يسألون ويتعففون .

- الاهتمام الشديد بالتوسع الأفقي مع أنه قد يكون أحيانا الأنفع الاهتمام رأسيا بأشخاص معينين واستكمال حوائجهم ولإيضاح ذلك لو تخيلت أن معك ألفي جنيه وأعطيتهم لألفي محتاج قارن ذلك بأن تعطيهم (مباشرة أو بإشرافك على إنفاقها) لشخص واحد محتاج كمرتب شهري لمدة عشرة أشهر.

- مرتبط بالنقطة السابقة هو انخفاض مستوى الرشد لدى كثير من المحتاجين وهذا يكون غالبا مرتبطا بتعوده لأزمان طويلة على أن يكون متلقيا وهو ما يحتاج لحكمة كبيرة في المنفق لكي يوجهه أو على أسوأ الظروف يشرف عليه أو حتى يشرف على الإنفاق بدلا من تسليم النقود.

- التكرارية في الأفكار والتقليد وهذا أشبه بتصرف كثيرين حين يرون مشروعا رائجا فيقبلون عليه جميعا فيسببون ركودا في السوق كما نرى أحيانا من تكرارية برادات الماء أو موائد الرحمن أو المطويات أو التمر في المساجد وووو.

- تساهل بعض الأغنياء في البحث عن أصحاب الاحتياجات والاكتفاء بالحلول السهلة مثل إعطاء البواب أو المارين في الطريق أو ذبح عجل وتوزيعه أو إنشاء مائدة على الطريق وما إلى ذلك من مظاهر التكاسل في التوجيه الصحيح الذي أوله الوعي بنقطة عجز الموارد بل ربما بعضهم لا يهتم أصلا بحساب الزكاة وقد رأينا ذلك وإنما يكتفي بهذه الترضيات البسيطة.

- الإهدار في المصروفات الإدارية في بعض الجهات الخيرية أو الإهدار في المصروفات التي حول النفقة نفسها.

-أما هذه النقطة فما كنت أحب أن أضيفها ولكن لابد منها لابد من تحري الثقة والأمانة عند التوكيل والتأكد من وضع هذه الثقة في محلها بل والمتابعة والتدقيق وهذا ينطبق على الأشخاص والجهات.

-وخلاصة الأمر يجب أن يتخلى الساعي أو المنفق أو كلاهما عن العواطف في تقدير المصلحة وأن يتم النظر إليها بعين العقل والتفكر في أنفع الجوانب ومحاولة تحقيق المراد من الإنفاق والتفكر في الفرص البديلة وليس راحة الضمير والنفع النفسي الوقتي الذي قد يسببه تأثر بحالة أو مشاهدة أو توقيت أو تقليد أوغير ذلك وخاصة كما أشرت مع شحة الموارد وازدياد الحاجات.

- مرتبط أيضا بكل ذلك هو ترشيدنا لإنفاقنا الشخصي ومحاسبة النفس في ذلك.


الأربعاء، أغسطس 13، 2008

الحمد لله نجحت PMP


PMP

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بفضل الله وتوفيقه وفقني الله اليوم لإتمام 15 عاما من الزواج .........لا مش ده الخبر

بفضل الله وتوفيقه وفقني الله اليوم لإجتياز اختبار شهادة PMP(مدير مشروعات محترف) والتي يمنحها معهد إدارة المشروعات PMI

فالحمد لله عزوجل وقد كان وقتا عصيبا وأصعب ما فيه أنني لم أوفق لإجابة أول سؤال ولكنه مر وفرحة النجاح تعوض التعب.

ثم أشكر والدتي وزوجتي وأسرتي (بالغيظة في الواد علي اللي قال لي امبارح : افرض سقطت؟؟) ومديري الحبيب وزملائي في العمل وأشكر صديقي الحبيب الذي علق باسم""ســـ ني ــيد (سيدني أستراليا) في التدوينة السابقة :) لأنه من أشار علي بأخذ هذه الشهادة وفقه الله لما يحب ويرضى.

وأشكر قبل ذلك المعهد القومي للاتصالات الذي رعى برنامجا لتطوير المهارات الإدارية للمهندسين بالتعاون مع أكاديمية مركز بحوث الاحصاء وادارة الاعمال بجامعة عين شمس لعدد 20 مهندس متضمنا دورة المهارات الإدارية
و
دورة إدارة المشروعات والتي هي متطلب رسمي للاختبار إلى جانب عدد ساعات الخبرة .
تم اختيار 4 منهم للحصول على منحة للإشتراك فى المنحة المقدمة من وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات لإجتياز إختبار .PMP

(أنا عارف إنها لفة طويلة شوية بس الحمد لله وشكر الله جهود القائمين على هذه المبادرة)

أشكر أيضا
Oliver Lehnmann لأني استفدت جدا من نصائحه سواء في موقعه ومشاركاته في منتديات أخرى.. هو لن يقرأ هذا الكلام ولكني سأوصله إليه (والصورة أعلاه من موقعه).

كنت أنوي التقدم للاختبار يوم 18-8 وتأخرت في الحجز قلت أحجز قبلها بأسبوع ثم دخلت يوم 9 لأتابع المواعيد فوجدت جميع المواعيد تم حجزها ولم يتبق سوى يوم 13 وكان أمامي خيار أن أنتظر لرمضان أو أتعجل وأقتطع 5 أيام من وقت المراجعة فلله الحمد على مابارك في الوقت وجزى الله إخواني الذين ساندوني بالدعاء خير الجزاء.
تفكرت في السر في بقاء يوم 13 به أماكن وحتى آخر لحظة فخمنت أنه التشاؤم من الرقم 13 فإن كان الأمر كذلك فلاحول ولاقوة إلا بالله.

الاثنين، أغسطس 04، 2008

عبرني شكرا

أصوات تتردد كل لحظة عبرني شكرا
طيب ماهو أنا مش بانام أصل ببنوا العمارة اللي جبننا بيحفروا من الفجر برضه عبرني شكرا
أصلي باذاكر عندي امتحان وبأحاول أنام بعد الفجر الحفر بيشتغل ربنا يعينك كل واحد عنده مشاغله
أصل الشغل زحمة شوية معلش يعني عبرني برضه
التسليمات حتتأخر بس عبرني يعني الدنيا مش حتطير أنا كمان مشغول خالص
ظروف السفر بقى وانت عارف أيوة أنا عارف بس عبرني
الأولاد ومشغولياتهم وانت عارف بقى معلش يعني عبرني شكرا
أصل عيالي كلهم جالهم الجديري واحد ورا التاني أيوة عادي ماهو انا برضه جه لعيالي
أصلي تعبت 3 مرات من آخر مرة شفتك فيها
وأخويا كان بيتجوز آه صحيح أنا كمان أختي كانت بتتجوز
حاسس بإرهاق شديد نفسي أنام آه الحر يا أخي أنا كمان مش بانام
رمضان على الأبواب كل عام وأنت بخير هو انت مش بترد ع التليفون ليه
ادعي لي طيب حاضر ادعي لي انت أصلي مشغول أوي


سنعود بعد قليل

وجدت تعليقات محذوفة

وجدت تعليقات محذوفة من التدوينة الأخيرة لم أقم بحذفها وجاري تقصي المشكلة وسوف أضع التعليقات من الإيميل
أرجو من أصحاب التعليقات حسن الظن لحين أستوضح السبب

الحمد لله تبينت الثغرة :

يبدو أنها ثغرة من بلوجر حيث كان لديهم مشاكل يوم الجمعة الماضي استغرق حلها وقتا

لغرض استرجاع التعليقات المحذوفة قمت بنسخها من الإيميل ووضعها
فوجدت أن عدد التعليقات يزيد كلما وضعت تعيقا بينما يعود تعليق من التعليقات المحذوفة ولا يظهر تعليقي الجديد
بينما يتم إرسال تعليقي الجديد إلى الإيميل ولا يظهر
وكلما وضعت تعليقا جديدا يظهر آخر من القدامى فاستمررت في وضع التعليقات حتى ظهرت جميع التعليقات المحذوفة
ونأسف للإزعاج ولعل هذه المعلومة تفيد أحد قد تحدث معه هذه الثغرة