الأربعاء، يونيو 13، 2007

دعوة

إيه الحل في واحد مش عارف يلتزم ولا ما يلتزمش
بس يلتزم بجد مش بهزار لكنه مذبذب وحتى معندوش القدرة على تحديد عايز ولأ؟
أنا دايما افتكر موقف حكيته لي أول زيارة لك قلت لي كان عندك واحد تعرفه وقف مع نفسه مرة وقال لنفسه يا إما ابقى مش ملتزم يا إما التزم ولازم احدد.......المهم إني احدد
نفسي أعمل زيه أوي
ومش عارف!!!!!!
مذبذبين لا إلى هؤلاء ولا الى هؤلاء
=================================================
صديقي (أ) أرسل لي هذه الرسالة أمس وأخذت جدا حين قرأتها وكأنني حملت جبلا وكان أن رددت ردا دبلوماسيا
ده انت عايز لك قعدة
صديقي هذا صديقي جدا.... وتكلمنا سويا في كل مسائل الحياة والدين وأرى أني ليس عندي جديد أضيفه إليه
ما عساي أن أقول أكثر مما تكلمنا طوال ما يقرب من خمس سنوات هل أنا أملك حلا سحريا لهذه المشكلة هل لدي من الكلمات الأخاذة التي تدفعه دفعا إلى الالتزام بجد.......الله المستعان

صديقي (أ) هذا ليس شخصيا سيئا ولا شخصا جاهلا ولكنه كما نحن جميعا .....هاء وهاء
ويريد أن يكون هاء واحدة الهاء التي يريدها الله منه
والموقف الذي يشير إليه صديقي هو أحد الشباب حدثني عن نفسه وقال :
أنا جلست مع نفسي وقلت لنفسي : عايز تبقى ملتزم ولا لأ
وهذا الشاب قال لي أيضا : أنا تعبت أوي عشان أبقى ملتزم وماعنديش استعداد أرجع تاني زي ماكنت
==================================================

وأنا هنا أوجه إليك يا قاريء هذه السطور الدعوة ان تكتب رسالة إلى صديقي (أ) وأنا أعلم انه سيتأثر بكلامكم جميعا أكثر من أي كلام آخر ربما أكثر من كلامي الذي حدثته به طوال هذه السنين

اكتبوا له رسائل خاصة موجهة له عبر التعليقات
من له تجربة تساعده فليذكرها ولا تبخلوا علي ولا تبخلوا على أنفسكم بالثواب
من لم يفعل فلا يبخل عليه بدعوة بظهر الغيب
لم يحقق أحد منا كمال الالتزام ولكن يمكننا أن نساعده
أدعو أيضا صديقي (أ) أن يعلق هنا إن شاء
أسأل الله سبحانه ان يأخذ بقلوبنا ونواصينا إليه وان يثبتنا على ذلك

هناك 51 تعليقًا:

Ibn Adamُ يقول...

السلام عليكم

معذرة الى اخى عصفور كثرة المرور وندرة الردود
"إيه الحل في واحد مش عارف يلتزم ولا ما
يلتزمش"
مبدئيا هوه الواحد مخير انه يحاول يلتزم ولا لأ؟
أعتقد ان لك مسار واحد شئت ام ابيت كان عاجبك ولا لأ و هيه دى القصة أصلا ان نفسك تغلبك شوية وانت تغلبها والشاطر اللى يغلب نفسه أكتر واللى بيفكر يلتزم ولا لأ يعنى بيفكر اخش النار ولا لأ .
والدنيا بالكامل اشبه مثل لها الصلاة بتبدأ بها فيوسوس لك عدو الله وتدفعك نفسك للسهو والغفلة وتستفيق وتدفع نفسك ونفسك تدفعك وتثاب على ما أدركت منها أو كالمذنب الذى لا يمل التوبة فلا يمل الله ابدا الغفران

يبقى الخلاصة انى لازم التزم بما امرنى الله
السؤال الذى يطرح نفسه هنا
عايز التزم ومش عارف ايه الحل؟
1 - 2 - 3 -....100
وممكن لغاية 10000000000
اصحابك - ورفاقك
الشيطان ذئب بن آدم يلقط الشاردة والفاردة فما بالك باللى اصحابه اصلا شياطين
الرقم اللى بعد كدة
10000000001- القرآن ياأخى لو بتحب تمشى تدندن فى الشارع بأغنية خليها تلاوة لآية
10000000002-حاسب نفسك وعاقبها باللى هيه بتحبة
بتحب الكمبيوتر - زيى يعنى - خلاص مع أول غلطة مفيش كمبيوتر لمدة ساعتين (اصل انا أكتر من كدة أموت)
بتحب الفلوس - خلاص اتصدق مع كل غلطة ب1% من المرتب -مش تبقى بتقبض 10000 ج وتتصدق بجنيه - وحدة قلوس مصرية تعنى ولا حاجة
وقيس على كدة
الرقم اللى بعده - اربط أى عمل فيه شبهة غلط -مش غلط الغلط تتعاقب فورى علييه - بعمل صالح يعنى أخوك-اللى هوه انا - كان بيموت فى الgames بقيت كا ما العب ساعة اسمع خطبة فى الاصول لغاية ما بطلتهم
وادعوا الله الا يكلك الى نفسك طرفة عين
السلام عليكم

المجاهدة يقول...

ممم
هوا زي ما حضرتك رديت
ده عايزله قعدة
:)

بس هوا اصلاً مش عارف عاوز يلتزم ولا لأ

الحل انه يقعد شوية يفكر
يفكر في حياته
و يفكر في بعد كده

كلنا عايشين و بنتنعم بنعم كتيرةو
سواء ملتزمين او لأ
سواء اصلأً مسلمين ولا لأ

بس فيه في الدنيا جنة في القلب... اسمها راحة البال و الرضا
سعادة خفية لا يحسها اي حد غير الي مجربها و عايشها فعلا

و فيه جنة تانية في الاخرة... معمولة مخصوص لحد عاوز ربنا اوى و اشتغل لربنا اوى


الدين مش مخالف لأي مبدأ احنا متربيين عليه
ولا مخالف لأي فكرة فطرية جات لأي شخص
الدين اصلاً جاي مع الفطرة...
اي حاجة بيفكر فيها الانسان بشكل سليم.. بيلقي زيها في الدين

اي فكرة جات لناس كتايرة بعد تفكير عميق و
brain storming كذا سنة..
هيا هيا الي وصلها الدين من الف و ربعومية سنة

النقطة مش معرفة علوم زيادة
لأن حضرتك بتقول كلمته زيادة عن الخمس سنين
النقطة في التفكر في الكلام ده و انه يعيشه فعلأً

يعيش يعني ايه عندك نعمة بتحبها جدا و فعلأً من غيرها مش هتبقى موجود ولا هتعرف تكمل حياتك

و انك تفكر مين الي فعلًأ جايب النعمة دي
و بعدين تفكر هوا عاوز ايه.. وز تعمل الي هوا عاوزه


ان المحب لمن يحب مطيع


العبادة ساعات بتبقى شكلها كبيرة
يعني انا زمان كنت بقعد اقول لصاحبتي
يعني انا هصلي الفروض
و اصلي السنن
و فيه قيام
و فيه قرأن
و فيه مش عارف ايه
اجيب وقت لده كله منين ان شاء الله!!!
و هعطل حياتي و اعمل و اعمل

كنت بحس ان الوقت هيخلص
و خلاص كده

كل ده تفكير اي كلام والله لا بيودي ولا يحيب :)
الكلام ده كنت بفكر فيه من حوالي ست او سبع سنين كده...

الي وصلتله
ان ربنا هوا ماكل الكون
هوا الي يقدر يعمل بركة في الوقت
او ينزع البركة من الوقت

في ايده يجعل بركة في الجهد
او ينزعها منه

في ايده كتير اوى
الكون ده ملكه... بتاعه

اقل ما يمكننا عمله
اننا نسمع كلامه و نشوف ايه نعمله يرضى بيه عننا
و هنمشى صح :)


بس فيه حاجات بتبقى احسن لو اتاخدت واحدة واحدة

يعني مش واحد اصلأً مش بيصلي خالص و يوم ما يبتدي كطريق الالتزام يصلي الفروض يالسنن بقيام و صيام كل يومين


واحدة واحدة :)
عشان النفس تتقبل الي بيحصل من تغيرات
و تبقى حابة التغيير و ماشية معاه

و كل شوية فكر حضرتك بمعلومات... و بلاش تعييها بعقلك اوى
املى بيها قلبك اولاً

هتفرق اوى اما تكون بتعمل العبادة بحب... حتى لو عبادة صغيرة.
هتعملها و انتا مقبل عليها اكتر



ارجو ان اكون افدتك و لو بقليل
و ان شاء الله ادعي لحضرتك بالخير
:)

الصديق (أ) يقول...

أنا الصديق أ
أولا هذه أول مرة "أعلق" فيها في هذه المدونة التي أشعر انها "تهزني" بموضوعاتها .
ولم أكن أتصور أن يكون أول تعليق لي عن نفسي!!
لكن سأقول لكم وبصراحة أنني عندما رأيت هذه التدوينة التي تتحدث عني لم أتمالك نفسي من البكاء ولا أعرف لماذا لكن أغلب الظن هو انه جائني احساس بسيط جدا وهو "أنني صعبت على نفسي" كما نقول نحن المصريين.
وهذا الاحساس جائني لثلاثة أسباب أولها: أنني رغم أنني قلت بالحرف الواحد ما ذكره عصفور المدينة لكنني أنني أحاول أن اتملص من هذا الكلام !!!!! رغم أنني أثق ان أحداً لن يعرفني !! لكن هو احساس انتابني وشعرت كم أنا ضعيف وتذكرت على الفور يوم تعرض أعمالي يوم القيامة وعلى الملأ ...!!!!!!
لا تستغربوا.... نعم انا هو هذا الشخص المتناقض
ثانياً : جائني هذا الاحساس لأنني ولو أول مرة أسمع "أو بالأحرى أقرأ" من عصفور المدينة أنني صديق له جدا كما قال "صديقي هذا صديقي جدا...."
لأنني أعرف هذا الشخص
ثالثاً: عندما قال العصفور "وتكلمنا سويا في كل مسائل الحياة والدين وأرى أني ليس عندي جديد أضيفه إليه
ما عساي أن أقول أكثر مما تكلمنا طوال ما يقرب من خمس سنوات هل أنا أملك حلا سحريا لهذه المشكلة هل لدي من الكلمات الأخاذة التي تدفعه دفعا إلى الالتزام بجد.......الله المستعان
" شعرت كم أن حالتي فعلاً صعبة وكم أني محتاج الى مساعدة ... والى الدعاء والنصح .
وشكرا لك يا عصفور وكم اشتقت لرؤياك
وعذرا على ردي الركيك لأنني بالكاد كتبت هذه السطور .
وشكراً لكل من علق وسيعلق على هذه التدوينة .

امام الجيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم اهده لما تحب وترضى
استنانى لغاية ما احضر كلمة كده عسى الله ان ينفع بها

BinO يقول...

يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم
لا تصاحب الا مؤمناً ولا يأكل طعامك الا تقي


وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم
المرء علي دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل

قرناء السوء من أعظم اسباب افساد والتأخر عن الألتزام
رجالاً او نساءاً
فلابد ممن يريد أن يلتزم أن يبحث له عن رفيق

يقول رسولنا الكريم
مثل الجليس الصالح والجليس السؤ كحامل المسك ونافخ الكير لا يعدمك من صاحب المسك أما تشتريه أو تجد ريحه , وكير الحداد يحرق بدنك او ثوبك أو تجد منه ريحاً خبيثة

اعرف أحد الأصدقاء و قدر له المولي أن يعيش في بلد بعيده عن أصدقاءه
كان ينزل الي المساجد ليجد رفقاء صالحون يعينوه علي الثبات

وهذا هو الحال
لدينا جميعاً
ولتعلم أن الفرصة أذا جاءت تشبث بها وأمشي في الركب وأن كان قلبك ممتلئ بالظلمة
فالظلام لايتبدد سريعاً
ولكن دوماً يأتي بعده ضياء
فالرفقة الرفقة

أيضاً الخوف من غير الله تعالي
وذلك بسبب أتهام العالم للملتزمين بأنهم متطرفون ويحاولون تحويل حالة الملتزم الي شقاء وتعاسة
ويصورونهم كأنهم تماسيل صماء
ويحاولن ان يصلوا بصورة الملتزم أنه سيصبح يوماً من المسجونين أو المعذبين
ولأزالة هذا الخوف يجب تعميق الخوف من ملك الملوك , وتعلم ان الدنيا كلها طيف أو حلم يأتيك في المنام وتوشك أن تستيقظ منه
والدنيا يوم والأخرة هي اليوم الأخر
وتأكد أن اللأتزام هو الراحة والسكينة والطمأنينة
وأسمع كلام شيخنا بن تيمية رحمه الله :
"ما يفعل أعدائي بي , انا جنتي معي بستاني في صدري ,قتلي شهادة ونفي سياحةوسجني خلوة وتعذيبي جهاد في سبيل الله
يا الله يا لها من كلمات كأن اليقين يتحدث
فتذكر قول المولي عز وجل "فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين " الله يحفظك ويحوطك ويحميك ويدفع عنك الأذي

وأسمع حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم لأبن عباس :" يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الأمة لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتْ الْأَقْلاَمُ وَجَفَّتْ الصُّحُف

ويقول الملي عز وجل
وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً{3}

ولا تخف من من هم من دون الله
{أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ }الزمر36

وأعلم أنه لا طاعة لمخلوق في ترك اللأتزام
حتي لو كانوا ممن يحق لهم عليك الطاعة كالأبوين لقول الرسول صلي الله عليه وسلم
"لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق
ولكن وجب عليك الأحسان اليهما كما أمرك المولي دون أن تعصاه وتكون أحب اليهما من كل أحد

وتذكر قول المولي عز وجل دائماً
{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28

فأستعن بالله
واعانك الله علي نفسك وعلي الشيطان

معظم الكلمات من وحي كلمات الشيخ ياسر برهامي

ض/خالد يقول...

هذه النصائح لي قبل الاخ (أ)

التخلص من الاغاني
عدم مشاهدة الافلام والمسلسلات
اطلاق اللحية فهي والله عاصم -باذن الله- كبير من الكثير من الفتن
البعد عن اصدقاء السوء...وقد يكون صديق السوء هو أخوك أو ابن عمك أو أختك ....
حفظ القرآن الكريم
حضور مجالس العلم
نهاية
كلمة اضعها امام عيناي

(أفطال عليكم العهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب من ربكم)
=======================
تعقيب أخير :
سأل رجل عنترة بن شداد العبسي...: بم صرعت الرجال وصرت أشجعهم؟؟
فقال له عنترة : ضع اصبعي في فمك واصبعك في فمي ..
وبدأ كلاهما بالعض حتى صرخ الرجل بشدة...
فقال له عنترة : بهذا تغلبت على الرجال...
بالتحمل والتصبر
ونسأل الله أن ينفعنا
ولا تنسوني من دعاءكم

علاء يقول...

أخي الكريم
تذكر أن الموت ليس له مكان أو زمان
دائما عندما اجد في نفسي بعداً عن الله افكر بهذا الاسلوب
فلعلي أموت حالا او بعد ساعة او غدا او بعد غد
و كثير من اصدقائنا شباب و رجالا و نساء ماتوا و هم في ريعان العمر
فلعل لحظتنا قد اتنا و تحفز ملك الموت لقبض روحنا
تذكر انه لا توبة بعد الموت
و ان فراق الدنيا و متعها و احبابها سيكون في لمح البصر
فلا تسوّف و لا تؤجل و ارجع لربك اليوم فلعلك لا تدرك غذا
أخوك علاء

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل : عصفور المدينة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأحييك على هذا الطرح الطيب
والذى مس فينا أشياء كثيرة

نحن فى زمن المتمسك فيه بدينة كالماسك على الجمر
تكاثرت علينا الفتن
وأصبحنا كمن يتخبطه المس
ولكن الله لطيف بعباده
ومن صدقت نيته
يسر الله من أمره رشداً

اللهم اهدنا جميعاً إلى ماتحب وترضى

بارك الله فيك أخى الكريم

أخوك
محمد

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء اللله شايفه الناس قامت بالواجب وزياده شويه

ومش فاضل قدامي الا اني ادعيله وادعي لنفسي وادعيلنا كلنا :

اللهم اهدنا الي ما تحب وترضي ، اللهم انا نسألك رحمة من عندك تهدي بها قلوبنا وتجمع بها امرنا وتزكي بها اعمالنا وتلهمنا بها رشدنا وترد بها الفتن عنا وتعصمنا بها من كل سوء

آمين ، آمين ، آمين

باب البحر يقول...

ياااه يا أخي .. رجعتني لورا ثلاث سنوات.

ما حدث لك حدث لي .. و بدلا من عصفور المدينة كان أخ اسمه ابراهيم الشيخ كان سلفيا و علمت منه ماهيه السلفية من تعامله و تفاهمه بالدليل و العقل .. أبكي لفراقه فقد تعلقت به كثيرا و سافر بلا وداع و أظنني سمعت منه كلمة هجرة و ليس سفر.

كنت أتمنى أن يكون هذا الحوار على صفحات منتدى . ليتاح الحديث بصورة أفضل ، فهذا ما أعانني في مشواري كثيرا.

اليوم مشكلتي صارت مختلفة . كما يسميها الشيخ يعقوب . التخلص من رواسب الجاهلية في كتابه.

نصيحتي لك أخي الكريم:
::::::::::::::::::
لا تلتزم بشئ إلا إذا قرأت عنه أولا .. فلا تطلق اللحية مثلا إلا إذا قرأت حكمها و أدلتها كاملة و الردود و الردود على الردود .تعلم ذلك بما يتيسر لك .. لديك دروسا في المساجد . فإن لم تستطع فعليك بالشرائط و دروس الفيديو على الانترنت فإن لم تستطع فعليك بالكتب .. و تخير شيخا أو شيوخا من موقع طريق الإسلام تستريح لأسلوبهم و طريقتهم و استمع لهم و تابعهم.

قبل ذلك هناك عدة أشياء حافظ عليها:
"""""""""""""""""""""""""""""""
* ابعد عن رفقة السوء اللي تأخرك عن المسجد و تخرجك للسينيمات و خلافه (الأخ bino قالها).
* صلاتك في المسجد هيا الأساس . سيبك من الصلاة في البيت نهائيا.حاول تصاحب ناس بيواظبوا على الصلاة هناك.
* الغ التليفزيون خالص . يعني ماتقعدش قدامه نهائيا و لو قدرت حتى ما تتابعش اللقاءات الدينية فيه يكون أحسن .. كله هيجر بعضه(ض/خالد).
* الصبر . لان الكل هيعطلك و يقف ضدك.
* بر الوالدين . هتشوف منهم اللي شافه كل الملتزمين في بيوتهم . و على قدر برك بيهم هتلاقي نتيجة على المدى الطويل (bino).
* دندنة الأغاني كانت على لساني دايما . استبدلها زيي بعبارة ذكر حافظ عليها عندما تنسى نفسك (سبحان الله - استغفر الله ...) (ابن آدم).
* لو قدرت تحضر دروس .حدد درس اسبوعي تواظب عليه (هيثبتك و هيديك دفعه كبيرة) . شوف اقرب درس لبيتك في الموقع ده eldoros.com (ض/خالد).
* خللي ليك ورد يومي من القرآن (و لو ربع حزب - تقريبا صفحتين). ما تقلش عنه أبدا و لو قدرت تروح مقرأة عشان تصلح قرايتك بالتجويد هيبقى خير كبير أوي.
* صلاة قبل النوم و لو ركعة واحدة .. و اتوضا قبل ما تنام(هتطمنك كتير في نومك و باحس انها بتصرف وسوسة الشيطان).

لو حبيت أي وقت تسأل عن أي حاجه فأهلا بيك .. اللي بتمر بيه مش غريب عليا . ربنا يهدينا جميعا لما فيه الخير.

و ربنا يثبتك أخي الحبيب.

Trurh Guard يقول...

سعات الواحد لما يكون شويه كويس وشويه وحش شويه قريب من الله وشويه قلبه عباره عن حجر .... بيكون مكدب نفسه فى اللحظه اللى بيدعى فيها الله واللحظه اللى عمل فيها خير ... لان ازاى يكون بيعمل خير وشر فى نفس الوقت ؟
وازاى يكون متقى وعاصى فى نفس الوقت؟
وده بيخلى الانسان بعيد بعيد عن الله اكتر من الذنوب اللى اصلا بتخليه بعيد لا تذبذبه فى حد ذاته بيخليه بعيد
بس عن نفسى لما بكون كده لا من دول ولا من دول ... بحط فى دماغى ان ممكن يكون عندى الف سبب يخلينى اقول انى اقرب منى للعاصيين من المتقين
وممكن يبقى عندى الف سبب اقول ان بتذبذبى ده وكدبى على الله صعب انى حتى افكر انى من عباد الله وانى ابعد ما يكون من الله
بس الحقيقه انى او اى حد معندناش سبب واحد يمنعنا من اننا نقول ربى الله الكريم الغفور الحليم ونتضرع ليه بذنوبنا وبحالنا زى محنا مذبذبين او طائعين هو اقرب لينا من نفسنا واعلم بحالنا وبضعفنا وفعلا فى الوقت الانسان بيتقل عليه الطاعه وكمان بتتقل عليه المعصيه مبيكونش ليه غير انه يدعى الله بانه ينجيه ويهديه
صحيح انا معرفش المشكله عشان اقترح نصيحه
بس نصحتى الدعاء والتضرع والمناجاه لله
او بالاحرى المناجاه والمناجاه والمناجاه لله
خلى شكوتك سر بينك وبين الله واساله فى خصوصيه انه يهديك واشكيه انك مش قادر تكون فى جانب واحد وانك مذبذب بين الاتنين وشوف هيحصل ايه
اسال الله المغفره والهدى واليقين لى ولكل المسلمين
شكرا

BinO يقول...

أنا رجعت تاني
أنا كتبت التعليق اللي فات
وأتمني أن أكون صدقت في النصيحة
لنفسي ولأجل أخي في الله
ولكني دوماً أعود الي تلك المواضيع لأعيد قرأتها
وأقرأ التعليقات
ونظرت للأمر من ناحية أخري
ناحية من سيقرأ
من موجه له الكلام
ماذا لو كان هو أنا
نعم
أعلم كل ماكتب
نعم
سمعته كثير
جداً
ممكن أشتريه علي شرائط كاست أو في كتاب
وكما قال الأستاذ عصفور انه لم يجد ما يزيده عنده
انا لا أتكلم عنه كشخص
ولكني أتكلم عن اهل الغفلة
مثلي
لماذا لا نستمع الي الكلام كأنه جديد
كأننا أول مرة نستمع أليه
ندخله الي قلوبنا
بلهفة
ليس بنغمة عدي بأة
ننظف أذاننا
ونستعد بقلوبنا
هذا هو المفتاح
الأستعداد للأستماع
والتحضير للطاعة
نعم سمعنا وأطعنا
وليس سمعنا ثم فكرنا ورحرحنا وبعد كده حنفكر نطيع
أنه ملك الملوك
الله
الله
أسف جداً علي الأطالة ولكن أحببت أن أصدق في قولي
ويعلم الله أن ما في نفسي ليس أكثر مما في نفوسكم
فأدعو الله أن يصلح نوايانا أجمعين

The Manager يقول...

السلام عليكم

اخى أ

تذكر فقط نعم الله عليك التى لا تعد ولا تحصى وتذكر انه يقابلها المحافظة عليها وتجنب المحرمات

والمحرمات هذه ليست بكثيرة بل قليلة وواضحة

فالموضوع بسيط إن شاء الله

جزاك الله خيرا على الفرصة دى :)

مدونة الدفاع يقول...

السلام عليكم
اللهم اهدنا واياكم الى مايحب ويرضى
انصح بقراءة سيرة السلف وتدبر معانيها
والله المستعان

عصفور المدينة يقول...

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أخي الحبيب (أ) حالتك ليست مستعصية ولا يهلك على الله إلا هالك لأن رحمة الله واسعة وانت لم تطلب النصح ممن هو كامل وأنا لم أحله أيضا على كاملين بل كلنا ذلك الرجل

يظن الناس بي خيرا وإني
لشر الناس إن لم تعف عني

إن تناقش يكن نقاشك يارب
عذابا لاطوق لي بالعذاب
أو تجاوز فأنت رب غفور
لمسيء ذنوبه كالتراب

ولكننا على الطريق نعين بعضنا بعضا وهي معارك صغيرة في حرب كبيرة مستمرة منذ أبينا آدم
الشيطان كما قال د سيد نوح يفرح بمعصية العبد لأنها تضعفه وتفقده الثقة في نفسه ويعتقد أنه بعيد عن رحمة الله وليس فقط لإثمها فالعبد إذا أذنب يظن بنفسه الظنون ويرى نفسه ليس أهلا لرحمة الله
أحبك فعلا وأستغرب أنك لا تعرف ذلك وأرى فيك النفس اللوامة

لم أشأ أن أشرح أي ظروف لأن حالتك مطلقة عن الظروف حالتنا جميعا نعرف كثيرا من الحق وتضعف النفس عن التمسك به أحيانا وقد تستمر هذه الأحيان وقتا كثيرا ويأتي علينا أوقات أخرى نظن لو متنا الآن لكان خيرا لنا من إحساسنا بحلاوة الإيمان
المعركة مستمرة استمرار الحياة
لابد فعلا من تحديد الهدف وأن تضع هذا الهدف على هيئة مواصفات
ما هي مواصفاتي الشخصية التي أطمح ان أكون عليها
ما هي الصفات التي أريد أن أتحلى بها
ما هي الصفات التي أريد أن أتخلى عنها
ماهي الطاعات التي أريد أن أواظب عليها
وأن تضع هذه الأهداف على هيئة نقاط
ومن ثم تبدأ تدريجيا في الأخذ من كل صفة بقدر وان تتذكر دائما الأهداف
وإذا كان بعض هذه الأهداف طويلا وصعبا يجب ان تفكر في وسائل لتحقيقه وتشغل نفسك بذلك
لا تؤجل الفرصة قصيرة
أحيانا كثيرة نكون أصدقاء ونستحي أن يذكر بعضنا بعضا قد نجلس سويا ونمرح سويا وننزلق فيما لا ينفع ولا ينصح بعضنا بعضا
فإذا خلا كل منا بنفسه قال أريد أن اكون أفضل مسلم في العالم أريد أن أنال الفردوس الأعلى
يعني نحن متفقون في الأهداف والغايات ونعرف الوسائل ونلوذ بالصمت ولا ننكر على بعضنا ولا يذكر بعضنا بعضا
إذن نصيحتي إلى جانب نصائح إخواني وأخواتي وهم أرق قلوبا(فيما أحسبهم) وألطف عبارة
نصيحتي هي التخطيط السليم لحياتك ووضع الجنة هي الهدف الحقيقي لك وعدم الانشغال بترهات الطريق
لا تعتقد أن مرحة ما انت فيها هي وضع مؤقت وستؤول الأمور إلى فراغ وسعة بل اغتنم ما تستطيع وإذا لم تجد أعوانا وصعب ألا تجد أعوانا فقل لنفسك
أنت وحدك وستحاسب وحدك

واذكر دائما بقول رد به موسى وهارون عل بني إسرائيل (على أحد التفسيرات) لما رفضوا وتهيبوا دخول الأرض المقدسة


قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما
أدخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون
وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين

هذه الآية فيها حل كثير من مشاكلنا وهو الاقتحام أن تقتحم الصعاب مستعينا بالله فإذا فعلت ذلك ورأى الله منك إقداماوتوكلا

فإنكم غالبون

أسأل الله سبحانه أن يجمعني وإياك وإخواننا الذين نصحوا لك ودعوا في مستقر رحمته
وأن يثبت قلوبنا على دينه

يمكنك عمل ملخص الأهداف من كلمات إخواننا هنا ومما تعرفه على أن يبدأ التطبيق فورا ولا تنتظر انتهاء التعليقات
:)

Islamist Bloke يقول...

الرسالة للاخ:

لو عرفت تلتزم صح ابقى قوللى عشان اعرف انت عملت اية واعمل زيك

والسلام

نقطة مية يقول...

السلام عليكم...
اولا احب اشكرك على اللينك"الانس و الجن و الاحلام"
...
ثانيا البوست بقى...دائما الالتزام بشىء بغض النظر عن كونه بتبقى صعبة في بدايتها...بس في دراسة اثبتت ان الانسان يقدر يلتزم بفعل معين في وقت معين اذا واظب عليه مدة 21 يوما..حاجة تانية ممكن تساعده على الالتزام..هو توقيت امور حياتك تبعا للعمل الذي تحاول الالتزام به..بمعنى انك تذهب لصديق مثلا بعد اداء صلاة المغرب مثلا او تقرأكتابا حتى يؤذن للعصر...حاجة ثالثة تذكر ان الموت يأتي في اي وقت و اي عمر فماذا حضرت للقاء الخالق؟؟...في النهاية..سبحان الله الغفور الرحيم القادر على ان يعينه على نفسه و يصلح من امره
تحياتي

الطائر الحزين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
اظنى من أوائل الناس من اتى لهم هذا الموضوع فلما دخلت وقرأت ما به قلت ابعد انت مين وهتصح مين هو انت مين اصلا
فتذكرت ان الناصح ليس بأفضل من المنصوح باى حال تذكرت ان الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها أخذها وتذكرت فى الصلاة هل لابد وجوبا ان يكون الامام فى الصلاة افضل ممن يأمهم وبعدما عرفت انه يجوز أن تأخذ النصيحة من اى شخص حتى ولو كان على غير الملة و جواز امامة المفضول للأفضل منه وعرفت انى أعانى مما يعانى سائلك ويمكن أكثر منه فقلت يمكن عندما ادعو له يرد لى الدعاء فيتقبل الله منه وان لم يتقبل منى
اللهم آتنا فى الدنيا حسنة و فى الأخرة حسنة وقنا عذاب النار
ياري حبب اليه عملا يزين به الايمان فى قلبة
اتبع السيئة الحسنة تمحها
نحن نصيب ونخطىء ونصيب ونخطىء
اللهم قوه على نفسة وشيطانة واجعله هو من يسوقهما
كان لازم قبل ما ابدى النصح اعرف نفسى قدرها اللى نفسه تجد اللذة طريفها اليه
تحياتى

Maha يقول...

يا الله

يا الله

سبحان الله .. يا أخي (أو أبي إذ سمحت لي) ربنا يبارك في حضرتك ويجازيك خير

أنا من ارتيادي للمنتديات رأيت العديدين ممن ينطبق عليهم وصف (أ) وكنت أقول لصديقتي المجاهدة و كليوباترا أخرى في محادثة جماعية على الماسنجر أني أحس كأني مسؤولة أن أرى (أ) وهو شخص غير سيء و ((ييجي منه)) وفي نفس الوقت مذبذب ومش عارف يحدد هو عايز يكون ايه وطريقه ازاى ثم لا أنصحه أو أوصل له شيئا قد يكون السبب في هدايته

وإنتويت أن أتخذ خطوة في هذا الأمر بكتابة تدوينة أخاطب بها شخصا مجهولا وهو يمثل هذه الفئة .. وإذا بي سبحان الله أرى تدوينتك .. وسبحان الله في نفس التوقيت .. كنت أتحدث مع كليوباترا والمجاهدة في هذا الأمر أمس فقط

جزاك الله خيرا .. أعود وأكتب ما أراه فقط لأني مضطرة للقيام الآن :)

رفقه عمر يقول...

السلام عليكم
ماشاء الله الاخوة قبلى مش سابوا ليا حاجه ااقولها ولكنى هاقول تجربتى الشخصيه لانى كنت مثله فى يوم من الايام
اننى لم يرزقنى الله الهدايه الا بقراءه القران ومحاوله حفظه بجد ابدأ بالقران فيه هدايه ونور هى دى كانت بدايتى والصبر على الصلاه وادائها على اكمل وجه ستجد بدون ان تشعر تغير فى نفسك ورغباتك بشكل سلسل من غير حتى مجرد تفكير افعل الامر دة ولا لا
ربنا قال والذين اهتدوا زادهم هدى واتاهم تقواهم
دى تجربتى وانا فعلا كان مساله الالتزام شئ صعب على جدا
ولكنى حبيت القران وحبيت احفظه واتعلمه فشرح الله صدرى للهدايه والالتزام
ادعو الله لى ولك ان يشرح صدورنا للايمان ويوفقنا لما يحبه ويرضاه اللهم امين يارب عالمين

المهــ إلي الله ــاجر يقول...

لطالما كنت لا أجد إجابة محددة علي سؤال " كيف ألتزم "؟...
والحقيقة اخي الحبيب أن النتيجة التي كنت أصل لها دوماً هي تذكري لجملة الحبيب : الموفق من وفقه الله

فإن أخذك بالأسباب ومحاولتك المخلصة لتصحيح اوضاعك والتغيير من نفسك حتي وإن لم تكن كما أردت أنت وحدها بإذن الله كفيلة بأن يغيرك الله بها .. فهي وإن كانت محاولات متواضعة إلا أنه كان يصحبها نية للتصحيح . والمسلم منا يأًجر علي نيته قبل عمله

ولا شك أن العمل البسيط له ثماره الطيبة ..

نسأل الله ان يجعلنا ممن أخلصوا دينهم لهم .. إنه ولي ذلك والقادر عليه

loumi يقول...

اللهم اهده واهدنا
جميعا لما تحب وترضى
تحياتى

SAKAyAR يقول...

المشكلة الحقيقية اللي بتواجهنا هيه امتهان الأحاديث والآيات ... فلما اسمع واحد بيقول قال رسول الله المرء... هتلاقيني قلت على طول سمعته قبل كده آآه فتيجي تقول قال تعالى من المؤمنين ... يقولك قديمة قديمة سمعتها من زمان وحافظها كمان تحب أسمعهالك .... لكن أصبحت الطريقة للدعوة الآن طريقة حلول نفسية ... التعمق داخل النفس البشرية ... يعني انت بتشتكي من إيه ؟؟؟ إيه اللي مضايقك ومخليك مش عارف تلتزم ولا لأ ... سين سؤال الالتزام هيزود عندك حاجة؟؟؟ لو ما كنش هيزود عندك حاجة - فـ نظرك - طيب هيضرك في حاجة إنك تبقى ملتزم؟؟؟
أنا من 4 سنين بالظبط كنت واقع فـ نفس المشكلة ... التزام ولا لأ؟؟
طيب ما انا بصلي وبصوم اتنين وخميس ورمضان وبتصدق وكل حاجة بعملها ... الالتزام ده عبارة عن إيه أساسًا؟؟
لكن بدات من نقطة البداية خالص ... المفروض إننا مسلمين ...يعني ايه اسلام؟ طيب نبدا نقرأ عن الاسلام وكإننا أول مرة بنتعرف عليه ... طيب الرسول ده كان مظهره إيه؟؟ وكانت أخلاقه إيه ... اللي هوه بيسموه الاتباع ... طريق الالتزام ده عدى عليه ناااس كتير منهم اللي كمل ووصل وأصبح في الجنة دلوقتي ومنهم اللي رجع من نص الطريق ... فكان لازم أشوف الناس اللي سبقوني الناس اللي التزمت أيام الرسول ... هل الالتزام ده نفعهم؟؟؟ سواء في الدنيا أو الآخرة ... مع العلم بإن الهدف الرئيسي إني أسعى للآخرة ... ف أول الطريق لقيت آية بتقول " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" قلت يا خبر ده المنافسة فيها أبو بكر وعمر ... لأ ده انا كده مش هوصل ارجع يا عم وخليك زي ما انت ... رجعت تاني وقلت ما انا كده بخسر كل حاجة ... طيب ما أحاول ع الأقل هبقى قريب منهم ... مش هبقى مع الناس التانيين ربنا يغفرلهم ويهديهم المغنيين والممثلين والناس دي.... أنا أحب لما أحشر ربنا يحشرني وابقى واقف وعلى مد بصري أبو بكر وعمر ومصعب وأبو هريرة ؟؟؟ ولا أبقى مع الشلة بتاعة هيفا وفوزية الرقاصة ومدحت الشمام ربنا يهدينا؟؟؟؟
كنت بسهر للفجر وسماعات الغاني في وداني ... وفجأة رميتهم وقلت زي الوقتي كده كان عمر بن الخطاب بيقيم الليل وزي الوقتي كده يبقى ربنا بيتنزل إلى السماء الأولى ويقول من يدعوني فأستجيب له ... يبقى هوه بيدعوني ليه وأنا قاعد أسمع أغان؟.
في الآخر لجأت لربنا وصليت ودعيت بحرقة ودموعي بتسيل على خدودي ... لو كان الالتزام خير يا رب وديني ليه ومتسيبنيش لوحدي ... والحمد لله اتمنى اني اكون بقيت افضل

غير معرف يقول...

أخي الكريم الصديق أ
لعل مشاركتي معك من باب حقا على شاربي الكئوس أن يتناصحوا
أما مشكلتك فهي مشكلة السواد الأعظم من الملتزمين و غير الملتزمين
و هي مشكلة التردد و الحيرة و التذبب بين الأخذ و الترك التردد بين مسئولية العطاء و سهولة التخلي
هذا بلاء أم ابتلاء لا فرق ... لعل الدعء هو الدواء إذا أن يتدافع مع البلاء إلى يوم الدين
و لكن من قتل 99 نفس كان هو الآخر متردد و لكنه ما يأس أن يحاول و يحاول
باعزم الأمر و توكل على الله و إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا منه
عليك بالدعاء ثم الدعاء لا تقنط من رحمة الله و لكن ارفق دعائك بنية خالصة و عزيمة صادقة ...

نـــــــور يقول...

السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

حقيقة كنت أنوي القراءة فقط ، خاصة بعد قرائتي لتعقيبات الاخوة والاخوات فلا أعتقد أني سأضيف شيئا ..

ولكن ما أثر فيّ حقا ، هو كلام الأخ الصديق وتعقيبه .. أنت لست حالة صعبة ولست بحاجة إلى كثير من المساعدة

كل مافي الأمر أنك بحاجة لأن تجلس مع نفسك ومع ربك .. ربنا سبحانه وتعالى يقول في كتابه الكريم" إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء" ... حضرتك واضح إنك عارف كل حاجة وفاهم كل حاجة ومش محتاج كلام أو نصائح أو حلول

وإنما هو القلب ..الواحد بتيجي عليه الفترات دي وبيكون محتاج يصحى .. زي القلب اللي بينعشوه بصدمة .. بس هنا انت هتنعشه بكلام ربنا عزوجل ..

لو ربطت نفسك بربنا عزوجل جيدا مش هتحس بالتردد دا .. فكر كدا ايه الحاجة اللي ممكن تكون ناقصة في علاقتك بربنا سبحانه وتعالى .. لأن هيا دي زاد الروح .. لو قدرت انك تملأ روحك بالزاد مش هتحس بالتردد وانما خلاص هتحس انك لازم تلتزم لأن دي الفطرة !

مش عارفة أنا حاسة كلامي ملخبط ، بس لأني بكتب اللي انا حاسة بيه .. واهم حاجة يا اخي بارك الله فيك الدعاء

ولا تيأس أبدا .. الدعاء هو السلاح السحري بجد .. ادعي بهذا الدعاء كثيرا "يا حي ياقيوم برحمتك استغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي ولا إلى احد من خلقك طرفة عين" ..و لا اله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين

"الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور" .. كن مع الله وبالله ولله .. يكن الله عزوجل وليك .. ربنا يرزقك وايانا النور .. نورا في قلوبنا وأبصارنا وأسامعنا ..

معذرة على الاطالة بجد .. وجزاكم الله خير

أحمد الدرعه يقول...

أعتقد أن المشكلة هي في تحديد معني واضح لكلمة ملتزم فأنت تحس أنها كلمة كبيرة يقف ورائها نوع من الأشخاص تعتقد أنت في قرارة نفسك أنك لا تستطيع أن تكون مثله بسهولة لكنك تريد أن تكون كذلك ولذلك لديك رغبات متضاربة تجعلك تؤجل ذلك القرار المصيري الهام, فما هو الانسان الملتزم؟
الملتزم هو المسلم الذي (يلتزم) بأوامر الله عز وجل في كل صغيرة وكبيرة في حياته مع نفسه ومع رغباتها ومع الناس وفي معاملاته وفي ما يحبه وفي ما يكرهه وفي طموحاته وفي عمله وفي فهمه لحقيقة وجوده في الدنيا وفي (كل) موقف يتعرض له في حياته
وهمه وهدفه الأكبر في حياته هو رضا مولاه عز وجل والفوز بجنته ويحاول جاهدا أن يتلمس السبل التي تعينه علي ذلك ويصيب أحيانا ويخطأ أحيانا ويرتفع ويرتقي في الايمان ويهبط أحيانا بحكم
طبيعته البشرية لكنه دوما ما يتشبث بالطريق ويستعين بالله عز وجل علي ذلك.

اذا فهو ليس سوبر مان وليس من نوع غريب من البشر لهم قدرات خاصه بل هو رجل ارتضي حكم الله عز وجل فيه وقبل أن يحمل الأمانه التي كلفه الله بها وسعي وجاهد في سبيل ذلك , يقول الله عز وجل : {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا} اذن المسأله هي في المقام الأول راجعة ((لقرار داخلي)) لابد أن تتخذه ((أنت)) بنفسك ثم تبدأ ((فتجاهد)) وتعزم و((تستعين بالله)) عز وجل وتبدأ في تلمس الطريق وثق أن الله عز وجل ((سيهديك)) اليه ويعينك علي الثبات.

وابدا بمعرفة مولاك عز وجل واعرف ما هي حقيقة الاسلام الذي كلفنا به الله عز وجل , وايه هي المعاني الكثيرة الثقيلة التي تلزمنا به الشهادة التي نقولها :"أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله"
ما هو معناها وما الذي يلزمني به شهادتي اياها تلك هي الحقيقة التي عرفها والتي التزم بها المسلمون المخلصون ومنهم المسلمون الاول فكان الواحد منهم لما يلقي الله في قلبه الهداية ينقلب حاله كله من انسان ضائع بدون هدف سامي في الحياة الي النقيض تماما الي ((انسان)) أصبح انسانا لأول مرة في حياته ..نعم ولم لا فقد وجدت روحه الزاد الذي حرمت منه سنين طوال ووجدت فطرته التي خلقه الله عليها السبيل الي التنفس والحياة من جديد ونجده وقد أصبحت نفسه في يده يسيرها كيف يشاء لا أن تسيره هي كيفما
تشتهي فتلقي به في الشهوات الحرام وتسير حياته كيفما (تهوي) هي وتحب لا كيفما يريدها الله عز وجل.

الطريق طويل ويحتاج منك دوما الي الزاد وزاد المسلم تقوي الله وأداء الطاعات واجتناب ما حرمه الله فثق بأنك لن تصل وليس معك من الزاد ما يكفي فاحرص عليه واعلم ان نفسك ان لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية.

ستجد الله عز وجل يخاطبنا دوما في القرآن بالمؤمنون والذين آمنوا والذين جاهدوا ..الخ هل تلاحظ ذلك انها غالبا صيغة جماعة اذن تحتاج الي ان تجد لنفسك اخوة مخلصون في الله تستعين بهم علي الطريق وتعيش مهم الاسلام وبالطبع تحتاج الي ان تهجر -لله عز وجل- كل صاحب يعينك علي الشر ولا تزداد منه الا تردي وبعد عن طريق الله تحتاج الي اعوان لك يكونوا لك عزوة وعون علي نفسك وعلي الشيطان.

وقبل ذلك كله قبل ان تعتمد علي نفسك أو علي غيرك تحتاج الي خير معين لك هو الله عز وجل فالدعااااء يا أخي الدعاء , تضرع الي الله واساله أن لا يحرمك من القرب منه واساله الهداية واساله الثبات واساله الا تضل الطريق وتأمل في معاني سور الفاتحة في كل صلاة تصليها حاول أن تعيش معانيها بقلبك واسال نفسك لماذا نكررها في كل ركعة من ركعات صلاتنا.
والله والله والله يا أخي لا توجد سعادة في الدنيا في حال بعيدة عن الله .. و والله ما عرف سعادة في الدنيا من لم يعرف طعم القرب من الله عز وجل والانكسار له والانقياد لأمره ولم يذقها من لم يسجد لله سجدة طويلة في الليل لربه الجليل يبكي ويعترف بذنوبه وتقصيره لله ويتوب لله توبة نصوحا ويرجوا منه المغفرة والرضوان..

في سؤال باحب اساله لنفسي دوما اذا احببت ان اراجعها عن حالي وهو "وبعدين ؟" هذا السؤال سيوصلك حتما الي معرفة الي اين تتجه حياتك ...

واخر نصيحة لنفسي قبل أن تكون اليك هي قراءة القرآن اقرأ القرآن وأنت خال بنفسك بالليل اما تلاوة أو في ركعتين قيام ليل اقرأه بروح التدبر وروح التلقي للعمل وروح السماع للطاعة واعلم انه كلام الله الينا والمنهج الذي أنزله لنا لكي نعمل به في حياتنا ليتحقق لنا الخير والفلاح في الدنيا والاخرة.
يقول الله عز وجل في كتابه:
((أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ))

((قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ ))

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

(‏(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ))

((ياأيها الذين آمنوا توبوا الى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شيء قدير))

((انه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون))

وقال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي:

« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »

هدانا الله جمبعا الي الطريق المستقيم.

بنت أبيها يقول...

انا من رأيي انه لو فعلا عايز يلتزم ... فأكتر حاجة تعينه على الإلتزام هيه الصحبة الملتزمة ... فعليه أن يبحث عنها ويلازمها

أمــانــى يقول...

وبما ان حضرتك جيت على الوجع ودوست اوووووووووى
اللى اقدر اقوله
ربنا يثبته ويثبتنا جميــعا ياااااااااااارب آمـــــــــــــــين
و يكرمه ويكــرمنا بالطريق القويم واللى فيها الصلاح يااااااااااااارب آمـــــــــين
بس انا حابة اقوله حاول ان تتقرب لمن هم ملتزمين وحاولوا مع بعض الالتزام والتمسك به
واذا لقيت اتمسك بهم
وادعولى انا بقى لانى انا اكتر منه
تحــياتى لأســـتاذنـا

مناجاة يقول...

أخى فى الله أ
عاوز تختار بين اختيارين واحد منهم هو الالتزام؟
يعنى عارف كويس ان فى حاجة اسمها التزام؟
فى ناس متعرفش الأسم ده من أصله
يبقى تلتزم وفى أسرع وقت وتحاول تتبع كل السبل اللى تساعدك على ده
مهو حضرتك كان ممكن متعرفش أصلا ان فى حاجة اسمها التزام
انت فى نعمة كبيرة جداانك تعرف حاجة اسمها التزام لازم تؤدى شكرها لربنا
وشكرها انك تلحق تغتنم الفرصة قبل ماتضيع منك
استعن بالله ولا تعجز
وبعدين انا عازماك معانا هنا فى المدونة ممكن تسمع من عصفور المدينة كلام جديد عن اللى سمعته منه
ده غير تعليقاتنا الفولاذية اللى سرها باتع
ده بعد اذن عصفور المدينة
وانا هادعيلك بظهر الغيب ولينا كلنا
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
اللهم آمييييييييييييين

Maha يقول...

إلى أخي الفاضل (أ)

النصيحة هي إرادة الخير للمنصوح له ..

فاسمع لهذه النصيحة التي طالما أسرتني ودفعت دماء الحماسة في عروقي

حتى لايقهروك يا بني

حتى لا يجعلوا منك عدواً لذاتك لدوداً

حتى لا يوقعوك في شباك التناقض وعذاب الحيرة

حتى تظل عارفا عما تدافع ، ومن تدفع عن نفسك

حتى لا تفقد هويتك ، ولكي لا تنشطر ذاتك ، ولكي لا يتنكّر يومك لأمسك

ولكي لا تصبح حجراً آخر يلقي به أعداء هذا الدين في دروب المسلمين

ولكي يبقى فيك سر قوتك فلا ينزعوه منك فتصبح ذليلاً لا مع هؤلاء ولا مع هؤلاء

إحذر يا بني أن يفتنوك عن بعض دينك

مناجاة يقول...

جزا الله الأخ أحمد الدرعة خير الجزاء على تعليقه القيم
أخى أ اقرأ كلامه جيدا وأعد قراءته مرارا وتكرارا

Just a Reader يقول...

السلام عليكم
طبعا مفيش كلام تاني يذكر ما شاء الله. ماذا أقول بعد كل ما قبل ....حبيت بس أقول إن كلنا هذا الصديق وللقلوب إقبالا وإدبارا ولو ظللنا على نفس الحالة الإيمانية لصافحتنا الملائكة كما ذكر في الحديث. أهم حاجة إننا نخلص النية مع الله ونسأله دائما الالتزام ونلح عليه بالدعاء أن يثبتنا ويوجهنا إلى ما يجب ويرضي ومهما واجهنا من صعوبات وابتلاءات قد تجعنا نقصر في طاعة الله فلابد إن نجدد النية ونعيد ترتيب أهدافنا ونتذكر إن الالتزام والطاعة هدف نريد تحقيقه.
الصحبة الصالحة شئ ضروري جدا- دروس العلم- القرآن يجعل الإنسان دائما في رحاب الله.
وضع الله نصب أعيينا قبل أن نتصرف أي تصرف أو نتكلم أي كلمة وسؤال النفس هل هذا سيرضي الله أم لا سيجعلنا أكثر التزاما.
علينا بالنوافل فكما ذكر في الحديث "ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه" ونحن جميعا لا نبغي إلا معية الله في الدنيا والآخرة.
وأخيرا وليس أخرا ونقلا عن صديققك العزيز "استعن بالله ولا تعجز"
ربنا يرزقنا جميعا البصيرة ويثبتنا ويقينا الفتن ويهبنا سعادة الدارين.

ايوية يقول...

ربنا الهادى
لو تعبت من التفكير فى اى شى وكل ربنا فى امرك وهو هيمشيك فى الطريق الخير

hapasa يقول...

أنا خايف على صديقك من شيئ واحد
ان فيه آية فى ما معناه
ان من يرد الله فتنته فمافيش بشر ممكن يعمله حاجة
بس ان شاء الله باب التوبة مفتوح
وكبير وواسع
وانا ما شاء الله لسفت تعليقه وانا حاسس انه فيه خير كتير ان شاء الله
والخير فى وفى امتى إلى يوم الدين
بس مايطولش بس يحاول ويجاهد نفسه قدر ما يستطع
وربنا يثبتنا جميعا

وده اقتراح اتمنى ان ينال قبولكم
انا بدعوكم رسميا لحضور احتفالية مهرجان القلوب التى تستمر سبعة أيام
ويمكنكم اختيار اي يوم او أية اسمية وذلك لتحقيق مزيد من التواصل الانسانى بين المدونين ولمعرفة مزيد من التفاصيل
ادخل عندى
www.hapasa.blogspot.com

وجزاكم الله خيرا

غير معرف يقول...

هل سمعت عن خيرت الشاطر من قبل
هل حاولت متابعه قضيته
هل تهتم اصلا بشؤن وطنك
كل ما اطلبه منك فقط هو محاولة معرفته ومتابعة قضته والاطلاع عليها فإن اقتنعت انه مظلوم حاول نصرته ولو بمحاوله تعريف الناس بقضيته
تابع مدونتنا من اجل الدفاع عنه وعن اخوانه
زورو مدونتنا لمعرفة من هو خيرت الشاطر القائد البطل المخلص قبل كل ذلك الانسان
زورو مدونتنا واتركو تعليقاتكم ورائكم ومقترحاتكم وتساؤلااتكم وافكاركم لدعم قضيتنا
www.khirat–elshater.blogspot.com

Noony يقول...

ربنا يهدينا جميعاً ويرزقنا الثبات
أنا كمان بعاني من الموضع دة..فمش هقدر أنصح
:(

ربنا يقبل منا صالح الأعمال يا رب
نهاد

Just a Reader يقول...

نسيت أقول إن العمل من أجل الإسلام والاشتراك مع الجمعيات الخيرية أو حتى بعض الأصدقاء في الأعمال الخيرية من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى علو الهمة والتخلص من حالة التذبذب وفي نفس الوقت بتخلق صحبة صالحة تعين على الطاعة.

ibn nasser - ابن ناصر يقول...

يجب ان يتحلي الانسان بارادة التغير الي الافضل وان يكون ملتزم ولايضيع الوقت المتبقي من حياته, غير ذلك ليمكن احد اجباره او اقناعه دون ارادته
تحياتي

صاحب البوابــة يقول...

السلام عليكم

اشكر كل من تساءل عن غيابي

ووقف بجانبي في محنتي

تحياتي لكل شريف حر

AlShiMaa يقول...

السلام عليكم

أخي الفاضل

يكفي أنك تمتلك داخلك رغبة في التغيير ، فتلك هي مفتاحك الأول إن لم يكن الأوحد تجاه الإلتزام،

بالتأكيد كل مايُمكن أن يُقال قد قيل ولن اضيف جديد ، لكن فقط وبناءً على تجارب عدّة اهتم أخي بالرفقة الصالحة

الأصدقـــــــــاء

هم خط دفاعك الأول ، فحصنّه قدر المستطاع ، واجتمعوا دائماً على الخير

اتفقوا على مراجعة ذات الورد من القرآن ، اعقدوا معاً مجلس علم كل من لديه موضوعاً دينياً يطرحه للنقاش ، تبادلوا الكتب و الشرائط ، اجتمعوا معاً للصلاة بالمسجد ،اجعلوها معاً مسابقة في الخير وللخير ، سيعلو كثيراً إحساسك بالقرب من الله ، وستقترب أكثر من درجة الإلتزام التي ترجوها

وطالما النيّة متوفرة والرغبة موجودة فإن الله لن يُضيعك أخي ..

أسأل الله أن يوفقنا جميعاً لما يُحب ويرضى

....

فن الحياة يقول...


بسم الله الرحمن الرحيم

مقوله صغير لك اخي .. اهداء من صديق كان مثلك
هكذا هي الحياة ... نتخيلها محطة قطار سريع ، إنه لايكاد يتوقف حتى يسرع النازلون إلى النزول ، والصاعدون إلى الصعود ... لينطلق بعد ذلك القطار لمحطة أخرى ... ولكن بين هؤلاء وهؤلاءيقف البعض على الرصيف انهم ليسوا مسافرين وليسوا قادمين ، إنهم يقفون هناك يتطلعون إلى الوجوه بعيون بليدة ، وقد استندوا بأجسامهم على الأعمدة الحديدية وعلى الجدران ، واستبد التعب ببعضهم بسبب طول وقفتهم ، فجلسوا يستريحون بعد أن هدتهم الراحة... هؤلاء هم الذين يدورون حول أنفسهم ، يعيشون حياة مليئة بالفراغ ، لاشيء يزعجهم ولاشيء يفرحهم والوقت يمر بهم وهم وقوف حيث هم ... إنهم قريبون منا وكم من مرة رأيناهم ؟ وكم من مرة اصطدمت أكتافنا بهم خلال رحلاتنا وسفراتنا في قطار الحياة .أما آن لهم أن يكونوا يوما ما مسافرين أو قادمين ؟؟؟؟
وفي النهاية
لا تقنط من رحمة الله :)

Aiman يقول...

أخي الكريم الصديق أ
لعل مشاركتي معك من باب حقا على شاربي الكئوس أن يتناصحوا
أما مشكلتك فهي مشكلة السواد الأعظم من الملتزمين و غير الملتزمين
و هي مشكلة التردد و الحيرة و التذبب بين الأخذ و الترك التردد بين مسئولية العطاء و سهولة التخلي
هذا بلاء أم ابتلاء لا فرق ... لعل الدعاء هو الدواء إذ أنه يتدافع مع البلاء إلى يوم الدين
و من قتل 99 نفس كان هو الآخر متردد و لكنه ما يأس أن يحاول و يحاول
اعزم الأمر و توكل على الله و إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا منه
عليك بالدعاء ثم الدعاء لا تقنط من رحمة الله و لكن ارفق دعائك بنية خالصة و عزيمة صادقة ...

bastokka طهقانة يقول...

انك تحرص على القليل و تواظب عليه افضل من ان تتلبس بالكثير و لا تواظب عليه
واحدة واحدة
ربنا يوفقك

اوروفوار

محمد الجرايحى يقول...

الأخ الفاضل : عصفور المدينة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه هى زيارتى الثانية
لطرحك الطيب والقيم
ولقد استمتعت كثيراً بما طرح من آراء طيبة وأقوال عطرة تدعو إلى الأمل والتفاؤل بمستقبل شباب هذه الأمة الذى يمتلك هذا الوعى والإدراك الناضج

ـــــــــــــــــ
أخى : الاعتصام بحبل الله المتين
ألا وهو القرآن الكريم
والتمسك بالسنة المطهرة وجعلها السراج النير فى سيرك فى الطريق

مطالعة حياة الصحابة والتابعين والصالحين ففيها القدوة الطيبة

مصاحبة الأخيار تعين على الشيطان
القراءة المستمرة والإطلاع فيهما غذاء للعقل والروح

وقبل كل هذا النية الصالحة

أعاننا الله جميع على طريق الهداية وبصرنا بالحق وأعاننا عليه
وكفانا شرور ووساوس شياطين الإنس والجن

والحمد لله من قبل ومن بعد

وصل اللهم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

فاروتا المصرى يقول...

اسال الله له الثبات

abdo يقول...

السلام عليكم
أولا الموضوع مهم جدا
وبما أنها دعوة فلابد من تلبية الدعوة والمشاركة
على العلم أننى أعتقد والله أعلم لن أضيف الكثير فالأخوة جزاهم الله كل خير قد قاموا بالواجب وزيادة
وبالنسبة لسؤال الأستاذ (أ) فى ايه الحل فى واحد مش عارف يلتزم ولا مايلتزمش
فالأجابة على السؤال تحتاج توضيح ايه هو الإلتزام ويعنى ايه الواحد يبقى ملتزم وايه الأمور التى ستقع على عاتقه جراء هذا الإلتزام
وأن تعرف ايه المعوقات التى وقف وراء عدم الإلتزام
وللتلغلب على كل هذه المعوقات
أولا حدد الهدف (عايز ألتزم)
ثانيا ايه اللى بيمنعنى من تحقيق هذا الهدف بعنى ايه الذنوب التى تؤرقك بكثرة
ثالثا ابتعد عن تلك الذنوب التى تبعدك عن الألتزام بكل ما تستطيع
يعنى مثلا هات ورقة وقلم واكتب ايه أسوأ ذنب بيتكرر معاك ومش عارف تقلع عنة واعمل شرط جزائى انك كل ما تمارس هذا الذنب تقوم تصلى ركعتين صدقنى هتبطلة على

طول وأنا أستخدم هذه الطريقة كثيرا والتى سمعتها فى أحد أحاديث الدكتور خالد الجبير أمراض القلوب
وجاهد نفسك يأخى بكل ما تستطيع
أن بليت بأربع ترميننى بالنبل قد نصبوا على شراكا
ابليس والدنيا ونفسى والهوى من أين أرجو بينهن فكاكا
يارب ساعدنى بعفوك اننى أصبحت لا أرجو لهن سواكا

وتذكر أناك من الممكن تموت فى أى لحظة وياسلام لو مريت بحادث وربنا نجاك منه هتحس فعلا ان الموت مش بعيد وممكن يكون فى أى لحظة مثلا انا مري بحادث سيارة

منذ عدة سنوات وأصيبت فيه بجروح بسيطة لكن الحادث كان كبير وبعد لاحادث وقفت مع نفسى وقفة يعنى لو كنت مت دلوقتى كنت هعمل ايه
رابعا ابتعد عن رفقاء السوء
فالمرء علي دين خليله وابحث عن رفقاء صالحون يعينوك على الطاعة والإلتزام
خامسا اقرأ القرآن وابتعد عن الأغانى
راجع كتب السيرة
ولا تسمع أخى امن يحاول أنا يبعدك عن الإلتزام أو يخوفك منه أو أن ذلك سيضرك فى عملك
وأتذكر موقف لطيف أن أحد أقاربى أراد ان يحذرنى من الإلتزام وأن ذلك سيسبب لى العديد من المشاكل فقلت له الواحدح ممكن يكون بيخاف وهو ماشى أحسن عربيه تخبطة

فيمشى فوق الرصيف بعيدا عن العربيات وعلشان ربنا كتب له ان عربيه تخبطة ييجيله واحد بعربية يطلعله فوق الرصيف المقصود أنه ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطئك لم

يكن ليصيبك
قبل كل ده لازم تستعين بالله
على فكرة الكلام ده انا بكتيبه لى قبل ما أكون أكتبه للأستاذ (أ)
واحنا فعلا محتاجين الكلام ده لنفسنا
التأكيد على مقولة الأستاذ bino
فى اإن الواحد يقرأالكلام ده وكأنه أول مرة يقرأة وان الكلام ده موجه اليه
وأخيرا أنا بشكر صديقى الدرعه على تعليقة الجميل
وعلى دعوة الأستاذ عصفور واللى أصر أنى أعلق
الموضوع ما شاء الله الناس علقت بما فيه الكفايه وأفاضت فيه وجزاهم الله كل خير
وأدعوا الله أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه

مناجاة يقول...

أخى أ
أين انت
ياريت تطمئنا عليك
نفسنا نفرح بقرارك
ربنا يرزقك البصيرة

وطــــــني يقول...

أخي عصفور المدينة تحياتي لك على هذا الموضوع الجيد ولصاحبك أقول : هون على نفسك ليس هناك (كارنيه) أو نادي للملتزمين أو خاتم يختمون به والقضية في النهاية هي خوف من الله عز وجل و رجاء فيما عنده من ثواب عظيم للتائبين الذين نرجو أن نكون جميعا منهم .. و إذا كنت حائرا بين الإلتزام وعدمه فعليك أولا أن تعرف معنى الإلتزام .. ما هو ؟ وهل هناك صفات محددة للملتزم من يفعلها ينضم للنادي ومن لا يفعلها فهو ليس من الاعضاء؟ المسألة بمنتهى البساطة أخي الكريم : سل نفسك : هل تريد الجنة ؟ الجواب بالطبع نعم فكلنا ذلك الرجل السؤال الثاني : إذا كنت أريد الجنة فكيف السبيل ؟ هكذا بدون فلسفة ولا تعقيدات ولا (كلكعة) وأخير أذكر أخي هذا بأن إمام المتكلمين أبو حامد الغزالي كان يدعو وهو على فراش الموت : اللهم ألهمني إيمان العوام
رحمك الله أبا حامد وقولوا معي آمين
اللهم أهدنا واهد أخانا (أ) إلى سبيل الهدى واجعلنا جميعا سبب لمن إهتدى آمييييين

وطــــــني يقول...

إسمحوا لي جميعا بتعليق آخر و أرجو الا ضيفا ثقيلا عليكم وهذا التعليق للجميع وليس لأخينا (أ) وهو أنني لاحظت الغياب شبه الكامل للفصحى والإفراط الشديد في إستخدام العامية في عالم التدوين - وأنا حديث عهد به- وأنصحكم جميعا إخواني .. أخواتي أبنائي .. بناتي بأن تحاولوا الحديث بالفصحى لاننا بالحديث بالعامية نساهم - دون أن ندري- وبمنتهى حسن النية في دعم مخططات أعدائنا الرامية إلى صرفنا عن لغة القرآن وتوجيهنا إلى الحديث بالعامية ولخطورة الموضوع أقترح على أخي عصفور المدينة و عليكم جميعا طرح هذا الموضوع للنقاش في تدويناتك ومنتديااكم وصدقوني إذا بدأتم في دراسة الموضوع -في كتب الغزو الفكري- ستقدرون خطورته على الأمة وهويتها
يا أهل القرآن عودوا إلى لغته وجمالها

عصفور المدينة يقول...

كلمت الصديق أ أمس وكان رده كالتالي

انا عارف اني بادبسك في مواضيع غريبة
على فكرة
الحمد لله اللهم لا حسد
الامور "بادئة" تمشي كويس معايا
بفضل الله ثم بتفضل تشجيعكم

me: ربنا ييسر عايزين ردك

أ: وكمان انا بحضر كلمة "شكر" لكل واحد علق
ان شاء الله بس متنساش تدع لي

دعوة الفردوس يقول...

عذرا على التأخير في الرد
ولكنني متابعة جدا لهذه المدونة الرائعة
ولكنه الوقت

أخانا في الله
ساتوضأ الان لقيام ركعتين
وكل ما أملكه
هو الدعاء لك
بخير كثير
فأبشر من ربك فرجا
فوااله لن يخذلك من تود أن تتقرب منه
افعل أي طاعة بسيطه كبداية
طاعة جديدة
اعتبرها شبرا
سيتقرب لك به ربك ذراعا
وبالذراع باعا
الى أن يصنعك على عينه
ويصطفيك من بين خلقه
و يهديك لما يحب
ويجعلك كما يحب