الخميس، يونيو 07، 2007

فتاوى الإعلام - الخلاصة

أولا أخرت التعليق على التعليقات للموضوع السابق لحين نزول نص البرنامج المشار إليه أولا وخاصة أنني لم أشاهد الحلقة من أولها ... وثانيا لكي أحصل على أكبر قدر من التعليقات وردود الأفعال
موضوع الحلقة كان عن موجبات تغيير الفتوى والفرق بين الأحكام والفتوى
رأيت خبرا أمس مرتبط بالقصة التي رويتها عن فتوى الشيخ بن باز رحمه الله والتي حدثت في عام 1994

من لاحظ أنني كنت أبكي وأنا أكتب قصة فتوى الشيخ بن باز؟ -هو واحد بس وقالها لي شفوي مش في التعليقات

معذرة سأتجنب ذكر أسماء المعلقين كما هي العادة لكيلا أقصر في حق البعض وسأحاول ضم الأقوال إلى بعضها

نجحنا جميعا (مش جميعا أوي) بفضل الله في ضبط النفس والتحلي بعقلانية المناقشة ومن وجهة نظري كان لي هدف أكبر من التدوينة وهو أن نتمرس على التخلي عن الانفعال في المناقشة والتزام حدود الموضوع حقيقة ليس من المعقول أن نفتح كل الموضوعات كلما ناقشنا جزئية واحدة في فكرنا
نحتاج فعلا ان نعطي الفكرة حقها من الدراسة بعيدا عن المؤثرات الخارجية التي لا تخص النطاق المحدد ولو نجحنا في ذلك دائما فربما ننجح في أن نطور من أنفسنا ونبني فكرا سليما..شكرا لجميع الأخوة الذين تعاونوا في ذلك..وربنا ستر

من المعتاد في موقف كهذا أن نتحدث عن الشيخ ومن له انتقدات عليه يسردها ونتحدث عن القناة ومن له انتقادات يسردها ونتحدث عن أصول الإفتاء ونتحدث عن المذيع وتاريخ حياته وتاريخ حياة المذيعين جميعا ووزير الإعلام والقنوات الأخرى والصحف اففلانية بل ربما يتطرق الحديث للشيخ بن باز رحمه الله وهو قد توفاه بارؤه الخ.......وفي زحمة هذه النقاشات يضيع الهدف....ناهيك عن احتمال أن ينبري أحد الأطراف للدفاع ضد طرف آخر وتعلمون أن هذا التسلسل مكرر ويحدث كثيرا

وربما يخرج بعضهم بخلاصة واحدة...يلخصها في كلمتين على وجه التعميم...مثل هي دي مصر أو مفيش فايدة أو هو ده الإسلام أو هو ده الخطاب الديني ياعم أو شايف المسلمين بيعملوا في بعض إيه أو ينبري أذكى القوم ويقول ماليش دعوة

بينما محور الموضوع نحن جميعا متفقون عليه ونحتاج إلى تطبيقه واقعا والتوعية به

لاحظ الجميع (مش الجميع أوي) أننا لا نريد أن ندخل في التجريح

مثلما أن هناك آدابا وأحكاما وأصولا للمفتي ..هنا أحكاما للمستفتي وهذا المستفتي يتراوح بين أقل الناس علما إلى طلبة العلم بل والعلماء وفوق كل ذي علم عليم ونحن علينا دور أن ننشر هذه الثقافة في المستفتين....

المفتي طبعا يجب أن يكون خبيرا بالواقع خبيرا بالحيل وخبيرا بفروق الكلمات ودلالات الألفاظ العامية وووو....وهذا ليس درسا للعلماء ولكن نقول إنهم يعلمون ذلك جيدا ولكن جو البرنامج وطريقة إدارة الحلقة قد يتطرق إليها الملاحظات وهذا يضع علامات استفهام على العمل بفتاوى لم تخرج في حالتك بعينها وظروفها وملابساتها أو تكون خرجت من الشيخ على شكل حكم بأدلته

أفاد أحد الأخوة أن المفتي لابد أن يكون (صايع ومخربش
في إطار قواعد اهل السنة والجماعة وعدم التفريط في ثوابت الدين)
صح أعرف كثيرين منهم

رأى البعض
أن المسائل الفقهية يجب أن توجه الي متلقيها مباشرة , أيضاً لأن هناك أمور فقهية تخضع لظروف معينة وهو فعلا ما أشار إليه الشيخ القرضاوي في موضوع الحلقة

ونوه البعض إلى أن الفتوى حكم يصدر لملابسات وظروف معينة وبالتالي تعميمها على جميع الأشخاص واتخاذها مخرجا ليس هو الطريق الصحيح وعلينا تحري الدقة تماما في هذا الموضوع

وقد فتح أحد التعليقات موضوع الترخص وهذا أيضا مقرر في أحكام المفتي والمستفتي بل يجب على العالم ألا يجيب سؤال من هكذا حاله إذا علم أنه قد سأل أحد المفتين غيره
يجب على المستفتي أن يختار بعناية من يفتيه ....نعم بعناية ولكن في اتجاه الحكم الصحيح وليس في اتجاه الهوى

كما ركز البعض على نقطة لغة الاعلاميين و لغة المشايخ و هذا يحدث فيه تجاوزات لدرجة أن البعض قد لا يقرأ كل الفتوى بل يأخذ عنوانا عريضا قد يفسد الفتوى تماماً ويحضرني عنوان شريط للشيخ الألباني اسمه وجوب الأخذ من اللحية لو أخذت بالعنوان غير ما تسمع الشريط فهو يتكلم عما فوق القبضة

الاسئلة الاعلامية تلقى بكذا طريقة و أسلوب قد لا ينتبه لها الشيخ او العالم ..و يقع المتلقي في بلبلة فكرية و خاصة الفتاوى على الهواء..يجب على العالم أو الشيخ ان يطلع على الاسئلة و يدرسها جيدا .....وأضيف ويستقصي تماما من السائل ويسأل عن أي قرائن قد تساعد في الفهم أو تفاصيل قد يشعر الشيخ أو يشك أن السائل يتعمد إخفاءها وهذا يعود إلى موضوع الخربشة..ولا مانع أن يستعين المفتي بأهل المجال بل قد يجب أحيانا


أوضح كثير من المعلقين أهمية أن يكون الشيخ يتكلم بدون تأثير من مقدم الحلقة وأن يكون مقدم الحلقة طالب علم

مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ يقوم بإعادة السؤال كاملا مهما كان طويلا قبل أن يجيب عليه ولكن بصياغته هو..وهكذا يكون السؤال مع إجابته من منظور الشيخ


اعترض كثيرون على موضوع الفتاوى على الهواء
ونبه البعض إلى تدخل دور الاتصالات والتربح من ذلك .....وأضيف فما بالكم إذا كان هاتف الفتاوى

أخونا مهند والوحيد الذي ذكرت اسمه يقول من كثرة المحظورات ما عرفش يعلق فجاء تعليقه

كيف حالك عامل ايه ؟
الحمد لله بخير

هناك 19 تعليقًا:

islamist bloke يقول...

ربنا يهدينا اجمعين

فعلا انا فى المدونة السابقة معرفتش اقول اية

انا اتعودت ان اى كلام فى اى مدونة هيكون عبارة عن خلاف ورد على الخلاف

لكن ان يبقى فيه تدوينة انا متفق معاها تماما ومطلوب منى انى اعلق......طيب هاعلق اقول اية؟

بصراحة فعلا ملقيتش كلام اقوله

وربنا يهدينا اجمعين وياخد بايدينا الية ويهدي علمائنا

اللهم امين

أحمد الدرعه يقول...

لسه امبارح كان في حوار ساخن معي أحد أصدقائي في مثل تلك المواضيع
موضوع الفتوي واصدار الاحكام خطير والجرأة عليه أصبحت سهلة في زمننا هذا بدون علم...

ammola يقول...

الحقيقة تدوينه رائعه ومحاذير فى محلها وتعليقات راقية
انا بس ليا سؤال يا ريت لو حضرتك عندك اجابة له:زمان ايام النبى صلى الله عليه وسلم والصحابة ثم التابعين ومن بعدهم السلف هل كان أيا منهم يقوم بعمل جلسه خاصة للا فتاء والرد على مسائل فقهيه دون ان يكون هناك من لديه حالة خاصة يستفتى بصددها مع الشرح الوافى لظروف المسألة محل الفتوى وملابساتها ويكون هناك اخذ ورد بين الفقيه والسائل من اجل استبيان كل ملابسات المسأله محل الفتوى؟اوضح سؤالى اكتر مش المفروض ان الفتوى تكون عن طريق علاقة مباشرة بين السائل والمفتى عكس ما يحدث فى وسائل الاعلام اذ كثيرا وليس دائما ما يكون السؤال على عجالة بحيث قد يغلب الظن ان ولاالسائل شرح مسالته ولا المفتى استوفى المسالة من جميع اوجهها.ايضا اليس من الواجب ان يتم التنويه على المشاهدين انه لايجوز ان اخذ فتوى لحاله قد تشابه حالتى واقوم بتطبيقها عليها فلربما تكون هناك تفصيلة صغيرة تعكس مسار الفتوى تماما.متأسفين على الاطالة وافيدونا يرحمكم الله

BinO يقول...

محبط جداً
عاااااااااا
منتظر
منتظر
منتظر
وفي الأخر مالقيش اللي أنا عايزه
ماعلينا
:)
أدارة رائعة للتعليقات كالعادة

مسلم يقول...

عصفور

عذراً عذراً عذراً عذراً

المقارنه غير وارده و لا حادثه و لا تطرق علي بال أحد بين موقف الشيخ بن باز و الشيخ القرضاوي

و لا أري داعيا لأن نبسط الأمور بما لا ينبغي

إن كان الشيخ بن باز أخطأ رحمه الله في عدم قياس فتواه علي الواقع الذي نعيشه

فلا يجوز أن نقول أنه لم يخطأ و من سياق كلامك أقول أنه رجع عن خطأه

أما الشيخ القرضاوي يرحمه الله و يعفو عنه و عني

فالأمثله التي أوردتها أنت ليس لها محل من الإعراب

و إذا كان كل شيخ سيخرج علينا في الإعلام ليقع في مثل هذه الذلات و نقول أصل ده إعلام

يبقي لا يخرج في البرامج التليفزيونيه إلا بعد أن يتأكد من قدرته علي تحديد الكلمات و الوقوف علي دلالاتها قبل الإجابه

ثم في كثير من الأحيان تكون حلقات البرنامج متصله

فيمكن للشيخ أن يراجع الحلقه و يقف علي الكلمات التي لم يقصدها ليصححها في الحلقات القادمه

بدل ما كمان كام يوم نلاقي دينا بقي سداح مداح و نقول أصل ده دين تليفزيوني

و بعدين مكياج إيه أصلا اللي تحطه الست

و ذات إيه اللي تثبتها

و كمان حضرتك حطيت الداعيه خالد الجندي في نفس السياق و لكن برتبه أقل

مش هتكلم

أصله أصلاً مش محتاج كلام

و الناس كلها عارفه

كلامك عن أن المستفتي يجب أن يكون له آداب في السؤال كلام صحيح و لا أنكره

لكن المسئوليه تقع أولاًو أخيراً علي المفتي

فهو من يملك كلامه...و يعلم أن إجابته محسوبه عليه

معلش يا أخي لو حسيت في كلامي بعصبيه و لا حاجه

معلش و الله إعذرني و أنا آسف لو زعلت

الطائر الحزين يقول...

السلام عليكم
يا باشمهندس معلهش تأخرت فى التعليق هنا
لكن لى وجهة نظر هو اعتقد انه قد وقع ما حذرت منه فى التعليقات ان كل شخص اصبح يتحدث من وجهة نظرة وفتت الموضوع تفتيتا مرة عن جواز الفتوى ومكانها ووضع المكياج خفيف ولا لل وطبعا هذا لا يجوز ولا هذا على ما اعتقد هو القصد ولكن القصد كما وعى فهمى القاصر ان فتوى المشايخ قد تعتمد على فهم الناس للفتوى ومكانها الصحيح وان هناك ثوابت لا مساس بها كشرب النبيذ الرجل يتكلم على العنب قبل ان يتخمر وبفور وهو يقصد الخمرة هذا ليس عيبا فى فتوى الشيخ لان معروف وليس هناك مجال للجدل على حرمة الخمر ولا تحتاج الى فتوى اصلا فلما واحد يسأل عن النبيذ يبقى اكيد ضمنا مش قصدة الخمر . وكما تفضلت لى يوما انه يجب على الشيخ اذا كانت هناك اسئلة جدلية تحتمل اكثر من مقصد لابد ان يعى الشيخ هذا ويسأل السائل ان تقصد كذا ولا كذا ولا كذا للتحديد لاننا من العوام ولا نفهم الجوانب المختلفة للأمور والله المستعان
هذا التغليق علقت به فى التدوينة السابقة طبعا لان كل منا لا ينظر الا لأخر تدوينة ويردم على اللى فات فقلت اقول لك رأيى يمكن يكون فيه شىء من الصواب نستفيد منه جميعا
جزاكم الله خيرا

المجاهدة يقول...

:)

كنت علقت هناك قبل كا اشوف الموضوع ده
)
جزاك الله خيراً
:)

مسلم يقول...

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

أخي الحبيب عصفور المدينه

إعلم رحمك و إياي الله أني ما قصدت عليك هجومك و لا لشخصك تعنيفا أو أي مما قد يساء فهمه من خلال نبيرتي في التعليق

هذا أولا فأنت أخ كبير و ممن يجد الواحد منا عندهم ما ينفع دائماً

و لكني سأوضح لك كما طلبت مني ما هو قصدي

أنظر أخي ما كتبته أنت قد يساء فهمه علي أنه إلتماس للأعذار لبعض المشايخ ممن يثار حول مواقفهم و آرائهم الجدل الكثير

و أنا أقول لك أن من يفتي في وسائل الإعلام المفروض أنه رجل له خبره بهذا الأمر و يعلم كيف يحدد كلماته و يجعل سياقها لا يقبل تأويلا و تلا تبديلا و تغييراً

ففتوي العالم أمانه في رقبته هو في أول الأمر

فواجب عليه إذا كان في الفتوي شئ من الخصوصيه أو الإستثناء وجب عليه التنويه حتي لا يتخذها أي ممن يسيئون النقل ضده فيما بعد

أما بالنسبه للمشايخ الذين لهم حلقات متصله كمثل الشيخ القرضاوي مثلاً فالرجل يظهر في برنامجه سدده الله فيه للخير كل أسبوع علي ما أعلم

إذن فالفرصه متاحه أمامه للتوضيح و التعديل و المراجعه و الإبانه

و إلا فهل المفروض أن نغلق باب الإفتاء عبر وسائل الإعلام

قطعاً لا و الحمد لله هناك الكثيرين ممن يتوخون الحذر في الفتاوي

بدليل أن من يثار حولهم الجدل دوما هم هم أسماء معروفه لدي الجميع

أما الحديث عن دعاه من أمثال خالد الجندي...فأنا و إعذرني و إن كنت لست في مقام للحكم علي أحد و ليس الهدف من هذا الموضوع إصدار أحكام لكن لم يكن من السديد أن يدرج إسمه في هذا السياق و سأضرب لك مثالاً

إذا أردنا الحديث عن النبوغ و العبقريه مثلاً

و تكلمنا عن عبقريه سيدنا خالد بن الوليد هل يمكن أن نردف بالحديث مثلا عن ما يدعي عبقريه عادل إمام أو نور الشريف

ساعتها ستهب من مكانك و تقول ليس المقام مقام ذكر هذا مع ذاك

قد يرد أحدهم هل تقول بأن عادل إمام مثل خالد الجندي

سأرد و أقول أنا لم أقل أن الشيخ القرضاوي مثل سيدنا خالد (رض) و أيضا أنا أردت فقط التشبيه

و خالد الجندي عفا الله عني و عنه فيه ما فيه و عليه ما عليه سترنا الله

إذا أردت مزيدا من التوضيح فأنا معك يا أخي

و مره أخري أحبك في الله

عصفور المدينة يقول...

أخي مسلم جزاك الله خيرا على التعليق
أولا أنا طلبت منك التوضيح لأن رسالتك لم تكن مفهومة وليس لأني أحسست فيها بنبرة الهجوم علي شخصيا
أكثر ما كنت أحذره أن يكون الهجوم على المشايخ وأنت لم تنجح في التعليق الأول في إيصال ما كنت تريد فعلا

أردت أن أقول
الفتوى ممكن يكون أبعادها تتعدى شخص السائل وممكن تمس الأمة كلها كما حدث مع الشيخ رحمه الله وربما يصحح الشيخ الفهم الخاطيء ولا
يسمع أحد التصحيح ولا يأخذ التصحيح الزخم الإعلامي الذي أخذته الفتوى
رجاء الاستفادة من هذا الموضوع في النواحي الإدارية والأصولية أكثر من النواحي الفقهية
ولو لك ملاحظات على هذه الطريقة أيضا أرحب بها
وجزاك الله خيرا

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميل اوي يا باشمهنجس نظام الكومنت في بوست لوحدها ده

انا كنت قلت الكلام ده مره قبل كده

بالطريقه دي نقدر اننا نوصل لاكبر قدر من الاستفاده من الموضوع المطروح للمناقشه فجزاك الله خيرا


في جزئيه زعلتني اوي اوي في وسط تعليق الباشمهندس مسلم في التعليق الاولاني :
و ذات إيه اللي تثبتها

بس كده ومش هاعلق عليها بس حبيت اذكرها لاني اضايقت جدا منها



شكرا علي سعة صدرك

أمــانــى يقول...

أســـتاذنا
جـزاك الله خيــرآ ووفقك لما يحب ويرضى ويجعل جميع كتاباتك فى مـــيزان حســناتك ياااااااااارب آمـــــــــــــــين
احلى حاجة حضرتك التنبهة فى المرة اللى فات علشان ميكونش فيه جدل عقيم ويخرجنا من سياق الموضوع
تحــــــــــياتى لـحضـــرتك

عدى النهار يقول...

المفروض أن من يدير حوار تلفزيونى متخصص فى موضوع ما (دينى أو علمى أو إقتصادى ...) يكون على هو الآخر على درجة مقبولة من التخصص فى هذا الموضوع. أعتقد أن ذلك أمر ميسور لو كان الهدف هو تقديم برنامج ناجح.
فى برنامج تلفزيونى كان إسمه ماسبيرو عرفت به من خلال هذه الوصلة والتى توضح حجم الخلل فى هذه البرامج من ناحية المذيعين والضيوف
http://www.islamway.com/?iw_s
=Lesson&iw_a=view&lesson_id=826

تحياتى لك على طرح الموضوع بهذه الصورة

مناجاة يقول...

السلام عليكم عصفور المدينة
كالعادة تدوينة قيمة كنت موفق فيها بفضل الله نسأل الله لنا ولكم الإخلاص والقبول
وادارة رائعة للتعليقات على رأى بينو

هنعتبر التدوينة الخلاصة المتمم للتدوينة اللى فاتت اللى بيها الموضوع اصبح واضح ومتحدد اكتر بالاضافة للقيمة اللى اضافتها التعليقات
لىّ تلات تعليقات بعد اذنك :

اولا التعليقات اللى فاتت :
الآليات اللى حضرتك وضعتها للتعليق مع المحاذير أدت بينا كلنا (مش كلنا اوى )اننا نقرا التدوينة كويس ويمكن لأكتر من مرة لمحاولة الوصول للهدف الأساسى من التدوينة والتفكير كويس جدا قبل التعليق ونجحنا جميعا (مش جميعا أوى) على حد قولك فى محاولةالوصول للصح
بصرف النظر عن كونى من اللى فهموا المقصود بالظبط أو لأ لكن اللى شرح صدرى هو اننا أمة فيها خير كبير بس ينقصها فى أحيان كتير ان لم يكن فى كل الأحيان ان يكون ليها قائد أو ربان لتوجيه الموقف وقلت جميل فعلا ان الواحد بيتدرب على القراءة العميقة ويحاول يعلق تعليق ايجابى يخدم الموقف واهو خير لينا كلنا ومرة فى مرة اكيد الأمور هتتظبط اكتر واكتر
يعنى باختصار طلعت لعبة حلوة
بيتهيألى مفهوم قصدى من الكلمة

التعليق التانى

بينما محور الموضوع نحن جميعا متفقون عليه ونحتاج إلى تطبيقه واقعا والتوعية به
نظرا لأن ده كلامك فمطلوب من حضرتك ترجمة الموضوع لتصرفات تتعمل والموضوع فى المرحلة دى من الفهم بدل مانسيبه وندخل عالتدوينة اللى بعدها من غير تطبيق
الدفة فى ايد حضرتك اتفضل

الحاجة التالتة
حاجة لفتت نظرى فى جزئية تربح الاعلام من الاتصالات
قلت لنفسى طب الاعلام له هدف معين من الاتصالات دى وهو التربح وده هدفه وهو حر فيها بالإضافة الى انه بيطور نفسه عشان النتايج المرجوة تكون اعلى
طب والشخص اللى بيتصل ده ممكن يلفت انتباهنا اكتر ليه
تخيل انه ممكن يكون مركون عالخط وممكن يكون موبايل من أول البرنامج الى اللحظة اللى هايرد المفتى عليه فيها ودى احتمال كبير تكون فى آخر دقيقة فى الحلقة والمطلوب منه انه ينجز لأن المخرج بيزن عالشيخ انه ينهى البرنامج ده غير اللى بيعتذرولهم ان مافيش وقت تانى لسماع المزيد من الأسئلة
يعنى باختصار المسكين ولا ركز فى البرنامج لانه مركز فى السماعة اللى على ودنه ولا كان حريص على ماله يعنى خساير ماشاء الله صعب مقارنتها باجابة الشيخ السريعة او الغير مستوفية الجوانب

هل ده علامة على عظم امر الاستفتاء التيك أواى ولاّ لهوان أمر الوقت والمال؟

اسفة على الاطالة
بس تستحملنا وادينا بنسمع كلامك

جزاك الله خيرا ونفع بك

منة الله يقول...

عصفور المدينة


ادعوك للمشاركة في استفتاء اكثر 10 مدونات تاثيرا في قرائها

عل مدونتك تكون واحدة منهم

اليك الرابط

http://www.6ef.blogspot.com/

رفقه عمر يقول...

كان الشيخ الشعراوى رحمه الله عليه قبل وفاته بيوصى بعمل لجنه للفتوى من كبار العلماء ولا تخرج فتوى من عالم واحد لازم الفتوى يتفق عليها جميع العلماء وللاسف مازال كل من قرا شويه فى الدين يفتى فى الدين وكانه عالم
جزاك الله خيرا لما فعلته معى

عصفور المدينة يقول...

بلوك
الحمد لله جت سليمة كان مفروض تعلق تقول إنك مأيد طريقة قفل الخلاف
----------------
الدرعة
الموضوع اللي انت ببتكلم فيه مش تبع هنا ده تبع مانا عارف
-------------
أستاذة أمل
جلسات الإفتاء طبعا كانت موجودة وهذا شيء آخر غير الاستعجال
حتى النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول إما اقضي على نحو مما أسمع فهناك مسئولية على المستفتي وأيضا مسئولية على المفتي ألا يجيب حتى يستوفي معرفة المعطيات

-------------
بينو
محتار بينك وبين الأستاذة مناجاة
--------------
حزينو
والله يا زمل الراجل بيتكلم على أنواع خمور معروفة وبيقول الناس عايزة مخرج مش عارف أنهو ناس دول اللي عايزين مخرج شرعي شوف الفيديو لو عندك وقت
----------------
الأستاذة المجاهدة
تعليقك هناك قيم جدا
فعلا لازم العلماء يطلعوا في الإعلام وياخذوا فرصتهم
نوهت على مشكلة عدم فهم الناس لوجود اختلاف بين العلماء ونقطة هامة في فتوى الإمام أحمد أنه يوجد دليل شرعي قد لا يفهمه كل الناس يفهمه فقط صاحب الحالة المحتاج
-----------------
دكتورة فضفضة
كنت على وشك خرق القوانين
ما تزعليش الموضوع يحتاج مناقشة فقهية ليس هذا محلها عشان موضوعنا حاجة تانية
-----------------
أ أماني
جزاك الله خيرا على إحساسك بقيمة الشروط الرخمة اللي أنا وضعتها
------------------
أ عدى النهار
مرحبا مرحبا وجزاك الله خيرا على الإضافة
وفعلا دور مدير الحلقة مكمل لدور المفتي
------------------
أ مناجاة
تعليق موفق
وأنا سعيد يبدو أنك فهمتيني جدا
بقولك لعبة حلوة
وأنا فهمت قصدك منها جيدا
موضوع استكمال الموضوع والله فيه مواضيع كثيرة حول نفس الموضوع أنوي الكتابة فيها بس خليني أراضي بينو الأول
وسأعود للموضوع تكرارا
أصل الموضوع
فقه الاختلاف
السياق - كتبت فيه قبل ذلك
الحيدة في النقاش مكتوب في الدرافت
رفع الملام عن الأئمة الأعلام - مكتوب درافت
دورنا إيه في الموضوع ده سأكتب بوست إن شاء الله عنه و
نرجو المساعدة والدعاء
----------------
أ منة الله
مرحبا وذهبت إليك ووجدتك هناك
----------------
أ رفقة
هو أنا مش قلت ما تجيش تعلقي عندي
:)
ولا ده احتلال مضاد

BinO يقول...

مفيش حيرة يا استاذ عصفور
بس بجد أنا أنتظرت من حضرتك تفسيرات كثيرة جداً
خاصة بعد دخول كلام عن خالد الجندي وقرنها بفتوي للشيخ بن باز, ثم دخول أحد المعلقين لتقول ~أن التشريعات الخاصة بالنساء تحتاج لأعادة نظر
تخليت فقط أن الكلام هذا محتاج لرد ولو حتي في تعليق

محمد الجرايحى يقول...

الأخ الفاضل الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أصبحت الجرأة على الفتوى ظاهرة عامة....

لقد كان الصحابة والتابعين يخشون الجرأة على الفتوى لأنهم يعلمون جيداُ
ثقل تحمل هذه الأمانة

بالفعل نحن فى حاجة ماسة
لإعادة التفكير فى الخطاب الدينى
وخاصة بعدما دخلت إلى حلبة الخطاب الفضائيات


أخى أحييك على تناولك القيم والطيب لمثل هذه الأمور الهامة والجادة

جزاك الله خيراً

أخوك
محمد

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ايوه ما انا قلت اشير الي الحاجه اللي مزعلاني وخلاص من غير الدخول في مناقشات علشان القوانين اياها دي ....هههههه

عموما مستنين بوست جديد تناقش فيه الجزئيه دي

شكرا