الأربعاء، مايو 16، 2007

استعن بالله ولا تعجز

بعض الناس بيكونوا واقعين في موقف أو شدة وهم ممكن يساعدوا نفسهم وهم بيتمادوا في زيادة الأزمة على نفسهم
أتذكر في مثل هذه المواقف قول الله عزوجل "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

مثلا إنسان فقير ومضطر وهو في عز مشكلته تشوفه رايح يشتري حاجة رفاهية أوكماليات
أو الأدهى من كدة إنه ممكن يصرفها على حاجة معصية زي السجاير مثلا أو يروح يقعد ع القهوة يتفرج ع الماتش ويطلب مشاريب وشيشة وممكن يعزم واحد تاني

فربنا سبحانه وتعالى لا يغير ما بالإنسان حتى يغير الإنسان من نفسه وهذا عام سواء في الخير أو الشر

يعني إن الله لايغير نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
وكذلك لا يغير السوء إلا بتغيير الإنسان لنفسه

فالمبدأ إن الإنسان يساعد نفسه حتى يستجلب معونة الله سبحانه وتعالى له
يساعد نفسه حتى يستجلب معونة الناس له حتى وتعاطفهم معه
لازم الإنسان يسعى للخروج من الأزمة يسعى للخروج من الحال التي هو فيها يبذل أقصى ما يستطيع وأنا لا أقصد أمور الدنيا فقط بل تغيير الحال وإصلاح النفس أيضا
شوف الإمام أحمد ماذا يقول " يا بني : لقد أعطيت المجهود من نفسي" يعني لم يترك شيئا يستطيع فعله إلا وفعله
وفي هذه الحالة ينزل عليه نصر الله وفتحه وإذا عجز أو حصل تقصير في هذه الحالة يستحق المساعدة ويستحق العذر ويرفع عنه اللوم
اقرأ هذا الحديث الذي رواه الإمام مسلم
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان
أحب أيضا أن أهدي هذه التدوينة للأخوة والأخوات المقبلين على الاختبارات مع تمنياتي بالتوفيق والنجاح


هناك 25 تعليقًا:

ammola يقول...

والله يا باشمهندس اعرف ناس بلغ بهم العجز انهم بيعجزوا عن الدعاء اللى مش حيكلفهم حاجة مع ان الله يحب الالحاح فى الدعاء
الله يبارك فيك وعليك

abdul-salam يقول...

بارك الله فيك ،، فعلا لما الواحد بيثق في واحد تاني بيتكلم معاه في حلول لمشاكله الشخصية ولما يصلا لرأي ما بيستريح وينفذه.
طيب مابالك بمشورة رب العباد(الاستخاره)مش أدعى؟ المشكلة تكمن في مدى الثقة واليقين فيما عند الله،،أي الايمان،،إذا نحن أستشعرنا معية الله معنا عن يقين وثقة كان الفرج ،،يحضرني موقف حدث لي أثناء الحج عام 1998
عندما فقدت كل الفلوس إللي معايا أثناء طواف الافاضه بعد صلاة الفجر وفي عز التعب ومعي زوجتي وأختي !! وقتها لم يكن لدي كبشر حل لهذه المشكلة ،،إلا بالله
أيقنت تماما أن الحل بيد الله وحده فدعوته فجاء فرجه الفوري والمقصود،، بأن أرسل الله سبحانه وتعالى لي سيارة ميكروباس مخصوص تقف أمامي والسائق ينادي علي بالاسم ،،
إذن الله يجيب المضطر إذا دعاه
اليقين ،، ثم اليقين ،،ثم اليقين
وبارك الله فيك ياباشمهندس على الموضوع الجميل

زحل الفلكي يقول...

تعرف حضرتك انا حسيت ان التدوينة دي جايالي مخصوص وفي الوقت المناسب
بارك الله في حضرتك
وفعلا انا حسيت ان التدوينة دي من باب
فذكر فإذن الذكرى تنفع المؤمنين

وربنا يعيننا على اللي احنا فيه بإذن الله
ويعيننا على اننا نعمل اللي علينا ونتوكل على الله انه يعيننا ونتوكل عليه بعدما نبذل كل ما نستطيع

abdo يقول...

بارك الله فيك
احنا فعلا دايما نبقى عايزين التغيير ولا نبذل أدنى مجهود من أجل التغيير والمشكلة ان الناس لاتبذل أى مجهود وتعتقد انها عملت كل اللى عليها وتتواكل على غيرها وهى معتقده انها كده هى اللى صح وان مفيش استجابة
..
لكن لو اننا بذلنا اللى علينا واجتهدنا فى تغيير أنفسنا أكيد وبدون شك ربنا يساعدنا فى اننا نتغير للأفضل
ان شاء الله

مهندس مسلم يقول...

اذكر كلمة قالها الشيخ الشعراوي
الجوارح تعمل والقلوب تتوكل
رحم الله الشيخ نعم يجب ان تعمل الجوارح لتحوز اسباب الدنيا التي سنها الله ويجب على القلوب ان تتوكل لتحوز الفلاح والنجاح في الاسباب

واذكر مقولة خطيب الجمعه تفسيرا لقول الحق سبحانه في الحديث القدسي
"انا عند ظن عبدي بي"
حيث قال
ان ظنك بخالقك هو الذي حدد قرب المولى عز وجل من اجابة طلبك

رينـــــــــــا يقول...

سبحان الله بجد
الله المستعان
لو قلت ليك ان االتدوينه دى رساله ليه ممكن متصدقنيش
جزاك الله خيرا كثيرا
ربنا يجعله فى ميزان حساناتك
تقبل احترامى وتحياتى أخى الكريم فى الله

أمــانــى يقول...

الســــلام عليكم
موضوع مهم للغاية من منا لا يحس ان الدنيا ضاقت به ودار بوجه واعطاك ظهره
اهم شئ اليقين ان الله سبحانه وتعالى مش بيسيب حد وتقوى الله فى الافعال والدعاء بنية خالصة
بسم الله الرحمن الرحيم
يرزق من يشاء بغير حساب
صدق الله العظيم
بس فى مشكلة ان ساعات الواحد بيوصل معرفش ليه استغفر الله العظيم لدرجة الياس خصوصا لما يكون الموضوع متشابك والكل بيدبح فيك مرة بس الحمدلله انا واخواتى كل مرة واحد منا فجاءة يكون متماسك ويصبر الاخر ويقول الاية بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون صدق الله العظيم
وفى حديث بس معرفش من اللى رواه فى معناه لانى مش عارفه هو الحديث صح ولا فيها غلط
توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصا وتروح بطانا
ولازم كل منا يكون معاه الزاد هو تقوى الله بسم الله الرحمن الرحيم من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب صدق الله العظيم
والتوكل على الله بسم الله الرحمن الرحيم ومن يتوكل على الله فهو حسبه صدق الله العظيم
ولابد كلا منا يساند اخاه واخته المسلم لكى يتجاوز ما احل به
ربنا يجعل جميع كتاباتك فى ميزان حسناتك يااااااارب آمـــين
لاننى فعلا كنت فى حاجة لتذكير
نرجوا الدعاء
تحياتى لحضرتك
ومعلش بقى طولت على حضرتك

ياسمين يقول...

الإختارات لا تنتهى يا سيدى
ان الحياة تقدم لنا كل يوم اختبارا جديدا يمتحن قدرتنا على التحمل
وان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم فعلا
تحياتى

رفقه عمر يقول...

مشكله الناس انها بتيأس بسرعه جدا وبتستعجل الخير علشان كدة تلاقيهم بيدوروا على اى حاجه تافهه علشان يسلوا نفسهم بيها بدل ما يكون عندهم صبر وعزيمه للاستمرار والمحاوله مرات عديدة

بياترتس يقول...

هى دايما البدايه بتكون مع النفس
ربنا يقوينا على نفوسنا

امام الجيل يقول...

جزاك الله اخى على التذكرة
فعلا ان لم نستعن بالله فعلى من نتوكل ومن يتحمل همومنا ومشاكلنا الا الله
فالله يغضب ان تركت سؤاله وبنى ادم حين يسأل يغضب

صاحب البوابــة يقول...

الاخوة الكرام لأن دورنا هو إظهار الحقيقة وتوعية الناس بها , ولأن ما علمته عن ذلك المجاهد يمثل قيمة عظمى المفترض أن نفتخر بها ونكرمها , لا أن نعتقلها ونسجنها , فإني أطلب منكم رجاءاً أن تساعدونا في بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين السيد / أبو الفتوح شوشة , وتتمثل الحملة في نشر هذا البوست الجاهز يوم الجمعة الموافق 19/5/2007 , ونشر صور شيخ المجاهدين في جميع المدونات المشاركة – الصور موجودة في مدونتي- , مع توسيع نطاق الحملة لتشمل كافة المدونات التي نستطيع الوصول اليها .. وجزاكم الله خيراً ...

البوست بعنوان

أن تكون أبو الفـتوح شوشة

حملة الإفراج عن شيخ المجـاهدين :

في ظل تلك الهجمة الشرسة التي يتعرض لها كل وطني حر شريف , تتعدى تلك الهجمة هذه المرة خطوطها الحمراء , وتتمادى في غيها المنهجي , لتصطدم برمز من رموز العزة والكرامة في مصرنا الحبيبة , إنه شيخ المجاهدين الذي يربو عمره عن الثمانين , الأستاذ أبو الفتوح شوشة , ورغم ان الكثيرون من قد لا يعرفونه , ربما لأنه ليس بلاعب كرة قدم قديم أو مطرب شهير قد إعتزل ... بل إنه من القلائل الذين ما زالوا أحياء ممن سبق لهم الخروج مجاهدين وقت تقسيم فلسطين عام 48 م , ورغم أن الكل قد تناساه , في غمرة إعتقال نائبي مجلس الشعب من الإخوان المسلمين , وقد تم إعتقاله معهم وقتها بكل القسوة رغم شيخوخته وكبر سنه , إلا أنهم لم يرحموه , ولم تمنعهم كهولته , بل لفقوا له التهمة الشهيرة وهي محاولة قلب نظام الحكم !!! وكأن كهولته وكِبر سنه تسمح له بمجرد التفكير في قلب منضدة و ليس قلب نظام الحكم !!! لكننا اليوم نعلنها إننا لم ننساه , وكيف ننساه ؟؟ وقد حمل لواء الرجولة والعزة آنفاً وخرج ببدنه وماله قاصداً فلسطين ليجاهد عام 1948م اليهود الصهاينة وهو يبغي النصر أو الشهادة , , إنه اليوم له كل الحق علينا في ان ندعمه تماماً , حتى ولو لم يطلب , وحتى ولو لم يعلم , فإننا من منطلق من نمثله من صحافة شعبية , تمارس دورها في تنوير شعوب المنطقة , نعلن اليوم ما الذي يعنيه أن تكون شخصاً كشخص أبو الفتوح شوشة في مصرنا الحبيبة ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تكرم وتصير رمزاً لكرامة الرجال لو كنت في بلد غير مصر ... أما لأنك في مصر ... فهذا معناه أن تصير نزيل أحد السجون وحبيس أحد المعتقلات ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج للجهاد في فلسطين وعمرك لم يتجاوز التاسعة عشر ...فتبلي البلاء الحسن ... ثم تعود لتنال جزائك على جهادك وبدلا من تكريمك يزج بك في السجون 15 عاماً مع الشغل والنفاذ ..

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تعود من فلسطين راضياً عن نفسك ... راضياً عن جهادك ... راضياً عما فعلته لرفع لواء الذود عن فلسطين ... فلا يرضى عنك النظام ... لتذوق الويل والتعذيب في السجون المصرية ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج من السجن بعد 15 عاماً كاملةً لتمارس رسالتك في البناء والاصلاح من جديد ... بدون أن تتغير قناعاتك أو تتزعزع ثقتك في نفسك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تترشح في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987م ... فيهب جميع أبناء دائرتك لإنتخابك ... بما فيهم أقباط دائرتك بالكامل .... فتنجح نجاحاً باهراً ... ثم يتم حل المجلس لأجل إسكاتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تتحصن بحب الله و تحظى بحب الناس لك ...... لكنك في الوقت نفسه تجد أن النظام يُكن الكره لك ... ويعتقلك المرة تلو الأخرى ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ألا يرحموا شبيتك وأنت قد قاربت الثمانين ... فيزجوا بك في المعتقلات غير آبهين ... ويحولوك لمحاكمة هزلية غير مستنكرين ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تُحارب في رزقك وسكنك وراحتك وانت شيخ كبير ... ويضيقوا عليك كل شئ حتى يسجنوك ... في الوقت الذي تتمنى أن تنعم فيه براحتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه جهاد في صغرك ... تعذيب في شبابك ... بهدلة في كهولتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ... اننا معك حتى النهاية ... نهاية ظلمهم أو نهايتهم ...

الروابط :
مدونة انسى تذيع نبأ اعتقال شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/04/blog-post_9947.html

مجلّة "فلسطين المسلمة" تذيع فقرات من جهاد شيخ المجاهدين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/story24.htm

تقرير صحيفة المصريون عن اعتقال قدامى رجال الاخوان المسلمين
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=34088&Page=1

ملف pdf عن جهاد شيخ المجاهدين المصريين في فلسطين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/pdf/51.pdf

جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الدستور عن شيخ المجاهدين بتاريخ 13/5/2007
جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الوفد عن شيخ المجاهدين بتاريخ14/5/2007

khaled يقول...

صدقت و الله
و انت اشرت لجانب ممكن يكون غايب عن ناس كتير
جزاك الله خيرا
اما موضوع طهفان و طهقانة فده مرجعه لاخلاق و ضمير الناقل وده يمكن اقل حاجة بتحصل لان فيه كتاب
اقصد يعنى الناس الكتبة بينقلوا افكار غيرهم و بيهضموا اصحابها الحقيقيين حقهم
اسأل الله ان يرزقنا السداد فى امورنا
اخى الكريم لا تنسانى من صالح دعائك

BinO يقول...

جزاكم الله خيراً علي ومضاتك

خالد وليس بخالد يقول...

جزاك الله خيرا
يا اخي
واعتذر عن التأخير
نسألكم الدعاء
===================
انا حاسس ان حد بيقول لي : التدوينة دي ليكي يا جارة :)
===================
وفقكم الله
اخوكم/خالد

حائر في دنيا الله يقول...

للأسف فعلا، البعض يزيد الأزمة على نفسه، فنحن رغم ضيقنا نزيد أزماتنا على أنفسنا بأنفسنا
لا نفعل المطلوب وننتظر النتيجة

أشكرك شخصيا على هذا البوست فكثيراً ما لا أذاكر جيداً وانتظر النتيجة بشكل جيد وطبعا لا تكون
فاللهم اعنا وقونا يارب

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على هذا الطرح الطيب وقيم
جزاك الله خيراً
ــــــــــــــــ
أخى الفاضل
بكل التقدير والاحترام يسعدنى ويشرفنى
أدعوك للمشاركة معنا فى هذا الطرح
هل نحن أمة لاتقرأ؟؟؟
على هذا الرابط

http://www.nooriyat.com/

مع تقديرى واحترامى
أخوك
محمد

غير معرف يقول...

جماعة بلوغ سبوت أجدع ناس يا عم إحنا حنخسر بعض علشان حتة إدراج...دمت لمدينتك
أمجد

Just a Reader يقول...

ربنا يوفق كل اللي مقبل على امتحان وبالفعل نحن من نضع أمام أنفنسنا العقبات بالرغم من أن الله أعطانا عقلا سيظل يستوعب إلى آخر لحظة في حياتنا.
أوجه أيضا دعوة للمتحنين باالمذاكرة في الساعتين اللي قبل الفجر..سبحان الله على مدي التركيز في ذلك الوقت وكذلك الإقلال من الكافيين.
سبحان الله ...البوست ده رساله ليه أنا كمان فقد كنت أؤجل دراسة شئ معين بحجة إني نسيت المذاكرة خلاص ولكني استخرت الله وقررت دراسته وسوف استعين بالله ولن أعجز إن شاء الله
جزاك الله خيرا كثيرااا

علا يقول...

مش هاقول لك غير ان التدوينة دي جاية في وقتها صح.. و واضح ان دي مش حالة خاصة بية انا بس. ربنا يثبتنا جميعاو يهدينا الى ما يحبه و يرضاه.

elbostagy2 يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب
جزاكم الله خيرا على تلك اللفتة الجميلة
والتذكرة الرائعة
التي جاءت في موقتها

في ظل زخم الامتحانات والأعمال والأعباء

اللهم اجعلنا من المتوكلين عليك حسن التوكل

دمتم بكل ود
أسألكم الدعاء ... البوسطجي 2

zeyseeker يقول...

شكــــراً ...تدوينة بسيطة و فعــلاً حلــوة

Sami AL-Shamrani يقول...

بارك الله فيك أخي الكريم فلقد قرأت التدوينة وبإذن الله راح أطلق ما كتب فيها
بصراحه دخلت النت أبحث حل لمشكلتي والله كتب لي أن أرى هذه التدوينة جزاك الله
كل خير وأسعدك في الدارين = )

Sami AL-Shamrani يقول...

بارك الله فيك أخي الكريم فلقد قرأت التدوينة وبإذن الله راح أطلق ما كتب فيها
بصراحه دخلت النت أبحث حل لمشكلتي والله كتب لي أن أرى هذه التدوينة جزاك الله
كل خير وأسعدك في الدارين = )

عصفور المدينة يقول...

جزاك الله خيرا أخي وشكرا لمرورك الكريم أبهجتني بدعائك