الخميس، مايو 03، 2007

حديث الفضائح

حديث الفضائح أو ذكر الفواحش بتفاصيلها هو من الأمور المنهي عنها في الشرع
قال الله عز وجل : إن الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لاتعلمون
حكم واضح وصريح وقرنه الله بصفة العلم واطلاعه على قلوب العباد واطلاعه سبحانه وتعالى على واقع الأمر وعاقبته لم يقل الله سبحانه وتعالى مثلا "والله سميع عليم" ولكن "يعلم وأنتم لا تعلمون"
وذلك أن هذا الأمر قد يحدث بغير قصد وغير علم أن يتسبب الإنسان أن تشيع أي تنتشر الفاحشة في الذين آمنوا تنتشر فعلا أو خبرا
الفرح بانتشارها هو الرضى القلبي بذلك والرغبة فيه وتحبيبها إلى القلوب وتشهيتها للنفوس

وأقل من هذا درجة أو يرقى إليه وقد انتشر في ايامنا هذه حديث الفضائح وأخبار الحوادث
وهو الكلام عما يفعله اهل الفواحش ومخابئه ومداخله ومخارجه وتفاصيله وأسراره

ونعيب على الذين يفعلون ذلك أن هذا مما يشغل ذهن الخلي به وقد يرغبه إليه ويحببه فيه ويكشف له طرقه ووسائله
إن التحذيرات من الفواحش وهو ما يكون من دافع حسن النية إنما يكتفى فيها بالإشارة
انظر عندما يتكلم الله سبحانه أو رسوله صلى الله عليه وسلم عن الفواحش فاستخدام هذا الاسم في حد ذاته للدلالة على تلك المعاصي المجاوزة للحد
إنما هو للتنزيه عن ذكر تفاصيل الفواحش و تعلمون أن تحت هذا الاسم يقع الكثير من أنواع الفواحش تتنوع وتختلف باختلاف الزمان واختلاف عقلية الإنسان وتفنن شيطانه وتزداد بمضي الزمان ويجمعها إسم الفاحشة

وقال أيضا سبحانه وتعالي ليدلل على تنوعها "قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن" ما ظهر منها في واقع الحال أو مابطن منها في واقع الحال أي استتر
ما ظهر منها في الأفعال وما استتر في النفوس ما ظهر منها على اللسان ومابطن في القلوب ومالايعلمه إلا الله الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور


فالذي ينشر أخبار وتفاصيل ذلك :-
فغالبا ما يلبس ثياب الناصح وهو ناصح
أو يلبس ثياب الناصح وليس بناصح كالمتلذذ بذكر الفواحش والخوض فيها والكلام عن تفاصيلها
أما بالنسبة للنوع الأول فلا يكفي حسن النوايا في ذلك بل ينبغي الالتزام بحدود الشرع وقيوده فإن النوايا وحدها لا تكفي

ولهذا أضرارا كما أسلفت وقد أقع أنا في ذلك الآن إذا ذكرت أمثلة لا حاجة لها إذا كان القاريء يفهم ما أعني
فمن أمثلة ذلك بل من العناوين الكبيرة لذلك
الحديث عن لبس الفتيات وعما يفعلنه وعن تحرشهن بالفتيان أو تحرش الفتيان بهن
أو تفاصيل الأماكن المظلمة أو أماكن الفساد
أو تفاصيل طرق خداع أرباب الفواحش وإيقاعهم بمن يخادعون
أو تفاصيل فضائح وأخبار الفنانين والفنانات وتبادل ذلك ولو على سبيل الإنكار
أخبار الحوادث وما أدراك ما أخبار الحوادث على اختلاف أنواعها ونكهاتها
كل ذلك له نفس الأضرار نعم مطلوب من الإنسان أن يكون عالما بالشرليتوقاه وليس مطلوبا منه أن يكون خبيرا في الشر
مطلوب أن تعلم أن هناك شرا وان هذا الشر موجود في الجهة الفلانية أو الجهة الفلانية على سبيل الإجمال والعناوين الكبيرة
كأن نقول : إن الانترنت فيه من الخلاعة مافيه وفيه من الشرور ما فيه فإذا استخدمته فالتزم شرع الله وابحث عن المفيد النافع وابحث عما يحيي قلبك وينفعك في دنياك وآخرتك واحذر خطوات الشيطان
إن الله سبحانه حذرنا من خطوات الشيطان وهذه الخطوات تتنوع وتتشكل حسب المكان والزمان والحال والشخص فلم يفصل الله سبحانه تفاصيل ذلك ولكن ترك المؤمن يتسلح بقوة الإيمان ومعرفته بهذا الفخ ومبدأ وجود العدو وتربصه به.
بل إن الله سبحانه ونبيه صلى الله عليه وسلم أمر بستر تفاصيل العلاقة بين الرجل وامرأته حلاله فبالأولى تستر تفاصيل العلاقات الفاحشة ولا يتحدث بها بل سمى النبي صلى الله عليه وسلم من يفعل ذلك من المتزوجين شيطان لقي شيطانة على قارعة الطريق
فما ظنكم بمن أفاح رائحة الفاحشة ونشرها ونشر تفاصيلها بل أدق تفاصيلها؟ وتفاصيل الوصول إليها والتذرع إليها حتى لو كان ناصحا حتى لو كان منكرا مشمئزا قلبه.

إذا كنت أنت تضمن قلبك وأنك منكر لذلك كاره له مشمئز منه فمن يضمن لك أن من بين المستمعين من يتلذذ بذلك وتثور غرائزه ويستمريء ذكره ويحب الاستمرار في ذلك ويخرج من موضوع إلى موضوع والحديث ذو شجون.
ناهيكم عن تطبيع ذكر هذه الفواحش حتى يصير ذكرها عاديا يألفه الناس فلا ينكرونه.

فالحاصل أنه في مثل هذه الأمور ينبغي الاكتفاء بذكر عنوان الموضوع والتحذير منه وتوفير الاستفاضة في الكلام لما ينفع من التذكير بعذاب الله ورقابة الله وسوء عاقبة متعاطي الفواحش في الدنيا والآخرة دون الخوض في تفاصيل قد تنبه مريض القلب إلى طريق هذه الفواحش والذي ربما يحاول الوصول إليها من باب الفضول من باب حب التجربة ثم يدمنها ويتورط بها وتكون انت بحسن قصد كنت سببا في وقوع هذه الفواحش؟

هناك 19 تعليقًا:

BinO يقول...

كلام تمام
هو فيه حديث أخر ينتشر الأن ويناقش علي العلن وهو العلاقات الزوجية ومشاكلها وما يحدث بين الزوجين , لا أعرف لماذا أنتشر هذا النوع من الكلام




أخي عصفور أعذرني لتقصيري ولكنه خارج عن يدي

Mohamed A. Ghaffar يقول...

نقصر فى الأصول والفروع

اللهم قوى عزيمتنا

مناجاة يقول...

بكل أسف علامات هذا الأمر أصبحت واضحة جلية فى حياتنا اليومية ولكن باختلاف الأساليب
نسأل الله ان يرفع عنا البلاء
ونسأله العافية والسلامة اللهم آمين

david santos يقول...

Thanks for you work and have a good wek

My next work goes to be made in Arab. The heading is: Egipto, the mother of the World.

مدونة الدفاع يقول...

استاذنا الفاضل هذا هو مكر الليل والنهار ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

نسرين - أمة الله يقول...

السلام عليكم
والله الواحد لما بيشوف اللى كتبينه بيحس بعدها ان خلاص مفيش كلام تانى ممكن يتقال ربنا يزيدكم ويحميكم ويعطينا
ولو فى بعض الاحيان مردناش على اللى كتبينه مش تجاهل مننا بس كلامكم بيكون اكبر من الرد عليه
بس فى حاجه استاذ بينو هو فى مشكله لو اتناقشت العلاقات الزوجيه ومشاكلها
اما بقى بالنسبه للموضوع ديه اذا بليتم فأستتروا
والله كان فى حديث جميل بس انا مش قادره افتكره فيما معناه ان فى ناس بيعملوا معصيه ليلا ويصبحوا وقد سترهم الله ويقولوا فعلنا امس كذا وكذا
لو فاكره قولهولى لو سمحت

رينـــــــــــا يقول...

يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

جزاك الله خيرا
مدونتك رائعه :D

عصفور المدينة يقول...

بخصوص تعليق الأستاذة أمة الله
أولا الحديث هو
كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله، فيقول: يا فلان.. عملت البارحة كذا، وقد بات يستره ربه، ثم يصبح يكشف ستر الله عليه) متفق عليه
ولا تبخلوا بالتعليق فإن الفكرة تكتمل بالتعليقات
فأنت بذكرك لهذا الحديث نبهت إلى نقطة هامة وهي إن المسلم مطلوب ألا يذكر حتى ذكر تفاصيل معصيته لأن ذلك يدل على استخفافه بالمحارم وجرأته على ربه وايضا يجريء الناس ويفتح أعينهم ويعلمهم الطرق ويطبع الموضوع

بخصوص تعليق الأخ بينو فهو لا يقصد وانا فهمته الكلام مثلا على الخلافات الزوجية ووسائل علاجها أو وسائل المودة والرحمة بين الزوجين على وجه العموم ولكن يقصد التفصيل في أمور العلاقة الزوجية وكيف يمكنك مثلا أن تتودي إلى زوجك بالطريقة التفصيلية الفلانية أو اللبس الفلاني الخ ذلك مما هو موجود وأصحابه يحسبون انهم يحسنون صنعا

أ محمد عبد الغفار أصبحت لا أعتبر أن التدوينة قرئت إلا إذا رأيت ابتسامتك تمهر تعليقك والعزيمة مفتاح العلاج أولا والوعي بمكامن الخطر مطلوب حتى تعمل العزيمة يعني كثيرون ممن أعرفهم كانوا لا ينتبهون لخطورة هذه النقطة

الأستاذة مناجاة الأمر يحتاج منا إلى وقفة جريئة كما نتجنب الغيبة أن ننبه من يخوضون في هذا إلى خطورته

الأفوكاتو مرحبا بك
وأظنك تتحدث عن دعاة تطبيع الفواحش من أصحاب الجرائد الصفراء

David Santos
Welcome you to the mysterious world of egypt

أمــانــى يقول...

الســـلام عليكم

لانهم نسوا قول الله عز وجل
بســم الله الرحمــن الرحـيم
لا يحب الله الجهر بالسوء بالقول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما
صدق الله العظيم

ولابد من خلع عباءة الغرب وتقليدهم الاعمى فى كل شئ والرجوع الى ديننا الحنيف
وفقك الله لما فيه الخير وجزاك عنا خيــرآ
اللهم اصلح حال امتنا ياااااااارب آمــــين

عصفور المدينة يقول...

أنصح من يقرأ تدوينتي هذه بقراءة تدوينة للأستاذة خديجة
بعنوان
أخوة أون لاين
مع قراءة التعليقات هناك لارتباطها بهذا الموضوع

الطائر الحزين يقول...

استاذى الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله
شعرت من كتباتك هذه انك تكتبها دون ابتسامة على وجهك دة مجرد احساس بس يعنى متخيلك وانت كنت تكتبها واعلم جلل الموضوع وانه فعلا لا يحتاج الى أى تهاون نفعك الله لما فيه الخير
اصبح التدوين مثل ما كنا نسمعه زمان عن اثراء الفكر وتبادل الآراء على صفحات الجرائد و وردود الكتاب على بعضهم
مش بتعلق على كتاباتى ليه
جزاك الله خيرا

خالد وليس بخالد يقول...

الشئ بالشئ يذكر
في السياق ده دائما
يأتي قول الله-سبحانه- في سورة البروج
(إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق...إن بطش ربك لشديد)

الامر بيتعدي -عند بتوع اخبار الحوادث -منطقطة ذكر الخبر..الى ذكر تفاصيل الخبر
كيف تمت السرقة..كيف خطط لها..كيف نفذها
ما هي الاخطاء التي وقع فيها
وكظانه بيقول للي بيقرأ..إذا حبيت تسرق
أدينا بنقدم لك الخطة جاهزة اهي..وطريقة عملها..وكمان الاخطاء اللي انت ممكن تقع فيها
انا لا اشك لحظة ان مثل هذه الاقلام ..مأجورة..أو على الاقل بلا اخلاق...
انتشار الفاحشة اليوم لم يعد شيئا غريبا
لكن الجديد في الأمر..هو كيف تمارس الفواحش بسلام..وبمنهجية علمية تبعا لقوانين الاجرام
اظنك قد تضايقت من ردي في البوست السابق عن الاخوة...معرفشي انا فمت صح ولا خطأ
لكن عموما ...أنا ما أردت الا الخير
والله المستعان

عصفور المدينة يقول...

الأستاذة أماني
جزاك الله خيرا

الطائر الحزين
أخشى أن يكون تعليقاتي عندك من قبيل مين يشهد للعروسة عصفور المدينة يعلق على الطائر الحزين والطائر الحزين يعلق عند عصفور المدينة وللعلم احنا أصدقاء لمن لا يعلم على كل اعلق يا استاذ بعد كدة

د خالد
والله لم أتضايق من تعليقك فهو كان من قبيل
والله إنهم ليفعلون وإنهن ليفعلن
وليس فيه سرد تفاصيل وما عبته هو سرد التفاصيل

لأن أحد الأخوان يقول هل إذا حذر الشيخ الفلاني من التلفزيون يكون بينشر الفاحشة كلامي واضح
الكلام خاص أساسا بتفاصيل المواضيع الفاحشة وما يؤدي إليها والخوض في ذلك
رجاء تفهم الموضوع ومعرفة الفائدة التي تعود على المجتمع لو طبقت هذه القاعدة
امهندس بينو وضع في مدونته لسان حالي
http://lessan7aly.blogspot.com/2007/04/blog-post_30.html
تعليقا عن موضوع من الأهرام متعلق بنفس موضوعنا وخلص المقال
إلى أنه
"مهمها قلت عاطفة الحياء بين الناس فأنه لا يجوز للقضاء التراخي في تثبيت الفضيلة"

فلا يجوز الاسترخاء إلى أن معدل الثقافة علي بأن تكون كل المواضيع مفتوحة للنقاش والخوض

أؤكد مرة أخيرة فرق كبير بين الكلام عن المواضيع وعن تفاصيل المواضيع وتفاصيل تفاصيل المواضيع

khaled يقول...

جزاك الله خيرا اخى الكريم على هذا الموضوع المهم
فالاولى فى نشر اخبار العصاة الدعاء لهم بالهداية و نصحهم سرا لان النصيحة العلنية فضيحة و كان الرسول صلى الله عليه و سلم يقول على المنبر ما بال اقوام او قوم يفعلون كذا و كذا و لا يذكر اسماء فتكون غيبة
عافانا الله و اياك

مهندس زراعي يقول...

جزاك الله كل الخير

تحياتي القلبيه لك

ammola يقول...

اولا السلام عليكم
ثانيا احييك على مواضيعك الرائعه
اما عن موضوع البوست اعتقد ممكن نضيف على اسباب اهتمام البعض بهذه الامور ممكن يكون راجع لتفسير ذكره النبى صلى الله عليه وسلم لما قال "ودت الزانيه لو زنت نساء العالمين" يعنى نقدر نقول ان فى بعض الناس بيتناقلوا الاخبار دى من باب -شوفوا مش انا بس اللى مش كويس-او على الاقل ممكن يكون بيقولها لنفسه ان الناس كلها وحشه يعنى علشان يدى ضميره بنج

عصفور المدينة يقول...

أمولا
جزاك خيرا وشكرا ع الجايزة

مهندس زراعي قرأت بوستك يوم 1 مايو
في حينه والله ولغيت بسببه بوست كنت سأكتبه

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

هممممممممممممممم


اللهم ما اصلح حالنا وحال المسلمين

ربنا يكرمك

مهندس مسلم يقول...

جزاكم الله خيرا على الموضوع وعلى التعليقات الثرية