الجمعة، أغسطس 24، 2007

كسرها




أنصح نفسي هذه المرة
عبدا أنعم الله عليه نعما كثيرة لا يستطيع إحصاءها ووهبه حب الناس
دعت لي جدتي (رحمها الله والتي كانت مستجابة الدعوة) سنين طوال أن يتعجب الناس مني وهي دعوة غريبة كانت أمي تخشى منها وأنا الآن أخشى منها أن يكون ما أعمل عند الله هباء منثورا.

مشكلة الموازنة بين رؤية المميزات الشخصية وما يتبع ذلك من استغلال لهذه المميزات في جذب الناس إلى المباديء وسواء السبيل وبين أن يتحول ذلك لرؤية للذات ونسيان عيوب النفس ونسيان منة الله
المشكلة أن الناس يحتاجون لرؤية مثال عملي للكلام فأنت تحتاج إلى أن تتكلم عن نفسك أحيانا وهذا عنصر المخاطرة نحن نلعب بالنار أنت تحتاج أن تدافع عن المبدأ بعرض صورة جميلة للمتمسكين به وتلعب بالنار
فعلا فاجعة لو نجا الجميع وهلكت أنا
وبين فائدة ذلك الظهور والادعاء وبين مخاطر الفرح بالنفس ومخاطر ان تتحول إلى شمعة تضيء للناس وتحرق نفسها هل أعتزل الناس وأختفي أسلم أم أن الظهور مع مخاطره والحديث عن النعم والتوفيق مع مخاطره ربما يصح لنا شيء منه ينفع يوم القيامة

لقد كتبت إنكار الذات عند أولياء الله
وكتبت مشاهدة المنة ومطالعة عيب النفس وكنت أحدث نفسي بها

ودائما أذكر نفسي ولكن هذه النفس عصية أمارة بالسوء ترى لنفسها حالا ومكانا وتنسى ما كانت عليه ولاترى النقص والقصور في أعمالها ولا ترى منازل الصالحين وأعمالهم وتحسب نفسها شيئا تنسى دائما أن ما تتيه به وتعجب به من نفسها مبدؤه من الله واستمراره من الله وقبوله على الله لاحول ولا قوة إلا بالله

قلت لأحد اإخوة أنا أثق أن الله لا يضيعني

هل كانت هذه حلاوة الروح هل هي خداع للنفس ومن أعطاك هذا العهد والميثاق؟ أطلعت الغيب أم اتخذت عند الله عهدا لقد أحبط الله أعمال أقوام أشد منك حكمة وعلما وأعمالا بل وتأثيرا ومؤلفات هل نسيت قصة عبد الله القصيمي والذي ألف في الدفاع عن الإسلام ثم تحول إلى رمز للملحدين أعوذ بالله من ذلك

لكني أحسن الظن بالله وأخشى هذا المصير ربما هو أو غيره كان يتجرأ على هذا المصير ويثق بما عنده وأنا أرجع دائما إلى مبدأ الخير والنعماء من عند الله .....نعم أفرح بالثناء ولكني في أحيان كثيرة أربط هذا الثناء بأن ينفعني عند موتي وسأكون حينها لا أستكثر بثناء بل بشهادة الشهود بما يظنونه بي.

تذكر كم رأيت من طائعين أفنوا أنفسهم وذبلوا في طاعة الله وهجروا اللذات وبذلوا الغالي والنفيس اقرأ حياة الصالحين وكيف يقضون يومهم وما هي جهودهم في سبيل دينهم وكيف ابتلوا في ذلك وأنت سليم معافى

عندما يقول لي أحد لا تفرح بنفسك وأخلص النية لا أستكبر على نصيحته بل أفرح بها ربما تكون تلك وسيلتي إلى ربي ليغفر لي هنات النوايا

وعندما اتصلت بهذا الأخ قال لي أنه قرأ أن من العون على علاج الرياء ترك المدح وأنه سيكف عن المدح لألا يعين الناس على الرياء

يظن الناس بي خيرا وإني ... لشر الناس إن لم تعف عني
ومالي حيلة إلا رجائي ... وعفوك إن عفوت وحسن ظني

رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير


ليس من حق الطائع أن يقول إن هناك أناسا يعصون الله في هذه اللحظة
ولكن واجب على العاصي أن يقول إنني في هذه اللحظة التي أعصى فيها الله هناك أناس يطيعون الله
واجب على المقصر أن يقول إن هناك أقواما في هذه اللحظة يتطوعون لله

هناك 41 تعليقًا:

Jana يقول...

موضوع فى غاية الاهمية يا باشمهندس

فهى مشكلة تؤرقنى دائما
خاصة حين اسمع المديح والاطراء من الاخرين على ما فعلته...حيث اشعر بدون قصد بشىء من الفخر والسعادة

فكيف لى ان اتأكد انى مخلصة النية لله
وانا فى نفس الوقت اسعد باطراء البشر

اخشى ان انال جزاء ثوابى فى الدنيا
فاصبح كالمفلس يوم القيامة

اللهم نطمع فى دخول الجنة فقط برحمتك
جزاك الله خيرا على فتح الموضوع
على استفيد من رأيك ورأى الاخرين

تحياتى

عصفور المدينة يقول...

أستاذة جنى
بارك الله فيك نحن في انتظار النصائح
عسى الله أن يحيي بها قلوبنا

أمــانــى يقول...

أســتاذنا
صــدقت
ربنا يرحمنا من عنده يااااااااارب امين والله الواحد بيحاول كتير فى ل حاجة بيعملها يقول اللهم انى اعوذ بك من الرياء
بس برضو النفس البشرية صعب الترويض
ربنــا يرحمنا من عنده
ويغفر لنا يااااااااااارب آمـــــــــــــين ويغفرلك ويغفر لكل المســلمين يااااااااااارب آمـــــــــــين

Future_Preacher يقول...

لا حول و لا قوة الا بالله
صدقت استاذي الفاضل
اني دائما ما ادعو الله ان يحميني من نفسي ومن زلاتها
و اخجل حين يثني علي احد ان فعلت شيء حسنا بل واحيانا اجد اناس يمدحونني لمجرد انهم يستشعرون في مظهري الخارجي اني من الصالحات فافزع في قرارة نفسي و اقول لها لا تفرحي ان الله لا يحب الفرحين لأني أدري الناس من بعد الله بنفسي جيدا
لا انكر اني افرح حين اجد من الناس اطراءا خصوصا ان كانت تمر علي ايام احيانا احتاج ان يعطيني الله اشارة او اية اني لازلت علي خير فأفرح ان اثني علي الصالحون
و لكني اعلم انه سلاح ذو حدين و لابد ان لا اسمح له ان يمتد أثره طويلا فلا أجد الا الدعاء الي خالقي و بارئي الذي يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور و اسأله بإلحاح ان يعينني علي نفسي و يرزقها الانكسار له وحده
اننا ان انكسرنا لربنا حقا فسوف يعزنا و ان اعتززنا بأنفسنا جعلها الله تنكسر للعبيد امثالنا و اذلنا

و انا اؤيد ما قاله صديق حضرتك لأني اعلم اناس ان مدحتهم من باب الاعجاب بفعلهم بروَّزوا ذلك المدح و جعلوا يرددوه باعتزاز و اشعر وقتها اني فعلت بهم مصيبة
نسأل الله السلامة

اللهم اعننا علي انفسنا فإنها عدونا الاكبر و لا تجعلنا ممن فرحوا بأنفسهم و نسوا فضلك و نعمتك عليهم و نسوا حق قدرهم فدمرتهم و غضبت عليهم

طال الليل يقول...

السلام عليكم
أخى الكريم العصفور
قرأت تدوينتك هذه فقفز إلى ذهنى كلام ربما بدا مختلفا لكنى أراه وثيق الصلة بما ذكرت ومثلك لا تخفى عليه هذه الصلة
فى حياة النبى بشرا عددا من أصحابه بالجنة منهم أهل بيعة الرضوان وأهل بدر الكبرى
ماذا كان فهمهم للبشرى ؟
هل سكنوا إليها هل تجرأوا على الشرع أبدا لقد بذلوا الجهد لتحقيق الإخلاص وأكثروا من الطاعات لقد إعتبروا البشرى تكليفا لهم
أبدا مافتأوا يبحثون عن ألوان الطاعات وعلى رأسها الدعوة بالقول والعمل
لم ينعزلوا عن الناس خوف الرياء يا أخى بل خالطوهم واجتهدوا فى مهمتهم الدعوية
من حقك أن تفرح أخى بثناء الناس عليك وإجتماعهم حولك مادمت تعمل شيئا مرجعك فيه صحيح ومنطلقك فيه سليم
لاتنس أخى بارك اله فيك إنك مهما إجتهدت فى ترويض نفسك فلن تخرج عن كونها نفس بشرية يعجبها الذكر الحسن لكن المقياس والميزان هل أخرج مديحهم إلى العجب بالنفس
هل تبدل حالك إلى الكبر وعدم قبول النصح هل أغليت سعرك على الناس وجعلت بينك وبين ضعيفهم وجاهلهم حاجزا
هل تتلمس رضا الناس فى القول والعمل
أخى إن من يستمر فى العمل لله ويتفقد نيته من حين لأخر ويجعل نصب عينيه قول النبى فى الحديث فسددوا وقابوا وأبشروا
لهو حرى بأن يقترب من بر الأمان
نعم زلت أقدام بعد ثبوتها واستمال الباطل أقواما يشار إليهم بالبنان ورعا وعملا وتقوى لكنى حين أسمع مثل قصصهم لا أملك إلا أن أقول وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت
إمض أخى فى طريقك ودع عنك هذا الذى تجد أمتك تنتظر الكثير منك ومن كل شباب الإسلام وإلا فلم أتعبت نفسك فى التعلم أليس من أجل أن ترفع الجهل عن نفسك
أيرضيك أن ترفع الجهل عن نفسك وتبقى طوائف من الناس لا يصلهم العلم الذى من الله به عليك

أعذرنى إن كنت أسأت أوتجاوزت لكننى خشيت أن تتوقف عن جهدك وأنا ومعى غيرى من قرائك نتلمس معك وبك الطريق
جزاك الله خيرا

غير معرف يقول...

استاذي جزاك الله خيرا لي التذكرة
احنا مش عايزين نروح بعيد لاعبدالله القميصي ولا غيره
ابليس عليه لعنة الله كان ايه في يوم من الايام يقال انه لم يترك بقعة من بقاع الارض الا وسجد فيها وهو من الجن وصل الي مرتبة الملائكة وبعدها بعد تكبره وعصاينه لله اصبح عليه لعنة الله
ربنا يستر علينا
(فلا يامن مكر الله الا القوم الخاسرون)

اخوك في الله اليعقوبي
والسلام

محمد يقول...

اسأل الله ان يهدينا و يحسن خاتمتنا و يدخلنا الجنه و يتغاضى عن سيئاتنا

ma_3alina يقول...

ما كنتش اعرف خبر هذا القصيمي .. وازعجني جدا الاطلاع عليها ..

اللهم إني أعوذ بك من كآبة المنقلب ومن الحور بعد الكور

maro يقول...

اخى العصفور الطائر
مشكله البشر ليس وسوسه الشطان ع اد ما هو وسوسه النفس البشر
الشيطان ممكن اتغلب عليه بالاستعاذه و انا واثق ان الله لن يخيب املى عندما استعيذ به من اليشطان الرجيم او عندما اقرا القران
لكن المشكله عندما تخرج الوسوسه من النفس البشريه الاماره بالسوء الساعيه الى المديح و الشهره و السلطه و العز
كل هذا اصعب بكثير
شكرا لك محمد مارو

الطائر الحزين يقول...

وما الناصح افضل من المنصوح دوما

فاكر يا باشمهندس كلمة

جواز إمامة المفضول للأفضل

والله لو تعلمون ما اعلم عن نفسى لجثيتم على رأسى التراب

دعواتك بارك الله فيك

رفقة عمر يقول...

لما اغلقت لاتعليقات عندى عقابا لنفسى وخوفا من دخول الفرح عليها
قلت لى ان العمل من اجل الناس شرك وترك العمل من اجل الناس رياء
لازم الانسان يستحضر النيه عند كل عمل ويستغفر الله بعده على تقصيره فى اداء العمل او لو دخل العمل شئا من الشرك
سيدنا عمر بن الخطاب عندما وصلت الفتوحات الاسلاميه فى عهده الى اماكن كثيره واتسعت الدوله الاسلاميه
شعر ببعض الفخر فجمع الناس
وقال وذم فى نفسه وقال انا ابن امرأه كانت تاكل القديد
والشيخ الشعرواى كان يعاقب نفسه لو دخلها الغرور بالعمل فى مهن بسيطه تستعفف النفس عن العمل بها مثل مسح الحمامات فى المساجد
انا الحالات التى تاتينى من محاوله غلق التعليقات او لما كنت هاغلق المدونه
لانى باحس انى خايفه بخاف يحبط عملى بخاف يتحول البدايات الطيبه ان نهايات سيئه لا احسب لها حساب
ربنا يلطف بينا ويرزقنا الاخلاص
ويحسن ختمتنا جميعا اللهم امين يارب العالمين

ام البنات يقول...

الفاضل عصفور المدينة
مايؤرقك يؤرقنا جميعا"
الرياء والعجب والتسميع
عافانا الله من آفات قلوبنا
نسأل الله ان يجعل أعمالنا خالصه له
النفس تحب الشكر والمديح
والحل ان نحبطها دائما
عندما أجد نفسى اعجبت بما يقال على استغفر ربى واسأله الثبات
هناك طريقه جميله...هى وصف العمل الصالح بانه قام به شخص تعرفه ولا تذكر اسمك ولا من قريب أو بعيد ستجد مع الوقت ان شاء الله
سيجعلنا الله ننتبه لخبث نفسنا وحبها للمديح
نسأل الله ان يكون هذا البوست فى ميزان حسناتك ويكون لنا تذكره اللهم كن معنا ولا تكن علينا واجعل اعمالنا خالصه لوجهك

بالله المستعان يقول...

دعوة الجده غريبة حقا
ولكن
ربما كانت تقصد بها الخير
وان كان
فما اظن لك
غير استحابة دعواتها

جعلك الله متميز
بين المتميزين في الجنه
اللهما امين

رؤية

عازف الناى يقول...

اخى عصفور
بصراحه جدتك عندها حق
انا واحد من الناس اتعجب منك
بدون حسد
اتعجب من قدراتك على ملاحقه المدونات فى اوقات مختلفه وبسرعه كبيره
حتى اننى اشعر انك موظف مندوبين لكل مدونه
فانا اكتب المقاله وبعد ارسالها بقليل انتظر ردك
واذا وجدت 1 كومنت
اتوقع عصفور المدينه
كما اثنى على ثقافتك واطلاعك
لا اتعجب منهما
ويجب ان تثق ان الله لن يضيعك فعلا
ودع عبد الله القصيمى جانبا
واكيد اننا نؤمن ان الله لن يبدل من قو م وان الناس هم الذين يبدلون انفسهم بانفسهم

بهلوله يقول...

عمنا عصفور حقيقى انت تتحب
اسلوبك راقى وكلامك مهذب
وتعمل لمصلحه الاخرين
وتريد الوصول بنفسك ومن حولك من المدونين لمستوى ارقى وافضل
يبقى مش واجب تتحب ؟

Just a Reader يقول...

السلام عليكم...
موضوع ينتابني الرعب كلما خطر على بالي ...ربنا يبعد عنا العجب والكبر والرياء ...بس احنا في زماننا هذا محتاجين اللي يقدر ينصح ينصح واللي يقدر يدعو ويبلغ آيات الله ورسوله يجب أن يستمر ويعلو صوته...ولازم نسأل الله الإخلاص ونذكر أنفسنا سواء العاصي أو الطائع أن هناك دوما أناس أكثر طاعة وتطوع..
دائما أتذكر هذا الدعاء ..ربي اغفر لي ما لا يعلمون واجعلني خير مما يظنون.
ربنا يكرمنا جميعا يا رب

ftataljanna يقول...

مش عارفه اقول ايه

كل مرة بنزل تدوينة جديدة قبل ما اضفط على بابليش ببقى شايله هم تعبى فيها واقول فى نفسي بعد تعبى فيها تبقى من غير اجر

اصل انا عمرى ما احسنت الظن فى نفسي :)

عارفه تدوينة للمثليين
الشيطان استلمنى فيها استلام يا سلاااااااااااام ما سابنيش في كل كلمة بكتبها ولانه عارف انى بخاف من الرياء والنفاق بالذات عمى
ادخل فى قلبى الشك من انى مش مخلصة النية لله

على فكرة دى من اكبر مداخل الشيطان

عارف وصلت لدرجة ايه وانا قاعدة فى الاوضة لواحدى

زعقت جامد جدا وقلت له ابعد عنى مالكش دعوة دى حاجة بيني وبين ربنا
:D
مجنونة صح

دى كانت صيحة من اخ قال لى لما الشيطان يستلمك لما يشكك فى نفسك اعملى كده :) لان دى من اكبر مداخله بالنسبة لى

هاقول لحضرتك علامة على قبول عملك لو ربنا هدى بيه حد يبقى قبل لانه وصل لو كل اللى اخدته فيه المديح يبقى الله اعلم

ما تسيبش الشيطان يأثر عليك وواصل العمل فى سبيل الله ولما الشيطان يقرفك اوى اوى

قل له يا سيدي انا مش عايز ثوابه كفاية ان ربنا يهدي بيه اخ ولا اخت مسلمة ويدخله بيه الجنة وانا حسابي على ربنا وانت مالكش دعوة

آلام وآمال يقول...

بارك الله فيك ونفع بك

حضرتك كتبت اللي كان نفسي اكتبه من اول بوست ليه ف المدونة
بس مكنتش عارف اصيغه
أو بمعنى أصح مكنتش عندي الجرأة على كتابته
شكرا ليك وجزاك الله خيرا

بيدو يقول...

جزاك الله خيرا
ونأمل ان نكون طائعين لله
مخلصين له وجزاك الله خيرا يا استاذنا

مدونه انا بحبك يا مصر يقول...

فقط اسئل الله ان يعطينى الاخلاص الحقيقى فى القول والعمل
احمد الجيزاوى

المجاهدة يقول...

:)
مدونة جاية على الجرح اوى اوى
:)

هيا عملية دؤوبة ماينفعش الواحد يغفل عنها لحظة
انه يعرف يوازن بين كونه عاوز يبقى مسلم قدوة الناس تحتذى بيه
و انه مش عاوز غير رضا الله و يترك اي شئ من قلبه إلا حب الله و رضاه



عجبتني اوى الجملة دي

ليس من حق الطائع أن يقول إن هناك أناسا يعصون الله في هذه اللحظة

لأنها وجعتني اوى!!
حدثتني نفسي النهاردة بنفس الحاجة لتقصيري في احد الاعمال
و قعدت بعد فترة اقول اصلأً دي سنة مش فرض!!!
و بعديها تذكرت انى انا اللي محتاجة ربنا و ان انا تكاسلت عن اي شئ و لو ذكر بسيط صغير داومت عليه و تركته... انا اللي خسرانه!
مش الذكر! ولا ربنا!!


بالنسبة لكلام حضرتك في البداية
الثبات فعلأً شئ صعب جدا... و كنت كتير بتعجب من اللي بيحصل للناس
او بيحصل لقلوب الناس إن شئنا الدقة.. عشان يسيبو حاجة مقتنعين بيها جدا لحاجة كانوا المفروض ضدها

مش عارفة ليه عندي ايمان قوى انهم وقت ما كانوا على حاجة زمان و بعديها انقلبوا ضدها... ده معناه انهم اصلأً ماكنوش مؤمنين مية بالمية باللي قبل كده

يعني حد كان داعية إلى الله و احنا نحسبه كويس عند الله
بس احنا مش شايفين قلبه
ممكن ظاهر لينا انه متقى و ورع و قريب من الله ولا شئ في قلبه غير الله
بس ربنا اكتر حد شايف

بحس انه لو فعلأً ماليه حب الله و ايمان قوى بما يفعل عمره ما هيحيد عنه
و لو حاد عنه هيرجعله
ماحدش بيدوق حلاوة الايمان و يبعد عنها ابدا!!


ف ممكن كانت تبقى مجرد تجربة بالنسبة له بس عمره ما شاف نفسه فيها اوى و عمرها ما ملت قلبه اوى


و على كل حال... لو المسلم تحصن كويس بكل المقومات اللي تفضل مخلياه في الصراط المستقيم.. اعتقد انه عمره ما هيحيد ابداً من عليه
من صحبة صالحة لذكر الله لكل شوية تذكرة بالله
لندم كل فترة و توبة كل فترة قليلة و تجديد نواياه و تحسين علاقته بالله
ماعتقدش انه هيقع

بس بردو الثبات شئ صعب
و يستاهل مننا ان ندعي ربنا دوماً مهما كبرنا او صغرنا ان يرزقنا الثبات


اظلت عليك ... اعتذر
بس ارجو يكونفي كلامي اي حاجة تفيد حضرتك او اي شخص اخر يقرأها

ربنا يثبتك اخي الكريم و إيانا و يرزقنا دوماً رضاه و رحمته

صاحب البوابــة يقول...

ياااااااااه

استاذي الغالي

كم اشكرك

موضوعاتك دائماً

تبقى

لتعيش في القلب

وتحفر في الذاكرة

اسألك الدعاء

تحياتي

المهـ إلي الله ـاجر يقول...

السلام عليكم

وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ


حبيبي وأستاذي عصفور المدينة

إن للنفس بريقاً يزداد كلما ازدات رؤية واعجاباً بما تفعله وتري نفسها تساعد فيه، وهذا من الثوابت البشرية .. اما دفعها والبعد عنها فهو الشيء المكتسب والذي نحاول أن نعمل من اجله

فإن مشاهدة تقصير النفس ودفعها للنظر في الجوانب الأخري التي لا تفعلها له باعث علي ثقل الإخلاص في القلب . فمهما زاد الإعجاب زاد الشعور بالتقصير

فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ


وكما تعلم فإني نركت مدحك منذ فترة كي لا أكون عونا للشيطان علي ذلك


ولكن لا بأس في أن ياتي عليك وقتاً تتكلم فيه عن نفسك وتعرف بعض جوانبها لمن لا يعرفك ويجهلك طالما توفرت فيسك الشروط السابقة . وهذا كما تعلم مشروع كما فعله نبي الله يوسف

قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ


ووالله يا حبيبي .. أنا أحسبك من المخلصين . فاحسب نفسك كذلك ولا تنظر لما قدمت من عمل فهو واجب عليك ولكن انظر لما لم تقدم من خير او انظر للخير الذي يقدمه غيرك . فبذلك تظل طوال حياتك في احساسك بالتقصير والذين من حولك يروك في غاية العمل



ربنا يبارك فيك

علي فكرة انا عيني أدمعت وانا أقرأ المقالة دي مش عارف ليه

Monzer يقول...

يا نهار أبيض
حضرتك بتقول كده
امال أنا أقول ايه ولا ايه

بس البوست جاي فى وقت
اننانجدد النية ونسال الله الإخلاص
ربنا يكرمك يا أستاذنا وادعى ليك فى صلاتك

نسرين - أمة الله يقول...

السلام عليكم
استاذنا اللى حضرتك قولته كان جزء من مشكله اقولك على الجزء التانى اللى كان عندى انا كان عندى احساس وسعات بيجى ان ربنا مش بيقبل منى واعرف من فين ان ربنا بيقل منى الحكايه دى كانت ممكن تخلينى بالايام وممكن تعدى الاسبوع وانا مبكلمش حد وكل اللى اعمله انى اقعد اعيط وافضل اصلى كتير لغايه لما اختى قالت لى حاجه قالت لى يا نسرين ربنا بيقول ان عند حسن ظن عبدى بى
وعرفت حاجه كده بتقول ان ربنا قال لو انتوا مغلطوش واستغفرتوا حستبدلكم بقوم اخرين يذنبون ويستغفروا
انا حقول لحضرتك كلام مش قصدى بيه جهره بمعصيه ولا اقصد بيه ان اتكلم عن اعمال كنت بعملها تقرب لله ويا رتها تعود
انا كل قصدى اطمن حضرتك واطمن نفسى ان الله معنا
انا فى فتره من الفترات كنت احفظ 7 اجزاء وكنت اصلى فى اليوم 79 ركعه واختم المصحف كل اسبوعين كنت خايفه قوى الحاجه دى تروح منى وفعلا راحت بس عندى ثقه فى ربنا انها ترجع تانى
على فكره انا عاديه خالص يعنى لا لابسه خمار او نقاب ولا حتى طرحه كبيره ومش بقول كده جهره بحاجه بس عندى امل ان يحصل تغير
واسم امه الله لاننا كلنا ايماء الله وعندى امل ان اكون امه الله المخلصه لله
وعلى فكره كل اللى حواليا لما بيعوزوا حاجه بيقولوا ادعيلنا واو صليلنا صلاه حاجه وفى ناس بيجوا من ترف ناس وانا اساسا معرفهومش
وعلى فكره برضه شكلى او لبسى ميوحيش بكده بس برضه عندى امل
انا مش بقول الكلام ده قاصده بيه حاجه كل اللى اقصده
ان لما توصل معاك الاحساس للمرحله دى يبقى الشيطان دخل فيها
واحساسى ان احسن حاجه ليها انك تقول الله اكبر
كل ما يقولك ان انت مش بتعمل لربنا قوله الله اكبر
قوله اشهد ان لا اله الا الله وان سيدنا محمد رسول الله
وعلى فكره الانسان المرائى مش بيعاتب نفسه
وطالما انك او اننا بنعاتب نفسنا يبقى لسه فينا خير واكيد لينا عوده لله
الله اكبر
الله اكبر
لااله الاالله سيدنا محمد رسول الله
انا عند حسن ظن عبدى بى

الصارم الحاسم يقول...

ممكن تكسرها بالصيام في هذه الأيام الحارة ...ان لم تكن تعاني لا قدر الله من مرض ما يعوقك عن الصيام وقد يؤدي بك للهلكة ان فعلت

او بالجهاد في سبيل الله ان تيسر لك ذلك..وانى لنا ذلك الآن

او يزيارة المرضى والمستشفيات وما اكثرهم في بلادنا

Mohamed A. Ghaffar يقول...

حاسك متلخبط

انا بحس ان المديح بيضع عملى وعشان كده بكرهه
لكن نرجع نردد قول الله
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ
صدق الله العظيم

سورة البقرة ايه 271 الجزء الثالث صفحة 46 مصحف المدينة


والصدقات دى مش لازم نحطها فى إطار خصوص اللفظ يعنى ممكن تمشى على كله فلا تخشى الجهر بحسن العمل

وكمان لا تنسى قول الله
انا عند ظن عبدى بى ان كان خيراص فخير وان كان شراً فشر

فهون على نفسك وجدد ايمانك وعهدك من أن لأخر وادرس بحياد اين تضع احدى قدميك واين تركت الأخرى وكفى

وضـّاح يقول...

السلام عليكم

لا أدري ماذا أقول لك .. غير أني اليوم كنت أفكر في أمر ما فقلت لنفسي : أنا أثق أن أمر الله كله خير وأنه لن يضيعني .. هذه الكلمة دائما ما أقولها لنفسي .. وفجأة تنبهت

خشيت على نفسي أن يكون غرني بالله الغرور .. وتذكرت هؤلاء الذين غرتهم أنفسهم .. وخشيت على نفسي أن أكون واحدا منهم

حضرتك عبرت عن إحساسي وخوفي ورجائي .. نعم هو خوف ورجاء , فأنا أثق تمام الثقة أن الله خالقي الذي يرزقني منذ أن كنت جنينا ويحفظني من كثير مما أعرفه وكثير مما لا أعرفه الله الحق الكريم .. فكيف لا أثق به وأثق أنه لن يضيعني وهو صاحب هذه الصفات

ولكني أخشى على نفسي الغرور والعجب أخشى على نفسي أن تتحقق في آية :قل هل انبئكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

أحيانا تحدثني نفسي أني أظهر مالا أبطن أو أني غرتني الأماني وتمنيت الخير ولم أقم به

للحديث بقية فالعصر قد دخل

جزاك الله خيرا

مدونة الدفاع يقول...

السلام عليكم اذا كنتم قد فتحتم لنا بابا لان ننصحكم فى مثل هذا الموضوع فقد جعلمتمونا نخشى على انفسنا اذا نحن نظن بكم خيرا فما نفعل نحن ومن هم على مثل حالكم يخشون ويبدون خشيتهم
انا فقط سازيد على دعوة جدتكم بان لا يجعلكم الله ممن ياخذون جزاءهم فى الدنيا فقط
فانما الاعمال بالنيات ولكل امرئ مانوى ولا اعتقد انكم تفعلون ما تفعلون لتنالوا استحسان الناس وعجبهم الذى لا ياتى مما تفعلون بقدر ما ياتى مما لا يفعل الناس فامتناع الناس عن اداء مثل ماتفعلون يجعلهم فى عجب ممن يجتهدون
جعلكم الله دائما وابدا ممن يصدقون ما عاهدوا الله عليه وجعل ظاهركم كباطنكم ووقاكم شر الفتن ما تعلمون وما لاتعلمون
وعذرا على الاطاله
وشكرا لكم

مناجاة يقول...

تدوينتك ابكتنى
والله يا اخى احمد الله عز وجل ان جعلك تقف مع نفسك وتذكرها
النفس تحتاج لتهذيب من حين لآخر لئلا تجمح
والحمد لله على نعمة حسن الظن بالله والا كان الواحد منا يموت من الخوف من عدم قبول عمله

بكيت يا اخى الكريم لغرقى فى النعم وخوفى من سلبها لو لم احسن استخدامها
بكيت لمرور وقت طويل دون وقوف مع النفس وتفقد لاحوالها
بكيت لذكر عبد الله القصيمى لأن الثبات من عند الله وحده ولا حول ولا قوة الا بالله

تخيل هذه الايام انا اعيش فى حزن شديد لأن صديقة مقربة جدا لى كانت تسير على خطى الالتزام ولا ازكى على الله احدا ابتليت بوساوس شيطانية وتمكن منها الشيطان فى بث شكوكه حول الضرورات من الدين وان لم تنجو منها بفضل من الله ونعمة فسوف تخسر خسرانا مبينا
معذرة لو بدا انى اقحم هذ الموضوع ولكنى تذكرتها وهى تقول لى انا بحب ربنا يبقى مش هايضيعنى هل كما قلت انت هل كانت تخدع نفسها؟ هل اطلعت الغيب ام اتخذت عند الله عهدا؟
اعتقد انه كان من الافضل ان تسأل الله الثبات وتستعيذ منه سبحانه وتعالى من تقلب قلبها.
اسألكم الدعاء لها ان يردها اليه مردا جميلا وان يعيذها من شر الشيطان ونفثه وهمزه ووسوسته
اللهم آمييين

الباحث عن الحقيقة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتق الله
نصيحة نسأل الله ان يغفر بها لنا ولكم
فكلنا ظالم ولكن لا ندرى
اللهم انك عفو كريم تحب العفو
فاعف عنا

karamella يقول...

ياااااااااه الناس بتمدح للي هي شيفاه من بره
من بره هالله هالله ومن جوه يعلم الله
ظاهره الرحمه وباطنه العذاب
وزي ما سيدنا ابو بكر قال
اللهم لا تؤاخذني بما يقولون
واجعلني احسن مما يظنون
واغفر لي ما لا يعلمون
جزاك الله خيرا

بهلول يقول...

اخونا عصفور المدينه
ليس داخل كل منا عبد الله القصيمى
هناك امثله كثيره لاناس اخلصوا لله حق اخلاصه وجاهدوا فى الله حق جهاده
وان الله لا يضيع اجر من احسن عمله

نـــــــور يقول...

ربنا يكرمك يا استاذنا الفاضل
وربنا يجعل التدوينة دي بجد في ميزان حسناتك

كتير ببقى قلقانة من الموضوع دا بس ربنا سبحانه وتعالى يغفر لنا ويسامحنا

وحقيقي الكلام دا كان الواحد محتاجة ، فربنا يكرمك ويباركلك

مؤمنه يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ندعوا الله دوما ان لا يجعلنا جملاء فى أعين أنفسنا
كما اننا لو عبدنا الله حق عبادته لهانت علينا انفسنا ولزادنا الله تواضع
الملائكه فى عبادتها لله تقول ( سبحاااانك ما عبدناك حق عبادتك ) وجميعنا لن يدخل الجنه الا برحمة الله فان لم تغيب عن اذهاننا هذه الخواطر يعيننا الله باذن الله على انفسنا
وفقك الله اخى الفاضل
وجزاكى الله كل خير على هذه اللفته الطيبه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عدى النهار يقول...

أعتقد فهمها أجدى من كسرها

يا ريت الناس تدعو للشخص بدلاً من المدح وطبعاً هذا لا يعنى عدم الإعتراف لأهل الفضل بفضلهم

أعان الله الجميع على ما فيه رضاه

عصفور المدينة يقول...

Jana
أمــانــى
Future_Preacher
طال الليل
Anonymous
محمد
ma_3alina
maro
الطائر الحزين
رفقة عمر
ام البنات
بالله المستعان
عازف الناى
بهلوله
Just a Reader
ftataljanna
آلام وآمال
بيدو
مدونه انا بحبك يا مصر
المجاهدة
صاحب البوابــة
المهـ إلي الله ـاجر
Monzer
نسرين - أمة الله
الصارم الحاسم
Mohamed A. Ghaffar
وضـّاح
مدونة الدفاع
مناجاة
الباحث عن الحقيقة
karamella
بهلول
نـــــــور
مؤمنه
عدى النهار

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله خيرا

إخواني الفضلاء جزاكم الله خيرا على نصائحكم ومشاركاتكم والتي هي أقيم من التدوينة نفسها وقد ساهمتم وجزاكم الله خيرا في التذكير وأسأل الله أن ينفعنا جميعا بتذكرنا هذا الأمر وأنصح نفسي وإياكم بكثرة تذكير بعضنا البعض بهذا الأمر باللين تارة وبالعنف تارة أخرى وربما صحت الأجسام بالعلل فإذا راى منكم أعراض مرض على أحد فليساعده في تكسير هذه النفس العصية لله

لقد شرعت في كتابة ردود على التعليقات والله فلم أستطع أن أكملها فأعتذر إليكم بل وحاولت أن أختصرها فما استطعت لكثرة الفوائد فيها وسأعود إليها مرارا وتكرارا فهي نصائح عملية من رفقاء الحياة وليست وعظا مجردا

بارك الله فيكم ونسألكم الدعاء

ربما أعود فألخص أقوالكم الرائعة في تدوينة منفصلة

ma_3alina يقول...

الشيء القصيمي دا معكنن عليا آخر عكننة

المهم لو تسمح لي بتعليق تاني خطر على بالي بعد تعليق طال الليل ..

وفرصة مادام التعليقات بالمجان .. قبل ما يفرضوا عليها تسعيرة

قال الأمام النووي في رياض الصالحين :

باب ما يتوهم أنه رياء وليس هو رياء
-------------------------
عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم : أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير ويحمده الناس عليه ؟ قال : تلك عاجل بشرى المؤمن .. رواه مسلم

عصفور المدينة يقول...

أخي ما علينا
والله يا أخي لو اطلعت على سيرته أكثر وأكثر لنكد عليك أكثر وأكثر إنه ينكد علي منذ 18 سنة أذكره متواصلا

الصارم الحاسم يقول...

بالنسبة للقصيمي

هو كمان نكد علي

بس فيه حاجة افترض انكم التقطوها من قصته

انه اساسا من البداية كان مذبذب

لكن كان شديد الدفاع - والله اعلم اظن انها كانت حمية

ولكن في نفس الوقت في خلفية نفسه كان مذبذب

ونسأل الله الثبات لنا جميعا

فمن يسقط ينسى الأيام والليالي الطوال التي ايده الله فيها ونصره فيها واستجاب لدعاءه فيها ووفقه فيها توفيقا لم يكن ليحدث الا بأمر الله

وينسى آيات الله في كونه ودلائل قدرته في خلقه ..وحكمته في تشريعه

كرم مسلم يقول...

ذكرتنى بشيئين
1
ذات مرة نصحت اخ لى بالمسجد نصيحة فى هيئة الصلاة ورأيت فيه فرحا بهذه النصيحة ففرحت لفرحه

2
الفاشل (الساقط) عندما تتكلم معه يقول دا اكتر من نصف المدرسة او الدفعة ساقطة دا ناس كتير جدا سقطوه ونسى ان هناك الكثير ايضا نجح

جزاك الله خيرا
هدانا الله وأياك وجميع المسلمين لما يحبه ويرضاه