السبت، ديسمبر 30، 2006

هل هذا الشعور الذي أحسه تجاه صدام حسين هو الحب؟

ربما

شهادة التاريخ: عقدٌ من حياة صدام ... في ميزان الإسلام
- اعرف أعداءك جيدا وقوانينهم في التعامل مع مخالفيهم
- استعد ليوم الموت لماذا الموت على طريقة موت صدام له رهبة أكثر من الموت على الفراش يذهلني دائما منظر الطائرة وهي تصدم مركز التجارة العالمي وأقول ما هذا الثبات
- إذا أراد الشيطان ومعاونوه الشغب على عبد أراد الله أن ينطق الشهادتين آخر كلامه فإرادة الله اغلب ولا غالب لأمره
- ليس كل من يتشدق بحب النبي وآله تسلم له الدعوى
- لايجتمع حب النبي وآله وبغض عائشة وأبي بكر وعمر وعثمان في قلب واحد
- الحضارة الأمريكية لا تمانع التعاون مع العصابات في وقت والأنظمة النظيفة ذات الياقات البيضاء في وقت آخر
- رأيت صورة رامسفيلد اليوم في شبابه عدد مرات أكثر مما رأيته في شيخوخته
- النصر أمر يلمس وليس يدعى أو يزيف بحدث واحد
حسبنا الله ونعم الوكيل

هناك 3 تعليقات:

Salwa يقول...

كنت عايزة أقتبسها جميعا

ثم اكتفيت بأن أقول أنها رائعه

خالص تحيااااتي

عاشقه الفردوس يقول...

صدام
طبعا لكى لاننسى

صدام واللى حصل
والوكسه والعار اما رئيس دوله عربيه ايا كان ناس بتنتقده او معاه يتشنق كده
ياربى



الله الله على الجبابره والظلمه


اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين

فعلا لن يجتمع حب سيدنا محمد وكره ابو بكر وعائشه او ايا من ال البيت فى وقت واحد

اللهم رزقنا حب نبيك وحب ال بيته والصحابه

اللهم ارزقنا حبك وحب من احبك حب كل عمل يقربنا الى حبك

محمد على يقول...

بوست هايل ياخويا ياعصفور...وبالرغم من الويلات الى سببهلنا صدام لكن كنت حزين قوى ياما عرفت خبر شنقه قبل ماذهب لصلاة عيد الضحى العام السابق ويعلم الله كم كنت حزينا علىوفاته وعلى الاهانة اللى حسيت بيها فالمغرور بوش ارد السخرية من مشاعر المسلمين صباح العيد ولكن رغم حزنى كنت سعيد بثباته ونطقه للشهادة ربنا يثبتنا جميعا ويرزقنا بحسن الخامة...ونعم طبعا اللى مايحبش ابوبكر وبنته عائشه وعمر ازاى يحب النبى صلى الله عليه وسلم ده قمة التناقض هما نسيوا ان فى حديث للنبى صلى اللله عليه وسلم بيقول"هخذوا نصف دينكم من عائشه"اظاهرنسيوا....ونسيوا ان ابو بكر هو الصديق هو من رافق النبى فى الهجرة هو الذى صلى بالمسلمين عند مرض النبى صلى الله عليه وسلم هقول ايه ولا ايه...حسبى الله ونعم الوكيل....والله ولى التوفيق.